أوبر توقف عملياتها في بروكسل بعد حكم قضائي بحظرها

صرّحت شركة أوبر أنها ستوقف خدمتها لطلب سيارات الأجرة في معظم أنحاء بلجيكا بعد صدور حكم قضائي يمدد أمرًا صدر عام 2015 بحظر خدمة UberPop، ليشمل أيضًا السائقين المحترفين الذين يقدمون خدمات توصيل الركاب.

 

أوبر توقف خدماتها في بلجيكا بعد تمديد حكم قضائي بتوقيفها بسبب اعتراض على سياسة عملها

قالت أوبر إنها تدرس تفاصيل الحكم لتقرير ما إن كانت ستستأنف ضد القرار أمام المحكمة العليا في البلاد.

تأتي هذه الخطوة في أعقاب تعليق مؤقت لخدمات شركة توصيل الركاب في بروكسل في سبتمبر الماضي – وهو إجراء وصفته الشركة بالاستثنائي وغير المسبوق – قائلةً إنها تتخذ الخطوة للاحتجاج فقط على عدم وجود إصلاحات للقوانين التي تحظر على السائقين استخدام الهواتف الذكية.

في أعقاب الحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف في بروكسل الأسبوع الماضي، قام سائقو سيارات الأجرة الخاصة بإغلاق نفق رئيسي في العاصمة البلجيكية.

في بيان تعليق أعمال الشركة، هاجم رئيس أوبر المحلي، لوران سليتس، الحكومة البلجيكية لعدم تقديمها إصلاحًا كانت تضغط من أجله.

وكتب في التقرير: “تم اتخاذ هذا القرار بناءً على لوائح قديمة كُتبت في وقت ما قبل انتشار الهواتف الذكية، ولقد وعدت الحكومة بالإصلاح لكنها فشلت طوال السنوات السبع الماضية”.

وفقًا لوكالة بلومبيرج، التي أبلغت عن إغلاق أوبر أعمالها في بلجيكا، فإنها لن تنطبق على عدد صغير من السائقين المرخصين في منطقة من البلاد، وبالتالي سيظل مسموحًا لهم باستخدام التطبيق.

وأكدت اوبر أن حكم محكمة الاستئناف لا يؤثر على السائقين الحاصلين على تراخيص عمل في بروكسل.

وأضاف البيان أن عملاق النقل شعر بالقلق بشأن 2000 سائق من حاملي التراخيص الذين فقدوا قدرتهم على جني الأرباح بعد إغلاق تطبيق اوبر.

يُذكر أن أوبر لا توظّف السائقين، إنما يعملون لصالحها كمقاولين مستقلين.

 

صراع طويل الأمد مع الحكومات الأوروبية

في شهر مارس الماضي، حظرت الحكومة المحلية في بروكسل سائقي اوبر من العمل بسبب طريقة عمل الشركة التي تستدعي استعمال الهاتف الذكي أثناء القيادة.

منذ ذلك الوقت، يُخاطر السائقون بالعمل مستغلين عدم وضوح القوانين في المنطقة. مع ذلك، تُشير التقارير إلى تلقي السائقين رسائل متضاربة، حيث يزعمون أن السلطات أخبرتهم – في السر – أن بإمكانهم مواصلة القيادة.

لطالما كان القلق بشأن ظروف العمل المؤقت موضوعًا ناريًا في جميع أنحاء أوروبا لسنوات، ما أدى إلى عشرات التحديات القانونية – وحكمًا صدر عام 2017 عن المحكمة العليا في أوروبا بأن أوبر هي خدمة نقل وبالتالي لا يمكنها ببساطة تفادي قوانين سيارات الأجرة المحلية.

في المملكة المتحدة، أُجبرت اوبر مؤخرًا على الاعتراف بالسائقين كعمال بعد خسارة آخر سلسلة طويلة من تحديات التوظيف في المحكمة العليا في البلاد.

ومع ذلك، في بلجيكا – مركز القوة الأساسي للمفوضية الأوروبية – يواصل عملاق خدمات حجز السيارات، الضغط من أجل تغييرات إيجابية في القانون لتعزيز محركات أعمال المنصة الخاصة به.

تأمل اوبر أن يسعى المشرعون في الاتحاد الأوروبي إلى تطبيق القواعد التي تتجاوز القوانين على مستوى المدينة – وضع إطار عمل تمكيني لعموم الاتحاد الأوروبي لخدمات توصيل الركاب ما يعني تجاهل فقط مطالب السلطة المحلية.

 

اقرأ أيضًا:

دعوى جديدة ضد أوبر لفرضها رسوم وقت انتظار على ذوي الاحتياجات الخاصة

أوبر تبحث إتاحة سيارات الأجرة الصفراء عبر تطبيقها في نيويورك

المصدر

المزيد
30 نوفمبر، 2021

كريم السعودية تكشف تأثيرها الاجتماعي والاقتصادي بالتعاون مع أكسفورد إيكونوميكس

كشفت كريم السعودية عن تقرير التأثير الاجتماعي والاقتصادي للشركة في السوق السعودي، والذي أعدّته بالتعاون مع أكسفورد إيكونوميكس، وهي مؤسسة بحثية عالمية، بهدف دراسة إسهامات الشركة في المنطقة.

منذ أن انطلقت خدمات كريم في المملكة العربية السعودية عام 2013، أصبحت إحدى الشركات الرائدة في مجال النقل والتوصيل في أكثر من 30 مدينة سعودية.

