عقب بيع وحدتها للقيادة الذاتية، تراجع أسهم أوبر بنسبة 2.4%

أفادت التقارير عن أن أسهم أوبر، شركة توصيل الركاب العالمية، قد شهدت انخفاضًا في قيمتها بنسبة 2.4% ليصل سعر تداولها في آخر إغلاقٍ للسوق إلى 52.63 دولارًا، وذلك في أعقاب بيع الشركة لوحدة القيادة الذاتية إلى شركة أورورا الناشئة في صفقة ستكتمل فصولها في الربع الأول من العام المقبل.

 

أسهم أوبر تشهد تراجعًا بعد بيعها وحدة القيادة الذاتية

أسهم أوبر

الصفقة التي انتهت ببيع وحدة السيارات ذاية القيادة التابعة لأوبر AGT بلغت قيمتها 10 مليار دولار، مع استثمار الشركة بقيمة 400 مليون دولار في أورورا وانضمام الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي إلى مجلس إدارة الشركة الناشئة.

كريس أورمسون، الرئيس التنفيذي لشركة أورورا، قال إن اوبر وأورورا أبرمتا شراكة استراتيجية لتوفير سيارات ذاتية القيادة مدعومة من أورورا على تطبيق “أوبر”.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

ما هي رهانات اوبر الجديدة بعد التخلي عن التاكسي الطائر والسيارات ذاتية القيادة؟

اوبر تتخلص من وحدة التاكسي الطائر Elevate بعد خسائره المتتالية

المزيد
15 ديسمبر، 2020

ما هي رهانات أوبر الجديدة بعد التخلي عن التاكسي الطائر والسيارات ذاتية القيادة؟

في الماضي، وصف دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركو أوبر تكنولوجيز، تصوّراته عن شركته بأنها “أمازون النقل”، في إشارةٍ منه إلى جعل تطبيق الشركة أساسي بالنسبة لاحتياجات السكان. فماذا سيحل بأعمال الشركة بعد تخلّيها عن مشاريع عديدة في الآونة الأخيرة؟

 

أوبر بعد التخلي عن التاكسي الطائر والسيارات ذاتية القيادة، نظرة قصيرة الأجل وأرباح أكثر!

نشاط أوبر للتوصيل

التضييق الأخير على أعمال الشركة جاء مخالفًا لكافة التوقعات، مع اضطرار الشركة للتخلي عن عدة مشاريع كانت تعمل عليها كمشروع التاكسي الطائر Uber Elavate لصالح شركة Joby Aviation، حيث قالت شركة Joby Aviation لصناعة الطائرات الكهربائية إن أوبر وافقت على استثمار 75 مليون دولار كجزء من صفقة أوسع تشمل الاستحواذ على Elevate.

وفي اليوم السابق، تناقلت التقارير أن اوبر تخلّت عن جهودها في قسم السيارات ذاتية القيادة مع نقل موظفيها البالغ عددهم 1200 موظف في ذلك القسم إلى شركة أورورا الناشئة، إلى جانب استثمار 400 مليون دولار. في مايو الماضي، قامت الشركة بتفريغ قسم دراجات Jump التابع لها إلى Lime كجزء من استثمار بقيمة 170 مليون دولار في شركة سكوتر.

لكن وعلى الرغم من كل هذه الصفقات والتخلي عن المشاريع، تمكّنت اوبر من الابتكار في جوانب أخرى، مثل استغلال مصادر البيانات المفتوحة في لندن لتقديم خيارات النقل العام في تطبيقها. اليوم، تعمل عبّارت أوبر على طور نهر التايمز، هذه الجهود ما كانت إلا لإعادة تسمية العلامى التجارية الحالية لتيمز كليبرز.

إلا أن تحركات خسروشاهي الأخيرة ستسعد المستثمرين بلا شك! فهو يخرج من المشاريع الباهظة الثمن طويلة الأجل من أجل تحقيق ربح على المدى القريب.

