أوبر تخسر مجددًا معركة قضائية حول تصنيف السائقين في هولندا

بعد خسارتها المعركة القانونية بشأن تصنيف السائقين في بريطانيا، خسرت أوبر مجددًا طعنًا قانونيًا في أوروبا بشأن حالة سائقيها.

حيث قضت محكمة أمستردام في هولندا بأن سائقي أوبر يعملون لحسابها ويتم تصنيفهم كموظفين، وليس متعاقدين يعملون لحسابهم الخاص.

 

أوبر أمام معضلة جديدة بشأن تصنيف السائقين،، محكمة هولندية تقضي باعتبارهم كموظفين

وجدت المحكمة أيضًا أن السائقين مشمولون باتفاقية عمل جماعية موجودة في الدولة – تتعلق بسائقي سيارات الأجرة – مما يعني أن أوبر تواجه تكاليف متزايدة للامتثال للاتفاقية التي تحدد متطلبات الدفع وتغطي مزايا مثل الأجر المرضي. (وقد تتحمل دفع أجر متأخر للسائق في بعض الحالات).

كما أمرت المحكمة شركة توصيل الركاب عبر تطبيقها الذكي بدفع 50 ألف يورو كتكاليف.

لدى عملاق خدمات تأجير السيارات حوالي 4000 سائق يعملون على المنصة في العاصمة الهولندية.

رفضت محكمة أمستردام دفاع أوبر بأنها مجرد منصة تقنية تربط الركاب مع مقدمي خدمات التوصيل بسيارات الأجرة، ووجدت بدلًا من ذلك أن السائقين يعملون لحسابهم الخاص فقط “على الورق”.

استند الحكّام في حكمهم على طبيعة الخدمة التي يقدمها السائقون وحقيقة أن أوبر تمارس السيطرة على كيفية العمل والكسب من خلال التطبيق والخوارزميات.

في عام 2017، حكمت المحكمة العليا في أوروبا بالفعل بأن شركة أوبر هي شركة نقل ويجب أن تمتثل لقوانين النقل المحلية.

تم رفع الدعوى القضائية الهولندية من قبل المركز النقابي الوطني، FNV، العام الماضي – مع بدء الجلسة في نهاية يونيو.

وفي بيانٍ على الحكم، قال نائب رئيس FNV، زاكاريا بوفانجاشا: “يوضح هذا البيان ما قلناه منذ سنوات: أوبر هي صاحب عمل والسائقون موظفون، لذلك يجب على أوبر الالتزام باتفاقية العمل الجماعية للنقل بسيارات الأجرة”.

 

اوبر لن تستسلم بسهولة!

من جانبها، أكدت أوبر أنها ستقدّم استئنافًا على الحكم، حيث قال متحد باسمها: “لن يتغير شيء بالنسبة للسائقين الذين يستخدمون التطبيق، لأننا سنستأنف الحكم”.

وأضاف موريتس شونفيلد، المدير العام لشركة أوبر لشمال أوروبا: “نشعر بخيبة أمل من هذا القرار لأننا نعلم أن الغالبية العظمى من السائقين يرغبون في البقاء مستقلين. لا يريد السائقون التخلي عن حريتهم في اختيار ما إذا كانوا يعملون ومتى وأين يعملون. من أجل مصلحة السائقين، سنستأنف قرار المحكمة، مع الاستمرار أيضًا في تحسين عمل المنصة في هولندا “.

 

اقرأ أيضًا:

هل ينجح دارا خسروشاهي في تحويل أوبر إلى أمازون التنقل؟

أوبر تواجه تحدي نقص السائقين في بريطانيا بسبب تحولهم للعمل لمنصات أخرى

المصدر

المزيد
18 سبتمبر، 2021

أوبر تلزم الموظفين بالتطعيم ضد كورونا وتؤجل عودتهم للمكاتب

وفقًا للمدير التنفيذي لشركة أوبر، دارا خسروشاهي، هناك نوعان من العاملين: موظفي المكاتب والسائقين. إلى جانب الاختلافات في الرواتب والمزايا، سيكون هناك عامل آخر للتمايز بين النوعين، حيث سيُطلب من العاملين في المكاتب التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، بينما لا يُلزم السائقون بذلك.

أوبر تُلزم موظفيها بالتطعيم قبل استئناف العودة للعمل من المكاتب

خلال مقابلة مع CNBC، شرح خسروشاهي الأسباب الكامنة وراء متطلبات التطعيم في أوبر.

أوضح خسروشاهي أن مطالبة العاملين في المكاتب ذوي الياقات البيضاء يتماشى مع المخاوف الصحية والمتغيرات وحقيقة أنهم يعملون معًا في المكتب لمدة تتراوح بين 8-10 ساعات في اليوم.

وقالت الشركة إنها ستؤجل عودة موظفيها للمكاتب وتفويض التطعيم بدلًا من ذلك.

