كريم تتوقع تعافي أنشطة توصيل الركاب من تداعيات الجائحة أسرع من المتوقع

توقعت شركة كريم للنقل الذكي العاملة في الشرق الأوسط، والمملوكة لشركة أوبر تكنولوجيز، أن تتعافى في زمنٍ قياسي من تداعيات جائحة كورونا السلبية، وذلك خلافًا للتوقعات التي وضعتها الشركة بعد أن سجّلت نشاطًا ملحوظًا في خدمات نقل الركاب لتفوق مستويات ما قبل الجائحة.

 

كريم تتوقع تعافي خدماتها لنقل الركاب في زمنٍ قياسي أسرع من المتوقع..

شركة كريم

نقلًا عن جريدة أموال الغد، فقد قال مدثّر شيخة، الرئيس التنفيذي للشركة: “إن الشركة ترى تعافيًا قويًا في أنشطة نقل الركاب وتسارعًا كبيرًا في أنشطة التوصيل”.

وأضاف أن نشاط التوصيل يشهد نموًا كبيرًا برقم في خانة العشرات على أساس شهري، ووصل إلى مستويات أعلى مما قبل جائحة كوفيد.

وكانت الشركة في وقتٍ سابق توقّعت أن تتعافى أنشطتها في نقل الركاب في نهاية عام 2021، لكنها اليوم وبعد تسجيل ارتفاعًا قويًا وانتعاشًا في أنشطتها، تتوقّع أن تتعافى في وقتٍ أبكر من العام المقبل مع اقتراب عدّة أسواق من مستويات ما قبل الجائحة.

 

اقرأ أيضًا:

حقائق ممتعة عن خدمات توصيل كريم في السعودية

أعمال أوبر مصر تتعافى بنسبة 65% مع انحسار كورونا

المزيد
27 سبتمبر، 2020

أوبر تُعيّن أحد كبار تقنيي أمازون لشغل منصب كبير مسؤولي التكنولوجيا في الشركة

عينت شركة أوبر تكنولوجيز سوكومار راثنام كرئيس تنفيذي جديد للتكنولوجيا (CTO). شغل رانثام سابقًا منصب نائب الرئيس في أمازون، حيث ترأس أنظمة اختيار المنتجات والكتالوجات، وسيبدأ راثنام دوره الجديد في 28 سبتمبر في شركة أنشطة الركوب.

 

أوبر تستعين بخبرات كبار تقنيّي أمازون لشغل منصب حساس في الشركة..

شركة أوبر

تم الإعلان عن وصول راثنام داخليًا في 17 سبتمبر وأبلغ عنه موقع The Informationلأول مرة. وسيتولى المنصب عدة أشهر بعد رحيل ثوان فام من المنصب المذكور، القائد المخضرم الذي استقال من الشركة في مايو قبل أن تسرح 6000 موظف، أو حوالي ربع قوتها العاملة.

في رسالة تم إرسالها إلى موظفي الشركة هذا الأسبوع، قال دارا خسروشاهي الرئيس التنفيذي لشركة أوبر إنه تعرف على راثنام جيدًا على مدار عدة أشهر وأنه سيكون مصدر قوة كبيرة للشركة وفرقها الهندسية.

ينضم كبير المسؤولين التنفيذيين الجديد إلى شركة أوبر مع استمرار الشركة في مواجهة التأثير المدمر لوباء كوفيد-19، الذي أدى إلى سحق الطلب على وسائل النقل. كشفت نتائج الشركة للربع الثاني من السنة المالية، التي نُشرت الشهر الماضي، أن إجمالي الحجوزات في نشاطها الأساسي لمشاركة الركوب كان أقل بنسبة 73٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 على أساس العملة الثابتة وأن الإيرادات الإجمالية انخفضت بنسبة 27٪. على أساس سنوي، إلى 2.18 مليار دولار.

على الرغم من معاناة نشاطها في مجال مشاركة الرحلات، إلا أن أوبر شهدت ارتفاعًا في الطلب على خدمة توصيل الطعام: فقد زادت الحجوزات هناك بأكثر من الضعف على أساس سنوي، لتصل إلى 7 مليارات دولار. مع ذلك، يظل خفض التكاليف أولوية: في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت الشركة أنها ستخفض عدد موظفيها في المملكة المتحدة بنسبة 30٪.

