ديدي تطلق خدماتها رسميًا في الشرق الأوسط، والبداية في مصر

في الوقت الذي تواجه ديدي الصينية لخدمات النقل الذكي مشاكل بفعل سياسة الحكومة الصينية التي تسعى لتقويض نشاطها الخارجي عبر استثمار شركات تابعة للدولة بها، أعلنت عملاق النقل الصيني عن طرح خدماتها رسميًا للعمل في الشرق الأوسط، والبداية ستكون في مصر.

 

المنافسة تشتعل في سوق النقل وتوصيل الركاب المصري بعد دخول ديدي الصينية

فقد كشفت الشركة عن استئناف تقديم خدمات توصيل الركاب بدءًا من 13 سبتمبر الجاري في مدينة الإسكندرية.

وطرحت ديدي ثلاث خدمات في مصر وهي: “وصلني”، “وصلني بلس” و “ديدي إكسبرس” بمزايا مختلفة لكل خدمة.

يأتي دخول ديدي للسوق المصري في الوقت الذي أعلنت به شركة “إن درايفر” الروسية عن طرح خدماتها لأول مرة في مصر، ما أشعل المنافسة بين شركات التوصيل والنقل، خاصةً أن أوبر وكريم تهيمنان على سوق التوصيل والنقل في المنطقة.

قالت Didi في بيانٍ لها أنها ستقدم باقة ترحيبية للعملاء قيمتها 150 جنيهًا تشمل قسائم خصم للمستخدمين الجُدد، ورحلات مجانية قيمتها 25 جنيهًا كل يوم خميس لمدة 4 أسابيع لعملائها.

ولتشجيع السائقين على الانضمام لمنصتها، قالت ديدي إنها لن تحصل على نسبة من أرباح السائقين خلال الأسابيع الأربعة الأولى من إطلاق الخدمة.

وستمنح السائقين مكافآت مالية إذا قام بإتمام 10 رحلات خلال الأسبوع الأول من التسجيل، وسيحصل كذلك على مكافأة بقيمة 25 جنيهًا عن كل دعوة مستخدم جديد ناجحة، بالإضافة لنظام مكافآت متدرج للكباتن عند تحقيق عدد دعوات معيّن والحصول على حزمة ترحيب “150 جنيه من القسائم”.

يُذكر أن شركة أوبر تمتلك حصة قدرها 12% في Didi الصينية، ما يجعلها ثاني أكبر مستثمر بالشركة بعد سوفت بانك.

 

اقرأ أيضًا:

منافس أوبر الصيني، ديدي تتراجع عن دخول السوق البريطاني

المصدر

المزيد
15 سبتمبر، 2021

هل ينجح دارا خسروشاهي في تحويل أوبر إلى أمازون التنقل؟

بعد أربع سنوات من وصوله إلى أوبر، ترك الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي بصماته على الشركة. بعد أن أمضى عامه الأول في تلميع ثقافة أوبر المضطربة، أعاد تشكيل أعمالها، ومضاعفة عمليات التسليم والتخلص من المشاريع باهظة الثمن مثل السيارات ذاتية القيادة وسيارات الأجرة الطائرة التي لم تتقدم بالسرعة الكافية.

لكن بينما يتابع خسروشاهي رؤيته طويلة المدى للشركة، كان عليه أن يدير تحديات قصيرة الأجل مثل استعياب السائقين كموظفين وعودة الموظفين للمكاتب مرةً أخرى.

موقع Business Insider استعرض أبرز التحديات التي تواجه خسروشاهي خلال الأشهر والسنوات المقبلة.

 

تحديات دارا خسروشاهي للنهوض بأعمال شركة أوبر

  • تلميع صورة الشركة وتنظيف صورتها المضطربة

عندما أصبح خسروشاهي الرئيس التنفيذي لشركة أوبر في عام 2017، كانت الشركة تعاني من سلسلة من الفضائح التي كشفت عن ثقافة عدوانية بشكل مفرط.

جعل خسروشاهي من أولوياته تلميع صورة الشركة، وإعادة كتابة قيم اوبر واتخاذ قرارات صعبة تهدف إلى زيادة مساءلة أوبر أمام موظفيها وعملائها.

