سهم أوبر يرتفع 6$ بعد إسقاط شرط ارتداء أقنعة الوجه

ذكرت التقارير المالية أن سهم أوبر شهد ارتفاعًا بنسبة 6.3% خلال تداولات الثلاثاء الماضي.

جاء هذا الانتعاش بعد قرار الشركة بإنهاء تقييد الركاب والسائقين بارتداء قناع الوجه خلال الرحلات في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

انتعاش سهم أوبر بعد تخفيف إجراءات الحماية من جائحة كورونا

يأتي هذا التخفيف بالقيود بعد تراجع القلق من انتشار فيروس كورونا وقدرة الجهات المعنية على السيطرة على تفشي الوباء في أمريكا.

قالت أوبر إن قرارها بخصوص قناع الوجه سيدخل حيّز التنفيذ بداية اليوم 19 من شهر أبريل نظرًا للأمان الأكبر خلال الرحلات مقارنةً بالفترة الماضية.

على صعيد التداولات، أُغلقت جلسة الثلاثاء عند مستوى سعر 33.8 دولارً للسهم، محققًا ارتفاعًا ملحوظًا مقارنةً بالتداولات السابقة.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر أمام تحدي قانوني جديد بسبب حقوق السائقين المسلمين في بريطانيا

أوبر قطر تتطلع لإطلاق خدمات جديدة تزامنًا مع كأس العالم 2022

المصدر

المزيد
24 أبريل، 2022

سهم أوبر يشهد انتعاشًا بعد رفع توقعاتها المالية للربع الأول من عام 2022

ارتفع سهم أوبر بأكثر من 4% في تداول ما قبل السوق بعد أن رفعت شركة نقل الركاب توقعاتها المالية للربع الأول من عام 2022.

 

ارتفاع سعر سهم أوبر بعد انتعاش أعمال الشركة في الرحلات والتسليم

قالت أوبر إن الطلب تحسن بشكل ملحوظ خلال شهر فبراير، حيث شهد نشاط الرحلات انتعاشًا بنسبة 90%، وتعافى إجمالي الحجوزات بنسبة 95٪ مقارنة بشهر فبراير 2019.

بالإضافة إلى ذلك، بلغ إجمالي معدل التشغيل السنوي (ARR) لحجوزات التسليم أعلى مستوى له على الإطلاق في فبراير. يتعلق التسليم بقطاع خدمة توصيل الطعام للشركة ويستخدم هذا المعدل رقم فبراير لتوقع إجمالي حجوزات التسليم للسنة. في هذه الحالة 2022.

قالت الشركة الشهر الماضي إن متحور أوميكرون بدأ في التأثير على أعمالها أواخر ديسمبر الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي إن المزيد من المستهلكين كانوا أكثر نشاطًا على المنصة من أي وقتٍ مضى خلال هذا الربع.

أضاف خسروشاهي: “سواء كان ذلك في السفر أو التنقل أو المشاوير الليلية، فإن منصتنا تشهد طلبًا متزايدًا، ما يبرز مدى رغبة المستهلكين في التنقل والتحرك مرةً أخرى”.

ارتفع إجمالي حجوزات المطارات في شهر فبراير بنسبة تزيد عن 50% على أساس شهري، وتستعد الشركة لموسم السفر القادم ليكون واحدًا من أقوى المواسم على الإطلاق، على حد وصف خسروشاهي.

يُذكر أن سهم أوبر شهد تراجعًا بنسبة 46% في الأشهر الـ 12 الماضية. وارتفع السهم بنسبة 4.4% ليصل إلى 31.16 دولارًا أمريكيًا في تعاملات ما قبل السوق.

 

اقرأ أيضًا:

ميزة جديدة تتيح إجراء حجوزات العشاء وتذاكر الحفلات الموسيقية عبر تطبيق أوبر

أوبر تختبر ميزة جديدة تسمح للسائقين معاينة الأجور والوجهة قبل بدء الرحلة

المصدر

المزيد
9 مارس، 2022

رئيس أوبر يتوقع انخفاض أسعار الرحلات نهاية العام مع عودة السائقين للمنصة

خلال الأشهر القليلة الماضية، كشف رئيس أوبر عن معاناة الشركة ومكافحتها ارتفاع تكاليف الركوب وأوقات الانتظار الطويلة خلال فترة الوباء.

