على خطى أوبر، ارتفاع حاد بالطلب على استئجار الطائرات الخاصة في السعودية

يشهد قطاع الطائرات الخاصة في المملكة العربية السعودية انتعاشًا غير مسبوقًا. هذه الصناعة أصبحت نشاطًا رائجًا بين أصحاب الشركات ورجال الأعمال في الآونة الأخيرة.

 

استئجار الطائرات الخاصة يشهد ارتفاعًا حادًا في المملكة العربية السعودية

أعلنت شركة XO، وهي شركة طيران خاصة عند الطلب، عن زيادة بنسبة 298% على أساس سنوي في العضوية خلال الربع الأول من عام 2021، مدعومة بـ “الارتفاع الحاد” في الطلب على الرحلات الجوية داخل المملكة العربية السعودية.

واتبعت XO نهج نموذج أعمال أوبر وتكييفه مع الطائرات الخاصة، مما يسمح للأعضاء بحجز رحلات طيران خاصة أو مقاعد فردية عند الطلب.

في حين أن غالبية إيراداتها وعملياتها موجودة في الولايات المتحدة، فقد سجلت زيادة بنسبة 167% على أساس سنوي في العضوية الدولية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام.

وفي حين لم يتم الكشف عن تفاصيل النمو بالنسبة المئوية للبلدان الفردية، قال بيان صحفي للشركة: “إن الارتفاع الحاد في الرحلات الجوية داخل المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى زيادة السفر الإقليمي داخل أوروبا وإفريقيا، يدعم قدرة XO على ربط المدن التي تعاني من نقص الخدمات. عن طريق الرحلات الجوية التجارية “.

وكانت شركة XO قد تم إطلاقها في عام 2006، وهي جزء من Vista Global Holding ومقرها دبي، والتي تشغل خدمات الطائرات الخاصة إلى 187 دولة حول العالم.

وكجزء من استراتيجيتها لمكافحة انتشار كوفيد-19 ، أوقفت المملكة العربية السعودية جميع الرحلات الجوية في مارس 2020.

واستُؤنفت حركة المرور المحلية في نهاية مايو 2020، وأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودي (GACA) مؤخرًا عن استئناف الرحلات الدولية. بحلول 17 مايو 2021.

وسجلت المملكة زيادة بنسبة 110% على أساس شهري في عدد الأشخاص الذين يبحثون عن رحلات جوية في مارس، وفقًا لمنصة السفر العالمية Skyscanner.

وأظهرت البيانات أن الرحلات الداخلية داخل السعودية كانت الأكثر بحثًا عن الشهر الماضي، تليها الوجهات الدولية في الهند وباكستان والفلبين ومصر.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

شراكة بين هيونداي موتورز وأوبر لدعم التحول للسيارات الكهربائية

نشاط توصيل الركاب في أوبر يسجّل أعلى مستويات منذ الوباء في مارس الماضي

المزيد
28 أبريل، 2021

رؤية أوبر لتطوير مستويات الأمان والسلامة في منطقة الشرق الأوسط

خلال الجلسة الافتتاحية الأولى من سلسلة محادثات “إغنايت” التي أعلنت عنها أوبر في وقتٍ سابق لمناقشة تحديات قطاع النقل والسلامة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ناقشت أوبر محاور تطوير الأمان والسلامة للتنقل.

 

أوبر: 4 محاور رئيسية لتطوير مستويات الأمان والسلامة في قطاع النقل

منصة أوبر إغنايت

الجلسة التي عُقدت في 26 يناير ركّزت على موضوع “التكنولوجيا وسلامة النقل”، حيث طرحت أوبر خلالها 4 محاور رئيسية لتطوير عنصري الأمان والسلامة في أساليب النقل المختلفة في المنطقة.

هذه المحاور الرئيسية الأربعة تمثّلت بـ: “التعاون بين القطاع الخاص والعام، تطوير المدن الذكيّة التي تُبنى على منظومات متّصلة، دور التكنولوجيا في تحفيز تغيّر السلوكيات، ومساهمة الجهات التنظيمية في تمكين استخدام التقنيات الجديدة”.

حيث أكّدت عملاق النقل العالمي أن أبرز أولوياتها خلال عام 2020 كان توفير أعلى مستويات الأمان وتطبيق الإجراءات الوقائية الاحترازية المتعلّقة بمواجهة فيروس كوفيد-19.