يقول موظفو أوبر الحاليون والسابقون إن الشركة أصبحت أقل قتالية وأكثر انتباهًا لحياتهم خارج العمل في عهد خسروشاهي.

  • مضاعفة خدمات التسليم

يعتبر توصيل الطعام فكرة متأخرة لأوبر مقارنةً بمجال توصيل الركاب، لكن بفضل جائحة كوفيد-19، فقد حازت على دور البطولة!

منذ الربع الثاني من عام 2020، أنفق عملاء أوبر أموالًا طائلة على التوصيل أكثر من طلب خدمة نقل الركاب، حيث قام دارا خسروشاهي بالاستحواذ على عدة شركات متخصصة بمجال توصيل الطعام لتوسيع أعمال الشركة في هذا المجال.

  • التقدم تجاه تحقيق الربحية

يتمثل أحد الأهداف المركزية لخسروشاهي في إثبات قدرة أوبر على الحفاظ على نفسها دون مساعدة البنوك أو المستثمرين.

بينما سجلت أوبر بعض الأرباح الفصلية، فقد أتت من مكاسب غير متوقعة لمرة واحدة تتعلق ببيع وحدة أعمال أو استثمارات في شركات أخرى.

هذا العام، تقول الشركة إنها ستصل إلى مقياس للربحية يرتبط ارتباطًا وثيقًا بعملياتها اليومية.

  • خطة العودة للعمل من المكتب

جعل متغير دلتا من الصعب على الشركات الاستعداد لعودة موظفيها إلى المكتب، ولم تكن أوبر استثناءً من ذلك.

لقد غيرت الشركة خطط العودة إلى المكتب وسط ارتفاع حالات كوفيد-19 وانتقادات الموظفين الذين أعربوا عن إحباطهم من المتطلبات التي يقضونها في نهاية المطاف لأجزاء من أسبوعهم في مكتب.

  • إنفاق مبالغ كبيرة لتشجيع عودة السائقين للعمل

أحد أكبر التحديات التي واجهتها أوبر هذا العام هو جذب السائقين مع تزايد الطلب على المشاوير.

وكانت النتيجة ارتفاع الأسعار والإنفاق الكبير على الحوافز لجذب السائقين للعودة إلى المنصة.

 

اقرأ أيضًا:

هل يُكتب لنموذج أعمال أوبر النجاة بدون الاقتراح 22 لتصنيف السائقين؟

مقابل مليار دولار، ياندكس الروسية تستحوذ على حصص أوبر في عدد من الشركات

المصدر

المزيد
9 سبتمبر، 2021

كيف ستستفيد أوبر من استحواذ الحكومة الصينية على شركة ديدي جلوبال؟

في الوقت الذي صرّحت به الحكومة الصينية نيّتها الاستثمار في شركة ديدي لتوصيل الركاب، كيف سينعكس ذلك على أوبر الأمريكية التي تمتلك أسهمًا في منافستها الصينية؟

 

أبعاد استثمار الحكومة الصينية في شركة ديدي على أسهم أوبر

ارتفعت أسهم شركة اوبر تكنولوجيز بنسبة 0.5% في آخر تعاملات مالية تزامنًا مع الاستثمار المحتمل في منافستها الصينية ديدي Didi من قبل الحكومة الصينية.

فقد قفز سهم ديدي قبل افتتاح السوق يوم الجمعة الماضي بعد أن ذكرت وكالة بلومبيرغ أن الصين اقترحت الاستثمار في شركة توصيل الركاب.

وكشفت شركة اوبر أنها تمتلك ما قيمته 6.3 مليار دولار من أسهم ديدي في نهاية عام 2020، كما باعت ما قيمته 207 مليون دولار من استثماراتها في يناير ووافقت على بيع ما قيمته 293 مليون دولار من أسهم ديدي في النصف الأول من عام 2021.

في وقتٍ سابق، صرّحت شركة اوبر بشأن رغبتها في تسييل حصتها في ديدي. ويرى الخبراء أن الصفقة مع بكين ستكون طريقة لبيع حصة تبلغ قيمتها حوالي 5 مليار دولار في الشركة دون دفع سهم Didi إلى الانخفاض نتيجة البيع في السوق المفتوحة.

