delivery man holding pile of cardboard boxes in front

المنافسة هي السبب الأبرز لانخفاض عمولة شركات توصيل الطلبات بنسبة 43% في 2021

في الوقت الذي يشهد فيه قطاع توصيل الطلبات منافسة شديدة، خاصةً مع ظروف الوباء التي سمحت لهذه الصناعة بالازدهار، إلا أن احتدام المنافسة تسبب بتخفيض العمولة التي تتقاضاها هذه الشركات بحوالي 15 نقطة مئوية، ما يعادل 43% في عام واحد فقط.

يتوقع الخبراء أن تزداد المنافسة خلال العام الجاري مع دخول المزيد من اللاعبين لهذا الميدان الذي أثبت نجاحه. حيث تلعب الشركات الجديدة على وتر العمولة من خلال تقليصها بالإضافة لتقليص زمن التوصيل، ما حقق زيادة في عدد مستخدمي تطبيقات توصيل السلع بنسبة بين 15-20%.

 

اشتداد المنافسة العامل الأبرز في انخفاض عمولة شركات توصيل الطلبات في دول الخليج

وفقًا لرصد، فقد بلغ عدد مستخدمي أبرز 6 تطبيقات لتوصيل الطلبات تعمل في عدة بلدان لحوالي 141 مليون مستخدم.

بلغ عدد مستخدمي تطبيق “كريم ناو” حوالي 10 ملايين مستخدم، وأكثر من 10 ملايين لتطبيق “نون شوبينج”، كذلك 10 ملايين مستخدم آخر لتطبيق “ديليفرو”، وأكثر من مليون لتطبيق “كارياج”، وفقًا لبيانات متجر جوجل.

تضم هذه التطبيقات مجموعة واسعة من السلع اليومية التي تجاوزت 4000 سلعة، ما يمنح المستخدمين خيارات عديدة وبديلة، ويوفر لهم خيار تسوّق أقل جهدًا ووقتًا دون الحاجة لمغادرة منازلهم، مع توصيل هذه السلع لمنازل العملاء في مدة لا تتجاوز 30 دقيقة على أبعد تقدير، حسب موقع المتجر من المستهلك.

وفقًا لبيانات خبراء في هذا القطاع، فقد انخفضت عمولة شركات التوصيل خلال عام 2021 إلى حوالي 20-25% مقارنةً بحوالي 35% في عام 2020. ومن المتوقع انخفاضها بحوالي 15-20% خلال العام الجاري.

العديد من الشركات العاملة بهذا المجال لا تُحمّل المستهلك أي قيمة نقدية من العمولة، فيما تقوم بعض الشركات بتحصيل مبلغ رمزي من المستهلك على الطلبية الواحدة.

الخبير في القطاع الاستهلاكي، جمال السعيدي، قال إن لجائحة كورونا أكبر الأثر على ازدهار هذه الصناعة وانخفاض العمولة بسبب احتدام المنافسة.

وأضاف السعيدي إلى أن الطلب على توصيل الطلبات لم يكن بهذا الحجم قبل الجائحة، بالرغم من توفير العديد من المطاعم والشركات لمثل هذه الخدمات من قبل، لكن الطفرة في النمو برزت في عام 2020 من حيث أعداد المستخدمين.

يتوقع الخبراء أن تنمو صناعة طلبات الطعام في دول الخليج بوتيرة سريعة، نظرًا لتوافر العوامل المساعدة على ذلك وتهيئة السوق وقابليته للتوسع.

يأتي ذلك في الوقت الذي حققت فيه هذه الصناعة أرباحًا طائلة خلال العام الماضي، ويتوقع الخبراء أن تصل إلى 200 مليار دولار في عام 2025.

 

اقرأ أيضًا:

توصيل الطعام وتسليم الطرود في صدارة أعمال كريم لعام 2021

كريم تدخل سوق توصيل البقالة السريعة في دبي

المصدر

المزيد
17 يناير، 2022

أوبر إيتس ترسل الطلبات للفضاء الخارجي

أعلن قسم توصيل الطعام التابع لشركة أوبر، أوبر إيتس، عن إنجاز أول طلب توصيل طعام للفضاء الخارجي.

