أوبر تختبر ميزة أمان التسجيل الصوتي في الولايات المتحدة

قالت شركة أوبر إنها ستطلق برنامجًا تجريبيًا اختياريًا للتسجيل الصوتي في ثلاث مدن أمريكية لتعزيز السلامة، ما يسمح للسائقين والركاب بإرسال تسجيلات صوتية إلى فريق أوبر إذا وقع حادث أو شعر الركاب بتهديد أمانهم خلال الرحلة.

 

إطلاق ميزة التسجيل الصوتي لتعزيز أمان مستخدمي أوبر

كشفت الشركة في نهاية عام 2019 أنها تلقت 6000 بلاغ عن اعتداء و107 حالات وفاة على الطرق خلال 2.3 مليار رحلة أمريكية بين عامي 2017 و 2018.

تهدف ميزة التسجيل الصوتي إلى تزويد السائقين والركاب على حدٍ سواء بعامل أمان إضافي إن شعروا بعدم الارتياح والسماح للمستخدمين بتقديم دليل على كيفية تطور الوضع.

تم إطلاق ميزة التسجيل في أمريكا اللاتينية قبل عامين، وهي متوفرة في 14 دولة أخرى، لكن سيتم طرحها لأول مرة في الولايات المتحدة.

سيتم إطلاق التطبيق في كانساس سيتي وميسوري ولويزفيل وكنتاكي ورالي دورهام بولاية نورث كارولينا في وقت لاحق من هذا الشهر، وسيتمكن السائقون والركاب من الاشتراك في التسجيل للرحلات الفردية من خلال تطبيق أوبر.

أضافت أوبر أن الركاب يتم تنبيههم إلى السائقين الذين يحتمل أن يسجلوا رحلة عبر إشعار داخل التطبيق، ويمكنهم إلغاء الرحلة إن لم يكونوا مرتاحين.

وقال نائب رئيس الشركة لإدارة المنتجات إن اوبر طبّقت الدروس المستفادة في أمريكا اللاتينية لضمان الخصوصية والشفافية والراحة.

كما قال إن التسجيلات يتم حفظها مشفرة في تطبيق اوبر ولا يمكن للمستخدمين تشغيلها. وفي حال وقوع حادث أمان، يمكن للمستخدمين الذين يقدمون تقرير أمان إرسال التسجيل إلى موظفي اوبر المؤهلين القادرين على فك تشفيره.

 

اقرأ أيضًا:

اوبر إيتس تنهي أعمالها في هونج كونج للتركيز على نشاط توصيل الركاب

أوبر تستعد لطرح أحدث خدماتها الشاملة باسم أوبر ون Uber One

أوبر تستأنف الرحلات المشتركة مجددًا بعد أكثر من عام على انقطاعها

المصدر

المزيد
23 ديسمبر، 2021

أوبر مطالبة بدفع غرامة مالية كعقوبة إضافةً لإجراء حظرها في بروكسل

صدرت أوامر لشركة أوبر بدفع غرامة مالية قدرها 300 ألف يورو “336600 دولار أمريكي”، ما يزيد من التحدي المتمثل في إغلاق الشركة جزئيًا استجابة للحكم القضائي الذي تم فرضه على خدمة سيارات الأجرة في بروكسل بوقتٍ سابق من الأسبوع الماضي.

 

أوبر مطالبة بدفع غرامة مالية بالإضافة لحظر نشاطها في بروكسل

طلبت محكمة الاستئناف في بروكسل من وحدتين من الشركة دفع 150 ألف يورو لكل منهما كغرامة تأييدًا لشكوى من شركة سيارات أجرة في بروكسل، وفقًا لحكم 23 نوفمبر الذي لم يتم الإعلان عنه بعد والذي حصلت عليه بلومبيرج نيوز.

حظر أمر الإغلاق فعليًا تشغيل معظم سائقي أوبر البالغ عددهم 2000 سائق في المدينة من العمل اعتبارًا من مساء الجمعة الماضي.

كرد فعل على القرار، أغلق سائقو أوبر الغاضبون الطرق الرئيسية في العاصمة البلجيكية، ونصحت هيئة النقل في بروكسل السائقين بالابتعاد عن المدينة.

تراجعت السلطات تحت الضغط، وأعلنت عن خطة لتحديث قواعد سيارات الأجرة الخاصة بها، والتي قد تسمح لتطبيق توصيل الركاب ببدء العمل مرةً أخرى.

تخوض الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها معارك قانونية في جميع أنحاء أوروبا حول كيفية توظيفها للسائقين والامتثال للوائح سيارات الأجرة.

وشهدت علاقات الشركة توترًا مع السلطات المحلية وشركات سيارات الأجرة في العاصمة البلجيكية، والتي تستضيف معظم مؤسسات الاتحاد الأوروبي، منذ إطلاقها هناك في 2014.

وفي العام التالي، اضطرت أوبر للتخلي عن خدمة UberPop، والتي شهدت استخدام الناس سياراتهم الخاصة لتقديم جولات في المدينة.

وقالت حكومة بروكسل إنها ستمضي قدمًا بإصلاح قطاع نقل الركاب المدفوع الأجر وستسعى للحصول على تعليقات بشأن مسودة القواعد.

في وقتٍ سابق، حذّرت أوبر العملاء من أن 5% فقط من السيارات ستكون قادرة على نقلهم في أنحاء بروكسل.