 

اقرأ أيضًا:

مقابل مليار دولار، ياندكس الروسية تستحوذ على حصص أوبر في عدد من الشركات

شراكة بين أوبر وشركة GetUpside لتقديم عروض ترويجية للسائقين وموظفي التوصيل

المصدر

المزيد
8 سبتمبر، 2021

كريم للأعمال تعزز عروضها لموظفي الشركات في السعودية

مع توسع عملياتها في المملكة العربية السعودية، تقدم كريم للأعمال خدمات نقل موثوقة وآمنة تلبي جميع الفئات والقطاعات، بما في ذلك قطاع الأعمال، لتعزيز كفاءة العمل وتقليل أي أعباء على الموظفين الذين يحتاجون إلى الانتقال إلى العمل، وكذلك لتوفير حلول موثوقة لأولئك الذين يشرفون على النقل للموظفين، وأكثر من ذلك.

 

حزمة من المزايا والتسهيلات تقدمها كريم للأعمال لأصحاب الشركات ورجال الأعمال

وفقًا لخدمة حجز الركاب، جذبت المزايا التي تقدمها كريم للشركات قاعدة كبيرة من العملاء من مختلف الصناعات. تشمل هذه الفوائد:

الحجز المسبق للرحلات

تقدم شركة كريم خدمات سهلة الطلب والاستخدام؛ بنقرة زر واحدة، يمكن لأحد الكباتن المدربين تدريباً عالياً اصطحاب العميل وإيصاله إلى الوجهة المطلوبة سواء للاجتماعات أو غداء العمل أو المطارات.

كما بإمكان الراكب أيضًا تتبع مسار السيارة من لحظة تقديم الطلب حتى نهاية الرحلة.

نظام فواتير شهرية سهلة الدفع

مع ميزة حجز الرحلة في Careem، أصبح عبء الدفع للرحلة فور وصول العميل إلى وجهته شيئًا من الماضي.

تقدم الشركة فواتير شهرية لعملائها من الشركات، حيث يتم إصدار الفواتير الشهرية وإرسالها إلى الإدارة المعنية (الموارد البشرية أو المالية)، مع تفاصيل الرحلة (نقطة المغادرة إلى نقطة الوصول)، والقيمة الإجمالية لرحلات عمل الموظفين.

تخصص Careem مدير حساب مخصصًا لمتابعة حسابات العملاء وتزويدهم بتقارير شهرية عن الفواتير وتفاصيلهم عن إجمالي المسافات المقطوعة.

تقليل فاتورة التنقل عبر كريم للأعمال

تساهم كريم للأعمال في تقليل التكاليف التشغيلية لنقل الموظفين الذين تتطلب طبيعة عملهم من شركتهم تأمين نقل الموظفين.

يعمل هذا النموذج التشغيلي على تقليل تكلفة شراء أسطول السيارات، والصيانة الدورية، ونفقات التشغيل اليومية، وتكاليف الاستهلاك، بالإضافة إلى رسوم التأمين وترخيص السيارات.

تسهيل المهام

تسمح كريم للأعمال للشخص المسؤول عن نقل الموظفين بإدارة الحجوزات والتحكم فيها للموظفين والزوار وإيداعها في الإدارات ذات الصلة، حيث يمكنهم إجراء الحجوزات وإصدار الفواتير ووضع حدود للحجوزات والرحلات.

التأمين خلال التنقل

يتم تغطية الركاب (أربعة لكل مركبة) والكباتن بموجب سياسة الشركة على الحياة والإصابة عندما يكونون في رحلة عبر كريم.

تغطي الوثيقة العجز العرضي أو الوفاة وخدمات الإسعاف والنفقات الطبية المتكبدة نتيجة للحادث.

خدمات الدعم الفني من كريم للأعمال

توفر كريم للأعمال الراحة لعملائها من الشركات وموظفيهم، من خلال توفير الخدمة على مدار الساعة، وتعزيزها من خلال مركز اتصال يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، من أجل تسهيل التواصل وتقديم الدعم في أي وقت.

