أوبر أمام دعوى قضائية من سائقيها بتهمة الاحتيال في أمريكا

اتهم مجموعة من سائقي شركة أوبر إلى جانب شركة ليفت الأمريكيتين اللتين تعملان في مجال التنقل عبر التطبيقات الذكية، الشركات بالتحكم بشكل غير عادل في مقدار الرسوم المفروضة على الركاب، في دعوى قضائية لمكافحة الاحتكار في ولاية كاليفورنيا.

زعمت الدعوى التي تسعى للحصول على وضع الدعوى الجماعية في المحكمة العليا في سان فرانسيسكو حدوث انتهاكات لقانون كاليفورنيا لمكافحة الاحتكار، وقانون الولاية الذي يحظر الممارسات التجارية غير العادلة.

 

قد تواجه أوبر سائقيها مرة أخرى في المحكمة العليا

يزعم السائقون أنهم إذا كانوا قادرين على تقديم أسعار أقل للمستهلكين، فسيوفر ذلك للسائقين “أفضل تعويض تنافسي”.

وزعمت الشكوى “بمنع السائقين من القيام بذلك، تضر شركة أوبر بالمنافسة في كل من سوق العمل وكذلك سوق المستهلك”. “العملاء يدفعون أكثر، والسائقون يكسبون أقل”.

وقال متحدث باسم الشركة في بيان إن “الشكوى تسيء فهم الحقائق والقانون المعمول به ونعتزم الدفاع عن أنفسنا وفقًا لذلك”.

تصف اوبر سائقيها بالمقاولين المستقلين وليس موظفين، وهو حجر الأساس في العديد من التحديات القانونية حلال السنوات الأخيرة في محاكم الولايات والمحاكم الفيدرالية في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

يقول السائقون في الدعوى القضائية الجديدة إن أوبر “تحرم هؤلاء السائقين من الاستقلال الاقتصادي” من خلال تحديد الأسعار التي يجب على السائقين تلقيها مقابل الرحلات.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تتلقى ضربة موجعة بقضية تصنيف السائقين في هذه الولاية الأمريكية

سياسة رفع الأسعار آخر استراتيجيات أوبر للنجاة من تضخم التكاليف!

المصدر

المزيد
27 يونيو، 2022

سار: طلب أوبر متاح في محطات قطاري الشمال والشرق

نقلًا عن موقع أخبار 24، أعلنت الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” عن توفير طلب أوبر لنقل الركاب في محطات قطار الشمال، وقطار الشرق.

 

طلب أوبر متوفر في محطات الشرق والشمال

كما أضافت “سار” أن الخدمة باتت متوافرة الآن في جميع محطات القطارين، بما فيها محطات المجمعة، حائل، وبقيق.

 

اقرأ أيضًا:

نقاط تحميل وتنزيل ركاب أوبر من محطات القطار “سار”

سكك حديد السعودية “سار” و “أوبر” تطلقان خدمة جديدة لنقل ركاب القطارات

المزيد
26 يونيو، 2022

أوبر تستأنف خدمة مشاركة الرحلات في أمريكا

أعلنت شركة أوبر عن استئناف خدمة مشاركة الرحلات في عدد من المدن الأمريكية بعد توقف دام لأكثر من عامين بسبب الجائحة.

يوفر الآن الخيار مشاركة السيارة مع أكثر من راكب يتّجهون إلى وجهات متقاربة، ضمن خدمة UberX Share، في تسع مدن أمريكية، بما فيها نيويورك، لوس أنجلوس، وشيكاغو.

قالت الشركة إن لديها خططًا للتوسع في الخدمة لتشمل المزيد من المدن خلال هذا الصيف.

 

أوبر تتيح مشاركة الرحلات في أمريكا بعد توقف لأكثر من عامين

كانت الشركة قد علّقت خدمة مشاركة الرحلات في كل الأسواق العاملة بها في مارس 2020، عندما حث مسؤولو الصحة العامة على التباعد الاجتماعي للحد من انشار فيروس كوفيد-19.

