أوبر تواجه مشكلة إلغاء السائقين للطلبات في المملكة المتحدة

اعترف أحد مديري أوبر أن خدمة طلب السيارات تعاني من “عمليات إلغاء أعلى من السائقين”، وبذلك أصبح العملاء يعانون من فترات انتظار أطول لتوصيلهم بسبب تخلي السائقين عن وظائف يعتقدون أنها “لا تستحق الجهد”.

 

عملاء أوبر يواجهون فترات انتظار أطول بسبب تزايد إلغاء السائقين للرحلات

في وقتٍ سابق، كشف موقع MailOnline أن المستخدمين يجدون صعوبة كبيرة في طلب سيارة أوبر في العديد من المدن البريطانية في الوقت الذي غادر آلاف السائقين التطبيق منذ بداية أزمة كوفيد-19.

وتوجه السائقون الذين غادروا تطبيق اوبر للعمل في تطبيقات أخرى مثل Eats أو تطبيقات منافسة كـ JustEat و Deliveroo.

جيمي هيوود، المدير العام لشركة Uber لمنطقة شمال وشرق أوروبا، قال أن التطبيق يعاني من حالات إلغاء أعلى للسائقين، حيث يستغرق وصول 35%من السيارات الآن خمس دقائق أو أكثر.

وفي حديثه إلى صحيفة صنداي تايمز، قال إن بعض هذه المشكلات يمكن إرجاعها إلى قرار تقديم “التسعير المسبق” في أكتوبر الماضي، مما يمنح السائق والراكب سعرًا ثابتًا للرحلة.

على الرغم من أنه من المفترض أن يكون أكثر عدلاً من النظام السابق للنطاق السعري المقدر، إلا أن السائقين يقولون إنهم يخسرون المال بفعل نظام التسعير الثابت إذا كانت حركة المرور أكثر نشاطًا مما كان متوقعًا أو إذا اضطروا إلى تغيير مسار الرحلة.

هل تدفع أوبر ثمن فرضها نظام التسعير المسبق؟

تتم مراجعة السعر ورفعه فقط إذا كان عليهم القيادة بنسبة 40% على الأقل أو لفترة أطول بنسبة 20% مما تم حسابه.

بسبب ذلك، لجأ العديد من السائقين للعمل مع واحدٍ أو أكثر من منافسي أوبر، ليتمكنوا من تصفح عروض أخرى أفضل وتجنب المخاطر المحتملة.

قال هيوود إن الطلب على أوبر ارتفع بنسبة تصل إلى 40% في بعض المدن منذ نهاية الإغلاق حيث يسعى الكثير من الناس إلى تجنب وسائل النقل العام – الأمر الذي جعله يتطلع إلى توظيف 20 ألف سائق إضافي لإضافتهم إلى 70 ألف سائق نظامي.

كما رفعت اوبر معدل الخدمة من 20 إلى 25% لآلاف السائقين بعد أن حكم قاضي المحكمة العليا في المملكة المتحدة بأن الشركة يجيب أن تمنح عمالها مزايا مثل أجر الإجازة.

رفعت أوبر معدل الخدمة من 20 إلى 25 في المائة لآلاف السائقين بعد أن حكم قضاة المحكمة العليا في المملكة المتحدة بأن الشركة يجب أن تمنح عمالها مزايا مثل أجر الإجازة.

من أجل الحصول على أجر إضافي، يعمل السائقون على تطبيقات متعددة تقدم خدمات نقل والتوصيل، مثل Bolt و FreeNow في نفس الوقت.

هذا الأمر انعكس سلبًا على عملاء أوبر الذين اشتكوا من فترات انتظار أطول بسبب إلغاء السائقين للرحلات أو أخذ وقت أطول لتلبية الطلب.

 

اقرأ أيضًا:

طعنة في ظهر أوبر، قاضي كاليفورنيا يحكم بعدم دستورية قانون تصنيف السائقين

عملاء أوبر يبلغون عن صعوبات متزايدة بحجز رحلاتهم في لندن

المصدر

المزيد
23 سبتمبر، 2021

رسميًا،، أوبر تصنّف سائقيها في المملكة المتحدة كعمّال

في سابقةٍ هي الأولى من نوعها ويبدو أنها لن تكون الأخيرة، أعلنت أوبر في بيانٍ لها عن اعتماد تصنيف سائقيها في المملكة المتحدّة كعمّال.

 

بعد معركة قانونية، رسميًا، سائقي أوبر عمّال!

وقالت الشركة إن سائقيها الذين يستخدمون تطبيقها الخاص باستدعاء سيارات الأجرة سيُعاملون معاملة العمّال.

هذا التصنيف يمنحهم بعض المزايا مثل أجر الإجازة. ومع ذلك، حتى في الوقت الذي تتنازل فيه أوبر على ما يبدو عن حكم المحكمة العليا الشهر الماضي، قد يكون هناك قتال جديد قد بدأ بالفعل حول قرار الشركة بحساب وقت العمل من النقطة التي تبدأ فيها الرحلة – وليس عندما يقوم السائقون بتسجيل الدخول إلى التطبيق.

وقالت أوبر إنه ابتداءً من يوم 17 مارس، سيحصل جميع السائقين في المملكة المتحدة على أجر إجازة على أساس 12.07٪ من أرباحهم، والتي سيتم دفعها كل أسبوعين.

