بالفيديو: رد فعل صادم من سائق أوبر على زبونة ألغت الطلب بسبب تأخره!

تداول روّاد موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، مقطع فيديو يُظهر ردة فعل غير متوقعة من سائق أوبر على زبونة قامت بإلغاء الطلب بسبب تأخره وعدم رده على اتصالاتها.

تناول الفيديو تسجيل صوتي قام السائق بإرساله إلى الزبونة عبر حسابها في واتساب، يدعو به على الزبونة بسبب خسارته قيمة البنزين، حيث قال: “تنقص من عمرك حق البنزين اللي خسرته عشان أجيكي”.

كما أضاف السائق: “تنقص من سنوات عمرك لو هتعيشي 50 سنة”. حيث لاقى الفيديو انتشارًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، واستهجانًا كبيرًا من ردة الفعل العنيفة مطالبين بمحاسبته.

 

سائق أوبر يدعو على زبونة ألغت الطلب بعد تأخره وعدم الرد على اتصالاتها

 

اقرأ أيضًا:

سائق اوبر يتعرض للضرب بسبب خلاف على نقطة الإقلال

عراقي يروي تجربته مع سائق اوبر في السعودية

المصدر

المزيد
25 يونيو، 2022

سائق أوبر يتعرض للضرب بسبب خلاف على نقطة الإقلال

أظهرت كاميرات مراقبة في سيارة أوبر تعرّض السائق إلى هحوم من راكب غاضب بسبب حدوث سوء فهم في مكان إقلال الراكب.

 

سائق أوبر يتعرض لهجوم راكب غاضب بسبب خطأ في مكان اللقاء!

الحادثة التي وقعت في ولاية أريزونا الأمريكية ووثقتها كاميرا مثبتة على الزجاج الأمامي للمركبة، أظهرت كيف قام راكب غاضب بتوجيه شتائم وضربات مختلفة للسائق، جوناثان كارول، الذي يعمل كسائق اوبر منذ 8 سنوات أنجز خلالها 13 ألف رحلة، وذلك بسبب سوء فهم في نقطة الإقلال وكان السائق على الهاتف يحاول معرفة مكان الراكب.

 

اقرأ أيضًا:

عراقي يروي تجربته مع سائق اوبر في السعودية

سائق اوبر يثير الجدل في السعودية بعد عزيمة على قهوة!

المصدر

المزيد
18 يونيو، 2022

أوبر تخسر استئنافًا في سويسرا يجبرها على معاملة السائقين كموظفين

أيدت المحكمة العليا في سويسرا حكمًا يقضي بضرورة معاملة شركة أوبر لخدمات النقل كصاحب عمل، ورفضت محاولة الشركة إلغاء حكم صادر عن محكمة في جنيف.

وقالت الشركة في بيان إعلامي صدر يوم الجمعة: “وفقًا للمحكمة الفيدرالية العليا، لم تصدر محكمة الكانتون حكمًا تعسفيًا عندما قضت بأن سائقي أوبر الذين يعملون في جنيف لديهم علاقة عمل مع أوبر BV. ورفضت المحكمة الفيدرالية العليا الاستئناف”.

 

أوبر قد تعامل سائقيها كموظفين في حنيف بعد حكم قضائي يُلزمها بذلك

الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرًا لها والتي وسعت من خدمة سيارات الأجرة وتوصيل الركاب في جميع أنحاء العالم، متهمة في العديد من البلدان بتجاوز معايير حماية العمال الوطنية وتجنب المفاوضات الجماعية مع السائقين الذين يعملون بشروط مستقلة.

حيث تسعى الشركة إلى ترسيخ مفهوم “التعاقد المستقل” مع السائقين من خلال منحهم بعض المزايا، كحرية اختيار ساعات العمل، مقابل حرمانهم من مزايا أكبر يتمتع بها الموظفين، أبرزها التأمين ضد البطالة، التأمين الصحي، الحد الأدنى من الأجور، والإجازات المرضية وغيرها.

في حكم منفصل بشأن خدمة توصيل الطعام اوبر إيتس، أيدت المحكمة استئنافًا للطعن في ما إذا كان عمال التوصيل العاملين مع الشركة موظفين، حيث أقرّت سلطات جنيف هذا التصنيف في عام 2019.