حاولت أوبر لسنوات توسيع نطاق اعتماد المشاوير المشتركة، مروّجة إلى أن الخدمة يمكن أن تساهم في تقليل الازدحام المروري للمركبات على الطرقات، وتوفير وسائل تنقل أكثر ملائمة وأقل تكلفة. إلا أن الوباء أجبرها على التراجع عن هذه الخطط مؤقتًا.

أندرو ماكدونالد، نائب الرئيس الأول لعمليات التنقل والأعمال في أوبر، قال في بيان يوم الثلاثاء إن خدمة UberX Share “تعيد تصور مستقبل الرحلات المشتركة بكفاءة وأمان أكبر”.

كما قال أيضًا إن بإمكان الركاب الحصول على خصم مقدم يصل إلى 20% من إجمالي الأجرة عند مطابقة وجهتهم مع راكب آخر على الطريق.

تتخذ أوبر أيضًا خطوات للحد من عدد الأشخاص في الرحلة المشتركة الواحدة، في الوقت الحالي. قالت الشركة في منشور بالمدونة إنه يمكن للعملاء حاليًا طلب مقعد واحد فقط مع UberX Share وسيشاركون الركوب مع راكب واحد فقط في كل مرة.

أضافت الشركة أن ارتداء أقنعة الوجه اختياري ولكن موصى به، باستثناء المواقع التي لا تزال تتطلب ارتداء الأقنعة.

أشارت أوبر أيضًا إلى أهمية جعل وسائل النقل ميسورة التكلفة ومتاحة، “لا سيما في ظل المناخ الاقتصادي الحالي، وارتفاع أسعار الوقود التي شكّلت حملًا على السائقين”.

قال دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، في مقابلة في بلومبيرج تكنولوجي سوميت في وقت سابق من هذا الشهر، إنه يرى أن الشركة “تقاوم الركود”. ومع ذلك، جاءت تعليقاته بعد شهر واحد فقط من إعلان صحيفة وول ستريت جورنال أن الشركة تخطط لخفض التكاليف مع انحسار تفاؤل المستثمرين.

 

اقرأ أيضًا:

رئيس أوبر: لا حاجة لخفض الوظائف والشركة تقاوم الركود

أوبر تكشف النقاب عن خدمات جديدة تشمل التنقل وتوصيل الطعام

المصدر

المزيد
26 يونيو، 2022

أوبر توسع ميزة حجز الرحلات في المطارات خلال هذا الصيف

تستعد أوبر لموسم سفر صيفي مزدحم من خلال توسيع ميزة حجز الرحلات لتشمل ما مجموعه 55 مطارًا حول العالم، بما في ذلك 39 مطارًا في الولايات المتحدة.

تسمح ميزة Uber Reserve للمستخدمين بحجز مشاوير قبل 30 يومًا من موعد السفر، وسيقوم التطبيق تلقائيًا بتعديل أوقات الحجز بناءً على معلومات الرحلة لضمان انتظار السائقين في المطار عند هبوط الرحلة.

حيث سينتظر السائقون لمدة تصل حتى 60 دقيقة بدون أي رسوم إضافية.

سيتم طرح الميزة في مطارات في كندا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

 

أوبر تعوّل على انتعاش السفر لتحقيق الأرباح في نشاطها الأساسي

في الربع الأول من عام 2022، مثلت حجوزات المطارات 13٪ من إجمالي حجوزات أوبر للتنقل، بزيادة 166٪ على أساس سنوي و 15٪ مقابل ما قبل الجائحة. كما تجاوزت حجوزات التنقل في اوبر في أبريل مستويات 2019 في جميع المناطق.

وفقًا لبيانات اوبر الداخلية، انتعشت حركة السياحة إلى مناطق الجذب في أوروبا، حيث ارتفعت نسبة الرحلات من السياح الأمريكيين بالفعل بنسبة 500٪ تقريبًا على أساس سنوي.