وقالت في بيانها للعملاء: “لن تكون قادرًا على الحصول على الخدمة التي اعتدت عليها في بروكسل، وفي أفضل الأحوال، يجب أن تتوقع فترات انتظار أطول بكثير، ولكن في أسوأ الحالات، ستكافح من أجل الحصول على توصيلة”.

يؤثر الحكم على السائقين الذين يحملون رخصة بروكسل التي تسمح لمستخدمي أوبر باستئجار سيارة وسائق.

سيظل عدد قليل من السائقين الحاصلين على ترخيص قادرين على العمل.

كذلك قد يؤدي اشتراط أن يتحدث السائقون باللغة الهولندية إلى منع العديد من السائقين الناطقين بالفرنسية في بروكسل من الحصول على مثل هذه الرخصة.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر توقف عملياتها في بروكسل بعد حكم قضائي بحظرها

أوبر تستعد لطرح أحدث خدماتها الشاملة باسم أوبر ون Uber One

المصدر

المزيد
3 ديسمبر، 2021

ارتفاع أسعار أوبر في لندن بنسبة 10% لأول مرة منذ 2017

في الوقت الذي تكافح فيه شركات تأجير السيارات في المملكة المتحدة لتلبية الطلب المتزايد، أشارت التقارير إلى ارتفاع أسعار أوبر بنسبة 10% في محاولة لجذب السائقين للعودة إلى منصتها.

 

رفع أسعار أوبر تلبيةً للطلب الزائد وتراجع أعداد السائقين

واجه العملاء الذين يستخدمون تطبيق توصيل الركاب فترات انتظار أطول والمزيد من الإلغاءات من السائقين في الأسابيع الأخيرة، بالإضافة إلى المزيد من الأسعار الزائدة حيث تجاوزت الطلبات عدد السيارات المتاحة.

فقد ترك العديد من سائقي أوبر وتطبيق ميني كاب هذا القطاع خلال جائحة كوفيد-19، عندما تسببت إجراءات الإغلاق في تقييد حركة التنقل.

ونما الطلب على سيارات الأجرة مرةً أخرى خلال الأشهر الأخيرة، مع تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي وعودة المزيد من الناس إلى الحياة الطبيعية.

وقالت أوبر إن الزيادة، التي ستدخل حيز التنفيذ في العاصمة اعتبارًا من يوم 11 نوفمبر، هي الأولى في أسعارها الأساسية منذ 2017 وستساعد في تجنب التقلبات الناجمة عن زيادة الأسعار المتكررة إذا أمكن جذب المزيد من السائقين للمنصة مجددًا.

 

زيادة إضافية في أوقات الذروة

سيتم تطبيق أسعار أوبر الجديدة بزيادة نسبتها 15٪ أيضًا في أوقات الذروة على الرحلات إلى هيثرو وجاتويك وستانستيد ولوتون، مما يعني أن بعض الأسعار سترتفع بنسبة تصل إلى 25٪.

قال الشركة إن العدد الإجمالي للسائقين المسجلين في التطبيق لم ينخفض بشكل كبير، لكن العديد اختاروا أعمالًا أخرى مثل تسليم الطعام أو فضّلوا العمل لمنصات أخرى بدوام جزئي بدلًا من دوام كامل عبر تطبيق أوبر.

ارتفعت طلبات سيارات الأجرة في المملكة المتحدة بنسبة 20٪ تقريبًا، وستحتاج أوبر إلى حوالي 20000 سائق إضافي للعودة إلى مستويات الخدمة المعتادة.

وقالت أوبر إن الطلب زاد بشكل أكبر في بعض المدن خارج لندن، بما في ذلك بنسبة 24٪ في برمنغهام و 40٪ في نوتنغهام. وارتفع الطلب في العاصمة بنسبة 20٪.

مؤخرًا، بدأت الشركة بتصنيف السائقين كعمال بعد معركة قضائية طويلة، مضيفةً معاشات تقاعدية وأجر بدل الإجازة.

نقلًا عن صحيفة الجارديان، قال متحدث باسم أوبر: “نجري هذه التغييرات للمساعدة في توفير تجربة أفضل للراكب من خلال تسجيل المزيد من السائقين لتلبية الطلب المتزايد. نحن نعلم أن الأشخاص يعتمدون على أوبر لحجز رحلة آمنة في جميع أنحاء لندن وستساعد هذه الزيادة الصغيرة في الأجرة على تقليل أوقات الانتظار. كما هو الحال دائمًا، سيحصل الركاب على تقدير للأجرة قبل حجز رحلتهم”.

 

اقرأ أيضًا:

ما السبب خلف تراجع أوبر المستمر بين تطبيقات توصيل الركاب الأخرى في بريطانيا؟

أوبر تتيح سيارات تسلا للسائقين عبر منصتها في لندن

المصدر

المزيد
13 نوفمبر، 2021

أوبر تبحث إتاحة سيارات الأجرة الصفراء عبر تطبيقها في نيويورك

تجري شركة أوبر مباحثات لإتاحة إرسال سيارات الأجرة الصفراء الشهيرة في مدينة نيويورك عبر تطبيقها، بالإضافة لخيارات استئجار السيارات المعتادة الخاصة بها.

وكشف التقرير عن أن جوش جولد، المدير التنفيذي لشركة أوبر، أجرى مناقشة مع رئيس لجنة سيارات الأجرة والليموزين TLC، ألويزي هيريديا يارموزوك، حول إمكانية إرسال سيارة أجرة صفراء عبر التطبيق.