وقالت أوبر في بيان إن السائقين سيتقاضون على الأقل الحد الأدنى للأجور (يسمى أجر المعيشة الوطني) بعد قبول طلب الرحلة وبعد النفقات.

وسيتم تسجيل السائقين المؤهلين في المملكة المتحدة تلقائيًا في خطة معاشات تقاعدية بمساهمات من أوبر. ستمثل هذه المساهمات ما يقرب من 3٪ من أرباح السائق.

في المملكة المتحدة، هناك ثلاث تعيينات: العاملين لحسابهم الخاص، والموظفين، والعمّال.

وتصنيف “العمال” لا يجعل السائقين موظفين، لكنه لا يزال يمنحهم الحق في الحد الأدنى للأجور، وأجر الإجازة، ومعاش تقاعدي، إذا كان مؤهلًا.

وبناءً على توقعات اوبر الحالية، لن تغير الشركة توقعاتها المعلنة مسبقًا للأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للربع الأول أو لعام 2021.

أزمة اوبر بقضية تصنيف السائقين في المملكة المتحدة

لقد تورطت أوبر في معركة بشأن تصنيف العمال في المملكة المتحدة منذ عام 2016. في الشهر الماضي، رفضت المحكمة العليا في المملكة المتحدة استئناف اوبر ، الذي أعاد تأكيد الأحكام السابقة بأن السائقين الذين يستخدمون التطبيق هم عمال وليسوا مقاولين مستقلين.

مع عدم وجود مكان يُلجأ إليه، فقد تنازلت اوبر – نوعًا ما. ستضمن الشركة فقط أن وقت عمل السائقين والمزايا الأخرى ستتراكم بمجرد قبولهم الرحلة وليس بناءً على وقت تسجيل الدخول إلى التطبيق لبدء العمل. وقد أثار ذلك بالفعل غضب النشطاء العماليين.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تحقق انتصارًا جزئيًا في قضية طرد السائقين الآلي

هل تنجح محاولات أوبر تغيير قواعد اللعبة في أوروبا؟

المزيد
20 مارس، 2021

بريطانيا تنظر في خطة أوبر الاستحواذ على “أوتوكاب” خشية الإضرار بالمنافسة

ذكرت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية أنها ستُحقق في صفقة أوبر المرتقبة للاستحواذ على شركة أوتوكاب للتأكيد من أنها لن تقلل المنافسة في المملكة المتحدة.

 

هيئة المنافسة تُحقق في خطة أوبر لشراء أوتوكاب في المملكة المتحدة..

استحواذ أوبر على أوتوكاب

وذكرت هيئة المنافسة “CMA” في بيانٍ لها أن الموعد النهائي لقرارها بشأن حالة الاندماج لإجراء تحقيق متعمّق هو 26 مارس هذا العام.

يُذكر أن أوبر أعلنت عزمها الاستحواذ على أوتوكاب في المملكة المتحدة في أغسطس الماضي.

أوتوكاب Autocab هي الشركة المصنّعة لبرنامج SaaS للحجز والإرسال في صناعة سيارات الأجرة والتأجير الخاص، والتي تدير أيضًا سوقًا عالميًا للرحلات لسيارات الأجرة و PHVs (iGo)

يمكن أن تنشأ اعتبارات المنافسة إذا قامت شركة أوبر، وهي شركة تقدم خدمات نقل الركاب التي تتنافس مع سيارات الأجرة التقليدية وشركات تأجير السيارات الخاصة للعملاء، بإغلاق سوق حجز الرحلات البديل الخاص بـ Autocab أو إغلاقه في أسواق انتقائية حيث توفر خدمة النقل الخاصة بها.

وعلى الرغم من إعلان أوبر، في الوقت الذي أعلنت فيه الاستحواذ، أنها تخطط لدعم توسع برامج أوتوكاب SaaS و iGo دوليًا، يبدو أن هذه الخطوة تهدف أيضًا إلى خلق المزيد من الفرص لسائقي أوبر لالتقاط وظائف من خارج نظامها الأساسي، بما في ذلك أعمال التوصيل، حيث واجهت خدمة طلب الركاب ضغطًا على الطلب خلال جائحة كوفيد-19.

ومع ذلك، فإن التداخل بين سوق iGo من Autocab وخدمة الرحلات الأساسية من اوبر يستحق بالتأكيد يطرح العديد من التساؤلات حول المخاطر التي تتعرض لها المنافسة.

وكما ذكر موقع TechCrunch، فتحت هيئة المنافسة دعوة للتعليق على الاندماج – مع الموعد النهائي لتقديم الطلبات في 12 فبراير.

وتعليقًا على التحقيق في بيان، قالت متحدثة باسم أوبر: “نحن نتعاون بشكل كامل مع تحقيق هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة لضمان قدرتها على الانتهاء من مراجعتها في أسرع وقت ممكن. نحن على ثقة من أن هذا الاستحواذ إيجابي للمستهلكين، وسيساعد المشغلين المحليين على النمو وتزويد السائقين بفرص كسب حقيقية”.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر مطالبة بتعويضات مالية بعد الإضرار بقطاع سيارات الأجرة في لندن

المزيد
4 فبراير، 2021