تحتل إسبانيا وفرنسا واليونان وإيطاليا المرتبة الأولى بين الدول التي شهدت أكبر عدد من الرحلات من المسافرين الأمريكيين.

يأتي التحديث لميزة للحجز المسبق Reserve من اوبر في الوقت الذي كشفت فيه الشركة مؤخرًا عن مجموعة كبيرة من ميزات التنقل والتوصيل الجديدة في حدث منتج Go / Get في مايو.

كما ستقوم أوبر للسفر Uber Travel تلقائيًا باستيراد مسارات رحلات الطيران والفنادق إلى تطبيق اوبر للعميل من حسابه جيميل المرتبط للاحتفاظ بكل مواعيد الطيران وخطط الرحلات في مكانٍ واحد.

يمكن للمستخدمين استرداد نقود اوبر بنسبة 10٪ عن كل رحلة يحجزونها عبر ميزة Uber Travel في التطبيق.

تقدم الشركة أيضًا عضوية بقيمة 9.99 دولارًا شهريًا تسمى “ون” Uber One، والتي توفر أسعارًا للأعضاء فقط، وخصمًا بنسبة 5 ٪ على المشاوير والتسليم وطلبات التوصيل، ولا توجد رسوم توصيل والوصول إلى السائقين الأعلى تصنيفًا.

تشمل الميزات الأخرى Uber Comfort Electric والتسليم المستقل لأوبر إيتس في الملاعب.

 

اقرأ أيضًا:

رئيس أوبر: لا حاجة لخفض الوظائف والشركة تقاوم الركود

زيادة اهتمام أوبر بالنقل الجماعي وسط ارتفاع تكلفة الرحلات

المصدر

المزيد
24 يونيو، 2022
Uber World Headquarters Building And Logo

سياسة رفع الأسعار آخر استراتيجيات أوبر للنجاة من تضخم التكاليف!

مؤخرًا، نشرت صحيفة وول ستريت جورنال مقالة عن شركة تقنية تم الترويج لها في السابق وطرحها للاكتتاب برأس مال وصل إلى عشرات المليارات من الدولارات على الرغم من عدم اقترابها من الربحية، ثم رفع الأسعار ما أضعف طلب العملاء عليها في محاولة يائسة منها لتحويل خدماتها إلى خدمات ذات سعر فائدة ضخم لتسديد نفقاتها المتضخمة. وعلى الرغم من أنها تقدم خدمات وبدائل مفيدة، لكن يبدو أنها لم تنجح بإنقاذ نفسها من تضخم التكاليف.

بالطبع فإن الشركة التي تحدثت عنها المقالة هي أوبر، التي وصلت أسعارها إلى مستويات قياسية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وغيرها من الأسواق الرئيسية مؤخرًا، وفقًا لبيانات حصلت عليها الصحيفة من طرف ثالث.

نتيجةً لارتفاع الأسعار غير المسبوق، بدأت الرحلات بالانخفاض، الأمر الذي أشعر المستثمرين بالقلق من الاستثمار في الشركة والتساؤل عن مدى ضخامة سوق طلب خدمة تأجير السيارات وإن كان بمقدور شركة أوبر وغيرها من العاملين بهذا المجال العمل دون خسارة الأموال، كما جاء في وول ستريت جورنال.

 

هل تنجح أوبر بإقناع العملاء والمستثمرين من خلال رفع الأسعار ؟

منذ أن طرحت أوبر خدماتها في السوق عند أول ظهورٍ لها في عام 2009، قدّمت آن ذاك اقتراحًا بسيطًا يوفر بموجبه سيارات تاكسي مريحة لجني أرباح بسيطة، وتوفير فرص عمل للسائقين.

في النهاية، كشف المخطط عن إمكانية تحويل ركوب سيارات الأجرة إلى نشاط استثماري مربح للغاية، لم تكن تمتلكه سيارات الأجرة التقليدية ذات هوامش الربح الضئيلة.