الجلسة التي تم عقدها افتراضيًا حضرها متحدّثون دوليّون وشخصيات بارزة من مختلف دول المنطقة، أبرزهم مدير عام السلامة ومتابعة الخدمات في الهيئة العامة للنقل في المملكة العربية السعودية نايف بن حويل.

كما حضرها الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة “ديرك” كارل جنبرت، والمدير العام لشركة “فيرجن هايبرلوب” هارج داليوال، والشريك المؤسس ومدير العمليات في شركة “تريلا” علي الأطرش، والمدير الإداري لـ OnStar وحلول التنقل المستقبلية في جنرال موتورز أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط غاري ويست، ومدير منتجات السلامة والتأمين لدى أوبر ريبيكا باين.

المدير العام لشركة أوبر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عبد اللطيف، قال إن التقنيات المبتكرة تساهم في رسم مستقبل التنقل في المناطق الحضرية، وتؤثّر على مختلف جوانبها من الشكل الذي ستبدو عليه إلى تأثيرها على حياة الناس.

وأضاف: “انطلاقًا من إيمان شركة أوبر بأهمية العمل الجماعي لتعظيم الفرص التي تُركذز على التكنولوجيا لتعزيز نمو وتقدم المجتمعات، قامت الشركة لسلة محادثات Ignite خصيصًا لمنطقة الشرق الأوسط”.

ريبيكا باين، مدير أول المنتج والسلامة والتأمين لدى أوبر، قالت إن السلامة تأتي ضمن أولويات الشركة اليوم، حيث خصّصت اوبر فريق خاص لابتكار تقنيات السلامة وتنفيذ السياسات وتفعيل برامج جديدة لمنع حدوث أي مشاكل متعلّقة بالسلامة، والتعامل معها سريعًا في حال وقوعها.

وأكّد الحضور في الجلسة الافتتاحية على ضرورة تضافر الجهود وتوحيد الكيانات من أجل الخروج بحلول مبتكرة ملموسة يُمكن تطبيقها على أرض الواقع، وتوفّر بيئة أكثر أمانًا للجميع.

كما أشار نايف بن حويل من الهيئة العامة السعودية للنقل، إلى الدور المهم للتكنولوجيا في تعزيز سلامة النقل في المملكة العربية السعودية.

وأعزى هذا الفضل إلى التعاون بين القطاعين العام والخاص، والجهود التي بذلتها الهيئة والتي ساهمت بالحد من الوفيّات الناجمة عن حوادث الطرق خلال عام 2020 بنسبة 20%.

كما تطرّق كارل جنبرت من شركة “ديرك” إلى أهمية الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وشبكات الجيل الخامس 5G لتغيير وتطوير البنية التحتية ومعايير السلامة على الطرق.

وذلك من خلال النظر في البيانات التي تجمعها أجهزة الاستشعار وإدخالها إلى الشبكة بصورة آنية. حيث يعتبر الاتصال والوصول بصورة آنية ومتناسقة أمرًا ضروريًا لعمل السيارات ذاتية القيادة.

وأكد غاري ويست من شركة جنرال موتورز أنه يمكن للتكنولوجيا أن تساعد في تحديد السلوك النمطي للسائق من أجل تفادي وقوع الحوادث في المستقبل.

أما علي الأطرش من شركة “تريلا”، فقد أشار إلى أن غالبية حوادث الشاحنات ناتجة عن خطأ بشري في العادة.

وإن استخدام التكنولوجيا الملائمة وتغيير سلوكيات القيادة ودعم القيادة الذاتية يُمكن أن تُساعد في معالجة هذه المشكلات وتقليل عدد الوفيات بشكلٍ كبير.

ونصح هارج من شركة “فيرجن هايبرلوب” المنظمين والمستثمرين بعدم التأثر بالتجارب السابقة، بل الاستفادة منها في تعزيز الابتكار في المستقبل.

كما نوّه بن حويل إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار للأفكار التي يُقدّمها القطاع الخاص كونها تُساعد في تقييم هذه التقنيات من وجهة نظر اقتصادية وخدمية لتحديد مدى ملاءمتها للبنية التحتية.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تستغني عن 15% من القوى العاملة في Postmates بعد استحواذها عليها

أوبر مطالبة بتعويضات مالية بعد الإضرار بقطاع سيارات الأجرة في لندن

المزيد
31 يناير، 2021

كريم ترحب بسعودة قطاع سيارات الأجرة وتتطلع إلى مزيد من الاستثمار

رحبت شركة كريم، لخدمات التوصيل عبر تطبيقها للهاتف المحمول، بقرار توطين قطاع التوصيل عبر التطبيقات الذكية في المملكة، قائلة إن هذه الخطوة ستساعد في خلق المزيد من فرص العمل للسائقين السعوديين.