 

اقرأ أيضًا:

المصدر

المزيد
5 سبتمبر، 2021

مقابل مليار دولار، ياندكس الروسية تستحوذ على حصص أوبر في عدد من الشركات

أعلنت شركة ياندكس الروسية أنها أبرمت صفقة بقيمة مليار دولار لشراء حصص شركة أوبر الأمريكية في عدد من المشاريع المشتركة بين الشركتيْن.

وقد قفزت أسهم عملاق التكنولوجيا الروسي بأكثر من 3٪ في بداية التداول في نيويورك، حيث الشركة مدرجة في بورصة ناسداك، إلى أعلى مستوى جديد على الإطلاق عند 76 دولارًا لكل سهم في آخر إغلاق.

تشير الصفقة إلى حقبة جديدة في الشراكة بين ياندكس وأوبر، حيث يسعى الزوجان لتعزيز مكانتهما كخدمة رائدة في روسيا لطلب سيارات الأجرة وإطلاق مجموعة من المبادرات في مجالات مثل المركبات ذاتية القيادة وتوصيل الطعام السريع ومشاركة السيارات.

 

ياندكس الروسية تستحوذ على حصص أوبر في عدد من الشركات والمشاريع محليًا

بموجب شروط الصفقة، ستحصل Yandex على الملكية الكاملة لعمليات توصيل الطعام – تسليم البقالة السريع Yandex Lavka وخدمة توصيل الوجبات السريعة Yandex Eats – بالإضافة إلى مجموعة الشركة ذاتية القيادة، التي تعمل على تطوير المركبات المستقلة.

وقد سيطرت أوبر على حصة 33.5٪ في وحدة توصيل الطعام و 18.2٪ من أعمال السيارات ذاتية القيادة.

جمعت شركتا Yandex و Uber لأول مرة أعمالهما في خدمة نقل الركاب في عام 2018، مع صفقة لدمج عملياتهما في روسيا وعدد من الدول السوفيتية السابقة الأخرى.

وتم إطلاق خدمة توصيل البقالة السريعة من ياندكس مؤخرًا في فرنسا ودول أخرى، وتستعد الشركة للتوسع في المملكة المتحدة قبل نهاية العام.

كما عززت Yandex أيضًا حصتها في المشروع المشترك الذي يركز على التنقل – المسمى MLU، والذي يتكون من شركة Yandex Taxi المربحة، وأكبر شركة لخدمات النقل في روسيا وأسطول مشاركة السيارات Yandex Drive – إلى 71٪.

وقالت الشركة في بيان إن الشركتين اتفقتا على خيار شراء يسمح لشركة Yandex بشراء حصة أوبر المتبقية البالغة 29٪ في MLU مقابل 1.8 مليار دولار في أي وقت خلال العامين المقبلين.

تشير هذه الصفقة إلى أن قيمة أعمال النقل الخاصة بهذا الزوج تبلغ أكثر من 6 مليارات دولار.

شركة Yandex – التي يطلق عليها أحيانًا اسم “Google’s Russia” – هي شركة التكنولوجيا الأكثر قيمة في البلاد، حيث تتحكم في المراكز الرائدة في السوق عبر الصناعات التي تتراوح من البحث والإعلان عبر الإنترنت إلى سيارات الأجرة والتجارة الإلكترونية وتدفق الفيديو.

وقال تيغران خودافيرديان، نائب الرئيس التنفيذي لشركة Yandex، إن الصفقة تخلق “إمكانات نمو كبيرة جديدة لأعمالنا”.

تمت الموافقة على الصفقة من قبل الإدارة في كلتا الشركتين ومن المتوقع أن تكتمل قبل نهاية العام.

تبلغ القيمة السوقية للشركة حوالي 26 مليار دولار، مما يجعلها شركة الإنترنت الأكثر قيمة للتداول العام في روسيا.

وشهد هذا الموقف أحيانًا تعرض الشركة لضغوط سياسية حيث يسعى الكرملين إلى ممارسة المزيد من السيطرة على مساحة الإنترنت في البلاد.