تعليقًا على إصدار التقرير، قال غيث الجهني، المدير العام لشركة كريم في المملكة: “يستعرض تقرير أكسفورد إيكونوميكس بيانات حول الفوائد الاقتصادية والاجتماعية التي وفرتها كريم من مرونة العمل وزيادة الدخل للكباتن وتحسين حياة العملاء وتحسين تنقلهم في المجتمع السعودي”.

وأضاف: “ساعدت كريم في تمكين ملايين الأشخاص وزيادة مشاركة المرأة بسوق العمل، ودعم نمو قطاع النقل باعتباره أحد الصناعات الحيوية في السعودية”.

كما عبّر الجهني عن اعتزازه وفخره بجهود كريم السعودية وما تبذله في سبيل تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تتضمنها رؤية 2030.

 

فرص عمل لأكثر من 100000 كابتن سعودي

على صعيد الكباتن، وفّرت كريم فرص عمل لأكثر من 100000 كابتن سعودي، ما ساهم بتحسين دخلهم. وقد أفاد التقرير أن 1 من كل 5 كباتن كانوا عاطلين عن العمل.

كما تجاوز عدد رحلات الكباتن عبر التطبيق في عام 2019 حوالي 60 مليون رحلة، وتجاوزت أرباح الكباتن 59 مليون دولار في العام نفسه بعد حساب تكاليف التشغيل اليومية.

كما أفاد 64% من كباتن كريم أن حياتهم تحسنت بعد العمل مع المنصة، وأشار 74% منهم أنهم أنهوا تعليمهم بعد الثانوي على الأقل، و34% على الأقل يحملون درجات جامعية.

 

رحلات آمنة ومريحة للعملاء

%61 من العملاء الذين شملهم الاستطلاع قالوا إن خدمات كريم السعودية مكّنتهم من التنقل في مجتمعهم بشكلٍ متكرر بأمان.

ذكر التقرير أن عدد الرحلات التي قام بها العملاء بين عامي 2015-2019 بلغت 185 مليون رحلة.

وأفاد معظم مستخدمي تطبيق كريم أن تنقلاتهم مع كريم كانت بغرض الزيارة أو التسوق أو الذهاب للمطار أو العمل.

 

تأثير جائحة كورونا على أعمال كريم السعودية

في عام 2020، شهدت أعمال كريم تأثرًا كبيرًا بتداعيات فيروس كوفيد-19 تزامنًا مع قرارات الحجر التي دخلت حيّز التنفيذ في مارس من العام نفسه.

فقد انخفض عدد الكباتن النشطين عبر المنصة في أبريل إلى ما يزيد قليلًا عن 13000 كابتن بانخفاض بلغ 87%.

بالرغم من ذلك، أشار التقرير إلى ارتفاع عدد الكباتن النشطين في الفترة بين أبريل إلى ديسمبر بنسبة 432% بزيادة وصلت إلى 73000 كابتن بنهاية 2020.

للتعويض عن خسائر قطاع النقل، عززت كريم من خططها المستقبلية عبر تنمية خدمات التوصيل وإطلاق التطبيق الفائق.

فقد قدّمت الشركة خدمات توصيل الطعام والبقالة والطرود إلى جانب نقل الركاب. وسلّمت الشركة ما يصل إلى 2 مليون طلب عبر “كريم فود” خلال عام 2019، بمعدل 4 عمليات توصيل في الدقيقة الواحدة.

 

دعم قطاع توصيل الطعام بتصفير العمولة

ضمن جهودها الرامية لدعم قطاع توصيل الطعام، ألغت كريم السعودية عن عمولة التوصيل ووضعت رسومًا ثابتة بدلًا منها، ما ساهم بتوفير حوالي 50% من فاتورة التوصيل، وزادت الطلبات بنسبة 20% لدى بعض المطاعم.

 

تمكين المرأة في سوق العمل

أطلقت كريم العديد من المبادرات لتمكين المرأة السعودية في سوق العمل. فقد سجلت أكثر من 2000 سيدة في المنصة بعد المرسوم الملكي لعام 2017 والذي مكّن المرأة السعودية من القيادة.

في فبراير 2021، بدأت كريم بتقديم خدمات نقل المرأة العاملة السعودية ضمن برنامج وصول لتوفير خدمات نقل آمنة ومريحة وموفّرة للموظفات السعوديات في 28 مدينة بأرجاء المملكة مع تخفيض بنسبة 80% على رسوم الرحلات.

 

مبادرات كريم السعودية المحلية والداخلية

إلى جانب كل ما تم ذكره، شاركت كريم بالعديد من المبادرات مع جهات محلية مختلفة، مثل مبادرتها مع وزارة الصحة لتوفير رحلات مخفّضة لمراكز لقاح كورونا المعتمدة.

كما وفّرت بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية سيارة تُعرف باسم “كريم وان” لتلبية احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية.

كما أبرمت شراكة مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا لتصبح الناقل الرسمي في نطاق محافظة العلا التاريخية.

 

قصة نجاح ممتدة وطموحات عالية

مع مواصلة تقدمها، تطمح كريم لتكون نموذجًا للعمل الاقتصادي والاجتماعي الجاد والمستدام عبر بناء شراكات مستقبلية مع جهات نافذة لدعم التحول الاقتصادي وتحقيق مساهمات نوعية تبسط حياة الناس وتخلق حلولًا لأبرز مشاكلهم اليومية.