 

أوبر تجري مباحثات مع اتحاد سيارات الأجرة الصفراء لإرسالها عبر تطبيقها للجمهور

وفقًا لصحيفة نيويورك بوست، يمكن لمستخدمي تطبيق أوبر رؤية السيارات الصفراء كخيار إلى جانب أوبر إكس، والذي يتم تسهيله من خلال برنامج E-Hail التابع لـ TLC.

فيما لم تعلّق أوبر أو TLC لإضافة المزيد من المعلومات، تظل ردة فعل سائقي السيارات الصفراء مهمة نظرًا لشعورهم أن تطبيق تأجير السيارات العالمي قد أهلك أعمالهم وسرق الأضواء منهم في السنوات القليلة الماضية.

يأتي ذلك أيضًا في وقتٍ تعاني فيه تطبيقات طلب سيارات أجرة من عمالة مستنفدة بسبب جائحة كوفيد-19.

فقد تضررت العديد من قطاعات الأعمال في الولايات المتحدة، من النقل إلى البناء والضيافة، بسبب النقص الحاد في العمالة.

العديد من سائقي تطبيقات توصيل الركاب كشفوا عن عدم رغبتهم بالعودة إلى العمل عبر هذه المنصات في تقريرٍ نشره موقع Insider.

وقال بعض السائقين إنهم ببساطة ينتظرون ارتفاع عدد الأشخاص متلقي اللقاح من الجمهور، بينما قال آخرون إنهم يترقبون تحسنًا في الدخل.

لكن مع تحرك المدن مرةً أخرى، يتزايد الطلب على سيارات الأجرة. إلى جانب النقص في أعداد السائقين، أدى ذلك إلى ارتفاع أسعار الرحلات بشكلٍ كبير.

في أبريل الماضي، أنفقت أوبر 250 مليون دولارًا أمريكيًا على الحوافز والضمانات لإقناع السائقين بالعودة للطريق.

 

نمو في أرباح الربع الثالث برغم خسائر الاستثمار في ديدي

في تقريرها المالي للربع الثالث الذي صدر هذا الأسبوع، أبلغت أوبر عن خسارة قدرها 2.4 مليار دولار أمريكي، يرجع ذلك بالأساس إلى استثمارها في شركة ديدي الصينية لخدمات النقل.

مع ذلك، كانت أرباحها إيجابية إلى حدٍ ما، حيث أبلغت الشركة عن قفزة في الإيرادات بنسبة 72% لتصل إلى 4.8 مليار دولار أمريكي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة دارا خسروشاهي: “لا تزال استثماراتنا المبكرة والحاسمة في نمو وتؤتي ثمارها، مع عودة السائقين بثبات إلى المنصة، ما أدّى إلى مزيدٍ من التحسن في تجربة المستهلك”.

لم يُعرف بعد ما إذا كانت أوبر ستحصل على عمولة من سيارات الأجرة التي ترسلها للركاب عبر تطبيقها، ولكن وفقًا للمصادر، فإن عمولة الشركة المعتادة بنسبة 25% لن تعمل نظرًا للتكاليف التي تأتي مع تشغيل سيارة أجرة تقليدية.

 

اقرأ أيضًا:

ما السبب خلف تراجع أوبر المستمر بين تطبيقات توصيل الركاب الأخرى في بريطانيا؟

أوبر تتيح سيارات تسلا للسائقين عبر منصتها في لندن

المصدر

المزيد
13 نوفمبر، 2021

2400 ريال دعم للسعوديين العاملين بنشاط النقل الموجه.. إليك آلية التسجيل

للراغبين بالحصول على دعم شهري يصل إلى 2400 ريال سعودي، بات بالإمكان الآن التسجيل في نشاط النقل الموجه عبر منصة العمل الحر والاستفادة من برنامج الدعم الشهري الذي يرعاه البرنامج عند تحقيق شروط معيّنة.

 

ما هو نشاط النقل الموجه؟

هو نشاط نقل الركاب، عبر توجيه سيارات الأجرة الخاصة أو السيارات الخاصة لنقل الركاب عبر تطبيقات الأجهزة الذكية.

فقد دعت الهيئة العامة للنقل بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، الباحثين عن عمل والراغبين والعاطلين عن العمل الراغبين بتحقيق دخل شهري إلى الانضمام للعمل الحر في نشاط النقل الموجه عبر تطبيقات نقل الركاب.

وشاركت الهيئة عبر حسابها الموثّق في تويتر آلية الاستفادة من برنامج الدعم الشهري الذي يصل إلى 2400 ريال عند إكمال 42 رحلة شهريًا.

 

ما هو برنامج العمل الحر؟

تم إطلاق برنامج العمل الحر تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، وسعيًا من وزارة الموارد والبشرية والتنمية الاجتماعية للوصول إلى الطاقات البشرية والباحثين عن فرص عمل والعاملين لحسابهم الخاص وغيرهم من المواطنين والمواطنات في مختلف مدن ومناطق المملكة، بما يساهم برفع إنتاجيتهم وخبراتهم في أعمال ملائمة ومستقرة ومنتجة.

تتيح لك وثيقة العمل الحر فرصة ممارسة العمل بشكل مستقل في النشاطات التي أقرتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عبر البوابة الإلكترونية للعمل الحر.