لا شك أن خسروشاهي يأمل في أن يتمكن راثنام من التوصل إلى طرق ذكية لنشر التكنولوجيا بسرعة لتعزيز كفاءة أوبر ودعم نموها السريع في مجال توصيل الطعام، حيث أعلنت الشركة عن خطة لشراء Postmates مقابل 2.65 مليار دولار.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تطلق خدمة تأجير السيارات في المملكة المتحدة

رحلات مجانية من أوبر بالشراكة مع ماستر كارد في الشرق الأوسط

المزيد
26 سبتمبر، 2020

أوبر مصر تستأنف ضم سائقين جدد لمنصتها بعد توقف 5 أشهر

أعلنت شركة أوبر مصر لخدمات النقل الذكي عبر الهاتف المحمول عن استئناف نشاط ضم سائقين جدد إلى منصتها الإلكترونية، وذلك بعد توقفٍ دام خمسة أشهر بفعل تداعيات فيروس كورونا المستجد، وتأثيره سلبًا على أعمال الشركة وحركة التنقّل.

 

أوبر مصر تستأنف ضم سائقين جدد عبر منصتّها الإلكترونية بشكل مؤقت..

أوبر مصر

بحسب موقع جريدة المال المصري، فقد قرّرت أوبر قبول طلبات السائقين للانضمام إلى منصّتها عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة فقط، ودون تحصيل أي عمولات إضافية. وحصلت جريدة المال على نسخة من الرسالة التي أرسلتها الشركة إلى كباتنها في مصر.

رسالة أوبر للسائقين

وكانت الشركة قد أخطرت وكلاءها المعتمدين على مستوى الجمهورية عن أن قرار ضم سائقين جدد سيكون لفترة مؤقتة. كما أكّدت الشركة أن تفعيل حسابات الشركاء السائقين أصبح متاحًا، للذين قاموا بتسجيل بياناتهم ولم يتم تفعيلها حتى الآن دون إطلاق أي رحلة.

رسالة أوبر للسائقين

يُذكر أن نشاط تعيين سائقين جدد كان قد تم تجميده لفترة من الزمن قبل أن تبدأ الشركة باستقبال طلبات قليلة للانضمام وفقًا لما يُمليه الوضع العام بعد انتشار وباء كوفيد-19. إذ يبقى قرار العودة إلى الإجراءات المتعلّقة باستقبال طلبات الانضمام ما قبل الجائحة مرهونٌ بالتعافي من فيروس كورونا بالكامل.

وفي تصريحٍ سابق لمدير عام أوبر مصر، فقد استعادت الشركة نشاطها بنسبة 65% بشكلٍ تدريجي مع بدء انحسار الوباء في المنقطة، وتعافي حركة تنقّل السكان بشكل تدريجي متصاعد.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر مصر تضيف ميزة جديدة إلى تطبيقها زيادة في أمان العميل

أعمال أوبر مصر تتعافى بنسبة 65% مع انحسار كورونا

المزيد
26 سبتمبر، 2020

أوبر للأعمال تقدم خيارات تنقل إضافية لعملائها خلال الجائحة

ركّزت أوبر للأعمال Uber For Business، الجانب التجاري من خدمة أوبر لتوصيل الركّاب، على مساعدة الشركات على تتبع نفقات أوبر الخاصة بها، لكن خلال الوباء، تغيّرت المعادلة. لم يعد الأمر يتعلّق بنقل الموظفين من وإلى المطار أو نقل عميل مهم من الفندق إلى المكتب، بل يتعلّق الأمر بإحضار الموظفين الأساسيين إلى المكتب بأمان. لهذه الغاية، قدّمت أوبر خياريْن جديديْن للتنقل التجاري اليوم.

 

أوبر للأعمال تمنح الشركات خياريْن يتناسبان مع متطلبات العمل في ظل الجائحة

أوبر للأعمال

روني غوريون، الرئيس العالمي في أوبر للأعمال، قال لموقع TechCrunch: “تدور أعمال أوبر للأعمال حول كيفية السماح للمؤسسات من جميع الأشكال والأحجام حول العالم بالاستفادة من التكنولوجيا الاستهلاكية الرائعة التي توفرها أوبر، لأغراض العمل”.

اليوم، تُقدّم خدمة أوبر للأعمال خياريْن جديديْن من ضمن خيارات التنقل خارج نطاق المشاركة القياسية التي يُمكن للجميع الوصول إليها، بغض النظر عمّن يدفع الفاتورة.

 

  • Employee Group Rides، نقل الموظفين العاملين في مكتبٍ واحد بنفس السيارة

بالنسبة للمبتدئين، تقدم الشركة خيارها الأول Employee Group Rides. تتضمن الخدمة مجموعة موظفين في نفس المنطقة يتشاركون في أوبر لغرض الوصول إلى العمل أو منه. يعمل الخيار بطريقة مماثلة للطريقة التي يعمل بها “Uber Pool”، إلا أنه يتضمن فقط مطابقة الموظفين في نفس الشركة.