في ذلك الوقت، كانت أوبر تعتمد على تطوير قسم السيارات ذاتية القيادة لاكتساح السوق وإرضاء الجهود الحكومية للحفاظ على البيئة. لكن ما حصل أن هذا القسم كان مكلفًا للغاية وفوق قدرة الشركة المالية، خاصةً بعدما كشفت جائحة كورونا عن هشاشة هذه الشركات وزادت الطين بلة، الأمر الذي دفعها للتخلي عن قسم السيارات الذاتية.

بعد كارثة السيارات الذاتية، أحدثت الشركة ضجيجًا آخر عندما وصفت نفسها بـ “أمازون التنقل”، وما جاء على إثر ذلك من عروض جانبية كارثية كالدراجات الكهربائية التي أدت لشراء الآلاف منها ثم تدمير كل هذه الدراجات بعد فشل القسم في ضخ الأرباح.

منذ أن تأسست عام 20019، جمعت شركة أوبر أكثر من 30 مليار دولار من التمويل الخاص، لكنها لم تسجل أي أرباح حقيقية وثابتة، بل أرباحًا معدلة فقط تستثني العشرات من النفقات الحقيقية التي تمتلكها الشركة مثل الضرائب ومدفوعات الفائدة.

المشكلة الأساسية التي برزت اليوم أن توجه شركات التوصيل عبر التطبيقات الذكية، وعلى رأسها أوبر، إلى رفع الأسعار لإنقاذ نفسها من التكاليف المتزايدة وطمأنة المستثمرين، دفع المستخدمين في المناطق الحضرية إلى تفضيل خيارات ركوب أقل تكلفة، مثل النقل الجماعي عبر الباص.

 

كيف ستنقذ أوبر نفسها من هذه الورطة؟

وفقًا لمحللين اقتصاديين، أمام أوبر مسارين أساسييْن للمضي قدمًا: الأول هو ما تسعى إليه الشركة حاليًا بأن تصبح التطبيق الأساسي لطلب سيارات الأجرة والهيمنة على هذه الصناعة.

أما الثاني فهو تراجع منظم في المناطق الحضرية التي يتوقع منها أن تدفع أسعارًا أعلى مقابل الحصول على راحة إضافية ورفاهية في سيارات الأجرة، خاصةً في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي أضافت على كاهل المستخدمين من السكان تكاليف إضافية في كل الخدمات الأساسية تقريبًا.

 

اقرأ أيضًا:

زيادة اهتمام أوبر بالنقل الجماعي وسط ارتفاع تكلفة الرحلات

رئيس أوبر: لا حاجة لخفض الوظائف والشركة تقاوم الركود

المصدر

المزيد
23 يونيو، 2022

أوبر تتلقى ضربة موجعة بقضية تصنيف السائقين في هذه الولاية الأمريكية

تلقت أوبر مؤخرًا صفعة حادة بشأن نيتها سؤال الناخبين بما يتعلق بقضية تصنيف السائقين في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، لتسير على نفس الطريق الذي حصلت خلاله على الحق بتصنيف سائقيها كمقاولين مستقلين في كاليفورنيا.

فقد منعت المحكمة العليا في ولاية ماساتشوستس الأسبوع الماضي محاولة لسؤال الناخبين عما إذا كان ينبغي التعامل مع السائقين وعمال التوصيل عبر التطبيق كمقاولين مستقلين وليس موظفين، في انتكاسة كبيرة لشركات اقتصاد الوظائف المؤقتة كأوبر.

 

انتصار النقابات العمالية على جهود أوبر في تصنيف السائقين

يمثل القرار بالإجماع الصادر عن المحكمة القضائية العليا في ماساتشوستس انتصارًا للنشطاء العماليين الذين رفعوا دعوى وجادلوا في اقتراح إجراء الاقتراع الذي تضمن ثغرات من شأنها أن تخلق حدًا أدنى لأجور السائقين للشركات.