لكن من المتوقع أن يتغير كل ذلك مع دخول الشركة النصف الخلفي من عامها، حسبما قال الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي لشبكة CNBC.

 

رئيس أوبر يتوقع انخفاض سعر الرحلات تزامنًا مع انتعاش الطلب وعودة السائقين للمنصة

وقال خسرشاهي خلال مقابلة “صندوق Squawk” إن التحول يأتي مع عودة المزيد من السائقين إلى منصتها وتوازن قضايا العرض والطلب.

“ما فعلناه هو، في وقت مبكر، حددنا حاجتنا لجلب المزيد من السائقين إلى المنصة. لذلك، في الربع الثاني، اتجهنا إلى الإمداد، خاصة في الولايات المتحدة، لتنشيط قاعدة السائقين لدينا وتنميتها”، وفقًا لخسروشاهي.

وأضاف: “نحن نرى ذلك الآن، فوائد هذا الاستثمار المبكر، في الربع الثالث”. “أعتقد أن ما سنراه هو أن الأسعار ستنخفض مع دخولنا في النصف الثاني من العام وسيزداد حجم التداول بشكل خاص”.

أنفقت أوبر مئات الملايين العام الماضي في محاولة لجذب السائقين إلى منصتها لمواكبة الطلب المتزايد.

يعود السبب الأساسي لتراجع أعداد السائقين هو خشيتهم من كوفيد، حيث غادروا المنصة أو أوقفوا الخدمات مؤقتًا في وقت مبكر من الوباء.

وجد آخرون أن توصيل الطعام هو خيار أفضل ويخططون للالتزام بذلك. كما أدت إعانات البطالة الممتدة إلى سد احتياجات بعض الناس، على الرغم من أنها ألغيت تدريجياً منذ ذلك الحين.

 

تفاؤل بتحقيق الربحية نهاية هذا العام

على الرغم من الموازنة المستمرة والبطيئة بين العرض والطلب، قال خسروشاهي إن الشركة ما زالت ليست في المكان الذي تريد أن تكون فيه.

كما عدلت أوبر يوم الثلاثاء الماضي توقعاتها المالية قائلة إنها قد تحقق أول أرباح معدلة هذا الربع.

تتوقع الشركة أن تأتي الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء المعدلة – الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء – بين خسارة قدرها 25 مليون دولار وربح قدره 25 مليون دولار.

وقالت أوبر سابقًا إنها تتوقع أن تكون الأرباح المعدلة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للربع الثالث أفضل من خسارة قدرها 100 مليون دولار. كررت أوبر أنه على أساس الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك ، من المفترض أن تحقق أرباحًا في الربع الرابع.

قال خسروشاهي: “من الواضح أننا نسير على طريق الربحية”.

تتوقع أوبر أيضًا ما بين 22.8 مليار دولار و 23.2 مليار دولار في إجمالي الحجوزات للربع الحالي، معدلة من 22 مليار دولار إلى 24 مليار دولار توقعتها في مكالمة أرباح الربع الثاني.

وأغلق سهم الشركة مرتفعا أكثر من 11٪ في تداولات يوم الثلاثاء الماضي.

 

اقرأ أيضًا:

بعد أقل من عام على توليه المنصب، تنحي كبير المسؤولين التقنيين في أوبر

هل ينجح دارا خسروشاهي في تحويل أوبر إلى أمازون التنقل؟

المصدر

المزيد
25 سبتمبر، 2021

انتعاش أسهم أوبر في أعقاب التوقعات المتفائلة حول أرباحها المستقبلية

عززت أوبر توقعاتها المالية للربع الثالث هذا العام، حيث من المتوقع أن تكون الحجوزات والأرباح المعدلة أفضل من المبلغ المتوقع في البداية.

وكان سهم أوبر قد أغلق على ارتفاع 11.51% في آخر جلسة تداول.

 

أوبر تتوقع تحقيق أرباح مستقبلية في وقت أبكر في ظل انتعاش الطلب

قالت شركة النقل والتوصيل في طلب للجنة الأوراق المالية والبورصات إنها تتوع أن تبلغ 22.8 مليار دولار إلى 23.2 مليار دولار في إجمالي الحجوزات للربع الحالي، بعد تعديلها من 22 مليار دولار إلى 24 مليار دولار توقعتها في مكالمة أرباح الربع الثاني.