 

شركة كريم تُرحّب بقرار الممكلة توطين قطاع النقل عبر التطبيقات الذكية..

سائق كريم السعودية

وقالت وزارة النقل السعودية إن القانون الجديد سيكون له تأثير محدود لأن المواطنين يشكلون بالفعل 96% من القوة العاملة في قطاع سيارات الأجرة.

قال متحدث باسم كريم لـ Arab News: “نحن فخورون بأن أكثر من 100.000 مواطن سعودي يجدون فرصًا لكسب الدخل مع كريم كل شهر”.

“لقد عملنا جنبًا إلى جنب مع الهيئة العامة للنقل ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لمساعدة المملكة على تحقيق أجندتها الطموحة، ونثني على الجهود التي تبذلها الحكومة لدعم السعوديين العاملين في قطاع سيارات الأجرة”.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الشركة تخطط لمواصلة الاستثمار في المملكة مع مجموعة أكبر من خدمات النقل والتوصيل.

وعلى الرغم من أن كريم لم تقدم أرقامًا محددة لعملياتها في المملكة العربية السعودية، إلا أنها قالت إن لديها 33 مليون مستخدم مسجل في 13 دولة في جميع أنحاء المنطقة وتعمل في 28 مدينة سعودية.

إبراهيم مناع، العضو المنتدب للأسواق العالمية في كريم، قال إن الشركة تأثرت بالوباء لأن العاملين ظلوا في منازلهم وقللوا من تنقلاتهم.

وقال لصحيفة عرب نيوز: “لقد أثر كوفيد-19 على خدمة النقل الخاصة بنا، بدءًا من مارس”.

“هذه نتيجة طبيعية لعمليات الإغلاق وحظر التجول والقيود الأخرى على الحركة وتغيير سلوك المستخدم وعاداته في الحياة اليومية.”

وعلى الرغم من انخفاض الطلب على خدمة النقل، ارتفعت بالمقابل طلبات توصيل الطعام والبقالة.

وأضاف: “كان التسليم أحد أهم عوامل النمو”. “نظرًا للتغير في الحياة اليومية واحتياجات العملاء، فقد تكيفنا بسرعة وقدمنا ​​لهم ما يحتاجون إليه بشدة”.

“لقد عقدنا شراكة مع العديد من المتاجر والصيدليات والمطاعم من أجل توصيل الضروريات للمواطنين في المملكة العربية السعودية في الأوقات الصعبة”.

وقال مساعد السعيد، نائب رئيس تنظيم النقل البري في هيئة النقل العام، إن هناك 16 شركة مرخصة، بما في ذلك كريم، لتشغيل خدمات النقل في المملكة.

وقال أيضًا إنه تم تنفيذ 300 مليون رحلة خلال السنوات الثلاث الماضي، وأن هناك 250 ألف سائق يعملون بنشاط لهذه الخدمات.

 

اقرأ أيضًا:

كريم تعلن إنجازات 2020 في مستهل العام الجديد

توطين العمل بالكامل في تطبيقات نقل الركاب في السعودية

المزيد
18 يناير، 2021

توطين العمل بالكامل في تطبيقات نقل الركاب في السعودية

سعيًا منها إلى تعزيز فرص المواطنين في العمل بأنشطة نقل الركاب عبر التطبيقات الذكية، أقرّت الهيئة العامة للنقل بتوطين نشاط توجيه المركبات بنسبة 100% عبر قصر العمل على السعوديين والسعوديات، وفقًا لتقرير نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس“.

 

قرار بتوطين العمل بالكامل في تطبيقات نقل الركاب في السعودية..

صالح الجاسر

جاء في التقرير الذي نشرته وكالة “واس” السعودية في تاريخ 13 يناير 2021 أن معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتنقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر، قد أقرّ بتوطين أنشطة توجيه الركاب بالتطبيقات الذكية بالكامل وقصرها على السعوديين سواءً على المركبات أو الخاصة أو من خلال المنشآت.