فيما يتعلق بالسلامة، يقول غوريون إن أوبر ترى هذا على أنه “فقاعة عبور” مع الموظفين الذين يعملون معًا وعلى استعداد لمشاركة سيارة معًا. “نحن نرى أن الشركات تجد هذا الخيار أكثر جاذبية لأنها تشعر بالراحة عند وضع أكثر من شخص من نفس المكتب في نفس السيارة. لذا، فالخدمة أشبه بخلق فقاعة انتقال اجتماعي”.

 

  • Business Charter،، توصيل أوبر للعميل مع شريك ثالث من اختياره

الخيار الثاني يسمى ميثاق الأعمال، وهذا يتضمن توصيل أوبر للعميل بشريك ثالث تابع لجهة خارجية وليس من نفس، يمكنه اختيار عدة موظفين وإحضارهم إلى المكتب.

“يمكن لأي شركة أن تأتي وتنشئ برنامجًا للتنقل مع أوبر عبر سيارات سيدان وسيارات الدفع الرباعي والشاحنات الصغيرة والحافلات، وبناءً على قاعدة الموظفين وبيانات التنقل، قد تطلب 20 سيارة سيدان وعدد X من مركباتنا [الأكبر]، وتقرر كيفية نشرهم – ويمكننا القيام بذلك، وهذه المركبات لن تقبل سوى طلبات الركوب من صاحب العمل.” معلّقًا غوريون على خيار ميثاق الأعمال من أوبر.

بالنسبة للتنقل أثناء الوباء، يشير غوريون إلى أن هذه البرامج يتم تقديمها في مناطق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية كبداية، وأن كل منطقة من هذه المناطق تقع في أماكن مختلفة من حيث انتشار فيروس كورونا. وأضاف: “ليس كل سوق يشبه الولايات المتحدة. هناك مجموعة واسعة من المواقف، لكن قضايا السلامة الأساسية ذات صلة في كل مكان”.

وأضاف أنه بينما وضعت أوبر برنامجًا للسلامة للمساعدة في ضمان ارتداء كل من السائقين والركاب أقنعة، وخصصت 50 مليون دولار لتوفير لوازم التنظيف للسائقين، لم يكن لديهم برنامج اختبار رسمي للسائقين. من المحتمل أن يعتمد مدى ارتياح الموظفين مع هذه الترتيبات على التفضيلات الفردية.

بالإضافة إلى خيارات التنقل هذه، تقدم أوبر للأعمال خدمة Uber Eats for Business، وهي خدمة توصيل طعام موجهة لمستخدمي فئة الأعمال، و Uber Direct وهي منصة لتوصيل الطرود.

 

اقرأ أيضًا:

“أوبر فرايت” توسع أعمالها لتُغطي عمليات الشحن خارج منصتها

أوبر تطلق خدمة تأجير السيارات في المملكة المتحدة

المزيد
25 سبتمبر، 2020

سهم أوبر يرتفع تزامنًا مع إعادة النظر في ترخيص عملها في لندن

مع إعلان السلطات القضاية البريطانية النظر في الاستئناف الذي قدّمته شركة أوبر ضد قرار بلدية لندن بمنع تجديد ترخيصها للعمل في المدينة، أشارت التقارير إلى أن سهم أوبر ارتفع بنسبة 2.5% تزامنًا مع انطلاق جلسات المحكمة.

 

سهم أوبر يصل إلى مستويات ما قبل الجائحة تزامنًا مع انعقاد جلسات المحكمة في لندن..

سهم أوبر

كان سهم أوبر قد ارتفع ليُلامس مستوى 38 دولارًا، وهو أعلى مستوى يصل إليه سعر السهم منذ أواخر فبراير الماضي، قبل أن يُسجّل هبوطًا ساحقًا في مارس إلى أقل من 14 دولارًا بفعل توقّف خدمات النقل أثناء تفشي وباء فيروس كورونا عالميًا.

يُذكر أن السلطات البريطانية كانت قد رفضت تجديد ترخيص أوبر في العاصمة البريطانية لندن، لكن الشركة استمّرت بالعمل بشكلٍ طبيعي بعد استئنافها ضد الحكم في انتظار صدور حكم نهائي في القضية.