وبلغ إجمالي الحجوزات للربع الثاني 21.5 مليار دولار، حيث بلغت قيمة التنقل 8.6 مليار دولار وتوصيل الطعام 12.9 مليار دولار.

في تعليقه على الإيداع، قال دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركة أوبر: “يقولون إن الأزمة تولد فرصًا وهذا بالتأكيد ينطبق على أوبر خلال الأشهر الثمانية عشر الماضية”.

وقالت الشركة أيضًا إنها تتوقع الآن أن تتراوح الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك من خسارة قدرها 25 مليون دولار إلى ربح قدره 25 مليون دولار.

في وقتٍ سابق ذكرت الشركة إنها تتوقع أن تكون الأرباح المعدلة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للربع الثالث أفضل من خسارة قدرها 100 مليون دولار.

واستشرافًا للمستقبل، كررت أوبر أنه على أساس الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، فمن المفترض أن تشهد أرباحًا في الربع الرابع.

مع ذلك، أضافت أن “عدم اليقين الكبير في التنبؤ” لا يزال أحد العوامل.

في الربع الثاني، أبلغت اوبر عن 1.51 مليار رحلة على المنصة، بزيادة 4٪ عن الربع الأول و 105٪ عن الربع العام الماضي.

وأضافت إن سائقيها وشركات التوصيل ربحوا ما مجموعه 7.9 مليار دولار خلال ذلك الربع.

 

انحسار ارتفاع الأسعار في ظل انتعاش الطلب

كافحت اوبر ومنافسون آخرون مع اختلالات العرض والطلب بسبب جائحة فيروس كورونا، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار وزيادة أوقات الانتظار.

وقال خسروشاهي في اتصال مع المستثمرين إن الأسعار وأوقات الانتظار لا تفي بأهداف الشركة.

في بيان، قال خسروشاهي: “في الربع الثاني، استثمرنا في التعافي من خلال الاستثمار في السائقين وحققنا تقدمًا قويًا، مع زيادة عدد السائقين النشطين شهريًا وشركات التوصيل في الولايات المتحدة بنحو 420 ألفًا من فبراير إلى يوليو”.

في مقابلة مع CNBC، قال خسروشاهي إنه يتوقع انخفاض الأسعار في النصف الثاني من هذا العام.

 

اقرأ أيضًا:

بعد أقل من عام على توليه المنصب، تنحي كبير المسؤولين التقنيين في أوبر

أوبر تخسر مجددًا معركة قضائية حول تصنيف السائقين في هولندا

المصدر

المزيد
24 سبتمبر، 2021

كيف ستستفيد أوبر من استحواذ الحكومة الصينية على شركة ديدي جلوبال؟

في الوقت الذي صرّحت به الحكومة الصينية نيّتها الاستثمار في شركة ديدي لتوصيل الركاب، كيف سينعكس ذلك على أوبر الأمريكية التي تمتلك أسهمًا في منافستها الصينية؟

 

أبعاد استثمار الحكومة الصينية في شركة ديدي على أسهم أوبر

ارتفعت أسهم شركة اوبر تكنولوجيز بنسبة 0.5% في آخر تعاملات مالية تزامنًا مع الاستثمار المحتمل في منافستها الصينية ديدي Didi من قبل الحكومة الصينية.

فقد قفز سهم ديدي قبل افتتاح السوق يوم الجمعة الماضي بعد أن ذكرت وكالة بلومبيرغ أن الصين اقترحت الاستثمار في شركة توصيل الركاب.

وكشفت شركة اوبر أنها تمتلك ما قيمته 6.3 مليار دولار من أسهم ديدي في نهاية عام 2020، كما باعت ما قيمته 207 مليون دولار من استثماراتها في يناير ووافقت على بيع ما قيمته 293 مليون دولار من أسهم ديدي في النصف الأول من عام 2021.

في وقتٍ سابق، صرّحت شركة اوبر بشأن رغبتها في تسييل حصتها في ديدي. ويرى الخبراء أن الصفقة مع بكين ستكون طريقة لبيع حصة تبلغ قيمتها حوالي 5 مليار دولار في الشركة دون دفع سهم Didi إلى الانخفاض نتيجة البيع في السوق المفتوحة.

