تعاون جديد بين “كريم مصر” و “خزنة” لتوفير خدمات مالية إلكترونية للكباتن

أعلنت شركة كريم مصر للنقل الذكي عن توقيع اتفاقية تعاون مع شركة “خزنة” المتخصصة في تقديم الخدمات المالية الإلكترونية للمستخدمين، وذلك بهدف تقديم حلول مالية أكثر سهولة للكباتن العاملين عبر المنصة من خلال هواتفهم المحمولة.

بموجب هذا الاتفاق، بإمكان الكابتن إصدار بطاقة خزنة مسبقة الدفع تحمل شعار المدفوعات الوطنية “ميزة” بالتعاون مع بنك أبو ظبي الإسلامي – مصر، ثم ربط البطاقة مع تطبيق “خزنة” على الهاتف المحمول.

 

مزايا عديدة لكباتن كريم مصر من خلال تطبيق خزنة

بإمكان الكابتن الاستعلام عن رصيد بطاقته والتعرف على تفاصيل المعاملات عبر تطبيق خزنة للهاتف المحمول. كما يمكنه تفعيل أو إغلاق البطاقة والحصول على أمواله على الفور.

كما يقوم التطبيق بإخطار الكابتن بكافة المعاملات المالية التي تمت عبر بطاقته. وفي حالات فقد البطاقة، بإمكان الكابتن استخراج بدل فاقد عبر الشركة.

هيثم عصام، مدير عام شركة كريم في مصر، علّق على هذه الشراكة قائلًا: “متحمسون بالتعاون مع شركة خزنة والذي جاء ضمن مبادرات كريم لدعم الكباتن عن طريق تقديم الحلول المناسبة لهم وتخفيف الضغوط المالية من عليهم عن طريق البطاقات المدفوعة مقدمًا”.

أوضح عصام أن استخراج بطاقة خزنة سيمكّن الكباتن من استلام مستحقاتهم المالية فورًا، بالإضافة للتمتع بخدمات مالية عديدة بكل سهولة رقميًا.

أحمد محسن حسان، رئيس القطاع التجاري لشركة خزنة، قال: “سعداء بالتعاون مع شركة كريم الرائدة في قطاع النقل التشاركي، والتي مكنتنا من الوصول لفئة مهمة من أبناء المجتمع وهم الكباتن، من ثم يساعدنا في تحقيق هدفنا في نشر الثقافة المالية الإلكترونية بجميع أنحاء الجمهورية مما يتفق مع استراتيجية شركتيّ كريم وخزنة، و متماشيًا مع توجهات البنك المركزي نحو الشمول المالي لجميع فئات المجتمع المصري”.

هذه الاتفاقية هي جزء من مبادرات عديدة كشفت عنها كريم مصر في الأشهر الماضية مطلع العام الحالي. آخر هذه المبادرات كان تعاون الشركة مع “أمنلي” للوساطة التأمينية، لتقديم خدمات التأمين الصحي والتأمين على السيارات للكباتن والعاملين في محافظتي القاهرة والإسكندرية بهدف زيادة الحد النقدي للكباتن، ومساعدتهم على تنمية أرباحهم.

 

اقرأ أيضًا:

كريم تتيح للعملاء حجز التذاكر في الإمارات عبر تطبيقها الذكي

مشاكل أوبر وكريم في مصر تدفع العملاء للبحث عن بديل

المصدر

المزيد
6 أكتوبر، 2022

أوبر تضع سقفًا زمنيًا للتحول إلى السيارات الكهربائية في أمريكا

صرح دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، أنه لا يريد من سائقي الشركة استخدام السيارات العادية على الوقود بعد عام 2030.

وفقًا لمقابلة أجرتها CBS Morning، لا يريد خسروشاهي سيارات تعمل بالوقود على منصة التنقل الأشهر عالميًا لما بعد عام 2030 في الولايات المتحدة وأوروبا. ومع ذلك، بالنسبة لشركة تفخر بكونها منصة وليست مزود خدمة مع موظفين، فإن إقناع السائقين بتحويل مركباتهم إلى كهربائية قد يكون تحديًا صعبًا.

