هل تنتهي أكبر مشاكل أوبر عند نهاية الوباء؟

يبدو أن نهاية جائحة كوفيد-19 لن تحل مشكلة شركات توصيل الركاب عبر التطبيقات الذكية مثل شركة أوبر، والمتمثّلة في الحصول على قيمة للمساهمين.

 

في ظل التوقعات بتعافي الطلب، هل تنتهي أزمة أوبر بانتهاء الوباء؟

تخلق أوبر التي تقدم خدمات توصيل الركاب قدرًا كبيرًا من القيمة للمستهلكين.

ويجعل تطبيقها وشبكة السائقين الخاصة بها الركوب حول المدن والضواحي أمرًا سهلاً ومريحًا وفعالًا.

ومع ذلك، لا تحصل الشركة على قيمة للمساهمين، لأنها غارقة في الخسائر التي تدمر قيمة المساهمين.

ففي الأسبوع الماضي، أعلنت أوبر عن خسائر صافية بلغت 6.77 مليار دولار في عام 2020، بانخفاض عن خسارة مذهلة بلغت 8.51 مليار دولار في عام 2019.

الأسباب الواضحة للخسائر الكبيرة لشركة النقل وتوصيل الركاب هي عمليات الإغلاق الوبائي بفعل جائحة كوفيد-19 التي قللت من حجوزات توصيل الركاب، والتي تم تعويضها جزئيًا بحجوزات توصيل الطعام.

واستمرت الخسائر الكبيرة قبل فترة طويلة من تفشي كوفيد-19. وتبلغ الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك (EBITDA) لأوبر لمدة 3 سنوات -0.9٪.

وفي الوقت نفسه، تحقق الرشكة ربحًا اقتصاديًا سلبيًا كبيرًا. هذا يعني أنها تُدمّر القيمة مع نموها بدلاً من خلقها.

وهذا يعني أيضًا أنه ليس لديها ميزة تنافسية مستدامة. ويبدو أن هناك شيئًا خاطئًا بشكل أساسي في نموذج العمل لشركة أوبر.

إذ يؤدي افتقارها لتمايز الخدمة إلى انعدام الولاء بين عملائها، وغالبًا ما يتحول العملاء بين تطبيقها وتطبيقات منافسة أخرى بناءًا على أوقات الخدمة. الأمر الذي يحد من قوة التسعير للشركة وقدرتها على رفع أسعار خدمة توصيل الركاب.

باختصار، على الرغم من أن استثمارات أوبر تخلق قدرًا كبيرًا من القيمة للعملاء، لكنها لا تُولّد أي قيمة للمساهمين.

وفي حين أن نهاية جائحة كوفيد-19 سيعيد الطلب على أنشطة الركوب، إلا أنه لن يصلح نموذج عمل الشركة.

ويجب أن تتضمن الاستراتيجيات المستقبلية جميع أنواع الخدمات الأخرى حسب الطلب أو بعض التوجهات الاستراتيجية غير المحددة حتى الآن. أو ربما سيحدث شيء مختلف.

مع ذلك، يمكن للمستثمرين البحث في أماكن أخرى عن فرص أفضل.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

انخفاض في سهم أوبر بحوالي 4% مع الإعلان عن خسائرها الفصلية

6.8 مليار دولار خسائر أوبر في عام 2020

المزيد
20 فبراير، 2021

السعودية ترفع استثماراتها الخارجية في أسهم أوبر تكنولوجيز إلى 3.7 مليار دولار

صرّحت بيانات مقدّمة إلى هيئة تنظيمية أمريكية أن صندوق الثروة السيادي السعودي زاد حيازاته من الأسهم الأمريكية إلى 12.8 مليار دولار في الربع الرابع، بعد أن كانت القيمة 7 مليارات دولار في الربع الثالث من العام الماضي.

 

أوبر تكنولوجيز الأوفر حظًا بين الشركات الأمريكية في استثمارات المملكة في الأسهم العالمية..

وفقًا لموقع رويترز، فإن قيمة أكبر حيازة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي كانت في شركة أوبر تكنولوجيز، والتي ارتفعت من 2.66 مليار دولار في الربع الثالث من العام الماضي إلى 3.7 مليار دولار في الربع الرابع. وذلك بعد أن قفزت أسهم الشركة بنسبة 40% على أساس فصلي.

ونقلًا عن الإفصاح المقدّم إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، فقد اشترى الصندوق حصة بقيمة 1.07 مليار دولار في شركة إلكترونيك أرتس، وحصة بقيمة 1.4 مليار دولار في أكتيفجن بيلزارد.

وكان الصندوق قد قام بتخفيض تعرضه لأسهم الشركات الأمريكية بمقدار 3 مليارات دولار وبيعه أسهم في بعض صناديق المؤشرات المتداولة وأسهم في شركات منها بيركشاير هاثاواي.

وفي بداية العام الماضي، قام الصندوق السعودي للاستثمارات العامة بشراء حصص أقلية في شركات عالمية مختلفة، منها شركة نفطية، للاستفادة من ضعف السوق الناجم عن جائحة كوفيد-19.