وقالت المحكمة إن الاقتراع الذي كانت اوبر وشركات أخرى تنوي طرحه على الناخبين في نوفمبر المقبل يتضمن اقتراحًا من شأنه أن يحد من مسؤولية هذه الشركات عن أي حوادث تقع من قبل سائقيهم.

وكتب القاضي “سكوت كافكر” إن اقتراح اوبر “مدفون بلغة غامضة”، ويتجاوز الإجراء تحديد العلاقة مع السائقين العاملين مع هذه الشركات وتطبيقاتها.

كان تحالف ماساتشوستس للعمل المستقل، الذي يضم أعضاؤه أوبر وليفت وإنستاكارت ودورداش، قد اقترح العام الماضي مطالبة الناخبين بإعلان أن المتعاقدين المستقلين لسائقيهم يستحقون الحد الأدنى من المزايا دون معاملتهم كموظفين.

ودعت المبادرة إلى إنشاء حد أدنى للأرباح يساوي 120٪ من الحد الأدنى للأجور في ولاية ماساتشوستس للسائقين وعمال التوصيل عبر التطبيقات، أو 18 دولارًا للساعة في عام 2023، قبل الإكراميات.

كما سيُطلب من الشركات دفع رواتب الرعاية الصحية إذا عمل السائقون 15 ساعة على الأقل في الأسبوع. يمكن للسائقين أيضًا كسب إجازة مرضية مدفوعة الأجر وإجازة عائلية ومرضية مدفوعة الأجر.

كان الناخبون في كاليفورنيا قد وافقوا على إجراء مشابه مدعوم من صناعة اقتصاد الوظائف المؤقتة في عام 2020 من شأنه أن يعامل السائقين العاملين عبر التطبيقات كمقاولين مستقلين مع بعض المزايا، لكن قاضيًا حكم في وقت لاحق أنه ينتهك دستور الولاية.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تخسر استئنافًا في سويسرا يجبرها على معاملة السائقين كموظفين

رئيس أوبر: لا حاجة لخفض الوظائف والشركة تقاوم الركود

المصدر

المزيد
22 يونيو، 2022
Uber Unveils Model of Take-off and Landing Jet For Its Planned Flying Car Project

حظر المستخدمين غير الملتزمين بإرشادات أوبر

كشفت شركة أوبر عن أنها ستطبّق سياسة حظر المستخدمين في حال عدم قيامهم بتأكيد الالتزام بإرشادات مجتمع الشركة في المملكة المتحدة.

اعتبارًا من هذا الأسبوع، سيشاهد ركاب وسائقي أوبر تنبيهات تخبرهم بالموافقة على الإرشادات التي تحظر السلوكيات بما في ذلك العنصرية والتحرش الجنسي.

لن يتمكن المستخدمون الذين لا يلتزمون بالإرشادات من جديد من الدخول إلى النظام الأساسي للتطبيق وسيتم حظرهم بشكل فعال.

 

أوبر تحظر أي مستخدم لا يوافق على إرشادات الشركة في المملكة المتحدة

ترغب الشركة أن تلفت انتباه كل مستخدم من خلال هذه السياسة إلى الإرشادات لجعلهم يؤكّدون موافقتهم عليها.

تحظر إرشادات اوبر سلوكيات مثل التحرش والتمييز والاحتيال والعنصرية والعنف، وغير ذلك الكثير.

تقول اوبر إن إقناع المستخدمين بالموافقة على هذه الإرشادات سيجعل الرحلات أكثر أمانًا واحترامًا.

لن يتمكن مستخدم تطبيق أوبر من الاتصال بالتطبيق في حال لم يوافق منذ المرة الأولى على الإرشادات، وسيتم حظره حتى إعادة الموافقة عليه.

إرشادات مجتمع أوبر طويلة، لذلك قد يضطر المستخدمون إلى تخصيص بعض الوقت لقراءتها بشكل صحيح قبل الموافقة عليها.