 

أوبر إيتس تنفذ أول مهمة توصيل للفضاء الخارجي

بدلًا من إرسال عامل توصيل للتأرجح في الفضاء برفقة الوجبة، استعانت إيتس برجل الأعمال الياباني يوساكو مايزاوا، سائح الفضاء الذي يزور محطة الفضاء الدولية.

في 11 سبتمبر الماضي، سلّم مايزاوا كيس ورقي يحمل علامة Uber Eats بداخله مجموعة مختارة من الأطعمة اليابانية المعلبة الجاهزة للأكل إلى طاقم محطة الفضاء الدولية.

علّقت أوبر بالقول: “قدّم قسم توصيل الطعام بالتعاون مع مايزاوا وجبة لذيذة تتألف من طبق الماكريل المسلوق، ووعاء اللحم البقري المطبوخ مع الصلصة الحلوة، والدجاج المطهو مع براعم الخيزران، كاستراحة لطاقم محطة الفضاء الدولية من طعام الفضاء القياسي”.

كان مايزاوا قد غادر إلى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة فضائية روسية من طراز سويوز الأسبوع الماضي.

يموّل مايزاوا مهمة سبيس إكس المستقبلية للطيران حول القمر في مركبة فضائية من المخطط انطلاقها عام 2023.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تتيح توصيل مستلزمات الأطفال عير تطبيقها الأساسي وتطبيق إيتس

هل كان نمو “إيتس” كافيًا لتعويض الخسائر في نشاط توصيل الركاب؟

المصدر

المزيد
19 ديسمبر، 2021

أوبر إيتس تستعد لتوصيل الطعام ذاتيًا في عام 2022

منذ سنوات طويلة، سعت شركات التسليم والتوصيل لابتكار أساليب مختلفة لتحسين تجربة العملاء. فقد اختبرت أوبر إيتس تجربة التسليم بالطائرات بدون طيار في عام 2019، بينما قامت DoorDash بتجربة المركبات ذاتية القيادة في نفس العام.

تعمل Grubhub كذلك مع ياندكس الروسية لتقديم وجبات لطلبات الجامعات عبر برامج الروبوت هذا العام.

 

أوبر إيتس تستعين بالروبوتات لتنفيذ عمليات توصيل ذاتية

استثمرت أوبر أيضًا في شركة توصيل الروبوتات Serve Robotics، التي انفصلت عن بوستامتس بعد أن استحوذت عليها أوبر في عام 2020.

وحصلت شركة “سيرف روبوتكس” على تمويل بقيمة 13 مليون دولار في أوائل ديسمبر، حيث سيبدأ قسم توصيل الطعام التابع لأوبر بتقديم خدمة التوصيل عبر هذه الروبوتات في لوس أنجلوس العام المقبل.

التسليم عبر الروبوتات

يمكن للمركبات الآلية والروبوتات توسيع نطاق التسليم لمسافات قصيرة وجعل الطلبات الصغيرة ميسورة التكلفة للعملاء من خلال تجنب تكاليف العمالة الخاصة بالتوصيل السريع.

يمكن أن تجعل طريقة التسليم هذه العملية أكثر ربحية لكل من المجمّعين والمطاعم على حدٍ سواء.

استخدام الروبوتات يساهم في استمرار أعمال التوصيل

وصلت Uber Eats إلى الربحية في أعمال المطاعم خلال الربع الثالث منذ بداية الوباء. مع عودة حركة التنقل، تعيد العديد من المطاعم التفكير في ربحية التوصيل، ويقوم بعض المشغلين بإيقاف تشغيله خلال أوقات الازدحام بسبب نقص الموظفين.

قامت بعض المطاعم بزيادة أسعار العناصر المعروضة للتسليم للمساعدة في تعويض التكلفة ، لذا فإن التكنولوجيا التي تجعل عملية التوصيل أسهل بأسعار معقولة قد تؤدي إلى انخفاض أسعار القائمة على المدى الطويل.