كما يُتاح لحاملها توفير مصدر دخل، بالإضافة لتحقيق العديد من المزايا الأخرى، أبرزها:

  • تقديم حلول دفع (STC Pay) رقمية
  • التسجيل الاختياري في التأمينات الاجتماعية
  • إمكانية فتح حساب بنكي من خلالها

لإصدار وثيقة العمل الحر، اضغط هنا.

 

شروط التسجيل في تطبيقات النقل التابعة لمنصة العمل الحر

  • أن يكون المتقدم سعودي الجنسية
  • العمر بين 20 – 60 عامًا
  • أن لا يكون المتقدم على رأس عمل
  • أن لا يكون طالبًا أو متقاعدًا أو موظفًا
  • لا يمتلك المتقدم سجل تجاري
  • غير مستفيد حالي من برامج دعم الصندوق
  • التسجيل في تطبيقات توجيه المركبات
  • إصدار وثيقة العمل الحر

آلية التسجيل في نشاط النقل الموجه

للاستفادة من البرنامج والبدء بالعمل من خلاله، على المتقدّم أولًا التسجيل في إحدى تطبيقات توجيه المركبات المعتمدة في المبادرة. ثم إتمام الخطوات التالية:

  • إكمال إجراءات إصدار وثيقة العمل الحر في النقل الموجه تحت نشاط قائد مركبة
  • التسجيل في منصة طاقات التابعة لصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” وإكمال إجراءات التسجيل
  • البدء بالعمل في تطبيقات توجيه المركبات حال إكمال الإجراءات

للتسجيل في البرنامج والاستفادة من المزايا المذكورة، اضغط هنا.

 

تطبيقات نقل الركاب المعتمدة في مبادرة دعم العمل الحر

نشاط النقل الموجه

 

اقرأ أيضًا:

الهيئة العامة للنقل تبلغ سائقي أوبر بفرص تدريب للمشاركة بموسم الرياض

التسجيل في أوبر السعودية، تعرف على كيفية انضمامك ككابتن للتطبيق

المزيد
22 أكتوبر، 2021

Uber Reserve تجرّب ميزات جديدة لتسهيل خدمات التوصيل من المطارات

تسعى أوبر إلى تطوير خدمة Uber Reserve من خلال إطلاق ميزات جديدة لمستخدمي الخدمة في المطارات، وذلك لخلق تجربة سفر أكثر متعة وراحة، بما في ذلك القدرة على حجز رحلات من المطارات، والوصول إلى خدمة النقل المحسّن على الرصيف، وطلب مشوار بمجرد هبوطك وطلب الطعام مقدّمًا من مطاعم المطار للاستلام.

 

Uber Reserve تقدم ميزات جديدة للمسافرين تزامنًا مع عودة السفر الجوي لمستويات ما قبل الجائحة

ستسمح خدمة Uber Reserve في المطارات للمستخدمين في 20 مطارًا رئيسيًا في جميع أنحاء الولايات المتحدة – بما في ذلك LaGuardia و JFK و Miami International و Dallas / Fort Worth و Ronald Reagan International – بحجز رحلة تصل إلى 30 يومًا مسبقًا.

الميزة الجديدة، التي تتضمن وقت انتظار مجاني يصل إلى ساعة واحدة، متصلة بمؤشرات الأداء الرئيسية للمغادرة والوصول بالمطار حتى تتمكن من تتبع الرحلات الجوية وتعديل الحجوزات تلقائيًا في حالة تأخر الرحلة أو تأخيرها.

عززت أوبر أيضًا تقنية التعلم الآلي الخاصة بها للسماح بميزة تساعد على التوفيق بين الركاب الذين ينتظرون في رصيف المطار مع السائقين بشكل أسرع.

توضح هذه الخطوة كيف تستخدم أوبر التعرف على علامتها التجارية للابتعاد عن خدمات السيارات السوداء التقليدية عند الطلب.

يأتي هذا الإعلان في وقت تعمل فيه أوبر على زيادة الإيرادات بعد خسائر فادحة في الربع الأخير. مع بدء السفر الجوي ووصل مستوياته إلى مستويات 2019، لدى الشركة فرصة لتقديم خدمة فاخرة ومخصصة (ومكلفة) للركاب.

فرصة للتعويض عن الخسائر وتحقيق إيرادات إضافية!

تُعد رحلات المطار هدفًا جيدًا لنمو الإيرادات لأنها عادةً ما تكون أطول وبأسعار أعلى، وفقًا لأوبر.

تقول الشركة إنه خلال الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر ، شهدت زيادة بنسبة 15٪ في رحلات المطار عبر خدمة Uber Reserve، لذا من المحتمل أن تمنح وظيفة الاحتياطي الجديدة للسائقين خيار كسب المزيد من المال، والقدرة على التخطيط ليومهم مقدمًا والمزيد من التحكم بمعرفة مكان التقاط العملاء.

كجزء من طرح الميزة الجديدة، تقدم Uber أيضًا خدمة “Ready When You Are” تقع في مكان ما بين حجز الرحلات عند الطلب والحجز مقدمًا، دون زيادة في الأجرة.

خدمات جديدة لجعل تجربة التنقل في السفر أكثر سهولة!

يمكن للعملاء طلب مشوار بمجرد هبوطهم مع خيارات يمكن استلامها في غضون 20 دقيقة أو 10 دقائق أو في أقرب وقت ممكن.

يتم تجريب هذه الميزة في ستة مطارات في الولايات المتحدة وكندا، لكن أوبر تقول إنها تتوقع إطلاقًا أكبر عالميًا خلال بداية العام المقبل.