 

تحديات أوبر للتحول إلى منصة خالية من انبعاثات الكربون

التحدي الأكبر الذي يواجه اوبر في التحول الكلي للمركبات الكهربائية هو عدم قدرتها على منحها للسائقين. تم بناء منصة اوبر على فكرة أن تقوم بإحضار سيارتك إليهم وقيادتها على تطبيقهم الخاص وتحقيق هامش ربح من ذلك.

يتوفر للسائقين خيار أحدث، حيث دخلت أوبر في شراكة مع هيرتز في الولايات المتحدة للسماح للسائقين باستئجار المركبات أسبوعيًا بسعر أقل. ومع ذلك، يظل الخيار غير مجدي من حيث التكلفة بدلاً من استخدام سيارتك.

تحدٍ آخر يواجه الشركة هو محدودية خيارات السيارات الكهربائية المتاحة للسائقين. أفضل طريقة لكسب المال كسائق هو قيادة مركبة مرخصة رخيصة التكلفة ولا تحتاج صيانة مكلفة. على الرغم من أن صيانة السيارات الكهربائية رخيصة أيضًا، لكنها أعلى من المركبات العادية، خاصةً بالنسبة للسائق الذي لا يريد أن يعمل عبر التطبيق طوال الوقت.

ذكر الرئيس التنفيذي صراحةً أن صانعي السيارات بحاجة للعمل على توفير خيارات أقل تكلفة من السيارات الكهربائية تتراوح بين 20 إلى 30 ألف دولار بدلًا من متوسط السعر الحالي الذي يتراوح بين 50 إلى 60 ألف دولار.

مع استمرار تيسلا في رفع أسعار معظم منتجاتها، فإنها تجعل نفسها أقل قابلية للاستخدام من قبل سائقي اوبر.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تعتزم توسيع أسطولها الكهربائي بالتعاقد مع شركة ناشئة في لندن

مشاكل أوبر وكريم تدفع العملاء للبحث عن بديل

المصدر

المزيد
4 أكتوبر، 2022

أوبر توجه أصابع الاتهام لهذه الجهة باختراق أنظمتها الداخلية

كشفت شركة أوبر عن المزيد من التفاصيل المتعلقة بالحادث الأمني الذي وقع الأسبوع الماضي، وأدى لاختراق أنظمة اتصالاتها الداخلية.

وقالت الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرًا لها إنها تعتقد أن الهجوم مرتبط بعصابة الاختراق الشهيرة LAPSUS$.

قالت الشركة: “تستخدم هذه المجموعة عادةً تقنيات مماثلة لاستهداف شركات التكنولوجيا، وفي عام 2022 وحده انتهكت المجموعة شركة مايكروسوفت وسيسكو وسامسونج ونفيديا وأوكتا، من بين آخرين”.

 

اختراق أوبر ليس الأول، عصابة LAPSUS$ صاحبة تاريخ طويل في اختراق الشركات التكنولوجية

عصابة الابتزاز ذات الدوافع المالية كانت قد تعرضت لضربة كبيرة في مارس 2022 عندما اعتقلت شرطة مدينة لندن البريطانية لاعتقال سبعة أفراد أعمارهم بين 16 و 21 عامًا بسبب صلتهم المزعومة بالعصابة. اثنان من هؤلاء يواجهون تهمًا بالاحتيال.

كما أعلن المتسلل الذي يقف وراء اختراق أوبر، وهو مراهق يبلغ من العمر 18 عامًا والذي يحمل لقب Tea Pot، مسؤوليته عن اقتحام شركة روكستارت جيمز المصنعة لألعاب الفيديو خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت اوبر إنها تعمل مع العديد من شركات الأدلة الجنائية الرقمية الرائدة مع استمرار التحقيق في الحادث، بالإضافة إلى التنسيق مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “إف بي أي” ووزارة العدل بشأن ذلك.

وفيما يتعلق بكيفية وقوع الهجوم، قالت شركة نقل الركاب إن جهاز “مقاول خارجي” تعرض للاختراق باستخدام برامج ضارة وبيانات اعتماد حساب الشركة الخاص به وبيعه على شبكة الإنترنت المظلمة.

