مسؤول رفيع في أوبر يغادر منصبه في أمريكا الشمالية

ذكرت تقارير إن رئيس أعمال الركوب في أوبر في الولايات المتحدة وكندا، دينيس سينيلي، قرر التنحي عن منصبه.

يعتبر سينيلي الأحدث بين حفنة من كبار المسؤولين التنفيذيين الذين غادروا أوبر في الأشهر الستة الماضية في الوقت الذي عانت به الشركة من تداعيات الجائحة.

يعمل سيليني مع الشركة منذ عام 2016، وتقلد مناصب رئيسية في فريق أوبر المالي. كما كان له دور في طرح اوبر للاكتتاب العام في عام 2019، كرئيس عالمي للتمويل الاستراتيجي، ثم أدار فيما بعد قسم التنقل الصغير عبر الدراجات الهوائية.

منذ مارس 2021، شغل منصب نائب الرئيس ورئيس التنقل في الولايات المتحدة وكندا، وهو يقدم تقاريره إلى نائب الرئيس الأول للتنقل، أندرو ماكدونالد.

تأتي مغادرة سينيلي في الوقت الذي شهدت به الشركة تنحي العديد من المسؤولين خلال الأشهر الماضية، منهم راج بيري، الذي ترأس قسم البقالة في اوبر والقطاعات الجديدة، ليصبح مدير العمليات في منصة التطبيب GoogRX.

كما غادر جيريمي فاين، مدير تطوير الشركات في اوبر، بعد فترة وجيزة من مغادرة رئيسيه، مادو كانان، الرئيس العالمي لتطوير الشركات.

 

تذبذب سهم أوبر وفرار المستثمرين

كافح سهم اوبر في الأشهر القليلة الماضية، حيث انخفض بنسبة 42% منذ بداية العام مع فرار المستثمرين من قطاع التكنولوجيا، وبشكل أكثر حدة من الشركات الأخرى في صناعة العمل المؤقت.

حاول دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركة اوبر، مرارًا وتكرارًا طمأنة المستثمرين والموظفين بأن أعمالها قوية وتوقع أن تحصل اوبر على تدفق نقدي إيجابي بحلول نهاية العام.

لكن جهوده مع السوق حتى الآن باءت بالفشل. عند إغلاق السوق يوم الخميس الماضي، كان سهم اوبر حوالي 25 دولارًا للسهم، وهو أقل بكثير من سعر الاكتتاب العام البالغ 45 دولارًا.

 

اقرأ أيضًا:

معركة تصنيف سائقين أوبر تعود إلى الواجهة في هذه الولاية الأمريكية

زيادة اهتمام أوبر بالنقل الجماعي وسط ارتفاع تكلفة الرحلات

المصدر

المزيد
13 يونيو، 2022

رئيس أوبر: سنقبل الدفع بالعملات المشفرة في المستقبل القريب

كشف رئيس أوبر دارا خسروشاهي، أن العلامة التجارية العالمية تبحث في سبل الدفع عبر العملات المشفرة.

في مقابلةٍ مع وكالة بلومبرج، أعلن رجل الأعمال البالغ من العمر 52 عامًا أن الشركة التي تبلغ قيمتها السوقية 68 مليار دولار، تنظر للعملات الرقمية أو البيتكوين كوسيلة دفع في المستقبل.

 

أوبر ستقبل الدفع بالعملات المشفرة عندما تصبح أكثر صداقة للبيئة

في حديثه، ألمح خسروشاهي إلى أن أوبر كانت تبحث بنشاط في العملة المشفرة، وستقبل البيتكوين في وقتٍ ما، لكنه أكد أن الوقت لم يحن بعد.

إذ يحرص مجلس إدارة الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرًا لها على دعم خزائنها قبل الانفتاح على العملات المشفرة، وذلك بعد الإعلان عن أن أوبر إيتس حققت الربحية أخيرًا.

كما يرى خسروشاهي أن التعامل بها خاصةً البيتكوين سيصبح متاحًا عندما تصبح هذه العملات أقل تكلفة، أكثر صداقةً للبيئة، وأن الشركة تراقب عن كثب آخر التطورات المتعلقة بها.