 

اقرأ أيضًا:

تقارير تشير لنية أوبر بيع حصة من كريم لجذب المستثمرين

أوبر تستعد لطرح أحدث خدماتها الشاملة باسم أوبر ون Uber One

المصدر

المزيد
18 ديسمبر، 2021

أوبر إيتس تنهي أعمالها في هونج كونج للتركيز على نشاط توصيل الركاب

أعلنت منصة توصيل الطعام عبر تطبيقات الهاتف، أوبر إيتس، أنها ستترك هونج كونج في نهاية عام 2021، منهيةً خمس سنوات من التنافس على حصة توصيل الطعام في السوق.

 

أوبر إيتس تنهي أعمالها في هونج كونج بعد فشلها أمام منافسيها

أعلنت أوبر عن قرارها الذي وصفته “بالصعب” في بيانٍ على الإنترنت، والذي لم يوضح سبب إنهاء عملياتها.

في المقابل، قالت الشركة إنها ستضاعف التزامها بنشاط توصيل الركاب في هونج كونج، حيث لا تزال تعمل في منطقة غير واضحة القوانين.

تم إطلاق أوبر إيتس في 2016، وكانت حديثة العهد بتوصيل الطعام في هونةج كونج حيث احتلت “فودباندا” و “ديليفرو” السوق وأصبحتا منذ ذلك الحين لاعبين مهيمنيْن.

وفقًا لمنصة البيانات Meashable AI، تمكنت إيتس من إدارة 5% فقط من سوق توصيل الطعام، فيما احتلت ديليفرو 44%، و فودباندا 51%..

كانت هونج كونج واحدة من أوائل المدن الدولية التي أقامت بها شركة أوبر نشاطها الأساسي لتوصيل الركاب، وتوسّعت بسرعة فيها بسرعة كبيرة.

بالرغم من النجاح الكبير الذي حققته أوبر في المدينة، إلا أنها واجهت معارضة شديدة من مجموعات سيارات الأجرة المحلية والحكومة التي رفضل إضفاء الشرعية على صناعة النقل التشاركي.

في عام 2018، تمت إدانة مجموعة مؤلفة من 24 سائقًا من أوبر وفُرضت عليهم غرامة لنقل الركاب دون تصريح استئجار سيارة، ورُفض استئنافهم بعد ذلك بعامين.

بدأت المنصة في تضمين سيارات الأجرة، وفي وقت سابق من هذا العام اشترت التطبيق المحلي HK Taxi، وهي خطوة قالت إنها تأمل أن تؤدي إلى إضفاء القانونية على عملياتها.

في الذكرى السابعة لتأسيسها في هونغ كونغ الشهر الماضي، قالت أوبر إن لديها 216 ألف سائق مسجل في المدينة يمثلون أكثر من 25% من أعمالها العالمية.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر توقف عملياتها في بروكسل بعد حكم قضائي بحظرها

أوبر تستعد لطرح أحدث خدماتها الشاملة باسم أوبر ون Uber One

المصدر

المزيد
4 ديسمبر، 2021

أوبر تتيح توصيل مستلزمات الأطفال عير تطبيقها الأساسي وتطبيق أوبر إيتس

أعلنت شركة أوبر عن دخولها في شراكة مع كلٍ من Bed Bath & Beyond و Buybuy Baby، وهي شركات تقدم مستلزمات الأطفال والرضع، وذلك لوضع فئة توصيل جديدة لهذه الفئة بالتحديد.

 

احصل على الحفاضات والألعاب وغيرها من مستلزمات الأطفال عبر تطبيق أوبر

بات بإمكان مستخدمي تطبيق أوبر وأوبر إيتس الآن شراء الحفاضات والمناديل المبللة وأدوات الإسعافات الأولية وألعاب الاستحمام وغيرها من مستلزمات الأطفال من أكثر من 750 متجرًا لشركة Bed Bath & Beyond و120 متجرًا لشركة Buybuy Baby في الولايات المتحدة.

شراء مستلزمات الأطفال

أضافت أوبر فئة Baby ضمن الفئات في تطبيقها للبحث عن منتجات الرضع والأطفال، وأتاحت البحث كذلك عبر الرمز التعبيري “الإيموجي” للطفل.

راج بيري، رئيس قسم التوصيل العالمي لأوبر، قال: يمكن للوالدين الحصول على خصم 20 دولارًا عند طلب منتجات تزيد عن 60 دولارًا من سلسلة متاجر Bed Bath & Beyond أو Buybuy Baby أو Honest أو Yumi أو Little Spoon المخصصة لبيع منتجات الأطفال حتى يوم 11 نوفمبر”.