 

اقرأ أيضًا:

بنك التنمية الاجتماعية يقدم سيارات بالتقسيط بدون فوائد للراغبين بالعمل لدى أوبر وكريم

2400 ريال دعم للسعوديين العاملين بنشاط النقل الموجه.. إليك آلية التسجيل

المصدر

المزيد
29 نوفمبر، 2021

أوبر تستعد لطرح أحدث خدماتها الشاملة باسم أوبر ون Uber One

لطالما قدّمت أوبر مزايا مقابل رسوم شهرية ثابتة منذ عام 2018. اليوم، تطرح الشركة أحدث خدماتها التي تُطلق عليها اسم “أوبر ون Uber One”، والتي تهدف إلى تسليط الضوء على تحول الشركة بعد الوباء إلى توصيل المواد الغذائية والبقالة.

 

أوبر ون، ميزة جديدة من أوبر لمكافأة عملاء الشركة الأكثر ولاءً

مقابل 9.99 دولارًا أمريكيًا في الشهر أو 49.99 دولارًا سنويًا، سيحصل أعضاء اوبر ون على امتيازات مثل الأسعار المضمونة للرحلات والتوصيل وخصومات مثل 5٪ من المشاوير “المؤهلة” والطعام وتسليم البقالة.

لن يضطر أعضاء Uber One إلى دفع رسوم توصيل للطلبات الخارجية ومحلات البقالة، وستكون لهم الأولوية في الوصول إلى السائقين وشركات التوصيل الأعلى تقييمًا، واسترداد نقدي قدره 5 دولارات أمريكية عند التسليم المتأخر.

سيحصلون كذلك على “امتيازات حصرية” أخرى، مثل العروض الترويجية المتنوعة و “التجارب المدعوة فقط”.

تستهدف ميزة اوبر ون عملاء الشركة الأكثر ولاءً ، حيث يتنقل معظم الأشخاص ذهابًا وإيابًا بين منصات النقل المختلفة بحثًا عن السعر المناسب.

تريد أوبر بهذه الميزة مكافأة العملاء الذين يواصلون استخدام منتجها، سواء كان ذلك للتنقل أو توصيل الطعام أو كليهما.

ستحل خدمة Uber One محل Eats Pass، وهو إصدار توصيل الطعام من أول منتج لاشتراك العملاء للشركة تم إطلاقه في عام 2018.

الآن، ستتم ترقية أعضاء Eats Pass تلقائيًا إلى Uber One في بداية دورة الفوترة التالية.

بالنسبة لأعضاء Uber Pass الراغبين بالانضمام إلى خدمة One الجديدة، سيلزمهم إلغاء خدمة Pass والاشتراك بأوبر ون.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تستأنف الرحلات المشتركة مجددًا بعد أكثر من عام على انقطاعها

أوبر تستعد لحظر السائقين عند تكرار إلغاء رحلات الركاب

المصدر

المزيد
28 نوفمبر، 2021
Uber Loses London License Over Concerns for Rider Safety

أوبر تستأنف الرحلات المشتركة مجددًا بعد أكثر من عام على انقطاعها

بعد انقطاع أكثر من عام على الرحلات المشتركة، تعيد أوبر هذه الميزة باسم جديد: UberX Share، وسيتم طرحها مبدئيًا في ميامي الأمريكية على أن تشمل أسواق أخرى خلال الفترة المقبلة، بما في ذلك المملكة العربية السعودية.

 

أوبر تستأنف الرحلات المشتركة مجددًا باسم جديد، وقريبًا في السعودية

علّقت أوبر ميزة أوبر Pool في مارس 2020 استجابةً لوباء كوفيد-19، لكن الشركة وعدت في وقتٍ سابق من هذا الشهر أنها تخطط لإعادة مشاركة الرحلات قريبًا.

مع ارتفاع أسعار أوبر مؤخرًا، يتيح خيار مشاركة الرحلات تقديم تكاليف أرخص للركاب الذين يتشاركون نفس الوجهة في نفس الرحلة.

في مشوار مشترك عبر UberX Share، يُتاح للراكب الركوب مع شخص واحد فقط بالإضافة للسائق خلال الرحلة.

يتوجب على كل شخص بالسيارة ارتداء الكمامة حتى لو سبق تطعيمهم جميعًا. وستحصل مشاوير UberX على خصم 5%، بالإضافة لرصيد اوبر في حساب الراكب إذا تم اختيار شخص آخر أثناء رحلتك.

لم توضّح الشركة أي تفاصيل أخرى بشأن موعد استئناف الميزة في أسواق أخرى وخاصةً السعودية، لكنها قالت إن لديها خطط مستقبلية للتوسع في مدن أخرى.

 

اقرأ أيضًا:

تغيير موقع مكتب أوبر بالرياض

طرح خاصية “كومبو” عبر خدمة أوبر X في مصر

المصدر

المزيد
24 نوفمبر، 2021

أوبر تحتفل بمليار رحلة في المملكة المتحدة

بعد عقدٍ من إطلاقها رسميًا في لندن في عام 2012، من المقرر أن تحتفل أوبر بأكبر إنجازٍ لها حتى الآن برحلتها المليار، ولديها خطط أخرى لتوسيع استخدام السيارات الكهربائية في المستقبل.