 

اقرأ أيضًا:

اوبر تعلن عن توسيع أعمالها في إيطاليا

دعوى قضائية ضد خدمات السفر الجديدة من أوبر

المصدر

المزيد
8 يونيو، 2022
SAUDI-YOUTH-LABOUR-ECONOMY-UBER

عراقي يروي تجربته مع سائق أوبر في السعودية

على الرغم من المواقف السلبية التي نسمع عنها بين الحين والآخر عن سائقين أوبر في المملكة، إلا أن التجارب الإيجابية عديدة، وسبق أن تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي العديد منها. كان آخر هذه التجارب ما عبّر عنه مقيم عراقي في المملكة الذي سرد تجربته الإيجابية مع سائق أوبر خلال أحد مشاويره.

 

تجربة عراقي مع سائق أوبر في المملكة تعكس المحبة المتبادلة بين الشعبين

المقيم قال إن السائق رفض أن يستلم الأجرة منه بعد أن علم أن عراقي، وأوصله إلى وجهته مصرًا على عدم استلام الأجرة لولا إلحاح المقيم في ذلك. واصفًا تصرف السائق بالخلق والكرم.

وقال العراقي: “تكررت هذه التجربة الشخصية أربع مرات. رفض قائد مركبة أوبر وبإلحاح استلام الأجرة بعد معرفته بأني عراقي! واستجاب لإصراري على الدفع بعد جهد. هل تعرفون بلدًا آخر يتمتع مواطنوه بهذا الخلق والكرم؟ أخبروني”.

وعند سؤاله عن مكان هذه الواقعة، أجاب أنها حدثت في الرياض وتكررت أربع مرات لذات السبب.

تفاعل المتابعون مع هذا الموقف، وروى أحد المتابعين الحامل للجنسية العراقية كذلك أنه في عام 2007، خلال مكوثه في المنطقة الشرقية، وفي أثناء قيادته على طريق صحراوي متجهّا إلى أبو ظبي، انفجر الإطار وما إن توقف حتى وقف بجانبه 3 أشخاص سعوديين ورفيقهم قطري.

أضاف الراوي أن هؤلاء الأشخاص قاموا بتبديل إطار السيارة على نفقتهم الخاصة، بعد أن أقسموا عليه أن لا يقوم بشيء. مضيفًا بالقول: “ونعم الشعب السعودي”.

عبد الله السدحان علّق قائلًا: “ما أعتقد يوجد سعودي ما يحب العراقي كل السعوديين وخاصة أهل الشمال يحبون العراقيين محبة ما هي طبيعية ولا يهمهم المذهب المهم إنك عراقي والجميع يحبك ومازال الكثير عايشين معانا”.

 

اقرأ أيضًا:

سائق أوبر يثير الجدل في السعودية بعد عزيمة على قهوة!

هل تتباهى أوبر وكريم بخدمات مثالية وهمية؟

المصدر

المزيد
5 يونيو، 2022

أوبر أمام تحدي قانوني جديد بسبب حقوق السائقين المسلمين في بريطانيا

تواجه شركة أوبر في المملكة المتحدة تهديدًا قانونيًا جديدًا من نقابة العمال بعد أن وجّهت الأخيرة اتهامًا للشركة بعدم وجود خيار استثماري متوافق مع الشريعة الإسلامية مما أدى فعليًا إلى استبعاد الكثير من القوى العاملة ذات الأغلبية المسلمة في تطبيق الركوب.

 

مزايا نظام التقاعد مقتصرة على غير المسلمين من العاملين مع أوبر

كان التسجيل التلقائي في نظام التقاعد في مكان العمل أحد الفوائد العملية الرئيسية للسائقين لقرار أوبر العام الماضي بإعادة تصنيفهم كعمال، بعد حكم تاريخي من المحكمة العليا في المملكة المتحدة.

هذا يعني أن السائقين الذين يكسبون أكثر من 10000 جنيه إسترليني سنويًا يتلقون مساهمات في صندوق التقاعد الخاص بهم بقيمة 8% من الراتب التقاعدي، مع 3% يدفعها صاحب العمل، و 5% يدفعها العامل.

كان نظام المعاشات التقاعدية في المملكة المتحدة هو الأول من نوعه في العالم بالنسبة لشركة أوبر، التي حثت منذ ذلك الحين خدمات نقل الركاب الأخرى على تقديم مزايا مماثلة لسائقيها.