 

محاولات لكسب ود الجهات الحكومية

تأتي هذه الإجراءات ضمن سياسة الشركة لتصحيح مسارها بعد أن ذكرت بي بي سي أن اوبر رفضت الإبلاغ عن أكثر من 1200 ضحية اعتداء جنسي مزعومة من قبل سائقيها في عام 2020.

مستخدمو أوبر – سواء السائق أو الراكب – قادرون بالفعل على الإبلاغ عن وجود خطأ ما في الرحلة باستخدام زر الطوارئ، والذي يمكن الوصول إليه من خلال النقر على أيقونة الدرع على شاشة خريطة التطبيق أثناء الرحلة.

تحظر إرشادات مجتمع اوبر أيضًا أي نوع من التمييز، والذي يمكن أن يكون ضد شخص ما بناءً على سمات مثل العمر واللون والإعاقة والمظهر والعرق والدين.

كما تحظر تعاطي المخدرات أو الكحوليات أو إتلاف الممتلكات وارتكاب أي نوع من أنواع الاحتيال.

يمكن أن يشمل الاحتيال قيام السائقين عمدًا بزيادة وقت أو مسافة الرحلة أو التسليم وإنشاء رسوم احتيالية، مثل رسوم التنظيف الزائفة.

تعمل أوبر، التي يقع مقرها الرئيسي في سان فرانسيسكو، حاليًا في المملكة المتحدة بفضل تمديد الترخيص لمدة 30 شهرًا الممنوحة من هيئة النقل في لندن (TfL) في مارس من هذا العام.

وقد مرت الشركة بالفعل بوقتٍ عصيب للحصول على الموافقة من TfL للعمل على أساس طويل الأمد. فقد سبق أن استشهدت TfL بسلامة الركاب من بين المشكلات المتعلقة بالمنصة.

 

اقرأ أيضًا:

رئيس أوبر: لا حاجة لخفض الوظائف والشركة تقاوم الركود

معركة تصنيف سائقين أوبر تعود إلى الواجهة في هذه الولاية الأمريكية

المصدر

المزيد
21 يونيو، 2022

رئيس أوبر: لا حاجة لخفض الوظائف والشركة تقاوم الركود

قال رئيس أوبر ومديرها التنفيذي، دارا خسروشاهي، إن الشركة “تقاوم الركود” ولا ترى حاجة لخفض الوظائف، حتى مع تقلب السوق واحتمال حدوث ركود عالمي يلوح في الأفق فوق شركات التكنولوجيا.

قال خسروشاهي خلال مقابلة يوم الأربعاء في قمة بلومبيرج للتكنولوجيا: “الإشارة من الميدان هي أن الأشياء قوية حقًا وأن الإنفاق على الخدمات لا يزال قوياً للغاية”.

تأتي هذه الأخبار المتفائلة بعد أن أخبر خسروشاهي الموظفين في مايو الماضي أن عملاق خدمة تأجير السيارات “سيعامل التوظيف على أنه امتياز وسيكون متعمدًا بشأن متى وأين نضيف عدد الموظفين”.

 

رئيس أوبر يقاوم الركود بتنويع خدمات الشركة

أضاف عدم اليقين الاقتصادي العالمي تحديًا آخر لأعمال سيارات الأجرة في أوبر، والتي تصاعدت خلال الجائحة.

بعكس شركات الركوب الأخرى، تمكنت أوبر من الاعتماد على وحدة توصيل الطعام الخاصة بها، والتي تضاعفت ثلاث مرات حيث طلب العملاء القابعين في منازلهم خلال فترة الحجر الصحي المزيد من الطلبات الخارجية.

بعد انتعاش السوق وتراجع حدة الوباء، كانت الإستراتيجية الرئيسية هي الاستفادة من الطفرة في التسليم من خلال التوسع في فئات أخرى مثل سلع المتاجر الصغيرة والبقالة وتحويل تطبيق Uber rides إلى أكثر من مجرد مشاركة الركوب.