 

انتعاش في الإيرادات

سجل تقرير الشركة يوم 9 فبراير إيرادات بقيمة 5،8 مليار دولار للربع الأخير من عام 2021 – وهو ارتفاع مثير للإعجاب فوق 5.36 مليار دولار المقدرة.

وأشار التقرير إلى أن الطلب على خدمات توصيل الركاب كان يعود إلى مستويات ما قبل الوباء، حيث أوضح الرئيس التنفيذي “في الربع الرابع، أن المزيد من المستهلكين نشطين على منصتنا أكثر من أي وقت مضى”.

كما ارتفع سعر السهم في أوبر بنسبة 6.8% بعد التقرير.

 

اقرأ أيضًا:

لماذا اعتذر رئيس أوبر للكلاب؟

أوبر: عام 2022 سيشهد انتعاشًا ملموسًا في خدمات توصيل الركاب

المصدر

المزيد
17 فبراير، 2022

لماذا اعتذر رئيس أوبر للكلاب؟

أصدر دارا خسروشاهي، رئيس شركة أوبر تكنولوجيز، اعتذارًا – بالإضافة لهدية 10 دولارات أمريكية – لأصحاب الكلاب بعد إعلان تجاري لأوبر إيتس تسبب في إثارة بعض الكلاب وتصرفهم بطريقة خارجة عن السيطرة.

 

إعلان تجاري يتسبب باعتذار رئيس أوبر لأصحاب الكلاب!

في الإعلان الذي يُعد جزءًا من حملة إيتس التي تحمل عنوان: “الليلة سآكل..”، يرن جرس الباب في كل مرة يتم تسليم طلبية أوبر إيتس.

صوت رنين الجرس تسبب في إثارة حماس بعض كلاب المالكين بشأن توصيلات طعام وهمية، الأمر الذي تسبب بإثارة قلق المالكين ومشاركة ذلك على الإنترنت.

وطالب أصحاب الكلاب في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، شركة أوبر بإزالة صوت رنين جرس الباب من الإعلان، معللين ذلك أن كلابهم أصابها الجنون في كل مرة يرن الجرس ويؤثر ذلك على تدريبها.

في المقابل، ردّ حساب دعم أوبر على تويتر على المستخدمين الغاضبين وطلب منهم متابعة صفحة الدعم لتلقي المساعدة.

كما ظهر خسروشاهي في مقطع فيديو اعتذر به لأصحاب الكلاب، قائلًا: لم يكن في نيتنا أبدًا التأثير على كلابكم، أنا أعتذر بصدق”.

كهدية بعد الاعتذار، تقدّم أوبر إيتس للعملاء 10 دولار لشراء مستلزمات الحيوانات الأليفة في مركز Uber Pet Supplies.

جاء هذا الإعلان مع تبرع أوبر بمبلغ 50 ألف دولار لصالح ملاجء محلية للحيوانات الأليف ضمن حملة “تحدي بيتي وايت”.

 

اقرأ أيضًا:

مسؤول أمن سابق في أوبر يواجه اتهامات بالاحتيال

عائلة سائق أوبر مقتول تطالب الشركة بتعويض 4 ملايين دولار

المصدر

المزيد
20 يناير، 2022

رئيس أوبر يتوقع انخفاض أسعار الرحلات نهاية العام مع عودة السائقين للمنصة

خلال الأشهر القليلة الماضية، كشف رئيس أوبر عن معاناة الشركة ومكافحتها ارتفاع تكاليف الركوب وأوقات الانتظار الطويلة خلال فترة الوباء.

لكن من المتوقع أن يتغير كل ذلك مع دخول الشركة النصف الخلفي من عامها، حسبما قال الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي لشبكة CNBC.

 

رئيس أوبر يتوقع انخفاض سعر الرحلات تزامنًا مع انتعاش الطلب وعودة السائقين للمنصة

وقال خسرشاهي خلال مقابلة “صندوق Squawk” إن التحول يأتي مع عودة المزيد من السائقين إلى منصتها وتوازن قضايا العرض والطلب.

“ما فعلناه هو، في وقت مبكر، حددنا حاجتنا لجلب المزيد من السائقين إلى المنصة. لذلك، في الربع الثاني، اتجهنا إلى الإمداد، خاصة في الولايات المتحدة، لتنشيط قاعدة السائقين لدينا وتنميتها”، وفقًا لخسروشاهي.