ولكن على الرغم من الادعاء بوضع معايير جديدة للعاملين في اقتصاد الوظائف المؤقتة، فقد طُلب من أوبر إجراء تغييرات بسبب التهديد باتخاذ إجراء قانوني من قبل اتحاد السائقين وعمال التوصيل، وهو الخصم نفسه الذي رفع قضية المحكمة العليا.

بدأت القضية بعد أن اختارت اوبر NOW Pensions، ثالث أكبر خطة معاشات تقاعدية في المملكة المتحدة، لتشغيل مخططها الجديد للتقاعد، والذي يغطي القوة العاملة في الشركة في المملكة المتحدة البالغ حوالي 70.000.

وافقت اوبر أيضًا على سداد مدفوعات متأخرة بتاريخ مايو 2017، أو تاريخ أول رحلة للسائق لمن انضموا منذ ذلك التاريخ.

على عكس معظم خطط المعاشات التقاعدية في أماكن العمل، تقدم NOW Pensions فقط صندوقًا استثماريًا واحدًا لملايين الأعضاء المسجلين تلقائيًا، وهو ما لم يكن متوافقًا مع الشريعة الإسلامية.

هذا يعني أن السائقين الذين لا يريدون خسارة مساهمة صاحب العمل عليهم البقاء في الصندوق غير الشرعي.

حيث تستثمر شركة NOW Pensions للمعاشات التقاعدية في مجالات لا تتوافق مع الشريعة الإسلامية الكتبغ والأسلحة ولحم الخنزير وبعض الخدمات المالية الأخرى.

 

استجابة اوبر لطلبات الأغلبية المسلمة

مع نشر أخبار الإجراء القانوني يوم الثلاثاء، قالت NOW Pensions إنها ستطلق صندوقًا متوافقًا مع الشريعة الإسلامية هذا العام حيث كان الأعضاء يستفسرون عن الخيار.

أكدت أوبر أنها تعمل مع NOW Pensions لإتاحة صندوق متوافق مع الشريعة الإسلامية لسائقيها، وتوقعت أن يكون متاحًا هذا الصيف.

قالت أوبر: “تشارك الغالبية العظمى من السائقين في نظام المعاشات التقاعدية الحالي لدينا، ونحن نعمل مع شركة NOW Pensions لإنشاء صندوقًا متوافقًا مع الشريعة الإسلامية والذي سيكون متاحًا للسائقين قريبًا”.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تحصل على ترخيص 30 شهرًا لمواصلة العمل في لندن

أوبر تواجه منافسة شديدة في مصر مع دخول لاعبين جدد للسوق

المصدر

المزيد
22 أبريل، 2022

مصاعب أوبر السعودية تتفاقم، والسبب اشتراطات السائقين

وفقًا لتقرير نشرته بلومبيرج، فقد أشارت إلى أن القواعد التي تم فرضها على قطاع النقل الموجه عام 2021 في السعودية فاقمت من مصاعب عمل شركات النقل مثل أوبر وكريم.

 

أوبر السعودية تواجه تحديات كبيرة بسبب تقييد السائقين

فقد تم تقييد أعداد السائقين الراغبين بالعمل لدى الشركة بعد اشتراط أن يكون السائق من حاملي الجنسية السعودية ويمتلك سيارة شخصية، فيما جرت العادة سابقًا أن يتم مشاركة السيارات بين أفراد العائلة ذاتها.

تعتبر السعودية بيئة خصبة لشركات النقل وتوصيل الركاب، نظرًا لنقص أعداد المواصلات العامة والحر الشديد في فصل الصيف، والاستثمارات الضخمة التي يتم ضخها في هذا السوق من قبل صندوق الاستتثمارات العامة.

منذ ان تم فرضت التشريعات الحكومية المتعلقة بقطاع النقل الموجه؛ تزايدت الشكاوى حول زيادة وقت الانتظار قبل العثور على سيارة تابعة لأوبر أو كريم أو غيرهم من الشركات العاملة بهذا المجال مثل بولت وجيني.

فواتير ضخمة أثقلت كاهل الشركات

بالإضافة إلى ذلك، تعاني الشركات الأجنبية العاملة بالمجال من فواتير ضرائب ضخمة سارية بأثرٍ رجعي، وتقيّد المسموح بتسييره من السيارات ومن يقودها، بحسب مطلعين على الأمر.