وقالت الشركة: “حاول المهاجم مرارًا تسجيل الدخول إلى حساب المقاول في أوبر”. “في كل مرة، تلقى المقاول طلبًا للموافقة على تسجيل الدخول ثنائي العوامل، مما أدى في البداية إلى منع الوصول. ومع ذلك، في النهاية، وافق المقاول على ذلك، وقام المهاجم بتسجيل الدخول بنجاح”.

 

وصول عميق لاتصالات اوبر الداخلية..

يقال إن المجرم قد تمكن من الوصول إلى حسابات موظفين آخرين، وبالتالي تزويد الطرف الخبيث بأذونات مرتفعة “لعدة أنظمة داخلية” مثل حساب جوجل للعمل وبرنامج التواصل سلاك للشركة.

وقالت الشركة أيضًا إنها اتخذت عددًا من الخطوات كجزء من إجراءات الاستجابة للحوادث، بما في ذلك تعطيل الأدوات المتأثرة، وتناوب المفاتيح للخدمات، وإغلاق قاعدة البيانات، وكذلك حظر حسابات الموظفين المخترقة من الوصول إلى أنظمة أوبر أو إصدار إعادة تعيين كلمة المرور بدلاً من ذلك.

لم تكشف أوبر عن عدد حسابات الموظفين التي من المحتمل أنها تعرضت للاختراق، لكنها أكدت أنه لم يتم إجراء تغييرات غير مصرح بها في التعليمات البرمجية وأنه لا يوجد دليل على أن المخترق لديه إمكانية الوصول إلى أنظمة الإنتاج التي تدعم تطبيقاتها التي تواجه العملاء.

ومع ذلك، يُقال إن المخترق المراهق قام بتنزيل عدد غير محدد من رسائل Slack الداخلية والمعلومات من أداة داخلية يستخدمها فريقها المالي لإدارة فواتير معينة.

وأكدت أوبر أيضًا أن المهاجم تمكن من الوصول إلى تقارير أخطاء HackerOne، لكنها أشارت إلى أن “أي تقارير خطأ تمكن المهاجم من الوصول إليها قد تم إصلاحها”.

 

اقرأ أيضًا:

ما هي أسباب تأخير أو رفض تفعيل حساب سائق أوبر؟

تعاون بين كريم وهيونداي لتقديم خدمات ما بعد البيع للكباتن السعوديين

المصدر

المزيد
26 سبتمبر، 2022

كريم تتيح للعملاء حجز التذاكر في الإمارات عبر تطبيقها الذكي

أبرمت شركة كريم اتفاقية شراكة جديدة مع شركة “تيكتي Tikety”، وهي سوق للأحداث والمناسبات عبر الإنترنت، لتزويد المستخدمين بوصول سهل إلى الأحداث في الإمارات العربية المتحدة من خلال تطبيق كريم.

سوق “تيكتي” متاح الآن على تطبيق كريـم، حيث يمكن للعملاء البحث عن التذاكر والحجوزات وشرائها وإدارتها للمتاحف والجولات والأنشطة الأخرى عبر جميع أنحاء الإمارات.

ستوفر الخدمة أيضًا إمكانية الوصول إلى الأحداث الموسيقية والرياضية والعروض المسرحية والترفيه الحي خلال الأشهر المقبلة.

 

عن شركة تيكتي Tikety

تأسست تيكتي في عام 2019، وتوفر الوصول إلى الآلاف من تذاكر الأحداث التي تناسب البالغين والأطفال والعائلات، فضلاً عن أماكن الترفيه الشهيرة، بما في ذلك دبي باركس آند ريزورتس وعين دبي ومتحف المستقبل.

يمكن للمستخدمين البحث عن الأنشطة بناءً على تفضيلاتهم من خلال تطبيق كريـم، سواء كانت رحلة بطائرة هليكوبتر خاصة، أو جولة في مدينة أبو ظبي، أو يومًا في مضمار سباق الهجن.