في الولايات المتحدة الأمريكية، قدمت أوبر الشهر الماضي خدمة Uber Charter، وهي خدمة لحجز الحافلات للمجموعات الكبيرة مباشرةً في التطبيق.

كما أطلقت الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها، أوبر ترافيل التي تجمع حجوزات رحلات الطيران والفنادق والمطاعم وتسمح للأشخاص في الولايات المتحدة وكندا بحجز مشاوير لكل مرحلة من خط سير الرحلة.

في المملكة المتحدة، تجرِّب أوبر خدمة للسماح للعملاء بحجز السفر لمسافات طويلة في التطبيق.

 

تحديات مستمرة وجهود حثيثة لتحقيق الربحية

حتى مع تعافي الطلب على المشاوير ببطء، كافحت شركة أوبر لجذب عدد كافٍ من السائقين إلى منصاتهم. وقد أدى عدم التوازن إلى ارتفاع الأسعار بشكل صارم وأوقات انتظار أطول للعملاء.

بعد إنفاق مئات الملايين من الدولارات العام الماضي لإغراء السائقين بالعودة، وجه الارتفاع الحاد في أسعار الوقود عندما اندلعت الحرب في أوكرانيا ضربة لتلك الجهود في الوقت الذي كانت فيه الشركات تخفض المكافآت.

قال رئيس أوبر، خسروشاهي إن إمداد السائقين زاد بنسبة 78٪ في مايو عن العام السابق، لكن الشركة ستمدد رسوم الوقود الإضافية على الرحلات في محاولة لتخفيف عبء ارتفاع أسعار الوقود على أجر السائقين.

وأضاف: “نظرًا لأن جلساتنا تتزايد، يزداد الطلب ، وبينما نرى زيادة العرض، سيبدأ السوق بشكل أساسي في تحقيق المزيد من التوازن”. “ستلاحظ ارتفاعًا أقل وسترى الأسعار معتدلة”.

 

التخلص من الشراكات المكلفة

قال خسروشاهي إن أوبر ستتطلع للتخلي عن حصتها البالغة 11٪ في شركة ديدي جلوبال، والتي تبلغ قيمتها 1.4 مليار دولار اعتبارًا من 31 مارس، بمجرد عودة شركة النقل الصينية إلى هونج كونج.

تحصل ديدي على مباركة المساهمين لشطبها من بورصة نيويورك، بعد محنة استمرت 11 شهرًا قضت على حوالي 70 مليار دولار من قيمتها السوقية في وقت ما وحولت شركة سيارات الأجرة العملاقة إلى رمز للقمع التكنولوجي في الصين.

 

اقرأ أيضًا:

أعمال أوبر تواصل تعافيها برغم خسائر الاستثمارات الخارجية

الإعفاءات الضريبية تشمل أوبر وكريم في السعودية

المصدر

المزيد
14 يونيو، 2022

مسؤول رفيع في أوبر يغادر منصبه في أمريكا الشمالية

ذكرت تقارير إن رئيس أعمال الركوب في أوبر في الولايات المتحدة وكندا، دينيس سينيلي، قرر التنحي عن منصبه.

يعتبر سينيلي الأحدث بين حفنة من كبار المسؤولين التنفيذيين الذين غادروا أوبر في الأشهر الستة الماضية في الوقت الذي عانت به الشركة من تداعيات الجائحة.

يعمل سيليني مع الشركة منذ عام 2016، وتقلد مناصب رئيسية في فريق أوبر المالي. كما كان له دور في طرح اوبر للاكتتاب العام في عام 2019، كرئيس عالمي للتمويل الاستراتيجي، ثم أدار فيما بعد قسم التنقل الصغير عبر الدراجات الهوائية.

منذ مارس 2021، شغل منصب نائب الرئيس ورئيس التنقل في الولايات المتحدة وكندا، وهو يقدم تقاريره إلى نائب الرئيس الأول للتنقل، أندرو ماكدونالد.