الصندوق الذي يُدير أصولًا بقيمة 400 مليار دولار، يُخطط لمضاعفة أصوله إلى 4 تريليون ريال “1.07 تريليون دولار” بحلول عام 2025، ما سيجعله أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

هيئة المنافسة السعودية تقر إتمام استحواذ أوبر على كريم وفق اشتراطات معينة

بعد كريم، شركة نون تخفّض عمولات التوصيل على المطاعم

المزيد
19 فبراير، 2021

عقب بيع وحدتها للقيادة الذاتية، تراجع أسهم أوبر بنسبة 2.4%

أفادت التقارير عن أن أسهم أوبر، شركة توصيل الركاب العالمية، قد شهدت انخفاضًا في قيمتها بنسبة 2.4% ليصل سعر تداولها في آخر إغلاقٍ للسوق إلى 52.63 دولارًا، وذلك في أعقاب بيع الشركة لوحدة القيادة الذاتية إلى شركة أورورا الناشئة في صفقة ستكتمل فصولها في الربع الأول من العام المقبل.

 

أسهم أوبر تشهد تراجعًا بعد بيعها وحدة القيادة الذاتية

أسهم أوبر

الصفقة التي انتهت ببيع وحدة السيارات ذاية القيادة التابعة لأوبر AGT بلغت قيمتها 10 مليار دولار، مع استثمار الشركة بقيمة 400 مليون دولار في أورورا وانضمام الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي إلى مجلس إدارة الشركة الناشئة.

كريس أورمسون، الرئيس التنفيذي لشركة أورورا، قال إن اوبر وأورورا أبرمتا شراكة استراتيجية لتوفير سيارات ذاتية القيادة مدعومة من أورورا على تطبيق “أوبر”.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

ما هي رهانات اوبر الجديدة بعد التخلي عن التاكسي الطائر والسيارات ذاتية القيادة؟

اوبر تتخلص من وحدة التاكسي الطائر Elevate بعد خسائره المتتالية

المزيد
15 ديسمبر، 2020

مقترح يسمح لأوبر بدفع 15% من مستحقات العاملين على شكل أسهم

بموجب اقتراح جديد للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC، يُمكن لشركة أوبر وغيرها من شركات التكنولوجيا الأمريكية القائمة على التطبيقات مثل ليفت و DoorDash، تعويض عمّالها باستخدام الأسهم.

وكانت الهيئة التنظيمية اقترحت برنامجًا تجريبيًا لمنصات التكنولوجيا التي توظف عمال توصيل الطعام أو السائقين للحصول على ما نسبته 15% من مرتّباتهم على شكل أسهم بدلًا من نقود. ولم يكن باستطاعة عمّال الوظائف المؤقّتة الحصول على نسب من مرتّباتهم على شكل أسهم من قبل، لكن كان بإمكان الموظفين العاديين ذلك.

 

مقترح جديد يسمح لعمّال أوبر الحصول على 15% من وراتبهم على شكل أسهم

مستحقات عمال أوبر

لعب عمال توصيل الطعام دورًا مهمًا بشكل خاص في اقتصاد الولايات المتحدة خلال الوباء. يتناول الاقتراح جهود العمّال، ويهدف إلى تحسين الأمن الوظيفي ومزايا الموظفين لاقتصاد الوظائف المؤقتة سريع النمو.

وقال جاي كلايتون رئيس مجلس إدارة شركة SEC في بيان: “تطورت علاقات العمل جنبًا إلى جنب مع التكنولوجيا، وأصبح العمال الذين يشاركون في اقتصاد الوظائف المؤقتة مهمين بشكل متزايد للنمو المستمر للاقتصاد الأمريكي الأوسع”.

سيكون اقتراح SEC مفتوحًا لمدة 60 يومًا للتعليق العام. قد يدخل حيز التنفيذ في ظل قيادة جديدة يختارها الرئيس المنتخب جو بايدن.

في وقتٍ سابق من هذا العام، تم رفع دعوى قضائية ضد شركة أوبر من قِبل المدعي العام في كاليفورنيا لإنفاذ قانون العمل الذي يتطلب من عمال الوظائف المؤقتة الحصول على نفس المزايا والمعاملة مثل الموظفين. لكن الشركات فازت في استفتاء، يسمى Proposition 22، يسمح لها بمواصلة تعويض عمالها في التطبيقات كمقاولين مستقلين بدلًا من عمال على جداول رواتبهم.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر توقّع عقد نقل فيدرالي ضخم لمدة خمس سنوات في الولايات المتحدة

توقعات بتعافي أعمال أوبر بنسبة 22% العام المقبل واستعادة نشاطها بالكامل مطلع 2022

المزيد
29 نوفمبر، 2020

3 شركات سعودية حقّقت أرباحًا ضخمة بعد استحواذ أوبر على كريم

منذ أن اعلنت شركة أوبر إتمام عملية الاستحواذ على شركة كريم، وأن تُصبح الثانية شركة تابعة ومملوكة بالكامل لصالح شركة أوبر مقابل صفقة بقيمة 3.1 مليار دولار، شهدت أسهم ثلاث شركات سعودية ارتفاعًا كبيرًا وحقّقت أرباحًا كبيرة وذلك من خلال استثماراتها في كريم.