يمكن للعملاء أيضًا استخدام الرمز FUN10 للحصول على خصم بنسبة 10% على أي عدد من عمليات الشراء من مربع التذاكر والبطاقات حتى نهاية شهر أكتوبر.

 

كريم توفر الوصول السريع لتذاكر المناسبات المختلفة في الإمارات عبر تطبيقها

قال علي سيناي، كبير مديري الشراكات في كريم: “نحن متحمسون للشراكة مع تيكتي لتزويد عملائنا بإمكانية الوصول إلى واحدة من أكبر منصات التذاكر في الإمارات العربية المتحدة. عادة ما يتعين على السكان والسياح التنقل في مواقع إلكترونية متعددة لبيع التذاكر بأسعار مجزأة وإضافات لحجز الأحداث وأماكن الترفيه. تحل تيكتي هذا التحدي من خلال توفير الوصول إلى تذاكر موثوقة وبأسعار معقولة لأحداث متعددة في الإمارات العربية المتحدة. يمكن للعملاء الآن استخدام تطبيقنا للعثور على شيء ممتع للقيام به بالإضافة إلى التنقل وطلب الأشياء وإدارة مدفوعاتهم”.

قالت دانا لطوف، الرئيس التنفيذي لشركة تيكتي: “نحن معجبون بكريم، وعندما سنحت الفرصة لنكون جزءًا من رحلتهم في تسهيل الحياة لعملائهم في الإمارات العربية المتحدة، قفزنا إليها. لقد عملنا بجد لتنظيم أفضل الفعاليات وأماكن الجذب في المنطقة ونحب مساعدة عملائنا على صنع ذكريات يعتزون بها إلى الأبد”.

تعتبر شركة تيكتي أحدث الشركاء المضافين إلى تطبيق كريم الفائق، الذي يوفر منصة للشركات الرقمية لتوسيع نطاق وصولها من خلال الاستفادة من علامة كريـم التجارية والبنية التحتية والشبكة.

يقدم التطبيق الفائق أكثر من 12 خدمة في الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك خدمة توصيل الركاب، وتوصيل الطعام والبقالة، والتنقل الدقيق والمدفوعات الرقمية.

 

اقرأ أيضًا:

كريم توسع خيارات التوصيل لديها بالشراكة مع “شاتفود” في الإمارات

كريم كويك توسع خدماتها في دبي لتغطي 90% من العملاء

المصدر

المزيد
25 سبتمبر، 2022

اختراق أمني خطير يكشف الأنظمة الداخلية لشركة أوبر

تعرضت شركة أوبر للاختراق في هجوم انتهك الأنظمة الداخلية لشركة النقل العالمية.

أكدت الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرًا لها أنها استجابت”لحادث أمني إلكتروني”، بعد أن ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن اختراق قد وصل إلى شبكة الشركة وأجبرها على قطع العديد من الاتصالات الداخلية والأنظمة الهندسية دون اتصال بالإنترنت. وزعم المخترق أنه يبلغ من العمر 18 عامًا، وفقًا للتقرير.

اخترق أحد المتسللين تطبيق المراسلة في مكان عمل الموظف Slack واستخدمه لإرسال رسالة إلى موظفي أوبر يعلن بها أن الشركة تعرضت للاختراق الإلكتروني.

وكان مخترق اوبر قد وصل إلى الخدمات السحابية للشركة وسيطر على النظام الإداري الإلكتروني بالكامل.

 

ملفات أوبر الداخلية تحت التهديد بعد اختراق أمني عرّض إدارتها الداخلية للخطر

يأتي هذا الاختراق في الوقت الذي يُحاكم به كبير مسؤولي الأمن سابقًا، جوزيف سوليفان، بشأن مزاعم أنه رتب لدفع 100 ألف دولار لمخترقين كجزء من محاولته التغطية على هجوم إلكتروني عام 2016 سُرق على إثره معلومات 57 مليون عميل وسائق.