 

اقرأ أيضًا:

مقابل مليار دولار، ياندكس الروسية تستحوذ على حصص أوبر في عدد من الشركات

شراكة بين أوبر وشركة GetUpside لتقديم عروض ترويجية للسائقين وموظفي التوصيل

المصدر

المزيد
8 سبتمبر، 2021

سهم أوبر يشهد ارتفاعًا في البورصة الأمريكية بعد إلغاء دستورية الاقتراح 22

سهم أوبر يرتفع برغم التهديد بإلغاء الاقتراح 22 الذي وضعته أوبر لتحديد شكل عملها في كاليفورنيا

عوّضت شركة أوبر خسائرها بعد إعادة فتح أسواق البورصة الأمريكية الاثنين الماضي. وأشار التقرير إلى تراجع في سعر سهم أوبر بعد أن قضت محكمة في كاليفورنيا يوم الجمعة بأن الاقتراح 22، وهو اقتراع تم التصويت عليه لإعفاء عمال الوظائف المؤقتة من قانون العمل بالولاية، غير دستوري.

وأشار التقرير إلى زيادة بنسبة 2% في سعر السهم، الأمر الذي يدل على أنم المستثمرين قد يتجاهلون حكم المحكمة بشأن الوضع القانوني للسائقين.

تجريد الاقتراح من دستوريته

اعتبر فرانك روش، قاضي المحكمة العليا في مقاطعة ألاميدا، أن الاقتراح 22 غير دستوري لأنه “يحد من سلطة الهيئة التشريعية المستقبلية لتعريف السائقين المستندة إلى التطبيقات كعمال خاضعين لقانون تعويض العمال”. وهذا يجعل الاقتراع بأكمله “غير قابل للتنفيذ”.

وقد وافق الناخبون في كاليفورنيا على الاقتراح 22 بأغلبية الأصوات في نوفمبر. لقد أعفى إجراء الاقتراع فعليًا العديد من شركات اقتصاد الوظائف المؤقتة من قانون الولاية الصادر مؤخرًا، مشروع قانون الجمعية رقم 5، والذي كان يهدف إلى تحويل عمالها إلى موظفين بدوام كامل.

بموجب الاقتراح 22، يظل العاملين المقترحين في مشروع القانون لشركات توصيل الطعام ومشاركة الرحلات عبر التطبيقات متعاقدين، ويحق لهم الحصول على مزايا وإجراءات حماية معينة، مثل الحد الأدنى من الأرباح.

تشكّل هذه الخطوة ضربة لشركات اقتصاد العمل الحر، بما في ذلك أوبر وليفت و Instacart و DoorDash، التي أنفقت أكثر من 200 مليون دولار لدعم الاقتراع في محاولة للحفاظ على نماذج أعمالها الحالية.

يسمح تصنيف السائقين كمقاولين للشركات بتجنب المزايا الباهظة المرتبطة بالتوظيف، مثل التأمين ضد البطالة، وتحتفط أوبر بموجب هذا التصنيف بالحق بمعاملة السائقين كعمّال ولا تُلزم بتقديم كافة امتيازات الموظفين.

وقال تحالف يمثل الشركات إنه يعتزم الاستئناف. فقد بدأت الشركات في تمويل إجراء لطرح اقتراح مماثل أمام ناخبي ماساتشوستس العام المقبل.

 

اقرأ أيضًا:

شراكة بين أوبر وشركة GetUpside لتقديم عروض ترويجية للسائقين وموظفي التوصيل

أوبر تلزم الموظفين بالتطعيم ضد كورونا وتؤجل عودتهم للمكاتب

المصدر

المزيد
27 أغسطس، 2021

النقص في السائقين يهدد قدرة أوبر على التعافي الكامل في الربع الثاني من العام

مع إعادة فتح الاقتصاد والسياحة في الدول وبدء الناس بالسفر مرةً أخرى، من المتوقع أن تحقق أوبر أرباحًا كبيرة للتعويض عن خسائر العام الماضي. لكن في ظل هذا التفاؤل الحذِر، يبرز التحدي الأكبر وهو النقص في عدد السائقين الذي يهدد آفاق التعافي وتحقيق الربحية.