 

3 شركات سعودية تُحقق أرباحًا كبيرة بعد استحواذ أوبر على كريم..

شركات سعودية كريم

الشركات هي كلٍ من المملكة القابضة، ومجموعة الاتصالات السعودية، ومجموعة الطيار للسفر القابضة. حيث ارتفعت أرباح هذه الشركات الثلاث بأكثر من 4 مليارات ريال سعودي، وارتفعت أسهمها في سوق الأسهم السعودي “تداول”، تزامنًا مع إعلان هذه الشركات الثلاث عن عوائدها من صفقة أوبر وكريم.

فقد أعلنت مجموعة الطيار القابضة للسفر عن ارتفاع سهمها بعد إتمام صفقة الاستحواذ ليصل في ذلك الحين لأعلى مستوى له منذ عامين. حيث صرّحت الشركة أن صفقة الاستحواذ ستُحقق للمجموعة أرباحًا إجمالية تُقدّر بـ 1.78 مليار ريال.

كما توقّعت شركة الاتصالات السعودية أن تصل أرباحها من عملية الاستحواذ إلى 274 مليون دولار “حوالي 1.03 مليار ريال سعودي في سعر لحظة الاستحواذ”. جزء من هذه الأرباح نقدية، أما الجزء الآخر على شكل سندات مالية في شركة أوبر قابلة للتحويل، وتحديد التقسيم النهائي للمبلغ في نهاية الصفقة.

شركة المملكة القابضة أعلنت إتمام بيع أسهمها في شركة كريم إلى أوبر بصفقة بلغت قيمتها 1.25 مليار ريال. وصرّحت الشركة حين ذاك أن شروط الصفقة تتضمّن مبلغ 565 مليون ريال نقدًا، والحصول على سندات قابلة للتحويل إلى أسهم في شركة أوبر بقيمة 685 مليون ريال.

ووضّحت الشركة أن القيمة الدفترية للأصل تبلغ 756 مليون ريال، وأن المكاسب المتوقع تحقيقها من الصفقة تصل إلى 485 مليون ريال.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

كريم Careem تغير علامتها التجارية بعد إتمام الاستحواذ عليها من أوبر

تقارير تتحدث عن رغبة أوبر بالاستيلاء على خدمة Free Now

المزيد
1 نوفمبر، 2020

تويوتا تكشف عن امتلاكها 0.6% من أسهم أوبر

أظهر أحدث تقرير لحوكمة الشركات في تويوتا أن شركة “تويوتا” تمتلك حصة 293 مليون دولار في أوبر في الوقت الذي تشارك فيه مع شركة النقل لتوسيع خدمات التنقل الجديدة.

 

تويوتا تكشف عن امتلاكها 10.25 مليون سهم من إجمالي أسهم أوبر القائمة..

شركة تيوتا

وأظهر التقرير أن شركة صناعة السيارات اليابانية قامت أيضًا بتفريغ الأسهم في بعض مورديها، وتعديل محفظتها لتعكس الشراكات مع شركات صناعة السيارات المنافسة وشركات التكنولوجيا أثناء تحولها إلى شركة خدمات التنقل.

وذكرت تويوتا الحجم الإجمالي لحصتها في أوبر، التي أصبحت شركة مدرجة العام الماضي، أنها تمتلك 10.25 مليون سهم بقيمة 31.15 مليار ين (292.46 مليون دولار) حتى 30 مارس. وهذا يمثل حوالي 0.6٪ من أسهم أوبر القائمة، وفقًا لحسابات موقع رويترز.

وقالت تويوتا، إحدى أكبر شركات صناعة السيارات في العالم، إنها خفضت حصصها في 24 شركة وزادت منها في 10 شركات، بما في ذلك شركتان مدرجتان. ففي العام الماضي، استحوذت الشركة على حصة في منافستها Suzuki Motor Corp حيث عمّق الزوج التعاون حول تطوير المركبات ذات الانبعاثات المنخفضة.

وباعت تويوتا حصتها في شركة تصنيع أدوات القطع OSG Corporation و Nippon Steel Corporation وأضواء السيارات وصانع المرايا الداخلية Ichikoh Industries وشركة تصنيع حزام النقل Mitsuboshi Belting.

وقالت شركة صناعة السيارات في التقرير “إذا قررت تويوتا أن المساهمة لم تعد ذات مغزى أو تم تخفيف معنى المساهمة بسبب التغيرات في بيئة الأعمال أو لأسباب أخرى، فإنها ستستمر في بيع هذه الأسهم”.

لدى تويوتا حاليًا مصلحة في 174 شركة، بما في ذلك 65 شركة مدرجة، مقارنة بـ 200 شركة في عام 2015، منها 80 شركة مدرجة.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تنسحب من مناقشات الاستحواذ على GrubHub ، وأسهمها تتراجع

المزيد
29 يونيو، 2020