فقد أعلنت أوبر أنها من المقرر أن تكمل الرحلة المليار في المملكة المتحدة، بعد ما يقرب من 10 سنوات من إجراء أول رحلة لها في 29 يونيو 2012,

منذ ذلك الحين، غيرت اوبر الطريقة التي يتحرك بها الناس ويحققون دخلًا في المملكة المتحدة، وتضمن المنصة أنها ستتحول إلى السيارات الكهربائية في المستقبل.

 

أوبر تكمل مليار رحلة منذ أول إطلاقٍ لها في المملكة المتحدة

لقد غيرت المليار رحلة التي تمت في جميع أنحاء المملكة المتحدة الطريقة التي يتنقل بها الناس حول البلدات والمدن.

في الشهر الماضي وحده (أكتوبر 2021)، أجرى الركاب ما لا يقل عن 400000 رحلة إلى المستشفيات، وخلال جائحة كوفيد-19، أخذ موظفو NHS أكثر من 3.8 مليون رحلة مخفضة، مما ساعدهم أثناء عملهم بلا كلل على خط المواجهة ضد الوباء.

في الأشهر الثلاثة الماصية فقط “أغسطس وسبتمبر وأكتوبر 2021″، استخدم الركاب من أكثر من 130 دولة التطبيق في المملكة المتحدة.

ومنذ عام 2012، تم نقل أكثر من 28 مليون رحلة من وإلى مطارات المملكة المتحدة.

جميع مواقع التسليم العشرة الأولى في المملكة المتحدة خلال الشهر الماضي كانت محطات القطار أو المطار، ما يسلط الضوء على الدور الحاسم الذي تلعبه أوبر في مساعدة الناس على التنقل بعد جائحة كوفيد-19.

معلقًا على ذلك، قال دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركة اوبر: “يعد هذا إنجازًا رائعًا لكل من استخدم تطبيق اوبر للركوب أو الربح في المملكة المتحدة. منذ إطلاقنا منذ ما يقرب من عقدٍ من الزمان، قمنا بتغيير الطريقة التي ينتقل بها الناس، وقدمنا ​​فرصًا حقيقية لكسب المال لعشرات الآلاف من السائقين في جميع أنحاء البلاد. هذه مجرد البداية، ونتطلع الآن إلى المليار رحلة القادمة، ومستقبلنا الكهربائي”.

بينما تستعد اوبر للمليار رحلة القادمة، يتحول تركيزها إلى كونها منصة كهربائية بالكامل في لندن بحلول عام 2025 وجميع المدن الأوروبية الكبرى بحلول عام 2030.

أكثر من 90% من جميع السيارات الجديدة التي تنضم إلى المنصة تعمل بالكهرباء في لندن، وتعمل اوبر مع أحياء المدينة لاستثمار 5 ملايين جنيه إسترليني في نقاط الشحن عبر المدينة.

لقد غيرت اوبر أيضًا الطريقة التي يتمكن بها عشرات الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء المملكة المتحدة من كسب المال، وتقديم أرباح جيدة من خلال العمل المستقل المرن.

يحصل السائقون على رواتب الإجازات ومساهمات المعاشات التقاعدية وأجر المعيشة الوطني على الأقل عند العمل مع اوبر.

 

اقرأ أيضًا:

ارتفاع أسعار أوبر في لندن بنسبة 10% لأول مرة منذ 2017

ما السبب خلف تراجع أوبر المستمر بين تطبيقات توصيل الركاب الأخرى في بريطانيا؟

المصدر

المزيد
21 نوفمبر، 2021

دعوى جديدة ضد أوبر لفرضها رسوم وقت انتظار على ذوي الاحتياجات الخاصة

تواجه شركة أوبر تكنولوجيز للنقل الذكي دعوى قضائية جديدة بسبب فرضها رسوم وقت انتظار على الركاب من ذوي الاحتياجات الخاصة أثناء صعودهم للسيارة.

وفقًا للدعوى الجديدة التي رفعتها وزارة العدل الأمريكية ضد شركة تأجير سيارات الأجرة، فإن هذه الرسوم قد “أضرّت” بالعديد من الركاب منذ ذوي الإعاقة في جميع أنحاء البلاد، وبعضهم يستحق تعويضات مالية.

أزمات أوبر لا تنتهي! دعوى قضائية جديدة ضد رسوم وقت الانتظار لفئة الركاب ذوي الإعاقة

تزعم الدعوى، التي تم رفعها في المحكمة الجزئية الأمريكية لشمال كاليفورنيا، أو أوبر تنتهك الباب الثالث من قانون الأمريكيين ذزي الإعاقة ADA، الذي يحظر التمييز من قِبل شركات النقل الخاصة.

وفقًا لوزارة العدل، فرضت أوبر رسوم وقت الانتظار في عدد من المدن بدءًا من أبريل 2016، مما أدى في النهاية إلى توسيع السياسة على الصعيد الوطني.

سيتحمل الركاب الرسوم بعد دقيقتين من وصول سيارة أوبر الخاصة بهم إلى موقع الالتقاط الخاص بهم ويتم تحصيل الرسوم حتى تبدأ السيارة رحلتها.

غالبًا ما يحتاج الركاب ذوو الإعاقة، مثل أولئك الذين يستخدمون كرسيًا متحركًا أو مشاية، إلى مزيد من الوقت للدخول إلى السيارة مقارنة بالركاب العاديين.