بموجب إصلاح شامل لحوكمة الشركات في عام 2019، تتمتع “مؤسسة المصلحة العامة” التي يسيطر عليها الكرملين بحقوق التحكم والنقض على استخدام الشركة للبيانات الشخصية والملكية الفكرية وأي عمليات إعادة هيكلة كبيرة للمساهمين.

 

اقرأ أيضًا:

طعنة في ظهر أوبر، قاضي كاليفورنيا يحكم بعدم دستورية قانون تصنيف السائقين

منافس أوبر الصيني، ديدي تتراجع عن دخول السوق البريطاني

المصدر

المزيد
4 سبتمبر، 2021

أوبر تواجه تحدي نقص السائقين في بريطانيا بسبب تحولهم للعمل لمنصات أخرى

تعاني أوبر من نقص في عدد السائقين في المملكة المتحدة. فقد غيّر الكثير من السائقين وظائفهم خلال ذروة جائحة فايروس كورونا.

كما تخسر الشركة باستمرار السائقين بسبب خدمات سيارات الأجرة المنافسة مثل Bolt، التي تفرض على سائقيها تكاليف أقل.

 

نقص عدد سائقي أوبر في المملكة المتحدة لتفضيلهم العمل لتطبيقات أخرى

الآن، بعد تخفيف القيود على تنقل السكّان، عاد الطلب على الرحلات وسيارات الأجرة لينتعش مجددًا.

على الرغم من أن هذه الأخبار الجيدة بالنسبة لأوبر، إلا أن الشركة تواجه تحديًا جديدًا يتمثل في تحوّل سائقيها لاستعمال تطبيقات توصيل أخرى.

وفقُا لتقرير اتحاد برامج تشغيل التطبيقات وشركات التوصيل، فقد تحوّل ما يصل إلى نصف سائقي أوبر في الأشهر الـ 18 الماضية، على سبيل المثال، إلى وظيفة عامل توصيل طعام أو طرود لكسب المال.

بسبب ذلك، أصبح عملاء اوبر من الركاب يعانون من أوقات انتظار طويلة عند طلب رحلة، ويمكن رؤية العديد من الشكاوى على شبكات التواصل الاجتماعي.

بالنسبة للسائقين، فقد عبّر العديد منهم عن امتعاضهم من العمل لاوبر بسبب الأجرة القليلة التي يحصلون عليها.

وأوضح عدد كبير منهم ممّن تحوّلوا إلى تطبيقات أخرى أنهم لا ينوون العودة للعمل لتطبيق اوبر، لقضائهم وقت أقل في الحصول على نفس الدخل.

علاوةً على ذلك، لا يتعين على هؤلاء التعامل مع الركاب المزعجين – على حد وصفهم – أو الحصول على تأمين إضافي لأنهم ينقلون أشخاصًا.

لا تواجه أوبر نقصًا في السائقين في المملكة المتحدة فقط. في الربع الثاني من هذا العام، أنفقت منصة سيارات الأجرة أيضًا الكثير من الأموال لإغراء السائقين الذين توقفوا بسبب كورونا بالعودة إلى العمل مجددًا.

في أبريل، أعلنت الشركة أنها ستنفق 250 مليون دولار ، لجذب السائقين الأمريكيين، عبر منحهم مكافآت وحوافز أخرى.

 

اقرأ أيضًا:

لقاء تاريخي بين أوبر ونقابة عمالية لإنهاء سنوات الخلاف في بريطانيا

منافس أوبر الصيني، ديدي تتراجع عن دخول السوق البريطاني

المصدر

المزيد
3 سبتمبر، 2021

سهم أوبر يشهد ارتفاعًا في البورصة الأمريكية بعد إلغاء دستورية الاقتراح 22

سهم أوبر يرتفع برغم التهديد بإلغاء الاقتراح 22 الذي وضعته أوبر لتحديد شكل عملها في كاليفورنيا

عوّضت شركة أوبر خسائرها بعد إعادة فتح أسواق البورصة الأمريكية الاثنين الماضي. وأشار التقرير إلى تراجع في سعر سهم أوبر بعد أن قضت محكمة في كاليفورنيا يوم الجمعة بأن الاقتراح 22، وهو اقتراع تم التصويت عليه لإعفاء عمال الوظائف المؤقتة من قانون العمل بالولاية، غير دستوري.