 

بانتظار نتائج أرباح الربع الثاني، تفاؤل حذر بتحقيق أوبر التعافي الكامل في ظل عزوف السائقين

من المقرر أن تعلن أوبر عن نتائج الربع الثاني يوم 4 أغسطس. برغم الانفتاح حركة التنقل، إلا أن الخبراء يعتقدون أن تقل أرباح أوبر في الربع الثاني من العام مقارنةً بالعام الأول الذي شهد زيادة طفيفة بطلب توصيل المواد الغذائية والبقالة وتنشيط في قسم توصيل الطعام.

وقد كانت نسبة الحجوزات الإجمالية أعلى بحوالي 24% من أرقام ما قبل الوباء التي تم حجزها العام السابق.

لكن في ظل ترقب التقرير الجديد، ظهرت رياح معاكسة لآمال أوبر قد تحد من قدرتها على الاستفادة الكاملة من التعافي في الطلب هذا العام، وهي نقص أعداد السائقين بالمقام الأول.

في الربع الأول، كانت اوبر تضم حوالي 3.5 مليون سائق وعامل توصيل، وهو أعلى بنسبة 4% عن الربع السابق، لكنه لا يزال أقل بنسبة 22% من مستويات ما قبل الوباء، ما يدل على محاولة الشركة الحثيثة استرجاع السائقين للمنصة الذين غادروها عندما تداعى الطلب أثناء الوباء.

لذلك اضطرت أوبر إلى تقديم المزيد من الحوافز لجذب السائقين، الأمر الذي ترتب عليه تكلفة كبيرة. على سبيل المثال، أطلقت الشركة حافزًا بقيمة 250 مليون دولار لزيادة أرباح السائقين الأمريكيين مرة أخرى في أبريل.

ويتوقع المحللون أن تتأثر المعدلات نتيجة لذلك، ما لم تتمكن أوبر من خفض التكاليف الأخرى للمساعدة في تعويضها.

السعي نحو تحقيق الربحية

تسعى اوبر إلى تحقيق الربحية والالتزام بكلمتها السابقة التي قالت فيها إنها تتوقع أن تكون مربحة عند مستوى Ebitda المعدلة بحلول نهاية العام، ويرغب المستثمرون برؤية ذلك يتحقق على أرض الواقع لمعرفة أنها تتحرك في الاتجاه الصحيح.

يتمثل التهديد الحالي في أن الحاجة للعودة لمستويات نشاط ما قبل الجائحة قد يؤخر رحلتها للهروب من المنطقة الحمراء.

تعتقد مؤشرات السوق أن أوبر يمكن أن تظل على طريق الربحية في الربع الثاني من خلال الإبلاغ عن خسائر أقل على الرغم من رياح التكلفة المعاكسة التي تواجهها.

ويتوقع المحللون ارتفاع الإيرادات إلى 3.74 مليار دولار من 2.24 مليار دولار في العام السابق، وهو ما يمثل أصعب ربع مالي حيث بدأ الوباء في إيقاف السفر.

من المتوقع أن تقل خسارة Ebitda المعدلة إلى 325.1 مليون دولار من 837.0 مليون دولار تم تسجيلها العام الماضي، مع خسارة السهم الواحد إلى 0.51 دولار من 1.02 دولار.

وكانت أسهم أوبر قد تضاعفت بأكثر من الضعف منذ أن وصلت إلى أدنى مستوياتها في مارس 2020 مع اندلاع أزمة فيروس كورونا، لكنها فقدت أكثر من 27٪ منذ أن سجلت أعلى مستوياتها على الإطلاق في وقت سابق من هذا العام.

بالإضافة إلى المخاوف بشأن نقص السائقين، لا تزال حالة عدم اليقين قائمة على قطاع السفر حيث ينتشر متغير دلتا في جميع الأسواق الرئيسية.

ومع ذلك، لا يزال الوسطاء متفائلين بشأن آفاق الانتعاش في أوبر وقدرتها على الهروب من المنطقة الحمراء، والتي ستكون بلا شك حافزًا لارتفاع الأسهم معتبرين أنها قالت ذات مرة إنها قد لا تحقق ربحًا أبدًا.

يمتلك السماسرة الـ 44 الذين يغطون الأسهم متوسط ​​تقييم شراء على سهم اوبر وسعر مستهدف يبلغ 69.11 دولارًا – حوالي 56٪ أعلى من سعر السهم الحالي وأعلى من أعلى مستوى للسهم على الإطلاق.