كما ذكرت أوبر أنها تبرعت بمبلغ 200 ألف دولار أمريكي إلى منظمة Baby2Bady غير الربحية التي توفر العناصر الأساسية للأطفال في جميع أنحاء الولايات المتحدة، للاحتفال بإضافة فئة التوصيل الجديدة.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تطلق خدمة توصيل البقالة السريعة بالشراكة مع كارفور في أوروبا

أوبر تبحث سبل التوسع في توصيل البقالة ونموه السريع في أوروبا

المصدر

المزيد
6 نوفمبر، 2021

أوبر تطلق خدمة توصيل البقالة السريعة بالشراكة مع كارفور في أوروبا

أعلنت شركة أوبر الرائدة في عالم النقل والتوصيل الذكي عبر تطبيقات الهاتف، وأكبر متاجر التجزئة في أوروبا كارفور، عن إطلاق خدمة توصيل البقالة جديدة في باريس، لتمديد الشراكة التي استمرتا 18 شهرًا.

 

شراكة جديدة بين أوبر وكارفور لتسريع توصيل البقالة في أوروبا

خدمة التوصيل “كارفور سبرينت” يتم تقديمها عبر تطبيق أوبر إيتس لسكان باريس لتوصيل البقالة خلال 15 دقيقة.

سيتم تحضير هذه الطلبات من تسعة متاجر مظلمة، وهي متاجر مغلقة أمام العملاء حيث يقوم العمال بإعداد طلبات التسليم، وتُديرها كارفور.

في وقتٍ سابق من هذا العام، وافقت شركة التجزئة الفرنسية على شراء حصة أقلية في شركة “كاجوو” الناشئة، والتي تدير سلسلة “متاجر مظلمة” في جميع أنحاء البلاد.

يواجه تجار التجزئة ومسؤولو توصيل الطعام القدامى منافسة شديدة من مجموعة من الشركات الناشئة الأحدث الممولة تمويلًا جيدًا والتي تدير شبكات من “المتاجر المظلمة” التي يمكنها إرسال البقالة المطلوبة عبر تطبيق الهاتف الذكي إلى عتبة الباب في غضون دقائق.

إيف هنريكسون، المدير الإقليمي لشركة أوبر ديلفري في أوروبا، قال: “على مدار 18 شهرًا الماضية، أصبح الناس يتوقعون بشكلٍ متزايد تسليمًا سريعًا وموثوقًا. في أوروبا وحدها، شهدنا زيادة في الطلب على توصيل البقالة”.

تقدم أوبر وكارفور بالفعل خدمة توصيل لمدة 30 دقيقة في فرنسا من متاجر كارفور التي يبلغ عددها 2000 متجر تقريبًا ومتاحة على تطبيق أوبر بموجب اتفاقية شراكة تمت العام الماضي.

أبرمت كلتا الشركتين أيضًا صفقات منفصلة لتسريع التسليم مع لاعبين آخرين بالسوق مثل “ديليفروو” البريطانية، وسلسلة محلات السور ماركت الفرنسية “كازينو”.

تخطط اوبر وكارفور التوسع لخدمة توصيل تستغرق 15 دقيقة لتشمل مدنًا فرنسية رئيسية أخرى مثل ليون، بوردو، تولوز، ليل، ومونبلييه خلال الأسابيع المقبلة.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تبحث سبل التوسع في توصيل البقالة ونموه السريع في أوروبا

هل يظل قسم توصيل الطعام Uber Eats مدرًا لأرباح أوبر؟

المصدر

المزيد
1 نوفمبر، 2021
London,,Uk,-,March,23rd,2017:,A,Photograph,Of,The

كيف استفادت أوبر من ارتفاع الأسعار وارتفاع الطلب؟

خلال فترة الوباء، تراجع الطلب على تطبيقات الركوب مع التزام الناس منازلهم وفرض قيود الحجر الصحي. عانت شركة أوبر خلال هذه الفترة من خسائر متتالية في نشاط الركوب، ومنذ ذلك الحين تحاول جذب السائقين بما يتماشى مع الطلب المتزايد بسبب عودة الحركة إلى طبيعتها.