أخيرًا ، تستغل أوبر أيضًا الخوف من التواجد في تجمعات لفترة طويلة جدًا من خلال ميزة Mobile Ordering for Pickup، والتي تتيح للعملاء تخطي الخط باستخدام Uber Eats للتوصيل أثناء تواجدهم في المطار للطلب من مطاعم مختارة.

يتم تجريب هذه الميزة حاليًا في مطار تورونتو بيرسون، وستستمر في طرحها في مطارات الولايات المتحدة في الأشهر المقبلة، كما تقول الشركة.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تطلق خدمة Uber Reserve لحجز رحلة قبل 30 يومًا من الموعد

أوبر تطلق خدمة تأجير سيارات جديدة، والبداية في الولايات المتحدة

المصدر

المزيد
11 أكتوبر، 2021

أوبر ملزمة بدفع معاشات التقاعد للسائقين في المملكة المتحدة

أعلنت شركة أوبر عن نيتها دفع ملايين الجنيهات الاسترلينية كمعاشات التقاعد للسائقين في المملكة المتحدة من عام 2017 حتى اليوم، بموجب صفقة مع هيئة مراقبة مدخرات التقاعد.

فقد أُجبرت شركة تأجير سيارات الأجرة على أن تضمن لسائقيها البريطانيين البالغ عددهم 70 ألف سائق الحد الأدنى من الأجر، وأجر الإجازات والمعاشات التقاعدية في مارس هذا العام بعد صدور قرار تاريخي من المحكمة العليا بشأن وضعهم الوظيفي.

إلا أن العرض لا يشمل سعاة خدمة التوصيل في قسم Uber Eats التابع للشركة.

 

أوبر على استعداد لدفع معاشات التقاعد لسائقيها في المملكة المتحدة بعد تصنيفهم كعمال

قالت أوبر إن سائقيها المستأجرين من القطاع الخاص سيتم تسجيلهم تلقائيًا في خطة ستساهم من خلالها بنسبة 3% من الأرباح في محفظة المعاشات التقاعدية.

بإمكان السائقين اختيار المساهمة بنسبة تصل إلى 5% من الأرباح المؤهلة، ويظل بإمكانهم الانسحاب.

سيتلقى السائقون كذلك مدفوعات متأخرة تعود إلى 1 مايو 2017 أو تاريخ رحلتهم الأولى بعد هذا التاريخ.

ودعت شركة أوبر، التي يتم توفير مخططها عبر NOW: Pensions وتديرها Adecco، المشغلين المنافسين للمساعدة في إنشاء مخطط متعدد المجالات بحيث يستفيد السائقون الذين عملوا عبر العديد من التطبيقات دائمًا.

جيمي هيود، المدير العام الإقليمي لشركة أوبر في شمال وشرق أوروبا، قال: “نريد أن نضمن استفادة جميع السائقين المؤهلين بغض النظر عمن يكسبون معه، لذلك أقدم اليوم دعوة للعمل مع مشغلين مثل Bolt و Addison Lee و Ola لإنشاء خطة معاشات تقاعدية متعددة المجالات”.

من جانبه، قال ميك ريكس، المسؤول الوطني في اتحاد GMB، الذي وافق على صفقة الاعتراف مع أوبر في مايو: “يعد نظام معاشات أوبر خطوة هائلة في الاتجاه الصحيح وسيساعد بلا شك آلاف السائقين عند بلوغهم سن التقاعد. يحث GMB المشغلين الآخرين الذين يعتمدون على النظام الأساسي على اتباع نهج أوبر”.

تأتي صفقة أوبر بعد أن قضت المحكمة العليا بأن السائقين الذين يعملون معها يجب أن يصنفوا على أنهم عمال، مع حقوقهم في الحد الأدنى من الأجر عن الساعة، ودفع الإجازة ومعاشات التقاعد. كانت الشركة قد صنفتهم سابقًا كمقاولين مستقلين يعملون لحسابهم الخاص مع القليل من الحقوق.

في مايو، قالت هيئة تنظيم المعاشات التقاعدية في المملكة المتحدة إنها تعمل عن كثب مع أوبر بشأن خطتها، ودعت جميع شركات اقتصاد الوظائف المؤقتة إلى الاعتراف بحقوق التوظيف لأولئك الذين يعملون لديها وإنشاء معاشات تقاعدية في مكان العمل.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تواجه مشكلة إلغاء السائقين للطلبات في المملكة المتحدة

أوبر تكشف عن تكلفة إعادة تصنيف سائقيها في المملكة المتحدة

 

المصدر

المزيد
29 سبتمبر، 2021

كيف تغلبت أوبر على سوق صناعة سيارات الأجرة؟

منذ أن تأسست شركة أوبر في عام 2009، أصبح خبرًا رئيسيًا في نشرات الأخبار نظرًا للاضطرابات العديدة حولها.

بحلول عام 2009، كان كامب يعمل في شركة تسمى UberCab كمشروع جانبي.

وأقنع كامب كالانيك بالانضمام إليه في المشروع، ومنحه لقب “رئيس الحاضنة”. في هذه المرحلة، كانت الخدمة لا تزال تستهدف المستهلكين الراقيين الذين سيدفعون لحسن الحظ ثمن سيارة سوداء إذا كانت متوفرة بسهولة.

في عام 2010، بعد اختبار قصير في نيويورك، أطلقت UberCab خدمتها في سان فرانسيسكو.