 

اقرأ أيضًا:

مع تعافي الطلب، أوبر تتطلع لما هو أبعد من خدمات توصيل الركاب

تراجع حصة أوبر إلى النصف في شركة ديدي بفعل إجراءات الحكومة الصينية

المصدر

المزيد
5 أغسطس، 2021

انخفاض في سهم أوبر بحوالي 4% مع الإعلان عن خسائرها الفصلية

ذكرت التقارير أن سهم أوبر UBER شهد انخفاضًا بنسبة بلغت 3.9% خلال تداولات يوم الخميس الماضي في أعقاب إبلاغ الشركة عن خسائر الربع السنوي الرابع من عام 2020.

 

سهم أوبر يشهد انخفاضًا على الرغم من نتائج الأعمال السنوية التي جاءت مبشّرة..

ففي يوم الأربعاء الماضي، أبلغت الشركة عن خسارة سنوية أجمالية بلغت 6.8 مليار دولار في عام 2020، بانخفاض واضح عن خسائر عام 2019 التي بلغت 8.5 مليار دولار آن ذاك.

كما أبلغت الشركة عن خسارة فصلية للربع الرابع لعام 2020 بلغت 968 مليون دولار مقارنةً بخسائر فصلية لنفس الربع بلغت 1.096 مليار دولار من عام 2019.

وعلى الرغم من توقّعات المحللين بتسجيل صافي إيرادات بقيمة 3.58 مليار دولار، إلا ان إيرادات الشركة انخفضت بنسبة 16% لتُسجّل 3.165 مليار دولار للربع الرابع من العام الماضي.

وعلى صعيد سوق الأسهم، ذكرت الشركة أن سهم أوبر شهد انخفاضًا في التداول بنسبة قاربت الـ4%.

حيث أُغلق سعر السهم في جلسة الخميس الماضي عند 60.7 دولار، وسجّل أعلى سعر عند 64$ وأقل سعر عند 60.4$.

من ناحيةٍ أخرى، صرّح الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، دارا خسروشاهي، أن شركته صرفت النظر عن الاستثمار في العملة الرقمية “البيتكوين” على غرار ما فعلته شركات عالمية أخرى مثل “تيسلا” التي استثمرت بقيمة 1.5 مليار دولار في العملة الرقمية.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

ما السبب خلف خروج أوبر من المنافسة في تطبيقات توصيل الركاب في الصين؟

أوبر تستغني عن 15% من القوى العاملة في Postmates بعد استحواذها عليها

المزيد
16 فبراير، 2021

سوفت بانك يبيع أسهمًا في أوبر بقيمة ٢ مليار دولار

باع صندوق Vision Fund التابع لمجموعة سوفت بانك حوالي ملياري دولار من أسهم شركة أوبر تكنولوجيز.

وذلك بعد ارتفاع أسهم شركة تأجير السيارات وتوصيل الركاب العملاقة، مما يشير إلى إمكانية جني المزيد من المكاسب من هذا القطاع في المستقبل.

 

سوفت بانك تبيع أسهمًا في أوبر بعد انتعاش سعر سهم الشركة..

سوفت بانك

وكانت شركة تابعة لصندوق الاستثمار تُدعى إس بي كايمان 2 قد باعت 38 مليون سهم في 7 يناير بمتوسط ​​سعر 53.46 دولارًا، وفقًا لإيداع لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

وبحسب الإيداع، لا تزال سوفت بنك تملك نحو 184.2 مليون سهم بقيمة نحو 10 مليارات دولار بالأسعار الجارية

كان ماسايوشي سون، مؤسس سوفت بانك، مستثمرًا قويًا في قطاع سيارات الأجرة، حيث استحوذ على حصص كبيرة في أوبر، وديدي تشوكسينج الصينية، وشركة Ola الهندية، وجراب جنوب شرق آسيا.

وقد بدت تلك الرهانات في خطر عندما تعثرت أوبر بعد طرحها العام الأولي لعام 2019 وأثّرت جائحة فيروس كورونا على الطلب.

لكن أسهم أوبر تضاعفت أكثر من ثلاثة أضعاف من أدنى مستوى لها في مارس من العام الماضي، مع صعود أسواق رأس المال أفادت بلومبيرج أن ديدي، أكبر استثمار في محفظة سوفت بنك، تدرس الآن أيضًا طرح عام أولي في النصف الثاني من هذا العام.