أما فيما يتعلق بالسائقين، فقد أخبرت اوبر أنه من “العدل” إعطاء الأولوية لصحة السائقين خاصةً أنهم يتشاركون مع الركاب نفس المساحة الضيقة، لكن لم تقرر الشركة بعد القيام بذلك.

بدلًا من ذلك، طلبت من السائقين اتخاذ الاحتياطات مثل ارتداء الأقنعة وترك النوافذ مفتوحة.

قال خسروشاهي: “سيكون من العدل طلب لقاحات للركاب والسائقين على حد سواء”. “لدينا أكثر من 100 مليون راكب وسائق يتنقلون معًا باستمرار على أساس شهري ونعتقد أن الدفع، الذي ندعمه تمامًا، يجب أن يكون للحكومة لتلقيح الناس، وتطعيم الجميع في أسرع وقت ممكن حتى نتمكن من نعود إلى الحياة الطبيعية”.

وتابع خسروشاهي أن ما لم تكن أوبر مرتاحة له هو تكليف الملايين من الناس بالتطعيم. وبالمقارنة، فإن الشركة لديها أكثر من 22000 موظف، ويعتبر العديد من سائقيها مقاولين.

في الوقت الحالي، تسعى الشركة إلى تطعيم الموظفين، وربما في المستقبل القريب تنتقل لدعم خطط وبرامج تطعيم السائقين.

يُذكر أن الشركة قدمت في أكثر من دولة رحلات مجانية لمراكز التلقيح للعملاء. كما عرضت حوافز للسائقين تتمثل بالحصول على التطعيم مقابل تشجيعهم للعودة إلى الطريق والعمل عبر منصتها، خاصةً في ظل عزوف سائقي شركات التوصيل عبر التطبيقات الذكية عن العمل في ظل تدني الأجور والمخاوف الصحية.

اقرأ أيضًا:

النقص في السائقين يهدد قدرة أوبر على التعافي الكامل في الربع الثاني من العام

سائقو أوبر في الولايات المتحدة يفتقدون الاستقلالية برغم مزايا الاقتراح 22

المصدر

المزيد
11 أغسطس، 2021

أوبر تناقش خطة لتسريح 20% من موظفيها بسبب كورونا

– أوبر تسعى لتسريح 20% من الموظّفين في ظل أزمة تفشي كورونا.

– الرئيس التقني في شركة أوبر أعلن أنه سيتنحى من منصبه في 16 مايو الجاري.

 

أوبر تُخطط لتسريح 20% من موظفيها بسبب جائحة كورونا!

شركة أوبر

في الوقت الذي تقوم به كُبرى الشركات العالمية بتسريح عدد من موظّفيها بفعل جائحة كورونا التي أخّلت بالاقتصاد العالمي، يُناقش المدراء التنفيذيون في شركة “Uber” خططًا لخفض عدد موظفي الشركة بحوالي 20%، وفقًا لتقرير صادر عن موقع The Information.

 

خسائر فادحة في ظل توقف طلبات المواصلات بفعل الإجراءات الوبائية

كانت الشركة قد تلقّت ضربة قاسية في ظل الوضع الوبائي الراهن بعد أن قلّ عدد العملاء الذين يطلبون وسيلة توصيل مع فرض إجراءات الحجر الصحي في معظم دول العالم. حيث تم سن إرشادات التباعد الاجتماعي أثناء جاحة الفيروس التاجي الحالية، ما قلّل من تنقل الأشخاص في مختلف وسائل المواصلات.

إذ ذكرت التقارير أن الشركة تكبّدت خسائر فادحة في العوائد بمعدّل 17 مليون إلى 22 مليون دولار في الربع الأول من هذا العام بسبب تبعات جائجة كورونا.

على الرغم من ذلك، إلا أن التقارير ذكرت أن شركة Uber Eats، ذراع توصيل الطعام للشركة، شهدت طفرة نمو في هذا المجال من الأعمال في الظروف الاستثنائية الحالية.

كما ذكر موقع The Information، تُشير التقديرات إلى أن تسريح العمال بهذا الحجم قد يؤدي إلى فقدان أكثر من 5400 من موظفي الشركة البالغ عددهم 27000 موظف وظائفهم.

 

تنحّي الرئيس التقني لشركة أوبر..

ثوان فام

يأتي التقرير في الوقت الذي أعلنت فيه الشركة في وقتٍ سابق عن استقالة كبير مسؤوليها التكنولوجيين، ثوان فام. وكشفت Uber أنباء رحيل فام في تسجيل لدى الأوراق المالية والبورصات.

 

المصدر: USA Today

اقرأ أيضًا:

أوبر تطلق خدمات جديدة لنقل الأغراض “أوبر كونكت” و “أوبر دايركت”

المزيد
3 مايو، 2020