وفي وقت لاحق من العام، تلقت الشركة الوليدة جولتها الأولى من التمويل: 1.25 مليون دولار.

في نفس الوقت تقريبًا، تلقى كامب وكالانيك أمرًا بالإيقاف في مدينة سان فرانسيسكو، والذي اعترض على استخدام الشركة لمصطلح “سيارة أجرة” في اسمها.

وفي حين أن هذا الطلب كان مقدمة صغيرة لتحديات أكثر خطورة قادمة من سوق صناعة سيارات الأجرة وحلفائها السياسيين، فقد كان له تأثير إيجابي واحد.

حيث أسقطت الشركة كلمة “cab” وغيرت اسمها إلى “Uber” واكتسبت نطاق uber.com.

وفي العام التالي، جمعت أوبر 48 مليون دولار من رأس المال الاستثماري من خلال جولتين أخريين من التمويل.

ثم شهد عام 2013 تطورين رئيسيين: أطلقت أوبر خدمة UberX التي تستخدم سيارات الركاب العادية بدلاً من السيارات السوداء، وجمعت الشركة 3.5 مليار دولار أخرى كتمويل إضافي.

بأخذ هذا الضخ النقدي الضخم والعمل معه، توسعت أوبر على مستوى العالم، وحرقت الأموال النقدية لكنها أسست موطئ قدم قوي.

أينما ذهبت أوبر، كانت معارَضة بشدة من قبل مشغلي سيارات الأجرة، ولكن تقريبًا محبوبة من قبل العملاء عالميًا.

وقدرت زيادة رأس المال لعام 2018 الشركة بنحو 62 مليار دولار.

 

تأثير أوبر على صناعة سيارات الأجرة

في معظم المدن، لم تتغير تجربة سيارات الأجرة كثيرًا منذ عام 1950، وحتى ظهور كالانيك وكامب على الساحة،.

ولكن لم يجد أحد طريقة أفضل للركوب، ولم يتخيل أحد أنه يمكن أن يكون هناك طريقة أفضل. ولم يكن لدى مشغلي سيارات الأجرة أنفسهم، الذين يعملون غالبًا في بيئة منظمة أو احتكارية، حافزًا كبيرًا للابتكار.

وعلى الرغم من تنوّع الحلول، لكن صناعة سيارات الأجرة عانت من مشاكل عديدة وواضحة، ولم يتم حلّها بحجة أنه ما من بديل!

أبرز هذه المشاكل كان السعر، خاصةً إن كنتَ زائرًا في بلدٍ أجنبية وما من طريقة لمعرفة غن كان السعر الذي يطلبه السائق عادل أو ابتزاز صريح!

كما أن العديد من البلدان لا تقبل فيها سيارة التاكسي الدفع عبر البطاقة الائتمانية، وتلك مشكلة أخرى.

بالإضافغة إلى ذلك، يتعرّض الركّاب لاحتكاك كبير مع السائقين وغيرهم من الركاب الذين يُجبرون على مشاركة نفس السيارة معهم إن كانوا في ذات الوجهة.

ومشكلة اللغة التي تقف عائقًا أمام العديد من عمليات الركوب إن كان الزبون من بلدٍ آخر، والاحتمال الكبير للوصول إلى عنوان مختلف عن طريق الخطأ -أو العمد- إن لم يكن للراكب خبرة كافية في معالِم المنطقة.

بعد استعراض جزء بسيط من المشاكل التي تتعرّض لسوق سيارات الأجرة، هل ادركت أهمية أوبر في حياتنا؟

فعندما نُقارن بين خدمات توصيل الركاب عبر التطبيقات الذكية وسيارات الأجرة التقليدية، تبدو أوجه القصور واضحة للغاية!

أهم ما في اوبر والخدمات المشابهة لها، أنها أزالت معظم الاحتكاك المتأصل في سيارات التاكسي التقليدية.

مع اوبر، نعلم مسبقًا تكلفة الرحلة. ويُمكننا أن نرى بالضبط بُعد السائق وتقييمه من ركّاب سابقين وإمكانية تقييمنا له في نهاية الرحلة.

كما يُمكننا متابعة الرحلة أثناء سيرها ومشاركتها مع جهات محددّة مسبقًا، ومعرفة تفاصيل عن السائق قبل الرحلة.

كل هذه الميّزات كانت جليّة وواضحة للعيان بالنسبة لسائقي التاكسي، وكان التهديد واضحًا. الأمر الذي دفع العديد من الجهات الحكومية والنقابية لمعاداة أوبر، والمطالبة بتوقيف عملها في العديد من البلدان.

بالفعل، تم حظر أوبر في بعض المدن بعد احتجاجات من سائقي سيارات الأجرة. واشتكى سائقو الشركة من تدني الأجور والممارسات التجارية غير الودية.

وفي إطار هدفها المتمثل في التخلص من الاحتكاك في استئجار سيارة أجرة، حققت اوبر نجاحات مذهلة. في المدن التي سُمح فيها لشركة أوبر بالعمل، لا يمكن للركاب تخيل العودة إلى تجربة سيارات الأجرة التقليدية عالية الاحتكاك ومشاكلها الأخرى التي لا تنتهي.

ويُمكننا القول أن أوبر تمكّنت من كسب ولاء العملاء، للدرجة التي لا تجعل سيارات التاكسي تُشكّل أي خطرٍ على أعمالها!