وقيل الأسبوع الماضي أن أوبر عرضت 38 مليون سهم بسعر 53.90 دولارًا إلى 56.13 دولارًا للسهم الواحد، مما أدى إلى زيادة بنسبة 7 ٪ في سعر السهم في 7 يناير.

وارتفع سهم أوبر بنسبة 3 ٪ إلى 56.22 دولارًا في الساعة 10:05 صباحًا في نيويورك يوم الثلاثاء الماضي.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة أوبر دارا خسروشاهي قد اتّخذ قرارات حاسمة في 2020 لتقليل الخسائر المترتّبة على الوباء.

من بينها كان تسريح ثلثلي العمّال والتخلص من رهانات باهظة الثمن كمشورع السيارات الطائرة Elevate، والدراجات الكهربائية.

لكن أعمال توصيل الطعام ارتفعت خلال الوباء، لتعويض الكثير من تلك الخسائر.

كما ارتفعت أسهم سوفت بانك مع تعافي استثمارات أوبر وفتح العديد من شركات محفظتها للاكتتاب العام.

تستعد الشركة التي تتخذ من طوكيو مقراً لها للاستحواذ على ست شركات أخرى على الأقل من محفظتها هذا العام، بعد أن حققت جولة من الاكتتابات الأولية في عام 2020 أرباحًا كبيرة.

إلى جانب Didi، تتطلع شركة Coupang Corp الرائدة في التجارة الإلكترونية في كوريا الجنوبية وشركة تشغيل مراكز التسوق عبر الإنترنت PT Tokopedia إلى الظهور لأول مرة في عام 2021، حسبما أفادت بلومبرج.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

توقعات بارتفاع أسهم أوبر وتحقيق مكاسب إضافية في عام 2021

غرامة مالية وتهديد بوقف أنشطة أوبر في ولاية كاليفورنيا!

المزيد
15 يناير، 2021

توقعات بارتفاع أسهم أوبر وتحقيق مكاسب إضافية في عام 2021

في تقريرٍ نشرته مجلة بارونز الأمريكية، كشفت عن توقعات بانتعاش أسهم أوبر، شركة توصيل الركاب عبر تطبيقها الذكي، وتحقيق مكاسب إضافية في عام 2021.

 

توقعات بانتعاش كبير في أسهم أوبر في 2021 في ظل توافر لقاح كورونا وتحسّن أعمال التوصيل

أسهم أوبر

وذكر التقرير أن المكاسب التي حقّقتها أوبر بالفعل في 2020 ووصلت نسبتها إلى 70% تعتبر أكثر أنواع انتعاش الأسهم غرابةً في ظل حالة الإغلاق والاضطراب في العمل واللجوء إلى نظام العمل من المنزل بفعل جائحة كوفيد-19.

لكن وعلى الرغم من ذلك، كان العام مثمرًا بالنسبة لخدمات أوبر إيتس التي شهدت تصاعدًا كبيرًا في الأرباح وخفّفت من الأثر الاقتصادي المدمّر لعمل أوبر الأساسي في توصيل الركاب.

إضافةً إلى ذلك، فإن تمرير الاقتراح 22 والانتصار السياسي الذي حقّقته الشركة في كاليفورنيا بعد أن صوّت الناخبون لصالحها بشأن اعتماد سائقيها كمتعاقدين رسميين وليسوا موظّفين، ساهم في تجنيب أوبر وشركات “اقتصاد العمل المؤقّت” تكاليف تشغيلية إضافية باهظة.

اعتمادًا على ذلك، أبدى عدد من المحللين والخبراء الماليّين تفاؤلهم بشأن أداء أسهم أوبر في 2021.

فقد راهن كدد كبير منهم على ارتفاع قيمة الأسهم مع انتشار لقاح فيروس كورونا واحتمالية تقليل العدوى المرتفعة، إضافةً إلى التقييم المرتفع لشركة DoorDash من قِبل المستثمرين.

 

اقرأ أيضًا:

كيف سيؤثر قانون عمل أوبر الخاص على العاملين خارج ولاية كاليفورنيا؟

أوبر تعرض 10 ملايين رحلة مجانية أو مخفّضة لعملائها الحاصلين على لقاح كورونا

المزيد
13 يناير، 2021