قال آلان وودوارد، أستاذ الأمن السيبراني في جامعة ساري: “نظرًا لأن المخترق يمتلك حق الوصول عالي المستوى، سيكون من الصعب على اوبر معرفة أنها تمكنت من إزالة المتسلل من الشبكة. قد يعني ذلك إعادة بناء كبيرة لأنظمتهم، مما سيؤدي إلى اضطراب خطير”.

من جهتها أقرت اوبر بالهجوم، وغرّدت على حسابها في تويتر: “نحن على اتصال بسلطات إنفاذ القانون وسننشر تحديثات إضافية هنا عندما تصبح متاحة”.

كما قامت الشركة بإيقاف تشغيل نظام “سلاك” بعد أن تلقى الموظفون رسالة من المخترق عبر التطبيق.

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الشخص الذي أعلن مسؤوليته عن الاختراق قال إنه تمكن من الوصول من خلال الهندسة الاجتماعية، من خلال خداع موظف لمنح المتسلل حق الوصول إلى النظام الداخلي للشركة.

حيث قام المتسلل بإرسال رسالة نصية لأحد العاملين في اوبر يدّعي أنه موظف تقني في الشركة، وأقنعه بتسليم كلمة المرور للوصول إلى الشبكة.

من جهتها أصدرت اوبر تعليمات للموظفين في الشركة بعدم استلام برنامج “سلاك”. كما أوردت التقارير أنه تعذر الوصول إلى الأنظمة الداخلية الأخرى.

 

اقرأ أيضًا:

100 مليون دولار دفعتها أوبر بسبب سوء تصنيف السائقين

أوبر تتيح استئجار سيارة عبر تطبيقها في هذه الدول

المصدر

المزيد
23 سبتمبر، 2022

مشاكل أوبر وكريم في مصر تدفع العملاء للبحث عن بديل

تتكرر بين الحين والآخر مشاكل العملاء مع تطبيقي الركوب الأكبر في المنطقة أوبر وكريم .

منذ أن دخلت أوبر السوق المصري منذ 10 سنوات، قدّمت خدمات مميزة لجذب الركاب أبرزها توفير بيئة نقل آمنة ومريحة مقابل أسعار رمزية وإن كانت أعلى بقليل من التاكسي العادي، ولم يعترض العملاء على هذه الأسعار مقابل الحصول على خدمات أفضل.

انتشرت خدمات اوبر من خلال الترويج لنفسها بالتاكسي الآمن التي توفر سيارات حديثة وسائقين محترفين ما يُشعر الراكب بالاطمئنان لهذه الخدمة، مع توفير إمكانية الدفع عبر البطاقات الائتمانية.

 

مشاكل أوبر وكريم في مصر

سيارات متهالكة

إلا أن هذا التميّز لم يدم طويلًا، فقد بدأت المشاكل بالظهور، وأبرزها أن السيارات كانت متهالكة أو أصبحت ذات موديل قديم، بالتالي فقدت الشركة مصداقيتها في توفير سيارات بأحدث موديل. فضلًا عن تعطل التكييف على حد ادّعاء السائقين في كثيرٍ من الأحيان.

وفي الوقت الذي ظهرت العديد من الشركات المنافسة في السوق المصري، بات العملاء يبحثون عن وسائل نقل أخرى بمواصفات أعلى وخدمات أفضل.

تعامل السائقين غير اللائق

كما اشتكى العديد من العملاء من معاملات السائقين غير اللائقة للركاب، وتذمرهم بشكل مستمر، أو تأخرهم في الوصول إلى نقطة الالتقاط، فضلًا عن عدم نظافة العديد من السيارات التي تعمل مع أوبر وكريم.

كما قال بعض العملاء إن السائقين يرفضون الدخول أحيانًا لموقع اللوكيشن المحدد بحجة أن الشارع ضيق، بالرغم من مرور السيارات فيه بسهولة.

كل هذه المشاكل تتزايد في الفترة الأخيرة وسط ازدهار خدمات أخرى لتوصيل الركاب مثل إندرايفر وديدي في مصر، ما جعل شعبية أوبر وذراعها كريم في تراجع واضح ما لم تقف على المشاكل وتعالجها بجدية.