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

كيف تستطيع أوبر تكييف نموذج أعمالها لتظل قادرة على المنافسة؟

لماذا تراجعت أوبر عن المرونة التي منحتها للسائقين بعد تمرير الاقتراح 22؟

المزيد
4 يونيو، 2021

كيف تمكنت أوبر من تعطيل سوق سيارات الأجرة بنموذج عملها البسيط؟

منذ عام 2009، بدأ نظام سيارات الأجرة القديم في الانهيار والموت في المدن حول العالم. وإذا كنت تعيش في مدينة كبيرة، فغالبًا ستكون على دراية بعالم أوبر الذي قلب السوق.

تأسست شركة أوبر في سان فرانسيسكو على يد الرئيس التنفيذي ترافيس كالانيك وجاريت كامب.

فقد ابتكرا تطبيقًا برمجيًا يمكّن النظام من العمل، وجندا سائقين في سان فرانسيسكو وأطلقا الموقع في عام 2010.

ومنذ ذلك الحين، انتشرت أوبر في 250 مدينة في جميع أنحاء العالم، مقيّدة فقط بالتحديات القانونية والتنظيمية، حيث يُكافح سائقو سيارات الأجرة التقليدية للحفاظ على عملهم في ظل شيوع الطريقة الجديدة لاستدعاء سيارة أجرة.

 

كيف نجحت أوبر في سحب البساط من تحت قطاع سيارات الأجرة العادية؟

بينما قد تكون الأسعار أرخص من سيارات الأجرة العادية، اعتمادًا على الموقع ، فإن الميزة الكبيرة لأوبر هي العرض، وليس السعر.

حيث توفّر شركة توصيل الركاب لعملائها المزايا البسيطة التالية:

1- سهولة الاستخدام

  • تبسيط عملية الطلب
  • تقليل الشك بشأن موعد وصول السيارة ونوعها
  • تبسيط عملية الدفع
  • لا حاجة لدفع إكرامية
  • من السهل تقسيم الأجرة
  • الشفافية في نظام التسعير

2- المنفعة

  • الأمان من خلال خاصية التتبع
  • جودة افضل من خلال إمكانية تصنيف السائق والراكب في كل رحلة
  • العالمية – تطبيق واحد لكل مدن العالم
  • توفير الوقت عند الطلب
  • إيصالات إلكترونية تلقائية
  • إمكانية اختيار الخدمة من سيارات عادية إلى فارهة

3- الفن

  • تجربة مميّزة مقارنةً بسيارات الأجرة العادية

فنظام عمل اوبر بسيط للغاية، مثل الشركة ذات نفسها. فهي لا تمتلك أي سيارة، بل تعمل كوسيط بين السائق والعميل عبر استخدام التكنولوجيا، وأخذ جزء من أرباح السائقين.

لقد حققت أوبر نجاحًا لا يصدق بالفعل. على الرغم من أنها بدأت بأموال قليلة جدًا، بحلول نوفمبر 2015، قيل إن تقييم الشركة بلغ 70 مليار دولار.

فنظام عمل الشركة يعكس العديد من الخصائي لتبسيط العرض اليوم.

ولا يُمكن إغفال أحد أهم الجوانب في عمل أوبر وهو أيامها الأولى في النمو. ففي سنواتها الأولى، لم تنفق الشركة أي أموال تقريبًا على التسويق، بل اعتمدت على الكلام الشفهي أكثر لنشر الأخبار حول خدماتها.

وفي عالمٍ شديد الترابط، يُمكن أن ينجح الكلام فقط في نشر دعاية قوية للغاية!

لكن الحديث الشفهي ليس سوى جانب واحد من إمكانات عمل الشركة ونموها. حيث تُشير الأرقام إلى أن الشركة لا تستحوذ على حصّتها في السوق فحسب، بل تزيد من حجم ذلك في السوق.

وفي عام 2015، صرّح ترافيس كالانيك، الرئيس التنفيذي السابق، أن سوق سيارات الأجرة التقليدي في سان فرانسيسكو يبلغ حوالي 140 مليون دولار سنويًا، في حين أن إجمالي إيرادات أوبر في تلك المدينة يبلغ الآن حوالي 500 مليون دولار سنويًا – وهو أكبر بثلاث مرات من السوق التقليدي.

 

سرقة نموذج العمل والمنافسين الأقوياء، ما هي أبرز تحديات استمرار اوبر؟

في هذه المرحلة، قد نستنتج أن أوبر ستغدو كيانًا لا يُقهر بمجرد أن تُتقن خدماتها. لكن الواقع يقول غير ذلك!

ونجد أن الشركة احتاجت لملايين الدولارات وعلى عكس الافتراض، لا تستطيع تمويل نموها من خلال تدفّقها النقدي المتزايد.

قد تتساءل عن السبب، والجواب أن النجاح من البداية لم يكن مضمونًا. خاصةً وأن الشركة واجهت بالفعل ثلاث تحدّيات كادت أن تضع حدًا لأعمالها!

التحدي الأول أن خدمة أوبر الأساسية قابلة للتكرار بسهولة وبتكلفة زهيدة للغاية. وقد تم نسخها مئات المرات في بلدانٍ مختلفة في العالم، وفي كثيرٍ من الحالات برأس مال استثماري يقل عن مليون دولار.

ولكي تنجح الشركة على المدى الطويل، كان عليها أن تنمو بمعدّل هائل من أجل استبعاد منافسيها.