هيئة بلدية لندن كانت قد علّلت موقفها من الشركة وقرارها بمنع تجديد ترخيص عملها إلى عدة أسباب، أهمها وجود ثغور عدة يُمكن أن تُشكّل خطرًا على سلامة الركاب. أبرز هذه الثغور هو أن النظام المعلوماتي للشركة لا يُتيح تجنّب مشاركة آلاف السائقين الذي ينتحلون صفة سائقي أوبر ولا يملكون رخص للعمل في سوق نقل الركاب.

في بيان أصدرته شركة أوبر، بيّنت أنها عملت بجد خلال الأشهر القليلة الماضية لحل تخوّفات هيئة بلدية لندن، وتبديد قلقها، بحسب المدير العام للشركة في أوروبا، جيمي هيوود.

في إطار ذلك، قامت أوبر باستحداث نظام ذكي للتحقق من هوية السائقين في الوقت الفعلي في بريطانيا. بالإضافة إلى استحداث زر طوارئ وخط هاتفي مباشر متصّل مع مركز الدعم للإبلاغ عن أي مشكلة تُواجه الركّاب.

يُذكر أن النزاع القضائي بين أوبر وهيئة بلدية لندن قد بدأ في سبتمبر 2017. ويعمل على منصة أوبر حوالي 45 ألف سائق في العاصمة البريطانية، ويستخدم المنصة حوالي 3.5 مليون عميل.

إضافةً إلى ذلك، تنتظر أوبر قرارًا آخر من المحكمة العليا في بريطانيا للنظر في تغيير تصنيف السائقين من متعاقدين مستقلّين إلى موظّفين بعد مطالبة الجهة الأخيرة الشركة بتغيير تصنيفهم للاستفادة من بعض الميّزات كالحد الأدنى من الأجور وغير ذلك.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

200 موظف يقاضون أوبر بعد انخفاض أسعار الأسهم منذ الاكتتاب العام

تويوتا تكشف عن امتلاكها 0.6% من أسهم أوبر

المزيد
16 سبتمبر، 2020

أوبر أمام المحكمة للمرة الثانية لمحاربة حظرها في بريطانيا

هذا الأسبوع، تسعى أوبر إلى محاربة قرار حظرها من العمل في لندن، ضمن سعيها لمواصل العمل في واحدٍ من أهم الأسواق الدولية لعملاق النقل.

 

أوبر تعود إلى المحكمة لمحاربة قرار بحظر عملها في لندن..

أوبر لندن

بدأت الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرًا لها جلسة استماع للاستئناف يوم الاثنين، 14 سبتمبر الجاري، حيث من المتوقع أن تجادل بأنها عالجت المخاوف التي أثارتها هيئة النقل المحلية، هيئة النقل في لندن (TfL)، بشأن سلامة خدمتها.

في العام الماضي، قامت هيئة النقل في لندن (TfL) بتجريد أوبر من ترخيصها للمرة الثانية – رفضت لأول مرة تجديد ترخيص أوبر في لندن في عام 2017 – مشيرة إلى “نمط الفشل” الذي عرَّض الركاب للخطر. وقالت هيئة الرقابة إن خللًا في أنظمة أوبر سمح للسائقين غير المصرح لهم بتحميل صورهم على حسابات السائقين الآخرين والاحتيال في التقاط الركاب في 14000 رحلة على الأقل.

هيلين تشابمان، مديرة الترخيص والتنظيم والرسوم في TfL، قالت لشبكة CNBC في بيانٍ عبر البريد الإلكتروني: “لقد وجدنا أن أوبر ليست مناسبة لحمل ترخيص مشغل تأجير خاص جديد في 25 نوفمبر 2019”. “تقدمت أوبر باستئناف وسيكون للقاضي الآن أن يقرر ما إذا كانوا لائقين ومناسبين”.

عندما فقدت أوبر رخصتها لأول مرة في عام 2017، كانت الشركة لا تزال تحاول تنظيف عملها بعد استبدال دارا خسروشاهي لمؤسسها ترافيس كالانيك كرئيس تنفيذي. في عهد خسروشاهي، حاولت أوبر إصلاح صورتها كصديق بدلًا من عدو للمنظمين. حصلت الشركة على ترخيص عمل لمدة 15 شهرًا في عام 2018 بعد مقاومة الحظر الأولي في المحكمة. بعد ذلك حصلت على ترخيص لمدة شهرين في سبتمبر 2019.

تجد أوبر نفسها الآن في المحكمة مرةً أخرى لمحاربة الحظر في لندن. على الرغم من عدم امتلاكها ترخيصًا، إلا أنها لا تزال قادرة على العمل في عاصمة المملكة المتحدة بينما تستأنف قرار TfL الأخير. حاولت أوبر تهدئة مخاوف المنظّم، حيث قدمت نظامًا جديدًا في أبريل للتحقق من هوية السائقين من خلال مزيج من التعرف على الوجه والمراجعين البشريين.