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن خسروشاهي قال لها في تصريح صحفي عبر البريد الإلكتروني: “أعرف أن هناك أسئلة حول ما إذا كان لدى أوبر أي رهانات كبيرة وجريئة متبقية. أفهم هذا السؤال،لكن أعتقد أن الرهانات الجريئة المتبقّية في ظل الوضع الراهن هي أن نصبح قادة عالميين بلا منازع في كل من التنقل والتوصيل”.

“هذا يعني التركيز على التطبيق الأساسي لمشاركة الرحلات ونمو خدمة توصيل الطعام Uber Eats. يبدو أنها رهانات أكيدة، لا سيما إذا حكمنا من خلال الإثارة المحيطة بالاكتتاب العام لشركة DoorDash”.

وكان ذراع توصيل الطعام أوبر إيتس قد قام بتسعير طرحه العام الأولي أعلى من التوقعات، حيث قام ببيع الأسهم للمستثمرين بسعر 102 دولارًا لكلٍ منها وتجاوز النطاق السعري الذي يتراوح بين 90 و 95 دولارًا. وقد منحها هذا القيمة السوقية البالغة 32.4 مليار دولار، مما يجعلها أكبر شركة عامة مستقلة لتوصيل الوجبات في الولايات المتحدة. وقد ارتفع هذا التقييم الآن بشكل أكبر ، حيث افتتحت الأسهم بارتفاع 80% عند 182 دولارًا في آخر طرحٍ لها.

 

الخلاصة

تُحاول أوبر اليوم التركيز على رهانات قصيرة الأجل لكن مربحة، والتخلّص من التكاليف الباهظة في مشاريع طويلة الأمد كمشاريعها في التاكسي الطائر والسيارات ذاتية القيادة. من أجل ذلك، تخلّصت الشركة من الأقسام المكلفة وتُحاول الآن التركيز على أعمالها الأساسية في توصيل الركاب والطعام.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

رسميًا، السيارات ذاتية القيادة خارج أوبر بعد إتمام الصفقة مع “أورورا”

رسميًا، اوبر تنهي استحواذها على شركة Postmates لتوصيل الطعام

المزيد
11 ديسمبر، 2020

رسميًا، السيارات ذاتية القيادة خارج أوبر بعد إتمام الصفقة مع “أورورا”

أفادت التقارير أن شركة أوبر قامت رسميًا بإنهاء صفقة بيع وحدتها للسيارات ذاتية القيادة Advanced Technologies Group “ATG” إلى شركة أورورا الناشئة.

 

وحدة السيارات ذاتية القيادة خارج أوبر رسميًا بعد إتمام صفقة بيعها إلى شركة ناشئة

أوبر سيارات ذاتية القيادة

تُعتبر الصفقة تحولًا رمزيًا في رؤية الشركة التي شجّعت قبل بضع سنوات فقط على تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية كمفتاح لربحيّتها على المدى الطويل.

مصادر في أوبر أفادت أن الشركة لم تتخلَّ عن رؤيتها المتعلّقة بالسيارات ذاتية القيادة، لكنها وبعد استثمار بمليارات الدولارات، ستقوم بالاستعانة بمصدر خارجي للحفاظ على هذا الجهد المكلِف.

شركة أورورا Aurora، وهي شركة ناشئة أسسها مسؤولون تنفيذيّون سابقون في كلٍ من Tesla و Uber و Google، الطرف الثاني في هذه الصفقة “المشتري”، تُعطي الأولوية لتكنولوجيا القيادة الذاتية لقطاع الشاحنات التجارية على أنظمة robotaxi.

مسؤول في أورورا قال في بيان: “إن أوبر ستستثمر بمبلغ قيمته 400 مليون دولار في أورورا وحصة قدرها 26% من الشركة الناشئة، إلى جانب تحويل مجموعة أبحاث ATG الخاصة بها إلى الشركة الناشئة”.