وأضاف: “نحن نرى ذلك الآن، فوائد هذا الاستثمار المبكر، في الربع الثالث”. “أعتقد أن ما سنراه هو أن الأسعار ستنخفض مع دخولنا في النصف الثاني من العام وسيزداد حجم التداول بشكل خاص”.

أنفقت أوبر مئات الملايين العام الماضي في محاولة لجذب السائقين إلى منصتها لمواكبة الطلب المتزايد.

يعود السبب الأساسي لتراجع أعداد السائقين هو خشيتهم من كوفيد، حيث غادروا المنصة أو أوقفوا الخدمات مؤقتًا في وقت مبكر من الوباء.

وجد آخرون أن توصيل الطعام هو خيار أفضل ويخططون للالتزام بذلك. كما أدت إعانات البطالة الممتدة إلى سد احتياجات بعض الناس، على الرغم من أنها ألغيت تدريجياً منذ ذلك الحين.

 

تفاؤل بتحقيق الربحية نهاية هذا العام

على الرغم من الموازنة المستمرة والبطيئة بين العرض والطلب، قال خسروشاهي إن الشركة ما زالت ليست في المكان الذي تريد أن تكون فيه.

كما عدلت أوبر يوم الثلاثاء الماضي توقعاتها المالية قائلة إنها قد تحقق أول أرباح معدلة هذا الربع.

تتوقع الشركة أن تأتي الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء المعدلة – الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء – بين خسارة قدرها 25 مليون دولار وربح قدره 25 مليون دولار.

وقالت أوبر سابقًا إنها تتوقع أن تكون الأرباح المعدلة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للربع الثالث أفضل من خسارة قدرها 100 مليون دولار. كررت أوبر أنه على أساس الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك ، من المفترض أن تحقق أرباحًا في الربع الرابع.

قال خسروشاهي: “من الواضح أننا نسير على طريق الربحية”.

تتوقع أوبر أيضًا ما بين 22.8 مليار دولار و 23.2 مليار دولار في إجمالي الحجوزات للربع الحالي، معدلة من 22 مليار دولار إلى 24 مليار دولار توقعتها في مكالمة أرباح الربع الثاني.

وأغلق سهم الشركة مرتفعا أكثر من 11٪ في تداولات يوم الثلاثاء الماضي.

 

اقرأ أيضًا:

بعد أقل من عام على توليه المنصب، تنحي كبير المسؤولين التقنيين في أوبر

هل ينجح دارا خسروشاهي في تحويل أوبر إلى أمازون التنقل؟

المصدر

المزيد
25 سبتمبر، 2021

بعد أقل من عام على توليه المنصب، تنحي كبير المسؤولين التقنيين في أوبر

قال متحدث باسم شركة أوبر تكنولوجيز، إن سوكومار راثنام، رئيس التكنولوجيا في الشركة، يعتزم التنحي عن منصبه والمغادرة أوائل شهر أكتوبر المقبل، بعد عامٍ على انضمامه للشركة.

 

مغادرة كبير تقنيي أوبر يثير التساؤلات حول الخلافات الداخلية ومدى تأثيرها على استقرار الشركة

لم يحدد المتحدث السبب خلف رحيل راثنام، إلا أن موقع Business Insider ذكر في وقتٍ سابق أن خلاف متزايد مع كبير مسؤولي المنتجات “سنديب جين” هو السبب في هذا الرحيل المتوقع.

عمل راثنام سابقًا كمدير تنفيذي في أمازون، حيث قاد فرقًا مسؤولة عن اختيار المنتجات وأنظمة الكتالوجات.

قبل انضمامه إلى أمازون، عمل في شركة مايكروسوفت و أوراكل Oracle، وفقًا لسيرة شركته.