 

ارتفاع أسعار رحلات أوبر قابله ارتفاع في الطلب وتحسن دخل السائقين

مؤخرًا، رفعت أوبر متوسط سعر الركوب في العديد من أسواق عملها وأبرزها السوق الأم “الولايات المتحدة”، ويبدو أن المستهلكين قد تقبلوا الأمر!

يرى العديد من الخبراء أن الزيادة الأخيرة في أسعار اوبر أدّت لقيام الركاب برحلات أقصر، وبالتالي بإمكان السائقين زيادة حجوزاتهم في الساعة.

أضف إلى ذلك الارتفاع في الهدف السعري للشركة الذي بلغ 65 دولارًا، ما يُشير إلى ارتفاع محتمل خلال 12 شهرًا بنسبة 34.41% من التقييم الحالي.

هذه التحسينات في الهدف السعري والابتعاد عن التسعير ومتوسط الوقت الذي يقضيه كل راكب في الوصول إلى وجهته يمنح الخبراء نظرة متفائلة تجاه أرباح الربع الثالث التي سيُعلن عنها في 4 نوفمبر 2021 القادم كما هو متوقع.

 

الهيمنة على قطاع توصيل الطعام

على الرغم من وجود العديد من اللاعبين الأساسيين في سوق توصيل الطعام، إلا أن اوبر بذراعها للتوصيل “إيتس” قد تفوّقت على كل المنافسين مثل “دورداش” و “جروب هب”.

بالإضافة إلى أقسامها التجارية الرئيسية، تمتلك اوبر إمكانات عالية لتحقيق الدخل من فرص أخرى، مثل: الإعلان، التسليم خارج المطاعم، والخدمات المالية”.

كل ذلك ينعكس على أعمالها الآخذة بالتحسن ويُعجّل من فرصة تحقيقها للربحية هذا العام بعدما تعثّرت بتحقيق ذلك العام الماضي بسبب تبعات الوباء الاقتصادية.

 

اقرأ أيضًا:

السعودية تفرض فواتير ضريبية على أوبر وكريم تبلغ قيمتها 100 مليون دولار

Uber Reserve تجرّب ميزات جديدة لتسهيل خدمات التوصيل من المطارات

المصدر

المزيد
26 أكتوبر، 2021

أوبر تبحث سبل التوسع في توصيل البقالة ونموه السريع في أوروبا

قالت شركة أوبر إنها تستكشف طرقًا لتنمية عروض توصيل البقالة من خلال التسليم السريع في أوروبا، وذلك بعد زيادة متسارعة في العروض التي تجلب البضائع إلى عتبة منازل المستهلكين في أقل من 15 دقيقة، وفقًأ لأشخاص مطلعين على الأمر.

أوبر، التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرًا لها، تؤكّد من خلال هذه الخطوة اندفاعها الأوسع على الإطلاق في خدمات التسليم, وهو قطاع تتزايد أهميته بالنسبة لشركة توصيل الركاب تزامنًا مع تصاعد وتيرة أعمال التسليم منذ الصيف الماضي، ونجاح قسم Uber Eats الذي حقق إيرادات وصلت إلى 3 مليار دولار سنويًا.

 

نمو متسارع في خدمات توصيل البقالة منذ العام الماضي

أدى الوباء إلى زيادة الطلب على توصيل كل شيء تقريبًا، بدءًا من وجبات المطاعم إلى المواد الغذائية والمشروبات، ما أدى إلى خلق منافسة شرسة في توصيل البضائع إلى أبواب المستهلكين خلال وقتٍ قياسي.

فقد ضخ أصحاب رؤوس الأموال الملايين في هذه الصناعة الجديدة. ويمكن أن تشمل الخيارات المفتوحة لأوبر الشراكة مع سلاسل البقالة القائمة أو العمل مع شركات التوصيل السريع الناشئة الحالية.

عملت اوبر سابقًا على التسليم السريع بالشراكة مع شركة Gopuff الناشئة سريعة النمو ومقرها الولايات المتحدة، مما يوفر لعملاء اوبر القدرة على طلب العناصر من مراكز تلبية الطلبات الصغيرة في Gopuff على تطبيقها.