وكانت أوبر قد بدأت في مشرعها الخاص للسيارات ذاتية القيادة في عام 2015 في بيتسبيرغ عندما عملت مع 40 باحثًا من جامعة “كارنيجي ميلون”، ونمت عمليات الشركة في هذا القطاع حتى ضمل أكثر من 1000 موظّف، نقلًا عن CNN.

لكن مع انخفاض القوى العاملة للشركة بنسبة 25% بفعل تداعيات جائحة كورونا وتأثيرها المباشر على أعمال أوبر، قرّرت أن تُخفّض التكاليف “غير الضرورية” في الوقت الراهن والتركيز على القطاعات التي شهدت نموًا في الأرباح خلال الوباء، أهمّها قطاع توصيل الطعام Uber Eats.

ومن المتوقع أن تتم الصفقة في الربع الأول من العام 2021، وفقًا لمتحدث باسم “أورورا”. وسينضم الرئيس التنفيذي لشركة أوبر دارا خسروشاهي إلى مجلس إدارة “أورورا”.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

اوبر في صدارة سوق سيارات الأجرة والليموزين العالمية

برغم الخسائر المعلنة في 2020، أوبر تتعافى أسرع من المتوقّع!

المزيد
9 ديسمبر، 2020

هل تخضع أوبر لضغوط المستثمرين بشأن السيارات ذاتية القيادة؟

تتعرض شركة أوبر تكنولوجيز لضغوط متزايدة للعثور على مستثمرين جدد وتجديد استراتيجيتها المتعلقة بقسم السيارات التجريبية ذاتية القيادة، والذي بدأ يفقد قوته أمام المنافسين، وفقًا لتقرير بلومبرج.

 

أوبر تحت ضغط المستثمرين لتجديد استراتيجيّتها بشأن السيارات ذاتية القيادة

سيارة ذاتية القيادة

مع اقتراب نفاد التمويل لقسم القيادة الذاتية بنهاية العام المقبل، تُمارس أكبر الجهات المساهمة في شركة أوبر، Benchmark و SoftBank Group Corp، ضغوطًا على الشركة من أجل إعادة هيكلة المشروع والبحث عن مستثمرين جدد فيه بعد تغيير استراتيجيته.

دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، يدرس ما إن كان يجب تكثيف المشروع من خلال اتخاذ مسار مفتوح المصدر لتطوير البرامج الحيوية للسيارة ذاتية القيادة، أو الحفاظ على الجهد داخليًا والاعتماد على الشركاء وشركة Denso Corp.

تمثل القرارات الصعبة التي تواجه أوبر في مقدمة السيارة المؤتمتة انعكاسًا لثروة عملاق مشاركة الركوب، الذي كان يُعتبر ذات يوم رائدًا في تطوير هذه التكنولوجيا الجديدة.

لكن الشركة تجد نفسها اليوم مُجبرة على اتّخاذ خطوة جادة وحاسمة بما يتعلّق بمشروع السيارات ذاتية القيادة مع دخول منافسين جدد إلى السباق، مثل: Alphabet’s Waymo و Zoox من أمازون.

ففي خطوة مهمة، حصلت Zoox من أمازون مؤخرًا على إذن لاختبار سياراتها ذاتية القيادة على طرق كاليفورنيا، دون الحاجة إلى سائق أمان، وفقًا لتقارير بلومبرج.

في يونيو الماضي، كشفت أوبر النقاب عن سيارة فولفو ذاتية القيادة، مع خطط لجعل شركة السيارات السويدية تبدأ في بناء الطراز الجديد منها، XC90. تم تصميم السيارة الجديدة بحيث تحتوي على أدوات تحكم قياسية للسائقين من البشر إلى جانب التوجيه والفرامل التي يمكن تحويلها إلى نظام مؤتمت.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تتجه إلى توفير أسطول كهربائي بالكامل بحلول عام 2040

ما هو مستقبل أوبر وشركات توصيل الركاب في ظل الجائحة؟

المزيد
28 سبتمبر، 2020