طول فترة الانتظار وتدني مستوى الخدمات

أصبح من الشائع سماع شكاوى من الركاب تتعلق بطول فترة الانتظار لتحصيل سيارة أوبر أو كريم، وطلب السائقين الحصول على إرشادات بالمكان، وفي كثيرٍ من الأحيان إلغاء الرحلة من طرف السائق بعد انتظار الراكب فترة طويلة، وما يعنيه ذلك من إهدار لوقته الثمين.

في هذا الخصوص، نشرنا سابقًا تجربة الكاتب والصحفي السعودي خالد السليمان مع سائقي أوبر برحلات مختلفة، يمكنك الاطلاع على القصة الكاملة هنا.

لسنوات طويلة، ظلّت تطبيقات توصيل الركاب وسيلة سريعة ومعتمدة للسكان في السعودية، حيث يصعب التنقل مشيًا خلال فصل الصيف بالتحديد بسبب الطقس الحار للغاية، وصعوبة العثور على تاكسي قريب.

في عام 2021، عندما فُرضت الضوابط الجديدة لتنظيم قطاع النقل الموجه، تم تقييد أعداد السائقين العاملين بالنشاط واشتراط أن يكون سعوديًا أو ابن مواطنة سعودية.

بالإضافة إلى ذلك، تفرض التشريعات أن تكون السيارة حديثة لا يزيد عمرها عن 5 سنوات، ما أدى لانخفاض أسطول أوبر السعودية من السيارات.

كما يتوجب على الشركات كأوبر وكريم وغيرها تسديد رسوم إضافية بقيمة نصف ريال عن كل رحلة لهيئة النقل العام.

بسبب هذه الإجراءات، انخفض عدد السائقين العاملين بالتطبيقات بنسبة 70% منذ عام 2021، وزيادة وقت الانتظار بأكثر من الضعف أو حتى عدم وجود سيارات في أوقات الذروة.

 

اقرأ أيضًا:

6 شباب عرب من أوبر وكريم إلى أصحاب شركات بالملايين

كيفية الحصول على دعم السائقين في أوبر

المزيد
12 أبريل، 2022

سائق أوبر يثير الجدل في السعودية بعد عزيمة على قهوة!

تصدّرت رواية شاب سعودي يعمل سائق أوبر كان قد قدّم القهوة لراكبة لكنها رفضت عرضه، منشورات مواقع التواصل الاجتماعي، وشهدت تفاعلًا كبيرًا بين المغردين نظرًا لردة فعل الفتاة على هذه “العزومة” غير المتوقعة!

فقد تداول مغردون مقطع فيديو قيل أنه للسائق الذي يعمل لدى أوبر، ويروي فيه ما حدث معه خلال توصيل راكبة طلب منها التوقف لشراء قهوة فقبلت.

 

سائق أوبر يقدم قهوة لراكبة لكنها تفاجئه بتصرف غير متوقع!

يقول السائق إنه اشترى القهوة للراكبة وقدّمها لها لكنها رفضت، وبعد إلحاحٍ منه أخذت القهوة وألقت بها من نافذة السيارة، فما كان منه إلا أن توقف وأنزلها من السيارة معتبرًا سلوكها بأنه “وسوسة زائدة” نظرًا لخوفها من وضع مخدر أو شيء من هذا القبيل في القهوة.

القصة المتداولة بكثرة أثارت ردود فعل مختلفة على تويتر، وتفاعل معها عدد كبير من الأشخاص، فقد رحّب إعلاميون وشخصيات اجتماعية معروفة في السعودية بسلوك الفتاة، وطالبوا بمحاسبة السائق الذي نشر مقاطع سابقة يروي خلالها أحداث مماثلة.

فيما يلي أبرز الردود المتداولة على القصة..

وأنت، هل تتفق مع الراكبة في تصرفها السريع؟ أم تجده “وسوسة زايدة” على حسب ادّعاء السائق؟ وهل تؤيد الدعوات لمحاسبة السائق وحظر حسابه في أوبر؟

 

اقرأ أيضًا:

هل تتباهى أوبر وكريم بخدمات مثالية وهمية؟

هدف تطلق خدمة النقل التشاركي “ركاب” للمستفيدات من برنامج وصول

المصدر

المزيد
11 أبريل، 2022

برغم إضافة فروقات الوقود، المزيد من سائقي أوبر يغادرون المنصة في أمريكا

ذكرت تقارير أن ما يقرب من نصف سائقي أوبر في الولايات المتحدة استقالوا أو قللوا عملهم على المنصة بسبب الارتفاع الجنوني بأسعار الوقود الناجم عن الحرب الروسية في أوكرانيا.