كريستين كلارك، مساعدة المدعي العام بقسم الحقوق المدنية بوزارة العدل، قالت في بيان: “يستحق الأشخاص ذوو الإعاقة المساواة في الوصول إلى جميع مجالات الحياة المجتمعية، بما في ذلك خدمات النقل الخاصة التي تقدمها شركات مثل أوبر”.

وأضافت كلارك إن الهدف من الدعوى هو إرسال “رسالة قوية مفادها أن أوبر لا يمكنها معاقبة الركاب ذوي الإعاقة لمجرد أنهم يحتاجون إلى مزيد من الوقت لركوب السيارة”.

من جهتها، وصف مات كالمان، المتحدث باسم أوبر، الدعوى بأنها “مفاجئة ومربكة” في ضوء رغبة أوبر بالعمل مع وزارة العدل لمعالجة الالتباس حول رسوم وقت الانتظار.

وقال كالمان: “نحن لا نوافق بشكلٍ أساسي على أن سياستنا تنتهك قانون ADA وسنواصل تحسين منتجاتنا لدعم قدرة الجميع على التنقل بسهولة في مجتمعاتهم”.

كما أضاف إن سياسة أوبر تتمثل في رد رسوم وقت الانتظار للركاب من ذوي الاحتياجات الخاصة كلما أبلغوا الشركة بأنه تم تحصيل رسوم إضافية عليهم.

وذكر إن أوبر غيّرت سياستها مؤخرًا بحيث يتم التنازل عن الرسوم تلقائيًا لأي راكب “يُقر بأنه معاق”.

 

سجل حافل بالدعاوى القضائية ضد معاملة الشركة لعملائها من ذوي الاحتياجات الخاصة

على الرغم من هذه التغييرات، تتمتع أوبر بسجل سيئ إلى حدٍ ما عندما يتعلق الأمر بخدمة ركابها من ذوي الاحتياجات الخاصة.

فقد تم رفع دعوى قضائية ضد الشركة من قبل المدافعين عن الإعاقة في عام 2017، حيث اتُهمت بمنع الوصول المتساوي للأشخاص الذين يستخدمون الكراسي المتحركة وانتهاك قانون ADA.

ورفعت شركة أوبر دعوى قضائية ضد مدينة نيويورك لمنع تنفيذ قاعدة جديدة تتطلب من شركات النقل بالركاب جعل الخدمة التي يمكن الوصول إليها بواسطة الكراسي المتحركة جزءًا من عملياتها.

واجهت أوبر أيضًا دعوى مدنية بسبب سجلها السيئ في خدمة العملاء ذوي الإعاقة. واتهمت دعوى قضائية رفعت في ولاية بنسلفانيا في عام 2019 الشركة بالفشل في ضمان حصول الأشخاص ذوي الكراسي المتحركة على خدمة متساوية من الشركة.

من الواضح أن دعوى قضائية فيدرالية تزيد من المخاطر القانونية لشركة أوبر. لا تسعى وزارة العدل فقط للحصول على تعويضات مالية للركاب المتضررين ولكن أيضًا أمر محكمة يجبر الشركة على الامتثال لقانون ADA.

تشير الدعوى إلى امرأة تبلغ من العمر 52 عامًا من ميامي تعاني من إصابة في العمود الفقري وتستخدم كرسيًا متحركًا بمحرك، وتوضح بالتفصيل كيف سيستغرق الأمر في المتوسط ​​خمس دقائق أو أكثر حتى تستقل سيارة أوبر.

لاحظت المرأة أنها كانت تتكبد رسومًا مقابل الوقت الإضافي وتم رفض استرداد المبلغ من أوبر.

وتنص الدعوى على أن المرأة،”شعرت بالغضب والانزعاج لأن أوبر فرضت عليها رسوم لوقت الانتظار مقابل رحلاتها اليومية إلى مواعيد إعادة التأهيل، ما جعلها تشعر كأنها مواطن من الدرجة الثانية”.

 

اقرأ أيضًا:

اتهامات بالعنصرية تواجه نظام التعرف على الوجه الخاص بأوبر في المملكة المتحدة

هل تتأثر أسعار أوبر عند حاجتك لتوصيلة مع نفاذ شحن بطاريتك برفع الأسعار؟

المصدر

المزيد
14 نوفمبر، 2021

ارتفاع أسعار أوبر في لندن بنسبة 10% لأول مرة منذ 2017

في الوقت الذي تكافح فيه شركات تأجير السيارات في المملكة المتحدة لتلبية الطلب المتزايد، أشارت التقارير إلى ارتفاع أسعار أوبر بنسبة 10% في محاولة لجذب السائقين للعودة إلى منصتها.

 

رفع أسعار أوبر تلبيةً للطلب الزائد وتراجع أعداد السائقين

واجه العملاء الذين يستخدمون تطبيق توصيل الركاب فترات انتظار أطول والمزيد من الإلغاءات من السائقين في الأسابيع الأخيرة، بالإضافة إلى المزيد من الأسعار الزائدة حيث تجاوزت الطلبات عدد السيارات المتاحة.

فقد ترك العديد من سائقي أوبر وتطبيق ميني كاب هذا القطاع خلال جائحة كوفيد-19، عندما تسببت إجراءات الإغلاق في تقييد حركة التنقل.

ونما الطلب على سيارات الأجرة مرةً أخرى خلال الأشهر الأخيرة، مع تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي وعودة المزيد من الناس إلى الحياة الطبيعية.