وأشار التقرير إلى زيادة بنسبة 2% في سعر السهم، الأمر الذي يدل على أنم المستثمرين قد يتجاهلون حكم المحكمة بشأن الوضع القانوني للسائقين.

تجريد الاقتراح من دستوريته

اعتبر فرانك روش، قاضي المحكمة العليا في مقاطعة ألاميدا، أن الاقتراح 22 غير دستوري لأنه “يحد من سلطة الهيئة التشريعية المستقبلية لتعريف السائقين المستندة إلى التطبيقات كعمال خاضعين لقانون تعويض العمال”. وهذا يجعل الاقتراع بأكمله “غير قابل للتنفيذ”.

وقد وافق الناخبون في كاليفورنيا على الاقتراح 22 بأغلبية الأصوات في نوفمبر. لقد أعفى إجراء الاقتراع فعليًا العديد من شركات اقتصاد الوظائف المؤقتة من قانون الولاية الصادر مؤخرًا، مشروع قانون الجمعية رقم 5، والذي كان يهدف إلى تحويل عمالها إلى موظفين بدوام كامل.

بموجب الاقتراح 22، يظل العاملين المقترحين في مشروع القانون لشركات توصيل الطعام ومشاركة الرحلات عبر التطبيقات متعاقدين، ويحق لهم الحصول على مزايا وإجراءات حماية معينة، مثل الحد الأدنى من الأرباح.

تشكّل هذه الخطوة ضربة لشركات اقتصاد العمل الحر، بما في ذلك أوبر وليفت و Instacart و DoorDash، التي أنفقت أكثر من 200 مليون دولار لدعم الاقتراع في محاولة للحفاظ على نماذج أعمالها الحالية.

يسمح تصنيف السائقين كمقاولين للشركات بتجنب المزايا الباهظة المرتبطة بالتوظيف، مثل التأمين ضد البطالة، وتحتفط أوبر بموجب هذا التصنيف بالحق بمعاملة السائقين كعمّال ولا تُلزم بتقديم كافة امتيازات الموظفين.

وقال تحالف يمثل الشركات إنه يعتزم الاستئناف. فقد بدأت الشركات في تمويل إجراء لطرح اقتراح مماثل أمام ناخبي ماساتشوستس العام المقبل.

 

اقرأ أيضًا:

شراكة بين أوبر وشركة GetUpside لتقديم عروض ترويجية للسائقين وموظفي التوصيل

أوبر تلزم الموظفين بالتطعيم ضد كورونا وتؤجل عودتهم للمكاتب

المصدر

المزيد
27 أغسطس، 2021

أوبر مصر تسقط المديونية عن بعض سائقيها لتحفيزهم على العمل عبر تطبيقها

أعلن أحمد خليل، المدير العام لشركة أوبر مصر، عن أن الشركة قررت إسقاط المديونية عن بعض السائقين كخطوة تشجيعية وتحفيزية لهم للعمل عبر التطبيق.

 

أوبر مصر تلغي المديونية عن السائقين لتحفيزهم على العمل ضمن تطبيقها

أضاف خليل إلى أن الشركة عملت في الفترة القليلة الماضية على تقديم تسهيلات للسائقين وخلق بيئة عمل أكثر إنتاجية لشركاء النجاح من السائقين العاملين معها.

من هذه التسهيلات تغيير آلية دفع السائقين لرسوم خدمة الشركة، حيث أتاحت أوبر ذلك بشكلٍ مباشر للسائقين من خلال التطبيق.

كما أوضح خليل أن الشركة قررت التنازل عن المديونية المتأخرة لبعض السائقين لمرة واحدة فقط تقديرًا للظروف الصعبة وتعثرهم في سداد مستحقات الشركة عند وصول متأخرات رسوم الخدمة إلى حد معيّن تحدده أوبر.