على الرغم من رسوم الوقود الإضافية المؤقتة التي أضافتها اوبر إلى الأسعار، إلا أن النتائج أشارت لتراجع عدد السائقين كما جاء في مسح قامت به مدونة The Rideshare Guy (RSG)، وهي مدونة وبودكاست مخصص للمساعدة في مشاركة الرحلات.

 

تراجع أعداد سائقي أوبر في الولايات المتحدة بسبب ارتفاع أسعار الوقود

هاري كامبل، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (RSG) قال إن 43% من سائقي اوبر استقالوا أو خفّضوا ساعات عملهم على التطبيق، مقارنةً بـ53% من السائقين  قالوا الشيء نفسه قبل الإعلان عن إضافة فروقات الوقود للأسعار.

قال كامبل: “يقول العديد من السائقين إن الرسوم الإضافية على الوقود ليست كافية، وكانوا يفضلون رؤية تكلفة إضافية لكل ميل لحساب زيادة إنفاق الوقود على الرحلات الطويلة بدلاً من الرسوم الثابتة”.

كانت أوبر قد شهدت زيادة سنوية في الإيرادات من 2020 إلى 2021، وقالت إن ذلك يرجع جزئيًا إلى زيادة الرحلات من وإلى المطارات مع انتعاش السفر بعد الوباء.

تعتبر رحلات المطار من العوامل الجيدة لنمو الإيرادات لأنها عادةً ما تكون أطول في المسافة وبالتالي تكلفتها أعلى.

مع ذلك، مثل هذه الرحلات تتطلب استهلاك وقود كبير أعلى مما تخصصه الشركة كإضافة على أجرة الرحلة ومساعدة السائق على حد وصف السائقين.

من ناحيةٍ أخرى، لم تُبلّغ اوبر رسميًا عن انخفاض في أعداد السائقين النشطين على منصتها الأساسية.

كما أشارت أنه خلال الأسبوع الماضي، شهد تطبيق الشريك السائق أعلى مستوى بعد الوباء من حيث السائقين النشطين.

تظهر نتائج الاستطلاع أن الرسوم الإضافية أعادت بعض السائقين، على الأقل. قبل الرسوم الإضافية، قال 36٪ من السائقين أنهم كانوا يقودون بنفس المعدل، بينما قفز هذا الرقم بعد الرسوم الإضافية إلى 43٪.

بعد الرسوم الإضافية، قال 30٪ أنهم كانوا يقودون أقل أو توقفوا عن العمل بسبب أسعار الوقود، مقارنة بـ 38٪ سابقًا.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تخطط لوقف ميزة مشاركة الأجرة بين الركاب مؤقتًا

ارتفاع جديد على أسعار أوبر في المملكة المتحدة حتى 20%

المصدر

المزيد
3 أبريل، 2022

كيف انتهى حال وزير أفغاني سابق للعمل كسائق أوبر؟

قبل أيام من سقوط أفغانستان في أيدي طالبان في أغسطس الماضي، كان خالد بايندا يشغل منصب وزير المالية في بلاده. أما اليوم بعد أن انقلبت أحوال أفغانستان، يعمل الوزير الأفغاني السابق كسائق أوبر في واشنطن العاصمة.

 

مِن وزير أفغاني لمالية بلاده إلى سائق أوبر في واشنطن!

قال بايندا لصحيفة واشنطن بوست من خلف مقود سيارة هوندا أكورد: “إذا أكملت 50 رحلة في اليومين المقبلين، فسأحصل على مكافأة قدرها 95 دولارًا”.

الرجل البالغ من العمر 40 عامًا، أشرف ذات مرة على ميزانية دولة ضخمة مدعومة من الولايات المتحدة بقيمة 6 مليارات دولار.

ذكرت صحيفة أمريكية أنه في ليلة واحدة من وقت سابق هذا الأسبوع، جنى بايندا ما يزيد قليلًا عن 150 دولارًا مقابل 6 ساعات عمل.

ذكرت الصحيفة أن بايندا أخبر أحد الركاب بأن انتقاله من كابول إلى واشنطن كان تعديل كبير على حياته.