وقالت أوبر إن الزيادة، التي ستدخل حيز التنفيذ في العاصمة اعتبارًا من يوم 11 نوفمبر، هي الأولى في أسعارها الأساسية منذ 2017 وستساعد في تجنب التقلبات الناجمة عن زيادة الأسعار المتكررة إذا أمكن جذب المزيد من السائقين للمنصة مجددًا.

 

زيادة إضافية في أوقات الذروة

سيتم تطبيق أسعار أوبر الجديدة بزيادة نسبتها 15٪ أيضًا في أوقات الذروة على الرحلات إلى هيثرو وجاتويك وستانستيد ولوتون، مما يعني أن بعض الأسعار سترتفع بنسبة تصل إلى 25٪.

قال الشركة إن العدد الإجمالي للسائقين المسجلين في التطبيق لم ينخفض بشكل كبير، لكن العديد اختاروا أعمالًا أخرى مثل تسليم الطعام أو فضّلوا العمل لمنصات أخرى بدوام جزئي بدلًا من دوام كامل عبر تطبيق أوبر.

ارتفعت طلبات سيارات الأجرة في المملكة المتحدة بنسبة 20٪ تقريبًا، وستحتاج أوبر إلى حوالي 20000 سائق إضافي للعودة إلى مستويات الخدمة المعتادة.

وقالت أوبر إن الطلب زاد بشكل أكبر في بعض المدن خارج لندن، بما في ذلك بنسبة 24٪ في برمنغهام و 40٪ في نوتنغهام. وارتفع الطلب في العاصمة بنسبة 20٪.

مؤخرًا، بدأت الشركة بتصنيف السائقين كعمال بعد معركة قضائية طويلة، مضيفةً معاشات تقاعدية وأجر بدل الإجازة.

نقلًا عن صحيفة الجارديان، قال متحدث باسم أوبر: “نجري هذه التغييرات للمساعدة في توفير تجربة أفضل للراكب من خلال تسجيل المزيد من السائقين لتلبية الطلب المتزايد. نحن نعلم أن الأشخاص يعتمدون على أوبر لحجز رحلة آمنة في جميع أنحاء لندن وستساعد هذه الزيادة الصغيرة في الأجرة على تقليل أوقات الانتظار. كما هو الحال دائمًا، سيحصل الركاب على تقدير للأجرة قبل حجز رحلتهم”.

 

اقرأ أيضًا:

ما السبب خلف تراجع أوبر المستمر بين تطبيقات توصيل الركاب الأخرى في بريطانيا؟

أوبر تتيح سيارات تسلا للسائقين عبر منصتها في لندن

المصدر

المزيد
13 نوفمبر، 2021

أوبر تبحث إتاحة سيارات الأجرة الصفراء عبر تطبيقها في نيويورك

تجري شركة أوبر مباحثات لإتاحة إرسال سيارات الأجرة الصفراء الشهيرة في مدينة نيويورك عبر تطبيقها، بالإضافة لخيارات استئجار السيارات المعتادة الخاصة بها.

وكشف التقرير عن أن جوش جولد، المدير التنفيذي لشركة أوبر، أجرى مناقشة مع رئيس لجنة سيارات الأجرة والليموزين TLC، ألويزي هيريديا يارموزوك، حول إمكانية إرسال سيارة أجرة صفراء عبر التطبيق.

 

أوبر تجري مباحثات مع اتحاد سيارات الأجرة الصفراء لإرسالها عبر تطبيقها للجمهور

وفقًا لصحيفة نيويورك بوست، يمكن لمستخدمي تطبيق أوبر رؤية السيارات الصفراء كخيار إلى جانب أوبر إكس، والذي يتم تسهيله من خلال برنامج E-Hail التابع لـ TLC.

فيما لم تعلّق أوبر أو TLC لإضافة المزيد من المعلومات، تظل ردة فعل سائقي السيارات الصفراء مهمة نظرًا لشعورهم أن تطبيق تأجير السيارات العالمي قد أهلك أعمالهم وسرق الأضواء منهم في السنوات القليلة الماضية.

يأتي ذلك أيضًا في وقتٍ تعاني فيه تطبيقات طلب سيارات أجرة من عمالة مستنفدة بسبب جائحة كوفيد-19.

فقد تضررت العديد من قطاعات الأعمال في الولايات المتحدة، من النقل إلى البناء والضيافة، بسبب النقص الحاد في العمالة.

العديد من سائقي تطبيقات توصيل الركاب كشفوا عن عدم رغبتهم بالعودة إلى العمل عبر هذه المنصات في تقريرٍ نشره موقع Insider.

وقال بعض السائقين إنهم ببساطة ينتظرون ارتفاع عدد الأشخاص متلقي اللقاح من الجمهور، بينما قال آخرون إنهم يترقبون تحسنًا في الدخل.

لكن مع تحرك المدن مرةً أخرى، يتزايد الطلب على سيارات الأجرة. إلى جانب النقص في أعداد السائقين، أدى ذلك إلى ارتفاع أسعار الرحلات بشكلٍ كبير.

في أبريل الماضي، أنفقت أوبر 250 مليون دولارًا أمريكيًا على الحوافز والضمانات لإقناع السائقين بالعودة للطريق.

 

نمو في أرباح الربع الثالث برغم خسائر الاستثمار في ديدي

في تقريرها المالي للربع الثالث الذي صدر هذا الأسبوع، أبلغت أوبر عن خسارة قدرها 2.4 مليار دولار أمريكي، يرجع ذلك بالأساس إلى استثمارها في شركة ديدي الصينية لخدمات النقل.