“لقد عملنا بجد لمعالجة مخاوف TfL خلال الأشهر القليلة الماضية، وطرحنا عمليات التحقق من الهوية في الوقت الفعلي للسائقين، ونحن ملتزمون بالحفاظ على تنقل الأشخاص بأمان في جميع أنحاء المدينة” معلقًا جيمي هيوود، المدير العام الإقليمي لشركة أوبر في شمال وشرق أوروبا، لقناة CNBC في بيانٍ عبر البريد الإلكتروني.

بالطبع، لقد تغير الوضع بشكل كبير بالنسبة لأوبر منذ قرار TfL في نوفمبر. تضررت أعمال الركوب في الشركة بشدة من جائحة فيروس كورونا، بينما ارتفع الطلب على توصيل الطعام بشكل كبير. يتعين على كل من الركاب والسائقين الآن ارتداء أقنعة أثناء الرحلة.

من المقرر الاستماع إلى استئناف الشركة من يوم الاثنين 14 سبتمبر حتى يوم الخميس 17 من الشهر نفسه، في محكمة وستمنستر الابتدائية، على الرغم من أنه من غير الواضح متى سيتم إصدار الحكم.

تمتلك الشركة حوالي 3.5 مليون مستخدم و 45000 سائق في لندن، وقد نمت لتصبح أكبر شركة في المدينة منذ بدء العمليات في عام 2012. لكن تاريخ أوبر في لندن مليء بالخلافات، من تعاملها مع مزاعم الاعتداء الجنسي إلى الشقاق مع صناعة الكابينة السوداء.

كما أنها تواجه منافسة شديدة في لندن من العديد من المشغلين الجدد بما في ذلك شركة Ola الهندية و Estonia’s Bolt.

وما يزيد من تفاقم مشكلات اوبر في المملكة المتحدة قضية بارزة تتعلق بحقوق التوظيف يقودها السائقون الذين يريدون أن يعامَلوا كموظّفين يحق لهم الحصول على حماية مثل الحد الأدنى للأجور وأجر الإجازة. واستأنفت أوبر، التي تقول إن سائقيها متعاقدون مستقلون، القضية منذ سنوات، وكان آخرها أمام المحكمة العليا. ومن المتوقع صدور حكم في وقت لاحق من هذا العام.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تطلق خدمة تأجير السيارات في المملكة المتحدة

أوبر تتجه إلى توفير أسطول كهربائي بالكامل بحلول عام 2040

المزيد
15 سبتمبر، 2020

أوبر مصر تضيف ميزة جديدة إلى تطبيقها زيادة في أمان العميل

أعلنت أوبر مصر استجابتها لطلب جهاز حماية المستهلك الأخير بإلزامها منح المستهلِك المزيد من الأمان خلال الرحلات، وذلك عبر إضافة ميزة جديدة إلى تطبيقها.

 

أوبر مصر تُفعّل ميزة جديدة عبر تطبيقها لزيادة أمان المستهلك..

أوبر مصر

عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أعلن جهاز حماية المستهلك إلزامه شركة أوبر بتفعيل ميزة جديدة في تطبيقها تُمكّن العميل من طلب المساعدة في حال عدم شعوره بالأمان خلال الرحلة.

أحمد سمير فرج، رئيس جهاز حماية المستهلك في مصر، قال إن قيام أوبر بإطلاق الميزة الجديدة جاء استجابةً لطلب الجهاز بعد نظره في شكوى انتشرت على موقع فيسبوك لسيدة تشتكي من تعرضّها لسوء في الخدمة والخطر أثناء رحلة على متن سيارة أوبر.

حينها قام الجهاز بإلزام الشركة برد قيمة الرحلات التي تم خصمها من البطاقة الائتمانية للشاكية بالإضافة إلى رفع الإيقاف الذي تعرّضت له على حسابها في التطبيق نتيجة تقديمها شكوى ضد السائق.