في يونيو الماضي، وافقت اوبر أيضًا على شراء الحصة المتبقية في شركة كورنرشوب لتنمية أعمالها في التوصيل في أمريكا اللاتينية.

وعلى تطبيقات أوبر في لندن، يمكن للمستهلكين تقديم طلباتهم من شركة Jiffy، وهي شركة ناشئة تقدم خدمة توصيل للبقالة والمواد المناسبة خلال 15 دقيقة.

في وقت سابق من هذا العام، عينت اوبر مديرة شركة Tesco Plc السابقة عبر الإنترنت إيف هنريكسون لتعمل كمدير عام إقليمي للتسليم في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وقيادة أعمال التوصيل الإقليمية للشركة حيث ارتفعت الحجوزات بنسبة 178٪ محليًا في الربع الأول من عام 2021 عن الربع السابق. عام.

من المقرر أيضًا أن تقوم شركة DoorDash الرائدة في الولايات المتحدة وشركة Delivery Hero SE الألمانية بإجراء استثمارات كبيرة في تطبيقات البقالة السريعة Flink SE و Gorillas Technologies GmbH، على التوالي.

على الصعيد العالمي، أبرم المستثمرون صفقات بقيمة 13.1 مليار دولار في عام 2021 عبر توصيل منتجات البقالة حتى 11 أكتوبر، متجاوزين تمويل العام الكامل لعام 2020، حيث تمثل أوروبا 3.9 مليار يورو، وفقًا لمزود البيانات PitchBook.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تطلق خدمة توصيل الزهور مؤخرًا في الولايات المتحدة

أوبر تكمل استحواذها على كورنرشوب لتوصيل الاحتياجات من البقالة

المصدر

المزيد
17 أكتوبر، 2021
Tokyo Shut Nightlife Businesses To Contain Spread Of The Coronavirus

هل يظل قسم توصيل الطعام Uber Eats مدرًا لأرباح أوبر؟

كشفت أوبر في آخر بيانٍ لها عن أن ارباحها المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك قد تصل إلى 25 مليون دولار في الربع الثالث/ ما أدى إلى ارتفاع أسهم الشركة بأكثر من 6% في التعاملات الصباحية خلال تداول يوم الثلاثاء الماضي.

 

في ظل انتعاش الطلب على الرحلات، هل يظل توصيل الطعام مربحًا لأوبر عبر قسم إيتس؟

في الوقت الذي تراجعت فيه آمال أوبر بتحقيق الربحية خلال الفترة المتوقعة بسبب آثار الوباء وتحديات كورونا، حيث تعثرت أعمال توصيل الركاب وسيارات الأجرة بسبب الإجراءات الحكومية في العديد من الدول عبر حد حركة السكان لمكافحة انتشار الفيروس، ساهم قسم توصيل الطعام Uber Eats بتقليل الخسائر الفادحة.

حيث ازدهرت أعمال التوصيل عبر قسم إيتس بشكل كبير، وعلى خلاف قسم توصيل الركاب، تمكن إيتس من تحقيق أرباح ضخمة وإنقاذ الشركة من إفلاس محقق!

وذكر دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي للشركة، عن تحسن كبير في أعمال الرحلات وتوصيل الطعام في الربع الحالي من العام، فيما لم تقدم الشركة أرقامًا محددة لهذا التحسن.

لكن إلى جانب هذه المنفعة الكبيرة من قسم “إيتس”، جاء الأمر بتكاليف إضافية لتشغيل الدارجين بعدد أكبر، الأمر الذي تسبب بزيادة الأعباء على أوبر في لحظاتها الحرجة.

فعلى الرغم من زيادة إيرادات الوحدة بأكثر من الضعف في الربع الأخير، إلا أنها سجلت خسارة معدلة في الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك وإطفاء الدين بلغت قيمتها 161 مليون دولار.

في حين كسب قسم الرحلات الأساسي لأوبر 179 مليون دولار على الرغم من النمو البطيء في الإيرادات.

هذا الأمر يطرح تساؤلًا كبيرًا عن إمكانية بقاء قسم توصيل الطعام مربحًا بالنسبة لأوبر، وما إن كان المستثمرون مرحبّين بضخ أموالهم خلاله!