مع ذلك، كانت أرباحها إيجابية إلى حدٍ ما، حيث أبلغت الشركة عن قفزة في الإيرادات بنسبة 72% لتصل إلى 4.8 مليار دولار أمريكي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة دارا خسروشاهي: “لا تزال استثماراتنا المبكرة والحاسمة في نمو وتؤتي ثمارها، مع عودة السائقين بثبات إلى المنصة، ما أدّى إلى مزيدٍ من التحسن في تجربة المستهلك”.

لم يُعرف بعد ما إذا كانت أوبر ستحصل على عمولة من سيارات الأجرة التي ترسلها للركاب عبر تطبيقها، ولكن وفقًا للمصادر، فإن عمولة الشركة المعتادة بنسبة 25% لن تعمل نظرًا للتكاليف التي تأتي مع تشغيل سيارة أجرة تقليدية.

 

اقرأ أيضًا:

ما السبب خلف تراجع أوبر المستمر بين تطبيقات توصيل الركاب الأخرى في بريطانيا؟

أوبر تتيح سيارات تسلا للسائقين عبر منصتها في لندن

المصدر

المزيد
13 نوفمبر، 2021

الكشف عن نتائج أعمال أوبر للربع الثالث، نمو ملموس برغم الخسائر

أعلنت شركة أوبر تكنولوجيز يوم الخميس عن أول ربع ربحي لها على أساس معدل منذ إطلاقها قبل أكثر من عقد من الزمان بأهم شريحتين، وهما خدمة توصيل الركاب وخدمة توصيل المطاعم.

 

نتائج أعمال أوبر للربع الثالث مخيبة للآمال برغم تكاليف جذب السائقين

خفف المسؤولون التنفيذيون في الشركة مخاوف المستثمرين بشأن نقص السائقين، وأخبروا المحللين أن الإنفاق على الحوافز لإغراء السائقين بالعودة إلى المنصة بعد الوباء جاء بثماره.

لكن الانخفاض الهائل في قيمة حصتها في شركة ديدي الصينية لتوصيل الركاب أدى إلى خسارة صافية قدرها 2.4 مليار دولار في الربع الثالث، واعتبرت وول ستريت توقعات أوبر للربع الرابع مخيبة للآمال.

نمو تصاعدي في سهم أوبر

بما يخص سوق البورصة، انتعشت الأسهم في تعاملات ما بعد ساعات التداول وارتفعت بنحو 1٪ كما أشارت تقارير وول ستريت.

كما أبلغت الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها عن أرباح معدلة قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإهلاك، وهو إجراء يستبعد التكاليف لمرة واحدة مثل التعويض المستند إلى الأسهم، بقيمة 8 ملايين دولار للربع المنتهي في 30 سبتمبر. نفس الأساس البالغ 625 مليون دولار قبل عام.

توقعت أوبر ربحًا معدلاً يتراوح بين 25 مليون دولار و 75 مليون دولار للربع الأخير من عام 2021. وتوقع المحللون في المتوسط ​​114 مليون دولار، وفقًا لبيانات رفينيتيف.

على الرغم من الأرباح المعدلة، جاء تقرير أرباح أوبر بمثابة خيبة أمل بعد أن أعلنت منافستها الأمريكية الأصغر، ليفت، يوم الثلاثاء عن أرباحها المعدلة ربع السنوية الثانية على التوالي عند 67.3 مليون دولار، وقالت إنها تتوقع تعديل الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بين 70 مليون دولار و 75 مليون دولار في الولايات المتحدة في الربع الرابع.

حصة أوبر في ديدي تسببت في خسارة مدوية للربع الثالث

أدى انخفاض قيمة ملكية أوبر في خدمة التوصيل الصينية ديدي ومدفوعات التعويضات القائمة على الأسهم إلى خسارة صافية بأكثر من الضعف مقارنة بالعام الماضي.

شهدت ديدي، التي تم طرحها للاكتتاب العام في يونيو، انخفاضًا في قيمتها السوقية بمليارات الدولارات بعد أن أطلقت هيئة تنظيم السوق الصينية تحقيقًا ضد الاحتكار.

أرباح قسم توصيل الطعام

بالنسبة لذراع توصيل الطعام، شهدت إيرادات التوصيل زيادة مطردة في الربع الثالث، ما يشير إلى أن النمو في عدد الركاب لم يأتي على حساب وحدة إيتس.

قالت الشركة إن أعمال أوبر إيتس الأساسية للشركة، والتي تشكل حوالي 96٪ من إجمالي حجوزات التوصيل، كانت مربحة لأول مرة على أساس معدل الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في الربع الثالث.

وأضافت إن المستهلكين تنقلوا بأعداد أكبر في الربع الثالث وزادت قاعدة السائقين والبريد السريع بنحو 640 ألف شخص منذ يناير الماضي.

ظلت حجوزات الركوب في هذا الربع أقل بنسبة 20٪ عن مستويات الربع الثالث في عام 2019، لكن أوبر قالت إن هوامش وحدة الركوب عادت إلى مستويات ما قبل الوباء.