بناءً على ذلك، قامت شركة أوبر بتفعيل خاصية “إعادة الاتصال“، والتي ستقدّم للمستخدمين وسيلة تواصل جديدة مع فريق دعم السلامة من أوبر طوال أيام الأسبوع بعد انتهاء الرحلة. يُمكن للمستهلكين استعمال هذه الميزة في حال شعورهم بعدم الأمان نتيجة تعرّضهم لأي موقف خلال الرحلة.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أعمال أوبر مصر تتعافى بنسبة 65% مع انحسار كورونا

رحلات مجانية من أوبر بالشراكة مع ماستر كارد في الشرق الأوسط

المزيد
13 سبتمبر، 2020
CPG_UBER_GREEN

أوبر تتجه إلى توفير أسطول كهربائي بالكامل بحلول عام 2040

في خطوة جديدة من شأنها أن تُحدثَ تأثيرًا كبيرًا على البيئة والمناخ، قالت أوبر إن جميع سيارات الأجرة المتاحة من خلال تطبيقها ستكون كهربائية بحلول عام 2040 – وبحلول عام 2030 في مدن الولايات المتحدة وكندا وأوروبا.

 

أوبر تسعى إلى تحويل كامل أسطولها إلى سيارات كهربائية بحلول عام 2040..

سيارة كهربائية

قالت شركة خدمات نقل الركاب إن هذه الخطوة تعتبر جزءًا مهمًا من مسؤوليتها لمواجهة تحدي تغيّر المناخ. في سبيل ذلك، ستقوم الشركة بإنفاق مبلغ 800 مليون دولار لمساعدة السائقين على التحول إلى السيارات الكهربائية، وإنشاء شراكات مع الشركات المصنّعة لضمان الخصومات.

كما سيتمكّن المستخدمون من طلب سيارة كهربائية أو هجينة. قالت أوبر إن هذا الخيار سيكون مُتاحًا في 15 مدينة أمريكية وكندية مقابل دولار إضافي واحد على سعر الرحلة. وقالت إنها ستنطلق في أكثر من 65 مدينة على مستوى العالم بحلول نهاية هذا العام.

وقال الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي في مدونة الشركة: “مسؤوليتنا كأكبر منصة تنقّل في العالم هي مواجهة تحدي تغير المناخ بشكل أكثر قوة”. وأضاف: “على الرغم من أننا لسنا أول من وضع أهدافًا طموحة في الانتقال إلى السيارات الكهربائية، فإننا نعتزم أن نكون أول من يحقق ذلك”.

 

المساهمون في تغير المناخ..

واجهت أوبر ومنافستها الأصغر ليفت انتقادات مستمرة لدورها في المساهمة في تلوث الهواء من خلال عادمات مركباتها، حيث أظهرت الأبحاث أن العديد من رحلاتهم تحل محل البدائل الأقل تلويثًا، مثل المشي أو ركوب الدراجات أو استخدام وسائل النقل العام.

في يونيو، تعهدت شركة ليفت أن يكون لديها أسطول كهربائي بالكامل بحلول عام 2030، لكنها لم تحدد الدعم للسائقين. فكثيرٌ منهم يديرون سياراتهم الخاصة.

قالت شركة أوبر إن السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات تمثّل ما يقرب من 0.15٪ من الأميال التي تم تسجيلها على منصتها في الولايات المتحدة وكندا بين عامي 2017 و 2019. بما في ذلك السيارات الهجينة، فإن المسافة المقطوعة في السيارات الخضراء تبلغ حوالي خمسة أضعاف المتوسط ​​في الولايات المتحدة.

في لندن، تعهدت أوبر بالفعل بأن جميع رحلات الشركة ستحدث في السيارات الكهربائية بحلول عام 2025. وقالت أوبر إنها تعمل مع رينو ونيسان لتوسيع هذا الجهد ليشمل مدنًا أوروبية أخرى، بدءًا من فرنسا. في الولايات المتحدة وكندا، تعمل مع جنرال موتورز.

كما أضافت الشركة إن السائقين سيكسبون المزيد عن كل رحلة إذا كانوا يستخدمون سيارات كهربائية أو هجينة، كما أنها تعمل على تضمين المزيد من البدائل للسيارات في تطبيقها.

أمّا عن المنظمات المعنية بالتغيّر المناخي، فقد عبّرت عن سرورها من إعلان أوبر. ويليام تودس، المدير التنفيذي لمجموعة حملات النقل والبيئة، قال: “إن التزام أوبر بتزويد أسطولها بالكهرباء بسرعة في المدن الأوروبية الكبرى هو خبر سار”.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تطلق خدمة تأجير السيارات في المملكة المتحدة

أوبر تطلق خدمة توصيل الأدوية إلى جانب خدماتها الأخرى

المزيد
12 سبتمبر، 2020

“أوبر فرايت” توسع أعمالها لتُغطي عمليات الشحن خارج منصتها

أعلنت أوبر فرايت Uber Freight عن تقديمها التكنولوجيا التي تدعم منصّتها كخدمة، بغض النظر عمّا إذا كان الشاحنون والناقلون يستخدون شبكة الشركة للسائقين.