لقد بدأنا بمرحلة أولى تضم عدداً من السائقين، وسوف تكون هناك مراحل أخرى تشمل سائقين آخرين في الأسابيع المقبلة.. أحمد خليل

 

اقرأ أيضًا:

إيرادات أوبر تسجل معدلات أعلى من المتوقع في الربع الثاني لهذا العام

مع تعافي الطلب، أوبر تتطلع لما هو أبعد من خدمات توصيل الركاب

المصدر

المزيد
26 أغسطس، 2021

إن درايفر، منافس جديد لشركة أوبر في سوق النقل الذكي في مصر

يشهد سوق النقل الذكي في مصر منافسة حادة مع دخول شركة إن درايفر للمنطقة لتحرك المياه الراكدة وتُنافس أوبر وكريم في الصناعة التي هيمنتا عليها منذ ظهورهما.

فقد دخلت إن درايفر للسوق المصري بشكلٍ مفاجئ وأعلنت عن خطة عملها وتقديم ميّزات وحوافز للسائقين والركاب لاجتذابهم وتكوين كيان ثابت.

 

بدايات إن درايفر

انطلقت الشركة في مدينة ياكوتسك الروسية على يد مجموعة من الطلاب، والبداية كانت من موقع التواصل الاجتماعي الروسي vk، وذلك في الوقت الذي ارتفعت فيه أصوات الاحتجاجات على ارتفاع أسعار توصيل شركات التاكسي.

تقدّم إن درايفر خدماتها في 34 دولة ضمن 450 مدينة. بحسب الموقع الرسمي، تمتلك الشركة 80 مليون عميل وسيّرت قرابة مليار رحلة توصيل.

أبرز الدول التي تعمل بها الشركة هي: البرازيل، الهند، ماليزيا، جنوب أفريقيا، المغرب، تنزانيا، روسيا، باكستان، المكسيك، كينيا.

وكانت الشركة قد أعلنت عن دخولها السوق المصري بطريقة غير مباشرة بعد وضع العلم المصري على الموقع الرسمي لها.

المثير للاهتمام أن الموقع الرسمي للشركة لا يذكر أي معلومات عن المستثمرين فيها أو مؤسس الشركة. لكن موقع Crunchbase أفاد أن إجمالي الاستثمارات التي جمعتها الشركة بلغت 15 مليون دولار.

اقتحام InDriver للسوق المصري

طرحت الشركة ميّزات مثيرة للاهتمام مع بدء تشغيلها رسميًا في مصر. حيث تلعب على نقطتين بارزتيْن وهما العميل والسائق، وحاولت الخروج بميّزات لا تقدمها شركات التوصيل الرائدة في السوق كأوبر وكريم.

ففي الوقت الذي يشتكي به العديد من سائقي أوبر وكريم من ارتفاع العمولة وارتفاع أسعار الرحلات بالنسبة للركاب، اجتذبت ان درايفر العديد من المستخدمين نظرًا للخدمات التي تقدمها.

فقد ألغت إن درايفر العمولة لفترة محدودة كي تحقق عنصر الانتشار، وأقرّت نظام تعامل الكاش فقط وهي ميزة محببة للسائقين.

بالنسبة للعميل، قامت الشركة بتخفيض قيمة الرحلات من خلال تحديد سعر الرحلة عبر المزايدة على التطبيق الخاص بها، وهي إحدى الطرق الأفضل لتحديد قيمة سلعة أو خدمة في سوق معيّن.

كما أن الشركة لا تعمل من خلال وكلاء، حيث تسمح بتسجيل السائقين من خلال إرسال صورة للرخصة والهوية الشخصية فقط، ولا تطلب فحص السيارة.

وأتاحت ان درايفر تفاصيل العميل للسائق قبل بدء الرحلة، مثل صورة العميل، رقم هاتفه، اسمه، نقطة الوصول وتكلفة الرحلة.

في ذات السياق، أخطرت شركة أوبر بعض السائقين بإسقاط مديونياتهم لتحفيزهم على العمل على تطبيقها.

كما خفّضت كريم التابعة لأوبر من عمولتها من السائقين عند استخدام خدمة جو أوفر إلى 19% بدلًا من 25% كخطوة تشجيعية لهم.

