تطبيق كريم بانتظار تطويرات عديدة مع تغيير القيادة الهندسية في الشركة

ينتظر تطبيق كريم العديد من التطويرات في ظل تغيير فريق الشركة الهندسي، الأمر الذي سيفيد في بناء تكنولوجيا عالمية المستوى لتشغيل العديد من الخدمات التي يقدمها سوبر آب Super App.

فقد أعلنت كريم عن تغييرات في القيادة العليا في مؤسستها الهندسية، حيث تولى ستيفن كروجر منصب الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا (CTO)، وترقية بابر شيخ إلى منصب نائب الرئيس الأول (SVP) للهندسة.

 

تغييرات في القيادة الهندسية لإطلاق تطبيق كريم للمرحلة التالية

خلال العام الماضي، أشرف ستيفن على انتقال كريم من مجموعة متعددة الخدمات إلى تطبيق فائق فردي، وتحويل الولاء إلى برنامج اشتراك مقنع، “كريم بلس”.

تعاون جديد بين LikeCard وكريم لتعزيز برنامج مكافآت العملاء

من خلال نهج عملي وتعاوني، يدير ستيفن التكنولوجيا بشكل شامل لتلبية احتياجات العمل المحددة. وقد نجح في بناء أساس قوي لمنظمة Careem Pay الهندسية، ودعم الإطلاق القادم لمنتجات جديدة.

بالإضافة إلى ذلك، قدم ستيفن أدوات جديدة وثقافة قوية للتوثيق الصارم والتي ستكون جزءًا لا يتجزأ من تسهيل تكنولوجيا كريم على نطاق أكبر.

كقائد موجه نحو المهام ، طرح بابر رؤية وهيكل يوحّد التآزر الذي يسمح لشركة كريم بالنمو بكفاءة لتصبح شركة التكنولوجيا الرائدة في المنطقة.

منذ انضمامه إلى كريم، قاد بابر تقديم الحلول للحفاظ على استمرارية الأعمال وتطويرها من خلال تقديم برامج امتثال صارمة، وسيواصل البناء على نجاح المشاريع المعقدة من خلال التعاون المتبادل داخل الفرق الهندسية.

في أقل من عام واحد، بدأ بابر بالفعل في وضع الأسس الصحيحة لبناء مؤسسة هندسية دائمة.

من جانبه، قال مدثر شيخة، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كريم: “كان هذان القائدان الاستثنائيان من القوى الدافعة وراء تقسيم المسؤولية وساهما بشكل كبير في انتقالنا من خلال رحلة السوبر آب. من خلال هذا الهيكل، نضع الأساس لمزيد من الابتكار والنمو المستقبلي لنقل الهندسة والتكنولوجيا في كريم إلى المستوى التالي”.

 

اقرأ أيضًا:

كيفية التسجيل في كريم السعودية وآلية التقديم

كريم للأعمال تعزز عروضها لموظفي الشركات في السعودية

المصدر

المزيد
15 نوفمبر، 2021

أكثر من 300 مليون رحلة عبر تطبيقات نقل الركاب في المملكة

كشف صالح الزويد، المتحدث باسم الهيئة العامة للنقل، أن أكثر من 300 مليون رحلة تمت عبر تطبيقات نقل الركاب في السعودية منذ انطلاقها في عام 2017.

 

ازدهار تطبيقات نقل الركاب في المملكة، أكثر من 300 مليون رحلة منذ انطلاقها في 2017

وأضاف الزويد أن المئات من السعوديات والسعوديات يعملون في هذه التطبيقات وتعتبر بمثابة مصدر دخل أساسي لهم، وهي بمثابة نشاط حيوي مهم وله أبعاد استراتيجية واقتصادية، وتلبي احتياجات فئات مختلفة من المجتمع.

وذكر الزويد أن الهيئة العامة للنقل عملت على تهيئة البيئة التنظيمية والتشريعية لنمو هذا القطاع مثل منح تراخيص لهذه التطبيقات أو المنشئآت للعمل في المنطقة وفق الضوابط المعمول بها.

كما قال أن نشاط نقل الركاب يعتبر من الأنشطة الموطنة 100% والتي يعمل بها الآلاف من السعوديين والسعوديات الذين أثبتوا احترافيتهم وقدرتهم على تقديم مثل هذه الخدمات، وبعضهم يعتبر هذا النشاط بمثابة دخل أساسي.

كما تطرق الزويد خلال حديثه إلى مبادرة برنامج العمل الحر بالتعاون مع صندوق الموارد البشرية “هدف” والهيئة العامة للنقل، التي تهدف إلى تحفيز الشباب السعوديين والسعوديات ممن تنطبيق عليهم الشروط، على التسجيل في نشاط النقل الموجه وتقديم حوافز تصل إلى 2400 ريال شهريًا مقابل إتمام 42 رحلة في الشهر.

لمعرفة شروط الاستفادة من المبادرة وآلية التسجيل، اطلع على المقال هنا.

اقرأ أيضًا:

أوبر تكشف عن زيادة سنوية في عدد السائقات السعوديات بنسبة وصلت 50%

السعودية تفرض فواتير ضريبية على أوبر وكريم تبلغ قيمتها 100 مليون دولار

المصدر

المزيد
27 أكتوبر، 2021