يأتي هذا الإجراء كما وضّح معاليه لتعزيز فرص عمل أبناء وبنات الوطن في النشاط الذي لم يصل إلى هذه المستويات المرموقة إلا بجهودهم.

فقد حقّق المواطنون نجاحات كبيرة وأثبتوا جدارتهم وأنّهم الأحق بالحصول على فرص العمل فيه، خاصةً في ضوء التقارير التي تُشير إلى تدني نسبة عمل الأجانب في هذه المنشآت بحوالي 4% فقط من إجمالي العاملين في هذا النشاط.

وأضاف الجاسر أن الهيئة أطلقت في السابق العديد من المبادرات لدعم وتعزيز فرص عمل السعوديين والسعوديات في نشاط تطبيقات نقل الركاب وتوجيه المركبات، بالشراكة مع جهات حكومية نافذة، منها وزارة الداخلية، وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وصندوق الموارد البشرية.

كما ساهم تعديل نظام المرور والسماح بعمل المركبة الخاصة، وتوقيع اتّفاقية مع بنك التنمية الاجتماعية لتمويل شراء مركبات خاصة للعمل في النشاط على زيادة فرص عمل أبناء الوطن في المجال.

لا يُستثنى من ذلك مبادرة توقيع اتّفاقية مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وصندوق الموارد البشرية لدعم السعوديين بنسبة 40% من الدخل وكحد أعلى 2400 لمن يؤدي عدد معيّن من الرحلات في وقت الذروة.

وقدّم معالي الوزير شكره لكافة شركاء النجاح في القطاع الحكومي والخاص، ولأبناء الوطن من شباب وفتيات الذين ساهموا في هذا الارتقاء وأثبتوا قدرتهم على العمل في أحلك الظروف وخاصةً خلال جائحة كورونا.

كما نوّه على دعم القيادة الرشيدة لأبنائها وحرصها على مصالحهم في هذا النشاط عبر المبادرة الملكية خلال جائحة فيروس كورونا عبر دعم العاملين في هذا النشاط كمصدر دخل أساسي لهم بمبلغ 3000 ريال سعودي لمدة 3 أشهر خلال فترة الإغلاق.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تعلن إطلاق خدمة أوبر باص في السعودية..

الهيئة العامة للنقل تصدر قائمة محدّثة تشمل تطبيقات توجيه سيارات الأجرة المرخصة

المزيد
15 يناير، 2021

صندوق الاستثمارات العامة يحتفظ بشركة أوبر ضمن شركات أخرى في السوق الأمريكي

مع نهاية الربع الثالث من عام 2020، أبلغت محفظة صندوق الاستثمارات العامة أن القيمة السوقية للمحفظة وصلت إلى نحو 7.05 مليار دولار موزّعةً على ثماني شركات.

 

صندوق الاستثمارات العامة السعودي يحتفظ بشركة أوبر ضمن استثماراته العالمية في السوق الأمريكية

صندوق الاستثمارات العامة

في الربع الثاني من العام، وصلت قيمة استثمارات الصندوق إلى 10.12 مليار دولار، بتسييل نحو ثلاثة مليارات دولار من خلال بيع حصص في بعض الشركات.

وأشارت البيانات الصادرة من هيئة الأوراق المالية الأمريكية إلى أن صندوق الاستثمارات العامة قام بتسييل حصصه كاملةً في ست شركات أمريكية، والشراء في شركتيْن جديدتيْن مع الإبقاء على حصصه في ست شركات أخرى. حيث تضم محفظة الصندوق في نهاية الربع الثالث ثماني شركات.

وكما ذكرت جريدة الاقتصادية عبر موقعها الإلكتروني، فإن الشركات الست التي تم التخارج منها هي: سيسكو المتخصصة في مجال التكنولوجيا، بيركشاير المملوكة من الملياردير وارن بافيت، صندوق مؤشرات متداول XLRE في المجال العقاري، كانديان ناتشورال CNQ في مجال الطاقة، يونيون باسيفيك UNP في مجال النقل، وبوكينج المتخصصة في مجال الحجوزات السياحية.

أما الشركات الست التي تم الإبقاء عليها في المحفظة هي: أوبر العاملة صاحبة تطبيق توجيه السيارات، صندوق مؤشرات متداول XLU، سنكور للطاقة، لايف نايشن المتخصصة في الترفيه، كارنيفال المتخصصة في السفن الكروز، وأوتوماتيك داتا بروسيسنج ADP المتخصصة في خدمات التكنولوجيا.