يتمثل التهديد الثاني الذي تواجهه اوبر في أن منافسيها لا يقتصرون على اقتناص العملاء المهمين فحسب، بل يقللون أيضًا من خصائص خدمة أوبر مع تحسين خصائصهم من خلال كونهم المشغل الأكبر في مدن معينة.

في هذه الحالات، سيقدم المشغلون الكبار باستمرار فترات انتظار أقصر بكثير من أي من المشغلين الأصغر، بما في ذلك أوبر.

لذلك من الخطير أن تكون أصغر بكثير من الشركة الرائدة في السوق لأن مثل هذه الأسواق تتحد دائمًا إلى واحد أو اثنين من المنافسين الرئيسيين بمرور الوقت، حيث يصبح منتج أو خدمة الشركة الرائدة أفضل بكثير من البقية لمجرد أنها أكبر.

أخيرًا، كان على أوبر معالجة حقيقة أن أعمالها كانت في البداية محلية، مدينة تلو الأخرى.

ولتحقيق مزايا شبكة الاستلام والتسليم المحسّنة بشكل أفضل وعدم المعاناة من مساوئ كونها تابعًا، كان على الشركة أن تنطلق في مئات المدن حول العالم في نفس الوقت من أجل استباق المنافسة.

وأعطى هذا النشر السريع للشركة ميزة أخرى أيضًا: نظرًا لأن أوبر أسست وجودًا في العديد من المدن، سرعان ما بدأ عملاؤها التجاريون في إدراك فوائد استخدام تطبيق واحد أينما كانوا في العالم.

ومن ثم، فإن البصمة التنافسية وظروف النجاح للمنافسين بدأت تصبح أصعب من مجرد تحقيق الهيمنة في مدينة معينة.

لذلك، بعيدًا عن افتراض أن النجاح مضمون، كان على اوبر أن تتصرف كمنافس مخيف ومصاب بجنون العظمة.

 

ليفت X أوبر ،، الغريم الأول!

في أغسطس 2014، ركزت صحيفة وول ستريت جورنال على ليفت، منافس أوبر الأصغر في سان فرانسيسكو، وأعلنت: “انس آبل مقابل جوجل، قد تكون المعركة الأشد ضراوة في رأس المال التكنولوجي بين شركتين ناشئتين ممولتين بشكل كبير يخططان لانهيار صناعة سيارات الأجرة – وبعضهما البعض”.

انتشرت حكايات الممارسات التنافسية الحادة. واتهمت شركة ليفت شركة اوبر بالتصيد غير المشروع لسائقيها من أجل تعطيل نمو شبكتها؛ واتهمت الشركتان الأخرى بطلب وإلغاء سيارات للتدخل في مستويات الخدمة.

وكان موقف أوبر ضد المنظمين والتشريعات غير الواضحة عدوانيًا بنفس القدر: ادخل أولاً، وقم بالتوفيق بين المنظمين لاحقًا.

وبعد الاعتماد على التسويق الشفهي في أيامه الأولى، تعمل أوبر الآن على ضخ الأموال في تجنيد السائقين والإعلان عن خدماتها في كل مكان.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

هل ساهمت أوبر في تعزيز العنصرية تجاه سائقي سيارات الأجرة العادية؟

هل تُلزم التشريعات الأمريكية أوبر بتصنيف سائقيها كعمّال؟

المزيد
28 مايو، 2021

محكمة أمريكية تُجهض محاولة أوبر التهرب من دعوى رفع أجور السائقين

رفضت المحكمة العليا الأمريكية محاولة أوبر لتجنب رفع دعوى قضائية بشأن ما إذا كان سائقو منصة سيارات الليموزين الخاصة بشركة نقل الركاب UberBLACK موظفين وليسوا مقاولين مستقلين كما تدعي الشركة.

 

أوبر تواجه سائقيها،، دعوى ضد الشركة الأمريكية بتهمة التهرب من رفع الأجور

وكان كلٌ من علي رزاق وكنان صباني وخلدون شردود، وهم سائقون لدى الشركة يعملون في خدمة أوبر بلاك، قد رفعوا دعوى ضد الشركة في محكمة ولاية بنسلفانيا.

اتهم رزاق وصباني وشردود اوبر بانتهاك الحد الأدنى الفيدرالي للأجور ومتطلبات العمل الإضافي، بحجة أنه ينبغي تصنيفهم كموظفين بسبب بعض المزايا والحماية التي تم رفضها للمقاولين.

وألغت محكمة الاستئناف بالدائرة الأمريكية الثالثة ومقرها فيلادلفيا حكماً صدر عام 2018 عن قاضٍ فيدرالي في فيلادلفيا بأن السائقين كانوا مقاولين مستقلين بموجب قانون معايير العمل العادل الفيدرالي.

وكان التصنيف القانوني للعمال مشكلة رئيسية لشركات “اقتصاد العمل المؤقت” بما في ذلك أوبر التي تعتمد على متعاقدين مستقلين بدلاً من الموظفين الذين يتلقون غالبًا مجموعة من المزايا مثل التأمين الطبي ويتم حجب ضرائب معينة من الأجور المدفوعة.

وتعرضت شركة اوبر، على وجه الخصوص، لعشرات الدعاوى القضائية في السنوات الأخيرة التي زعمت أن سائقيها موظفين ويحق لهم الحصول على حماية غير متوفرة للمقاولين.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تكشف عن تكلفة إعادة تصنيف سائقيها في المملكة المتحدة

هل تُلزم التشريعات الأمريكية أوبر بتصنيف سائقيها كعمّال؟

المزيد
22 مايو، 2021