 

اقرأ أيضًا:

تلقيت طلب مشوار أثناء إجراء مشوار آخر، كيف أتصرف؟

كيفية حذف سيارة من تطبيق أوبر في حال استبدالها أو تكرارها

كيفية الحصول على دعم السائقين في أوبر

المصدر

المزيد
22 سبتمبر، 2022

رئيس أوبر: ارتفاع التضخم زاد من فرص القيادة مع أوبر

صرّح رئيس أوبر دارا خسروشاهي إن ارتفاع النفقات دفع الناس لإنفاق المزيد من المال مقابل الضروريات مثل البقالة، وفي ذات الوقت الاشتراك في القيادة مع أوبر.

فقد أدى تقرير التضخم الرئيسي لشهر أغسطس إلى تراجع الأسهم يوم الثلاثاء بعد أن ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 0.1٪ للشهر على الرغم من انخفاض أسعار الوقود. لكن التقرير ليس سيئًا بالكامل لشركات مثل أوبر، التي قالت إن جانب العرض الخاص بها قد يستفيد بالفعل من البيئة التضخمية.

 

رئيس أوبر يكشف عن النواحي الإيجابية للتضخم: “دفع الناس للقيادة مع أوبر”!

أضاف خسروشاهي: “72٪ من السائقين في الولايات المتحدة يقولون إن أحد اعتبارات اشتراكهم في القيادة مع أوبر كان التضخم في الواقع”.

وأوضح خسروشاهي أن التضخم “في كل مكان” لكن أوبر لا ترى أي علامات ضعف أو تراجع تجاه ذلك.

كانت أسهم أوبر قد أغلقت على انخفاض بأكثر من 3% يوم الثلاثاء الماضي، وسط هبوط في أسهم شركات التكنولوجيا ما أدى إلى انخفاض مؤشر ناسداك التكنولوجي الثقيل بنسبة 5%.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تضيف ميزة جديدة لتحسين إجراءات السلامة في أمريكا

أوبر تتيح استئجار سيارة عبر تطبيقها في هذه الدول

تلقيت طلب مشوار أثناء إجراء مشوار آخر، كيف أتصرف؟

المصدر

المزيد
21 سبتمبر، 2022

محاكمة تاريخية لرئيس سابق في أوبر بتهمة تسريب البيانات

يواجده مدير الأمن السابق في أوبر، جو سوليفان، هذا الأسبوع فيما يُقال إنها القضية الأولى لمدير تنفيذي بتهم جنائية تتعلق بخرق البيانات.

ستبدأ محكمة المقاطعة الأمريكية في سان فرانسيسكو سماع الحجج حول ما إذا كان سوليفان، الرئيس السابق للأمن في عملاق النقل، قد فشل في الكشف بشكل صحيح عن خرق لبيانات عام 2016 أثر على 57 مليون راكب وسائق أوبر حول العالم.

في الوقت الذي ارتفعت فيه التقارير عن هجمات برامج الفدية وارتفعت أقساط التأمين على الأمن السيبراني، يمكن أن تشكل القضية سابقة مهمة فيما يتعلق بإدانة موظفي الأمن والمديرين التنفيذيين في الولايات المتحدة للطريقة التي تعمل بها الشركات للتعامل مع حوادث الأمن السيبراني.

 

رئيس أمن سابق في أوبر يواجه تهمًا بالتستر على تسريب بيانات المستخدمين

ظهر الخرق لأول مرة في نوفمبر 2017، عندما كشف الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، دارا خسروشاهي، أن المتسللين تمكنوا من الوصول إلى أرقام رخصة القيادة الخاصة بـ 600 ألف سائق أوبر في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف لما يصل إلى 57 مليون راكب وسائق في أوبر.

في عام 2018، دفعت اوبر 148 مليون دولار بسبب فشلها في الكشف عن خرق البيانات في تسوية على مستوى البلاد مع 50 من المدعين العامين في الولاية.

وفي عام 2019، أقر المخترقان بالذنب في قرصنة اوبر ثم ابتزاز برنامج الشركة للأبحاث الأمنية “bug bounty”. في عام 2020، رفعت وزارة العدل اتهامات جنائية ضد سوليفان.