وفقًا لموقع Business Insider، لم يكن من الواضح كيف سيتم تنظيم فرق الهندسة في اوبر بعد مغادرة راثنام.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تخسر مجددًا معركة قضائية حول تصنيف السائقين في هولندا

هل ينجح دارا خسروشاهي في تحويل أوبر إلى أمازون التنقل؟

المصدر

المزيد
22 سبتمبر، 2021

هل ينجح دارا خسروشاهي في تحويل أوبر إلى أمازون التنقل؟

بعد أربع سنوات من وصوله إلى أوبر، ترك الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي بصماته على الشركة. بعد أن أمضى عامه الأول في تلميع ثقافة أوبر المضطربة، أعاد تشكيل أعمالها، ومضاعفة عمليات التسليم والتخلص من المشاريع باهظة الثمن مثل السيارات ذاتية القيادة وسيارات الأجرة الطائرة التي لم تتقدم بالسرعة الكافية.

لكن بينما يتابع خسروشاهي رؤيته طويلة المدى للشركة، كان عليه أن يدير تحديات قصيرة الأجل مثل استعياب السائقين كموظفين وعودة الموظفين للمكاتب مرةً أخرى.

موقع Business Insider استعرض أبرز التحديات التي تواجه خسروشاهي خلال الأشهر والسنوات المقبلة.

 

تحديات دارا خسروشاهي للنهوض بأعمال شركة أوبر

  • تلميع صورة الشركة وتنظيف صورتها المضطربة

عندما أصبح خسروشاهي الرئيس التنفيذي لشركة أوبر في عام 2017، كانت الشركة تعاني من سلسلة من الفضائح التي كشفت عن ثقافة عدوانية بشكل مفرط.

جعل خسروشاهي من أولوياته تلميع صورة الشركة، وإعادة كتابة قيم اوبر واتخاذ قرارات صعبة تهدف إلى زيادة مساءلة أوبر أمام موظفيها وعملائها.

يقول موظفو أوبر الحاليون والسابقون إن الشركة أصبحت أقل قتالية وأكثر انتباهًا لحياتهم خارج العمل في عهد خسروشاهي.

  • مضاعفة خدمات التسليم

يعتبر توصيل الطعام فكرة متأخرة لأوبر مقارنةً بمجال توصيل الركاب، لكن بفضل جائحة كوفيد-19، فقد حازت على دور البطولة!

منذ الربع الثاني من عام 2020، أنفق عملاء أوبر أموالًا طائلة على التوصيل أكثر من طلب خدمة نقل الركاب، حيث قام دارا خسروشاهي بالاستحواذ على عدة شركات متخصصة بمجال توصيل الطعام لتوسيع أعمال الشركة في هذا المجال.

  • التقدم تجاه تحقيق الربحية

يتمثل أحد الأهداف المركزية لخسروشاهي في إثبات قدرة أوبر على الحفاظ على نفسها دون مساعدة البنوك أو المستثمرين.

بينما سجلت أوبر بعض الأرباح الفصلية، فقد أتت من مكاسب غير متوقعة لمرة واحدة تتعلق ببيع وحدة أعمال أو استثمارات في شركات أخرى.

هذا العام، تقول الشركة إنها ستصل إلى مقياس للربحية يرتبط ارتباطًا وثيقًا بعملياتها اليومية.

  • خطة العودة للعمل من المكتب

جعل متغير دلتا من الصعب على الشركات الاستعداد لعودة موظفيها إلى المكتب، ولم تكن أوبر استثناءً من ذلك.

لقد غيرت الشركة خطط العودة إلى المكتب وسط ارتفاع حالات كوفيد-19 وانتقادات الموظفين الذين أعربوا عن إحباطهم من المتطلبات التي يقضونها في نهاية المطاف لأجزاء من أسبوعهم في مكتب.

  • إنفاق مبالغ كبيرة لتشجيع عودة السائقين للعمل

أحد أكبر التحديات التي واجهتها أوبر هذا العام هو جذب السائقين مع تزايد الطلب على المشاوير.

وكانت النتيجة ارتفاع الأسعار والإنفاق الكبير على الحوافز لجذب السائقين للعودة إلى المنصة.

 

اقرأ أيضًا:

هل يُكتب لنموذج أعمال أوبر النجاة بدون الاقتراح 22 لتصنيف السائقين؟

مقابل مليار دولار، ياندكس الروسية تستحوذ على حصص أوبر في عدد من الشركات

المصدر

المزيد
9 سبتمبر، 2021