تأتي مغادرة سينيلي في الوقت الذي شهدت به الشركة تنحي العديد من المسؤولين خلال الأشهر الماضية، منهم راج بيري، الذي ترأس قسم البقالة في اوبر والقطاعات الجديدة، ليصبح مدير العمليات في منصة التطبيب GoogRX.

كما غادر جيريمي فاين، مدير تطوير الشركات في اوبر، بعد فترة وجيزة من مغادرة رئيسيه، مادو كانان، الرئيس العالمي لتطوير الشركات.

 

تذبذب سهم أوبر وفرار المستثمرين

كافح سهم اوبر في الأشهر القليلة الماضية، حيث انخفض بنسبة 42% منذ بداية العام مع فرار المستثمرين من قطاع التكنولوجيا، وبشكل أكثر حدة من الشركات الأخرى في صناعة العمل المؤقت.

حاول دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركة اوبر، مرارًا وتكرارًا طمأنة المستثمرين والموظفين بأن أعمالها قوية وتوقع أن تحصل اوبر على تدفق نقدي إيجابي بحلول نهاية العام.

لكن جهوده مع السوق حتى الآن باءت بالفشل. عند إغلاق السوق يوم الخميس الماضي، كان سهم اوبر حوالي 25 دولارًا للسهم، وهو أقل بكثير من سعر الاكتتاب العام البالغ 45 دولارًا.

 

اقرأ أيضًا:

معركة تصنيف سائقين أوبر تعود إلى الواجهة في هذه الولاية الأمريكية

زيادة اهتمام أوبر بالنقل الجماعي وسط ارتفاع تكلفة الرحلات

المصدر

المزيد
13 يونيو، 2022

أوبر تكشف أغرب المفقودات التي تركها الركاب في رحلاتها

من كعكة عيد ميلاد، إلى الحلوى والمانجو، وحتى مضارب الكريكيت ومقابض الدراجات، كانت هذه الأشياء في قائمة أغرب المفقودات التي تركها الركاب في سيارات أوبر، إلى جانب المفقودات المتوقعة كالهواتف المحمولة، المحافظ، وحقائب الظهر.

في مؤشر المفقودات السنوي السادس للشركة، ذكرت اوبر أن أكثر الأشياء الشائعة التي يفقدها الركاب عادةً في سيارات الأجرة في الولايات المتحدة تراوحت بين الكاميرات، المفاتيح، محافظ النقود، حقائب الظهر، سماعات الرأس، النظارات، السجائر الإلكترونية، قطع مجوهرات، والبطاقات التعريفية.

هذا العام، احتلت الأظافر الاصطناعية وطقم الأسنان و500 جرام من الكافيار، وزي بيتزا تنكري، المراكز الأولى في أغرب المفقودات.

شملت القائمة كذلك سماعة طبيب، سلحفاة حية، وشهادة تكريم موظف شهر لراكب يعمل في إحدى الشركات، بالإضافة لجهاز خاص بتدفق الأكسجين.

من بين جميع المدن، كانت مومباي في الهند المدينة الأكثر عرضةً لفقدان الأشياء في سيارات الأجرة، وهو أمر غير مفاجئ نظرًا لوتيرة الحياة السريعة في المدينة المزدحمة.

 

أغرب المفقودات في مركبات أوبر

  1. حلوى الغوار
  2. ملصقات
  3. كعكة عيد ميلاد
  4. مانجو
  5. بطاقة تعريف هندية
  6. دمبل 5 كجم
  7. بطاقة جامعية
  8. مضرب كريكيت
  9. قابس كهربائي
  10. مقبض دراجة

 

اقرأ أيضًا:

معركة تصنيف سائقين أوبر تعود إلى الواجهة في هذه الولاية الأمريكية

الإعفاءات الضريبية تشمل أوبر وكريم في السعودية

المصدر

المزيد
10 يونيو، 2022