 

ما هو تطبيق “أوبر فرايت Uber Freight”؟

أوبر فرايت

تطبيق أوبر فرايت تم إطلاقه في عام 2017، حيث يسمح لمستخدميه باستئجار خدمات سائقي شاحنات لنقل البضائع وربط سائقي الشاحنات بالزبائن، بنفس الطريقة التي يعمل بها تطبيق الشركة الأم في الربط بين سائقي السيارات والباحثين عن رحلة.

التطبيق يُعتبر جزءًا من خدمات شركة أوبر التي تفرّعت في عدّة اختصاصات، مثل: خدمة توصيل الطعام، وخدمة حجز دراجات كهربائية أو بخارية تحمل علامة “جامب”.

بعد ثلاث سنوات من التوسّع كتطبيق يربط بين سائقي الشاحنات بالباحثين عن شاحنات لنقل بضائعهم، تتطوّر أوبر فرايت من مجرّد منصة لوجستية إلى بائع SaaS للمؤسسات.

مؤخرًا، طرحت أوبر فرايت منتَجيْن جديديْن، أحدهما عبارة عن منصة SaaS تُساعد الشاحنين على إدارة السائقين والناقلين، بغض النظر عمّا إذا كان هؤلاء السائقين جزءًا من شبكة أوبر فرايت.

لدى الشركة اليوم أكثر من 70 ألف شركة نقل بالشاحنات على شبكتها، والتي يُمكنها الوصول إلى أكثر من 700 ألف سائق وشاحنة. مع ذلك، لا تستطيع فرايت دائمًا تلبية احتياجات الشحن الخاصة بالمؤسسة.

ليور رون، رئيس Uber Freight، أوضح لموقع ZDNet، أن لديه علاقة طويلة الأمد مع شركات نقل أخرى ويرغب بالقيام بأعمال تجارية معها مباشرة. وتابع أن شركات النقل بالشاحنات التي ليست جزءًا من شبكة فرايت متخلفة قليلًا عن الركب. “ليس لديهم إمكانية الوصول إلى الابتكار في التطبيق – الإدارة الرقمية الشاملة للشحنة، من التسعير إلى الحجز، إلى تسجيل الدخول إلى المستودع والفواتير – كل الأشياء التي تتيح لك منصتنا الرقمية القيام بها “.

يجلب Uber Freight Link بشكل فعال القدرات والخدمات المتاحة عبر تطبيق “أوبر فرايت” إلى منصة برمجية يمكنها إدارة جميع شركات النقل.

قال رون: “توسّعنا Link من مجرد مشغل لوجستي خالص إلى تقديم خدمات SaaS في المقدمة. “هذه لحظة مهمة بالنسبة لنا، حيث يمكننا الاستفادة من جميع التقنيات التي أنشأناها لتقديم ذلك للعملاء الذين لا يستخدمون الشبكة بالضرورة”.

وأضاف رون أن الانتقال من الخدمات اللوجستية إلى تقنية SaaS يتناسب مع جدول أعمال أوبر الأكبر. في وقت سابق من هذا العام، بدأت أوبر في تقديم التكنولوجيا التي تدعم منصتها الخاصة بتوصيل طلبات الركوب كخدمة لوكالات النقل العام.

بالإضافة إلى طرح Uber Freight Link، تقدم الشركة، Uber Freight Enterprise – منتَج يمنح الشاحنين مزيدًا من التحكم في خطط الشحن الخاصة بهم، فضلًا عن القدرة على إدارة مئات أو آلاف الشحنات أسبوعيًا.

على سبيل المثال، يمكن للشاحنين التحكم في متغيرات مثل تسعير الشحنات المختلفة – إذا كانت الشحنة حرجة، فيمكنهم عرض دفع المزيد. على نفس المنوال، يمكنهم دفع مبلغ أقل للشحنات ذات الأولوية المنخفضة.

توفر المنصة أيضًا للشاحنين رؤية وإلقاء نظرة ثاقبة على مرافق المستودعات. يمكن لسائقي أوبر فرايت بالفعل ترك التقييمات والمراجعات للمرافق، وباستخدام أوبر فرايت إنتربرايز، يمكن للمؤسسة جمع هذه البيانات وتحليلها من أجل فهم أفضل لكيفية عمل سلسلة التوريد الخاصة بهم.