كما أعرب عن امتنانه للفرصة التي أُتيحت له ليتمكن من إعالة أسرته، لكنه في الوقت الحالي ليس لديه أي مكان على حد وصفه. وقال: “أنا لا أنتمي إلى هنا ولا أنتمي إلى هناك. إنه شعورٌ فارغ للغاية”.

تواجه أفغانستان أزمة إنسانية واقتصادية، حيث تم تجميد الأصول وانقطعت عنها المساعدات الدولية بعد أن حلّت حكومة طالبان محل النظام الذي تدعمه الولايات المتحدة.

استقال بايندا من منصبه كوزير للمالية قبل أسبوع من سيطرة طالبان على كابول، حيث تدهورت علاقته مع الرئيس غني. خوفًا من اعتقال الرئيس، غادر إلى الولايات المتحدة، حيث انضم إلى أسرته.

ونقلت “واشنطن بوست” عن بايندا قوله في رسالة نصية إلى مسؤول بالبنك الدولي في كابول في اليوم الذي سقطت فيه العاصمة: “كان لدينا 20 عامًا ودعم العالم بأسره لبناء نظام من شأنه أن يعمل لصالح الناس”.

 

اقرأ أيضًا:

دكتور سعودي يكشف سبب عمله سائق أوبر برغم شهادته المرموقة!

أستاذ جامعي يحمل درجة الدكتوراه ويعمل سائق أوبر،، إليك القصة كاملة!

المصدر

المزيد
28 مارس، 2022

ارتفاع جديد على أسعار أوبر في المملكة المتحدة حتى 20%

ستشهد أسعار أوبر ارتفاعًا في جميع أنحاء المملكة المتحدة بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 20% على المشاوير المحجوزة عبر التطبيق.

يأتي هذا القرار بعد حكم المحكمة العليا في ديسمبر الماضي أنه لا يمكن اعتبار أوبر مجرد وسيط ووكيل بين السائقين والركّاب، إنما تُصنّف على اعتبارها مقاول.

 

للمرة الثانية في أقل من عام، أسعار أوبر ترتفع في لندن بأكثر من 20%

قالت أوبر إن الأسعار سترتفع بناءً على قرار المحكمة. سيتم فرض ضريبة القيمة المضافة ضمن الأجرة ولن يتم عرضها على الركاب.

وقال متحدث باسم أوبر نقلًا عن صحيفة الجارديان البريطانية، إن زيادة الأجرة ستختلف من مدينةٍ إلى أخرى، إلا أن الشركة رفضت الكشف عن مزيد من التفاصيل حول الأسعار على اعتبار أنها حساسة من الناحية التنافسية.

وقد تم إخطار مستخدمي تطبيق أوبر بتغيير في الشروط والأحكام، ما يعني أن الركاب يتعاقدون مباشرةً مع أوبر بدلًا من السائق اعتبارًا من ساعة تنفيذ القرار الساعة 11.95 مساءً يوم 14 مارس.

في حين أن الحكم الأصلي ينطبق فقط على نموذج أعمال أوبر في لندن، أكبر أسواقها، قال متحدث باسم الشركة إن التغييرات ستُطبّق على الصعيد الوطني تحسبًا لمزيد من التغييرات القانونية.

القانون لا يقتصر على أوبر فحسب، بل سيُطلب من المشغلين الآخرين الذين يعملون بنموذج مشابه لنموذج اوبر أن يحذوا حذو شركة النقل الأمريكية.

وكانت الشركة قد أكملت التغييرات على نموذج عملها في لندن وفقًا لمتحدث باسمها.

وأضاف: “تعمل أوبر في سوق شديد التنافسية ونحن ملتزمون دائمًا بتقديم أسعار معقولة للمستهلكين. كالعادة، سيحصل الركاب على سعر الرحلة قبل حجز رحلتهم”.

جاءت هذه التغييرات في أعقاب معركة قضائية على نموذج عمل أوبر، وتصنيف السائقين العاملين لحسابها.

يأتي هذا الارتفاع بعد أن رفعت اوبر الأسعار في العاصمة بنسبة 10% في نوفمبر الماضي لجذب المزيد من السائقين الذين غادروا المنصة في أعقاب تفشي كوفيد.

 

اقرأ أيضًا:

المزيد من سائقي أوبر يغادرون المنصة بعد ارتفاع أسعار الوقود في أمريكا

تعافي نشاط نقل الركاب في أوبر مع تراجع حدة أوميكرون

المزيد
22 مارس، 2022