يرى خبراء في سوق النقل الذكي أن ان درايفر خلقت جوًا تنافسيًا بين السائقين بشكلٍ غير مباشر، الأمر الذي أدى لانخفاض سعر الرحلة مقارنةً بالشركات الأخرى. وبشكلٍ أكثر صراحة، جعلت العميل يحصل على الخدمة بسعرها الحقيقي.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر على موعد مع منافس جديد في سوق النقل الذكي بمصر

أوبر مصر تباشر اختبار السيارة الكهربائية EN70 محلية الصنع هذا الأسبوع

المصدر

المزيد
24 أغسطس، 2021

خدمات توصيل كريم تشهد نموًا كبيرًا في النصف الأول من عام 2021

البرياني، أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأقنعة الوجه.. للوهلة الأولى لا يوجد أي شيء مشترك بين هذه العناصر الثلاثة، لكن بالنسبة لكباتن توصيل كريم تعتبر هذه الأشياء الأكثر طلبًا من عملاء الشركة منذ بداية العام.

 

خدمات توصيل كريم تشهد انتعاشًا كبيرًا في النصف الأول من هذا العام

في تقريرها الأخير، سلطت كريم الضوء على أبرز الاتجاهات التي لاحظت فيها الشركة نموًا ثابتًا.

وشهدت أعمال التوصيل في الشركة Careem Delivery نموًا ثابتًا على أساس شهري منذ بداية العام حتى تاريخ التقرير.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت النتائج أن 33.7% من عملاء الشركة يستخدمون ميزة التسليم على التطبيق.

حاليًا، يتم استخدام خدمة التوصيل بشكل أساسي لإرسال العناصر، حيث يقوم 78.9% من عملاء Careem Delivery بإرسال أو جمع العناصر عبر التطبيق.

ومع ذلك، منذ فبراير، زاد عدد طلبات “الشراء” بشكل مطرد على أساس شهري، حيث طلب إجمالي 21.1% من عملاء التوصيل من كباتن كريم شراء العناصر نيابة عنهم.

في حديثه إلى الخليج تايمز في مقابلة حصرية لمناقشة نتائج التقرير، قال باسل النحلاوي، العضو المنتدب لقطاع التنقل في Careem، إنه فوجئ بنمو أعمال التوصيل، و “مدى عضويتها”.

وقال: “لم نفعل الكثير حقًا للترويج للتسليم أو بناء الوعي، والنمو القوي هو شهادة على ملاءمة سوق المنتج ومدى استفادة العملاء من الخدمات”.

“نعتقد أنه بمجرد أن يختبر العميل مدى ملاءمة هذا النوع من الخدمة، فمن المحتمل أن يستخدمه مرة أخرى ويخبر أصدقائه عنه”.

وأضاف أن اختيار العملاء لاستخدام الخدمة للشراء يتعلق بالوعي. “لا يعرف الكثير من الأشخاص الذين يستخدمون كريم بانتظام أن الكابتن سيذهب إلى المتجر، ويشتري شيئًا ما، ويسلمه إليهم حتى لو لم يكن هذا المتجر مدرجًا في تطبيقنا”.

“في وقت مبكر كنا بحاجة إلى حل بعض مكامن الخلل في نظامنا حول المدفوعات وتدريب الكابتن للتأكد من أن الخدمة كانت سلسة، وبمستوى عالٍ يتوقعه عملاؤنا، ولكننا نعتقد الآن أن النمو سيأتي عندما يصبح المزيد من الأشخاص على دراية بالخيار الملائم لتخطي رحلة إلى المتجر “.

هذا العام، أكثر العناصر التي يتم تجميعها أو إرسالها في التطبيق هي الحقائب والمستندات وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وهو ما يتماشى مع توقف العديد من السكان عن العمل لمدة 40 ساعة في الأسبوع في مكتب.

مع Careem Delivery، لا يقتصر العملاء على المطاعم والمحلات التجارية المشاركة مع التطبيقات، بل يمكنهم الطلب من مواقعهم المفضلة، بغض النظر عن حجمها أو صغرها.

 

اقرأ أيضًا:

كريم تعين مديرًا عامًا جديدًا لعملياتها في السعودية

مفاوضات مع كريم لتجربة أول سيارة كهربائية محلية الصنع في مصر

المصدر

المزيد
23 أغسطس، 2021