وقامت المحفظة بالشراء في شركتيْن جديدتيْن هما: شركة نوفا جولد المتخصصة في التنقيب عن الذهب، وشركة تشرشل كابيتال CCXX/U في مجال التكنولوجيا.

وجاء ترتيب القيمة السوقية لملكية الصندوق في الشركات المشمولة في المحفظة بنهاية الربع الثالث من العام 2020 كما يلي: أوبر 2.66 مليار دولار، صندوق مؤشرات متداول XLU نحو 1.96 مليار دولار، كارنيفال 771.6 مليون دولار، لايف نايشن 677 مليون دولار، سنكور للطاقة 623.4 مليون دولار، أوتوماتيك داتا بروسيسنج ADP نحو 206.7 مليون دولار، ونوفا جولد 154.6 مليون دولار.

يُذكر أن برنامج صندوق الاستثمارات العامة يهدف إلى أن يكون محركًا فاعلًا في الاقتصاد العالمي، وبناء سمعة استثمارية عالية للمملكة العربية السعودية، لتزداد فرصها بأن تكون شريكًا استراتيجيًا في الاستثمارات العالمية.

كما تستهدف المحفظة تنويع الأصول العالمية لصندوق الاستثمارات العامة. حيث تستهدف المحفظة المتنوعة الاستثمار في مشاريع واستثمارات الدخل الثابت والأسهم العامة والخاصة والديْن والعقارات والبنية التحتية وغيرها من الاستثمارات البديلة مثل صناديق التحوّط.

 

اقرأ أيضًا:

الهيئة العامة للنقل تصدر قائمة محدّثة تشمل تطبيقات توجيه سيارات الأجرة المرخصة

هيئة المنافسة فحصت مستندات مليون رحلة في قضية أوبر وكريم

المزيد
21 نوفمبر، 2020

الهيئة العامة للنقل تصدر قائمة محدّثة تشمل تطبيقات توجيه سيارات الأجرة المرخصة

أصدرت الهيئة العامة للنقل أمس الإثنين، السابع من سبتمبر الجاري، قائمة محدّثة تشمل تطبيقات توصيل الركاب المرخّصة من قِبلها في نشاط توجيه مركبات الأجرة.

 

تطبيقات توصيل الركاب المرخّصة للعمل في نشاط توجيه مركبات الأجرة في السعودية..

ترخيص تطبيقات الركوب

ضمّنت القائمة 16 تطبيقًا، تتبع لعدة شركات تعمل في نشاط التوصيل، ومن أشهرها بالطبع شركة أوبر، وتطبيق كريم، وتطبيق جيني، وبولت، وكيان وغيرها..

 

اقرأ أيضًا:

هيئة المنافسة فحصت مستندات مليون رحلة في قضية أوبر وكريم

أوبر السعودية تستبعد أي سيارة موديل 2015 أو أقل بدءًا من العام المقبل

المزيد
8 سبتمبر، 2020

استئناف العمل في أوبر وكريم في السعودية 24 ساعة بدءًا من اليوم الأحد

تزامنًا من إعلان وزارة الداخلية السعودية عن رفع حظر التجول بشكل كامل في جميع مناطق المملكة، تستأنف أوبر وكريم رحلاتها في جميع المناطق ابتداءًا من اليوم الأحد على مدار 24 ساعة.

 

أوبر وكريم تستأنفان رحلاتهما وخدماتهما على مدار اليوم بدءًا من اليوم الأحد في السعودية

العمل في السعودية

وكان مصدر مسؤول في وزارة الداخلية في المملكة قد أعلن عن رفع إجراءات الحظر الجزئي الذي اتّخدته المملكة في الفترة الأخيرة ضمن جهودها في مكافحة فيروس كورونا المستجد، وإمكانية عودة الحياة إلى طبيعتها ابتداءً من غدٍ الأحد، مع أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر، والالتزام بكافة التدابير الوقائية.

في هذا الخصوص، ستعمل رحلات أوبر وكريم وكل الخدمات التي تقدّمها على مدار 24 ساعة بعد أن كانت تعمل بشكل جزئي من الساعة 6 صباحًا حتى الساعة 8 مساءً.

 

اقرأ أيضًا:

كريم تطلق تطبيق Super App متعدد الخدمات

كريم Careem تعتزم إطلاق خدمة Go Safe ضمن إجراءات الوقاية من كورونا

المزيد
21 يونيو، 2020