ففي الوقت الذي تتراجع فيه إجراءات التشديد حول حركة السكان وقيود كورونا، يبدو أن نشاط الركوب سيستعيد أمجاده القديمة فيما تعود أوضاع أوبر إيتس إلى ما قبل الوباء.

إلى ذلك الحين، يظل الأمر مبهمًا بالنسبة لرغبة المستثمرين في ضخ أموالهم عبر أقسام أقل ربحية.

 

اقرأ أيضًا:

هل كان نمو “أوبر إيتس” كافيًا لتعويض الخسائر في نشاط توصيل الركاب؟

مع تعافي الطلب، أوبر تتطلع لما هو أبعد من خدمات توصيل الركاب

المصدر

المزيد
27 سبتمبر، 2021

مديرة أوبر أمام القضاء الإيطالي بتهمة إدارة العصابات

تواجه جلوريا بريسياني، مديرة شركة أوبر “الموقوفة” في إيطاليا” اتهامات بارتكاب ممارسات غير مشروعة وإدارة تشكيل عصابي ضد سائقي التوصيل الذين يعملون لتطبيق الشركة اوبر إيتس.

حيث اتّهِمت بريسياني وثلاثة آخرين بدعوى قضائية بتشغيل طالبي اللجوء من المهاجرين الذين يعيشون في مراكز استقبال، للعمل لصالح الشركة بظروف سيئة للغاية وأجور زهيدة.

 

أوبر تواجه تهمًا قضائية بتشكيل عصابات وتشغيل عمال توصيل في ظروف غير إنسانية في إيطاليا

أجرت الشرطة الماية الإيطالية التحقيق بقيادة المدعي العام في ميلانو باولو ستوراري، وأصدرت المحكمة أمرًا ضد جلوريا بالمثول أمامها بالتهمة آنفة الذكر.

كما أدى التحقيق إلى تفويض مندوب قضائي من قبل الدولة لتولي المسؤولية لإدارة فرع شركة أوبر الأمريكية في إيطاليا، وقد تم إلغاء هذا الإجراء في مارس الماضي.

يُذكر أن 44 من عمال التوصيل العاملين لدى اوبر في ميلانو وتورينو وفلورنسا قد رفعوا دعوى تعويضات ضد الشركة. وتم الاستشهاد باوبر كطرف مسؤول عن استغلال المهاجرين للعمل بظروف غير إنسانية.

إلى جانب اوبر، تواجه شركة السمسرة العاملية “إف آر سي” تهمًا مماثلة في نفس القضية، وستمثل أمام المحكمة في 19 يوليو الجاري أمام قاضي جلسة الاستماع التمهيدية.

بحسب الاتهام، فإن بريسياني والمتهمين الثلاثة الآخرين قاموا بإدارة تشكيل عصابي عبر توظيف عمال توصيل في شركتي فلاش رود سيتي وإف آر سي، ثم تعيينهم للعمل مع مجموعة اوبر بشكل استغلالي.

وذكر التقرير أن المتهمين استغلوا حاجة اللجوء لدى العاملين والعزلة الاجتماعية والعَوَز وأنهم يعيشون في مراكز استقبال وقادمين من مناطق تشهد نزاعات مثل مالي ونيجيريا وساحل العاج وباكستان وغينيا وبنغلاديش، لتشغيلهم في ظروف غير إنسانية وبأجور زهيدة للغاية.

وكان العاملين يحصلون على “3 يورو” فقط وبشكل مجزّأ، وتم الاستحواذ على الإكراميات الخاصة بهم ومعاقبتهم بقطع أجورهم إن لم يتبعوا التعليمات والقواعد، بحسب محامي عمال التوصيل.

يُذكر أن بريسياني رفضت كل التهم الموجهة إليها وقالت إنه ليس لها علاقة بالأمر ولم تستغل العمال المزعومين.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

3.5 مليون دولار ثمن تسوية أوبر مع السائقين بخصوص الإجازات المرضية

لماذا تراجعت أوبر عن دفع تكاليف التأمين الصحي للسائقين في أمريكا؟

المزيد
13 يوليو، 2021