وقد زعم المدعون الفيدراليون أنه في محاولة للتستر على الانتهاك الأمني، “أصدر سوليفان تعليمات إلى فريقه بالحفاظ على علمه بخرق 2016 طي الكتمان ” والتعامل مع الحادث كجزء من برنامج مكافأة الأخطاء.

كان الهدف من هذا البرنامج تحفيز المتسللين والباحثين الأمنيين على الإبلاغ عن نقاط الضعف مقابل مكافآت نقدية، لكنه لم يسمح “بمكافأة المتسلل الذي تمكن من الوصول إلى معلومات التعريف الشخصية للمستخدمين والسائقين من الأنظمة التي تسيطر عليها أوبر وحصل عليها”.

وزعمت شكوى وزارة العدل أن سوليفان والرئيس التنفيذي السابق لشركة أوبر ترافيس كالانيك كانا فقط على علم بالمدى الكامل للاختراق بالإضافة إلى قرار التعامل معه على أنه إفصاح مصرح به من خلال برنامج مكافأة الأخطاء.

ومع ذلك، كما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز لأول مرة، فإن صناعة الأمن منقسمة حول ما إذا كان سوليفان يستحق أن يتحمل وحده المسؤولية عن الانتهاك. تساءل البعض عما إذا كان يجب التحقيق في دور المديرين التنفيذيين الآخرين للشركة ومجلس إدارتها أيضًا، بينما يقول آخرون إن دور سوليفان في ذلك كان واضحًا.

في حال إدانة سوليفان، سيعتبر ذلك بمثابة ضربة قاسية لأوبر ونظامها الأمني، والتشكيك حول مقدرتها على حماية بيانات المستهلكين وتقديم الأدلة للجهات المعنية في الوقت اللازم لاتخاذ إجراء قبل حلول المصيبة!

 

اقرأ أيضًا:

أوبر مطالبة بتدريب السائقين وتحديث إجراءات السلامة في كاليفورنيا

ارتفاع قياسي في عدد سائقي أوبر بسبب تكلفة المعيشة

المصدر

المزيد
19 سبتمبر، 2022

100 مليون دولار دفعتها أوبر بسبب سوء تصنيف السائقين

دفعت أوبر وإحدى الشركات التابعة لها مبلغ 100 مليون دولار لنيوجيرسي بعد مراجعة أجرتها من قبل وزارة العمل وتطوير القوى العاملة بالولاية التي حددت أن شركة النقل صنفت بشكل غير صحيح مئات الآلاف من السائقين كمقاولين مستقلين.

 

تصنيف السائقين يغرّم أوبر 100 مليون دولار في أمريكا

العمال المصنفون كمقاولين مستقلين لا يتلقون مزايا مثل تأمين البطالة والعجز المؤقت وتأمين الإجازة العائلية. يعني استخدام هذا التصنيف أيضًا أن الشركات لا تدفع ضرائب مقابل البطالة والأموال الأخرى.

وقد أعلنت وزارة العمل في نيوجيرسي أن أوبر وشركتها الفرعية، Raiser LLC، دفعت 78 مليون دولار كضرائب متأخرة بالإضافة إلى فائدة قدرها 22 مليون دولار.

كانت الدفعة الأكبر من نوعها على الإطلاق في نيوجيرسي، وغطت ما يقرب من 300000 سائق. وأكدت الوكالة أن العمال الذين تم تصنيفهم بشكل خاطئ ليسوا مخطئين ويمكنهم العثور على مزيد من المعلومات حول حقوقهم.

 

موقف اوبر لم يتغير

أكدت أوبر أنه على الرغم من الغرامة الضخمة، فإنها لا تزال تنظر إلى السائقين كمقاولين مستقلين وتأمل في العمل مع صانعي السياسات فيما يتعلق بهذا التصنيف.

