أول تشكيل نقابي لتمثيل سائقي أوبر في بريطانيا

أقرت أوبر لأول مرة النقابة العمالية في خطوة لتعزيز جهود عمّال اقتصاد الوظائف المؤقتة لكسب حقوق توظيف أفضل.

 

تشكيل أول نقابة عمالية تُمثّل سائقي أوبر في بريطانيا

ستتمكن GMB، وهي واحدة من أكبر النقابات في بريطانيا، الآن من تمثيل ما يصل إلى 70 ألف سائق في جميع أنحاء المملكة المتحدة – أحد أهم الأسواق الدولية لأوبر – وفقًا لبيان مشترك من الاتحاد والشركة.

ويرى المسؤول الوطني في النقابة GMB، ميك ريكس، أن هذه الخطوة هي الأولى نحو حياة عمل أكثر عدلًا لملايين الأشخاص.

ودعى ريكس جميع شركات تشغيل العمّال في الوظائف المؤقتة الأخرى في بريطانيا لأن تتخذ خطوات مشابهة.

وتعتبر أوبر اليوم الشركة الخاصة الوحيدة التي تُقدّم هذه الحماية للعاملين معها. وتأمل من خلال هذه الخطوة أن تبدو صاحب عمل أكثر جاذبية.

جيمي هيوود، المدير العام الإقليمي لشركة اوبر في منطقة أوروبا الشمالية والشرقية قال، : “على الرغم من أن اوبر و GMB قد لا يبدوان حليفين واضحين، فقد اتفقنا دائمًا على أن السائقين يجب أن يأتيوا أولاً، واليوم أبرمنا هذه الصفقة المهمة لتحسين حماية العمال”..

وتأتي هذه الخطوة للاعتراف بالاتحاد بعد أن أعادت أوبر تصنيف سائقيها على أنهم “عمال” بموجب قانون العمل البريطاني في مارس، مما يمنحهم حماية أكبر ويحق لهم الحصول على الحد الأدنى للأجور ووقت الإجازة المدفوعة والمعاش التقاعدي.

جاء هذا القرار في أعقاب حكم المحكمة العليا في المملكة المتحدة بضرورة تصنيف سائقي اوبر كعمال وليسوا متعاقدين مستقلين.

وقالت اوبر في وقتٍ سابق من هذا الشهر إنها خصصت 600 مليون دولار للتعامل مع هذه التغييرات، والتي لا تنطبق على ركاب وسائقي اوبر إيتس.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

كيف تستطيع أوبر تكييف نموذج أعمالها لتظل قادرة على المنافسة؟

بالتعاون مع البيت الأبيض، أوبر تطلق برنامج رحلات اللقاح في أمريكا

المزيد
3 يونيو، 2021