كريم توسع عمليات توصيل الطعام في مصر بالشراكة مع إلمنيوس

أعلنت شركة كريم عن استثمارها في شركة إلمنيوس الرائدة في مجال توصيل الطعام، بمبلغ لم يتم الإفصاح عنه، ما سيمنح كريم القدرة على الوصول لعدد أكبر من العملاء والأسواق التي تجري بها عمليات التوصيل.

 

توسع نطاق وصول كريم إلى العملاء بقسم توصيل الطعام في مصر

تعقيبًا على ذلك، قال مدثر شيخة، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كريم، في بيانٍ يوم الاثنين، إن الشراكة مع إلمنيوس، التي تربط العملاء بأكثر من 12000 مطعم في خمس مدن مصرية، سيعمل على توسيق نطاق وصول كريم في أحد أكبر أسواق النقل التشاركي والتوصيل.

تتبع الشركة التي تتخذ من دبي مقرًا لها شركة الدفع المصرية “فوري” والرئيس التنفيذي لشركة “جست إيت” في تخصيص الأموال لشركة إلمنيوس، التي تأسست قبل حوالي عقد من الزمن كدليل عبر الإنترنت قبل إضافة عمليات التسليم في 2018.

تعتبر مصر سوقًا خصبًا لعمل شركات التوصيل والنقل التشاركي، إذ تقدّر قيمة سوق توصيل الطعام في مصر بنحو 2.8 مليار دولار، ولا يزال 90% من العملاء يطلبون احتياجاتهم عبر الهاتف، وفقًا لبيان كريم.

 

تعميم التطبيق الفائق في كل الشرق الأوسط

قالت كريم إن الاتفاقية مع إلمنيوس كانت خطوة أخرى ضمن خطوات إطلاق تطبيقها الفائق في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.

في دولة الإمارات العربية المتحدة، تقدم الشركة عبر تطبيقها 11 خدمة تشمل خدمة توصيل الركاب وتوصيل الطعام والبقالة والمدفوعات.

عمليات توصيل الطعام الخاصة بها تخدم المدن في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن وباكستان وقطر.

كانت أوبر قد استحوذت على كريم مقابل 3.1 مليار دولار في صفقة تاريخية أُغلقت منذ ما يزيد عن عامين.

 

اقرأ أيضًا:

كريم ترفع استثمارها في مصر إلى 11 مليون دولار هذا العام

لأول مرة عالميًا، أوبر تطلق خدمة “أوبر باص للشركات” في مصر

المصدر

المزيد
3 مارس، 2022
delivery man holding pile of cardboard boxes in front

المنافسة هي السبب الأبرز لانخفاض عمولة شركات توصيل الطلبات بنسبة 43% في 2021

في الوقت الذي يشهد فيه قطاع توصيل الطلبات منافسة شديدة، خاصةً مع ظروف الوباء التي سمحت لهذه الصناعة بالازدهار، إلا أن احتدام المنافسة تسبب بتخفيض العمولة التي تتقاضاها هذه الشركات بحوالي 15 نقطة مئوية، ما يعادل 43% في عام واحد فقط.

يتوقع الخبراء أن تزداد المنافسة خلال العام الجاري مع دخول المزيد من اللاعبين لهذا الميدان الذي أثبت نجاحه. حيث تلعب الشركات الجديدة على وتر العمولة من خلال تقليصها بالإضافة لتقليص زمن التوصيل، ما حقق زيادة في عدد مستخدمي تطبيقات توصيل السلع بنسبة بين 15-20%.

 

اشتداد المنافسة العامل الأبرز في انخفاض عمولة شركات توصيل الطلبات في دول الخليج

وفقًا لرصد، فقد بلغ عدد مستخدمي أبرز 6 تطبيقات لتوصيل الطلبات تعمل في عدة بلدان لحوالي 141 مليون مستخدم.

بلغ عدد مستخدمي تطبيق “كريم ناو” حوالي 10 ملايين مستخدم، وأكثر من 10 ملايين لتطبيق “نون شوبينج”، كذلك 10 ملايين مستخدم آخر لتطبيق “ديليفرو”، وأكثر من مليون لتطبيق “كارياج”، وفقًا لبيانات متجر جوجل.

تضم هذه التطبيقات مجموعة واسعة من السلع اليومية التي تجاوزت 4000 سلعة، ما يمنح المستخدمين خيارات عديدة وبديلة، ويوفر لهم خيار تسوّق أقل جهدًا ووقتًا دون الحاجة لمغادرة منازلهم، مع توصيل هذه السلع لمنازل العملاء في مدة لا تتجاوز 30 دقيقة على أبعد تقدير، حسب موقع المتجر من المستهلك.

وفقًا لبيانات خبراء في هذا القطاع، فقد انخفضت عمولة شركات التوصيل خلال عام 2021 إلى حوالي 20-25% مقارنةً بحوالي 35% في عام 2020. ومن المتوقع انخفاضها بحوالي 15-20% خلال العام الجاري.

العديد من الشركات العاملة بهذا المجال لا تُحمّل المستهلك أي قيمة نقدية من العمولة، فيما تقوم بعض الشركات بتحصيل مبلغ رمزي من المستهلك على الطلبية الواحدة.

الخبير في القطاع الاستهلاكي، جمال السعيدي، قال إن لجائحة كورونا أكبر الأثر على ازدهار هذه الصناعة وانخفاض العمولة بسبب احتدام المنافسة.

وأضاف السعيدي إلى أن الطلب على توصيل الطلبات لم يكن بهذا الحجم قبل الجائحة، بالرغم من توفير العديد من المطاعم والشركات لمثل هذه الخدمات من قبل، لكن الطفرة في النمو برزت في عام 2020 من حيث أعداد المستخدمين.

يتوقع الخبراء أن تنمو صناعة طلبات الطعام في دول الخليج بوتيرة سريعة، نظرًا لتوافر العوامل المساعدة على ذلك وتهيئة السوق وقابليته للتوسع.

يأتي ذلك في الوقت الذي حققت فيه هذه الصناعة أرباحًا طائلة خلال العام الماضي، ويتوقع الخبراء أن تصل إلى 200 مليار دولار في عام 2025.

 

اقرأ أيضًا:

توصيل الطعام وتسليم الطرود في صدارة أعمال كريم لعام 2021

كريم تدخل سوق توصيل البقالة السريعة في دبي

المصدر

المزيد
17 يناير، 2022