وكانت خدمة “فرايت” واحدة من النقاط المضيئة في أحدث تقرير أرباح لشركة أوبر، والذي نُشر الشهر الماضي. انخفض إجمالي إيرادات أوبر بنسبة 29%، لكن عائدات الشحن ارتفعت بنسبة 27%.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تدرس الاستثمار في قطاع الشحن بقيمة 500 مليون دولار

 

المزيد
11 سبتمبر، 2020

أعمال أوبر مصر تتعافى بنسبة 65% مع انحسار كورونا

مع بدء انحسار وباء كورونا واستعادة النشاط التجاري عافيته تدريجيًا، أعلنت شركة أوبر مصر لخدمات النقل الذكي عبر المحمول عن استعادتها 65% من نشاطها بشكل تدريجي.

أحمد خليل، المدير العام للشركة، قال إن فرع الشركة في مصر يُعتبر أحد أكبر الأسواق العالمية خلال السنوات الأخيرة، ما يجعلها حريصة على استمرار الاستثمار والتوسع في عملياتها.

وأضاف خليل أن استراتيجية الشركة خلال هذا العام تتركّز على توسعة أعمالها عبر طرح منتَجات جديدة وتوفير حلول نقل تتناسب مع العملاء، وذلك لتسريع عملية التعافي في سوق خدمات توصيل الركاب والنقل التشاركي بعد آثار فيروس كورونا السلبية على الاقتصاد.

 

مع تعافي أعمالها بنسبة 65%، أوبر مصر تُوفّر أكثر من 200 ظالف فرصة عمل، ونقل 4 مليون راكب..

أوبر مصر

منذ تولي منصبه في مارس الماضي، أوضح خليل أن شركته تعمل في أكثر من 65 دولة في مختلف أنحاء العالم، واستطاعت منذ بداية عملها في مصر توفير فرص عمل لأكثر من 200 ألف سائق، يقومون بتوفير خدمات الركوب لأكثر من 4 مليون راكب وعميل عبر منصة الشركة الإلكترونية.

أضاف خليل في أول حوار صحفي معه منذ توليه منصبه، أن السوق المحلية باتت جاذبة للاستثمارات الأجنبية تزامنًا مع سن الحكومة حزمة تشريعات جديدة منها “الاستثمار” و “تنظيم خدمات النقل البري باستخدمات التكنولوجيا الذكية” و “حماية البيانات الشخصية”.

هذا وتشهد خدمات توصيل الركاب عبر التطبيقات الإلكترونية انتعاشًا وإقبالًا من المستهلكين نظرًا لتسهيل حياتهم بشكل كبير، ما دفع شركات عالمية كُبرى للاستثمار في هذا السوق في المنطقة.

 

إطلاق خدمات جديدة تزامنًا مع انتعاش السوق المحلي..

خلال الفترة الماضية، قامت أوبر مصر بإطلاق عدد من الخدمات الجديدة في السوق المحلي، منها أوبر كونكت، أوبر بلاك، و Inter City.

خدمة أوبر كونكت الجديدة تُمكّن السائقين من استلام طلبيات نيابةً عن العميل من متاجر البقالة أو عُملاء آخرين، وتوصيلها إلى العميل حفاظًا على سلامتهم في ظل مخاطر التعرض لعدوى فيروس كورونا ومساهمةً في قواعد التباعد الاجتماعي.

أوبر بلاك، والتي أطلقتها الشركة بالتعاون مع مجموعة “أبو غالي موتورز”، تستهدف تسهيل رحلات التنقل من مطار القاهرة الدولي للمصريين والأجانب عبر توفير سيارات نقل فاخرة من موديلات مرسيدس وجيب، وذلك للمساهمة في تنشيط القطاع السياحي وتزامنًا مع استئناف الرحلات الدولية وحركة الطيران منذ يوليو الماضي.

Inter City، وهي خدمة أطلقتها الشركة العالمية في مصر للتنقل بين المحافظات لأول مرة على مستوى العام عبر خدمة “أوبر باص”، وتهدف إلى ربط المدن مع بعضها البعض بوسائل آمنة ومريحة. وشملت الخطة الأولى من الخدمة ربط محافظة القاهرة مع محافظة الإسكندرية.

وتسعى الشركة جاهدةً إلى استعادة نشاطها في السوق تزامنًا مع استمرار تداعيات “كوفيد-19″، وبما يتناسب مع توجيهات الحكومة لعودة الحياة لطبيعتها مجددًا وفقًا للإجراءات الاحترازية.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر مصر تُطلق خدمة “أوبر كونكت” لتوصيل الطلبات

إعادة المرافعة في قضية إلغاء تراخيص أوبر وكريم في مصر

المزيد
11 سبتمبر، 2020