قال جوش غولد، المتحدث باسم أوبر: “السائقون في نيوجيرسي وعلى المستوى الوطني هم مقاولون مستقلون يعملون متى وأينما يريدون – يقوم عدد كبير منهم بهذا النوع من العمل لأنهم يقدرون المرونة”. “نتطلع إلى العمل مع صانعي السياسات لتقديم الفوائد مع الحفاظ على المرونة التي يريدها السائقون”.

تمكنت شركة اوبر وشركات اقتصاد العمل المؤقت الأخرى من توسيع نطاق أعمالها من خلال معاملة العمال كمقاولين مستقلين وعدم دفع الفوائد التي يحق لهم الحصول عليها كموظفين.

وتعكس دفعة 100 مليون دولار جزءًا بسيطًا مما طلبته مراجعة الدولة في البداية، بعد أن فحصت وزارة العمل بالولاية دفاتر الشركات على مدى خمس سنوات من 2014 إلى 2018.

وقالت وكالة العمل الحكومية إن الرقم البالغ 100 مليون دولار هو استنادًا إلى البيانات الإضافية المقدمة من اوبر والشركة التابعة لها Raiser بعد التدقيق الأولي.

كان تصنيف أوبر للسائقين مثارًا للجدلفي جميع أنحاء الولايات المتحدة، من نيوجيرسي إلى كاليفورنيا، لسنوات حتى الآن، حيث ناضلت شركات اقتصاد الوظائف المؤقتة بقوة في المحاكم وخارجها لتصنيف العمال كمقاولين مستقلين وما يترتب على ذلك من مزايا.

 

اقرأ أيضًا:

تلقيت طلب مشوار أثناء إجراء مشوار آخر، كيف أتصرف؟

كيفية حذف سيارة من تطبيق أوبر في حال استبدالها أو تكرارها

كيفية الحصول على دعم السائقين في أوبر

المصدر

المزيد
17 سبتمبر، 2022

أوبر أمام مفترق طرق عصيب في بروكسل

توشك شركة أوبر الأمريكية على تحمل تداعيات التحقيق في الملفات التي تم تسريبها بشهر يوليو الماضي، مع تصاعد العمل على لوائح جديدة لنشاط توصيل الركاب في بروكسل.

سيجتمع خصوم الشركة في بروكسل يوم الخميس المقبل للتعبير عن استيائهم من التسريبات الأخيرة، بالتالي تحويل هذا الغضب إلى تشكيل جلسة استماع مخططة في البرلمان وقواعد جديدة لتصنيف عمال المنصة.

كما ستعقد مجموعة اليسار السياسية حدثًا في البرلمان يتداول مصطلح “مكافحة أوبر”، مع توقع حضور العشرات من عمال المنصة. في غضون ذلك، دعت اتحادات سيارات الأجرة الأوروبية إلى مظاهرة في نفس اليوم، ومن المتوقع أن تقوم بالاحتجاج أمام مقر المفوضية الأوروبية. وحذرت شرطة بروكسل من اضطرابات مرورية قبل الاحتجاج.

 

مشاكل أوبر في بروكسل مستمرة بعد تحالف اتحاد سائقي الأجرة واليسار

في حين أن الوثائق تعود إلى 2013-2017، يأمل معارضو اوبر أيضًا أن تساعد هذه الاكتشافات في حجتهم من أجل تشديد التنظيم في المستقبل.

يدرس المشرعون حاليًا إعادة تصنيف ما يصل إلى 4.1 مليون عامل، بما فيهم سائقي اوبر، كموظفين بدلًا من متعاقدين مستقلين.

وعلى الرغم من أن الخميس المقبل لن يكون لطيفًا بالنسبة لأوبر، لكن قد يكون لدى الشركة فكرة أفضل بعد ذلك عن كيفية المضي قدمًا، سواءًا في جلسة الاستماع حول الملفات المسربة، أو المفاوضات الخاصة بمشروع قانون عمل النظام الأساسي.

 

اقرأ أيضًا:

التوصل لحلول مؤقتة لتشغيل أوبر في بروكسل

أوبر مطالبة بدفع غرامة مالية كعقوبة إضافةً لإجراء حظرها في بروكسل

المصدر

المزيد
14 سبتمبر، 2022