أما بخصوص خدمة Uber Reserve، زادت رحلات المطارات في الولايات المتحدة، من بين أكثر الطرق ربحية في الصناعة، في الأسابيع الأخيرة، لكنها تخلفت عن جميع فئات الرحلات الأخرى، وبقيت حوالي 33٪ دون مستويات ما قبل الوباء.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تتفوق على منافسيها في جذب السائقين وخدمات الركاب

أوبر تطلق خدمة توصيل البقالة السريعة بالشراكة مع كارفور في أوروبا

المصدر

المزيد
11 نوفمبر، 2021

ما السبب خلف تراجع أوبر المستمر بين تطبيقات توصيل الركاب الأخرى في بريطانيا؟

منذ أول ظهورٍ لها في عام 2009، أحدثت تطبيقات توصيل الركاب وتأجير السيارات، مثل أوبر، ثورة في سوق سيارات الأجرة. لكن اليوم، يتزايد قلق الركاب في الوقت الذي تراجعت به أعداد التوصيلات المتاحة وصعوبة حجز سيارة. وإذا حالف أحدهم الحظ ووجد الرحلة، غالبًا ما تكون أغلى من المعتاد بكثير.

تواجه أوبر هذه المشكلة منذ استئناف أعمالها مجددًا بعد الوباء وتزايد الطلب على رحلات. وعللّت الشركة هذا التراجع في رحلاتها إلى ترك العديد من السائقين العمل بها. لكن هل هذه هي القصة كلها؟

في واقع الأمر، العديد من العوامل دفعت السائقين لمغادرة المنصة وتراجعت أعمال الشركة في أسواق عالمية كأمريكا والمملكة المتحدة.

 

تراجع أرباح سائقي أوبر

العديد من السائقين أبدوا غضبهم من نظام عملهم مع اوبر معلّلين مغادرتهم المنصة بتراجع أجورهم.

اتحاد العمال المستقلين في بريطانيا العظمى للسائقين الخاصين المتحدين، قال إن أجور سائقي اوبر انخفضت بحوالي 20% منذ أن حكمت المحكمة العليا في فبراير الماضي بأن السائقين عمال وليسو متعاقدين مستقلين.

أما بخصوص الأسعار المرتفعة التي يشتكي منها الركاب، فهي سياسة آلية تقوم بها منصات توصيل الركاب عند ارتفاع الطلب بشكلٍ كبير في ظل انخفاض العرض.

حيث تقوم شركات توصيل الركاب عبر تطبيقات الهاتف بتطبيق نظام تسعير مفاجئ ومرتفع، وخلال هذه الفترة يكسب السائقون المزيد، لكن العملاء يواجهون أسعارًا أعلى بكثير.

 

تراجع أسعار الرحلات في ظل ارتفاع المنافسة بين تطبيقات توصيل الركاب المختلفة

في الربع الثاني من عام 2019، خسرت أوبر 5.24 مليار دولار في 1.68 مليار رحلة، ودفعت فعليًا للمستهلكين ما متوسطه 3.12 دولار لكل رحلة للاستحواذ على مساحات شاسعة من سوق سيارات الأجرة العالمية.

في حين أن أوبر قد تكون قضت على سوق سيارات الأجرة، إلا أنها لم تقضِ على المنافسة مع المنافسين الآخرين الذين يعتمدون على التطبيقات، مثل ليفت وبولت، الذين اتبعوا استراتيجيات تسعير مماثلة.

هذا يعني أن المناطق التي حققت فيها هذه الشركات نجاحًا أكبر هي الأكثر تعرضًا لارتفاع الأسعار، لعدم وجود منافسة متبقية.

 

الوباء وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

بالإضافة إلى آثار الوباء، انخفض عدد المركبات المرخصة – سيارات الأجرة والمركبات الخاصة المؤجرة مثل مركبات أوبر – في إنجلترا بنسبة 15.9% من 2020 إلى 2021.

خلال الإغلاق، سعى العديد من السائقين الذي وجدوا أنفسهم بلا عمل فجأةً إلى البحث عن أعمال بديلة، واتّجه عدد كبير للعمل عبر الإنترنت وفي التجارة الإلكترونية والتوصيل الذي ازدهر العام الماضي.

يعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عاملاً أيضًا، فقد غادر أكثر من 200000 من مواطني الاتحاد الأوروبي المملكة المتحدة.

قبل الخروج من الاتحاد الأوروبي، كان العمل سريعًا ويسهل العثور على أشخاص قادمين للعمل في البلاد بأعمال البناء والنقل.

تراجع هذا العدد من الوافدين لبريطانيا انعكس سلبًا على أعداد السائقين النشطين.

 

ارتفاع تكلفة القيادة لصالح تطبيقات توصيل الركاب

أدت التكلفة المرتفعة للسيارات المستعملة، مدفوعة بالطلب المتزايد وانخفاض إنتاج السيارات الجديدة إلى زيادة كبيرة في تكلفة الدخول للعمل في منصات توصيل الركاب مثل أوبر.

كما أن الزيادة الكبيرة في أسعار النفط الخام أدت لارتفاع تكلفة الوقود والمحروقات، الأمر الذي انعكس سلبًا على أرباح السائقين وغادر عدد كبير منهم هذه المنصات.

 

اقرأ أيضًا:

كيف أثرت أزمة الوقود الخانقة في بريطانيا على أعمال أوبر؟

أوبر تواجه تحدي نقص السائقين في بريطانيا بسبب تحولهم للعمل لمنصات أخرى

المصدر

المزيد
10 نوفمبر، 2021