استئناف العمل في توصيل الركاب في السعودية

 

تماشياً مع أمر تعديل حظر التجول الصادر في السعودية، يرجى العلم بأن سائقي أوبر و كريم الآن سيتمكنون من العمل في استقبل المشاوير لـ توصيل الركاب جميع المدن ما عدا مدينة مكة المكرمة حسب الجدول التالي:

6 صباحاً حتى 2 مساءً ابتداءً من اليوم حتى 30 مايو

6 صباحاً حتى 7 مساءً ابتداءً من يوم الأحد 31 مايو حتى 20 يونيو

أما في مدينة مكة المكرمة، ستتمكن من استقبل طلبات المشاوير لـ توصيل الركاب ابتداءً من يوم الأحد 31 مايو حتى 20 يونيو من الساعة صباحاً حتى 2 مساءً

يرجى من السائقين الكرام التأكد من اتباع التعليمات التالية:

١- غسل/ تعقيم اليدين قبل وبعد ركوب السيارة.

٢- ارتداء الكمامة أثناء القيام بالرحلات.

٣- إفساح المساحة الكافية للراكب عن طريق جلوسه في المقعد الخلفي.

٤- تغطية الفم أو الأنف عند السعال أو العطاس. كما ننصح بفتح النافذة إذا أمكن ذلك لتحسين التهوية.

ستتواصل معك الشركة باستمرار لتعزيز جهود الجهات الحكومية للحد من انتشار فيروس كورونا. ونشكرك على التزامك بهذه الإرشادات.


يمكنك معرفة المزيد من التوصيات للمساعدة في الحفاظ على سلامتك وسلامة الركاب من خلال منصات وزارة الصحة السعودية.

المزيد
29 مايو، 2020

كيف ستتغير خدمات توصيل الركاب في عالم ما بعد كورونا؟

تُطلق العديد من تطبيقات توصيل الركاب مثل أوبر و كريم إرشادات جديدة للمساعدة في الحفاظ على سلامة السائقين مع استمرار تفشّي فيروس كورونا “كوفيد-19”.

منذ تفشي الفيروس للمرة الأولى، تغيّرت حياة الناس بشكلٍ كبير، وتضررت العديد من القطاعات الإنتاجية والخدماتية مع الإغلاق التام. وُتعتبر خدمات توصيل الركاب مثل أوبر و كريم أكثر الخدمات تضررًا بسبب التزام الناس بإجراءات الحجر الصحي.

ومع الانفتاح التدريجي في العالم ومحاولة الناس التعايش مع كورونا مع أخذ أقصى درجات السلامة والحذر، قد تتساءل عن سلامتك على وجه التحديد، وخطر الإصابة بعدوى كوفيد-19، أثناء استعمال المواصلات بالتحديد.

 

كيف ستُصبح خدمات توصيل الركاب مع توجّه المجتمعات للتعايش مع كورونا؟

تطبيقات مشاركة الوصول

أنت لست الوحيد الذي يشعر بالقلق حيال ذلك. انخفض الطلب على ركوب أوبر بنسبة 80% في أبريل الماضين وشهدت Lyft في أمريكا انخفاضًا حادًا بالمثل في عدد ركابها في الأشهر الأخيرة، وفقًا لـ NPR. بالطبع، لعبت أوامر البقاء في المنزل دورًا كبيرًا في ذلك. ولكن حتى مع بدء إعادة فتح بعض المجتمعات في العالم، تُعتبر مخاوف استعمال تطبيقات توصيل الركاب أمرًا متفهّمًا خشية الإصابة بالعدوى.

الخبر السار هو، مثل العديد من الشركات الأخرى، تتكيّف شركات توصيل الركاب مع عالم ما بعد كورونا. يُدرك الكثير منهم أن السائقين والركّاب على حدٍ سواء قلقون بشأن سلامتهم. لمعالجة هذه المخاوف، تقوم تطبيقات توصيل الركاب مثل أوبر و كريم بتطبيق إجراءات أمان جديدة لجميع المستخدمين.

ريبيكا باين، مديرة المنتج في أوبر، تقول: “نعلم أن الجميع في هذا العالم الجديد سيكونون أكثر وعيًا بصحة ونظافة محيطهم وأنشطتهم”. ” نعلم أننا، مع الجميع، لدينا دور نلعبه في الحفاظ على سلامة بعضنا البعض. نتحمّل جميعنا المسؤولية في الحفاظ على مجتمعاتنا آمنة وصحية”.

وقد اتّخذت Lyft موقفًا مماثلًا، حيث أطلقت برنامجًا جديدًا للسلامة الصحية للمساعدة على تبسيط إجراءات السلامة عبر رحلاتها. أنجي ويستبروك، نائب رئيس العمليات العالمية ورئيس فريق العمل للاستجابة لكوفيد-19 في Lyft، علّقت: “تتخذ Lyft إجراءات لبناء منتجات وتنفيذ سياسات تُساعد في الحفاظ على سلامة الدرّاجين والسائقين، فضلًا عن تمكين أفراد مجتمعنا من حماية أنفسهم ومن حولهم”. “نريد أن يكون لبرنامج السلامة الصحية الجديد تأثير ذو مغزى وأن يضع معيارًا جديدًا للسلامة الصحية لخدمات توصيل الركاب”.

ولكن كيف سيبدو الواقع عندما تستأنف Uber و Lyft رحلاتها مجددًا؟ وما الذي يُمكنك فعله للحفاظ على سلامتك والآخرين بأكبر قدر ممكن؟ إليك ما تحتاج معرفته حتى تتمكن من الاستعداد في المرة المقبلة التي تستخدم فيها تطبيق مشاركة ركوب..

 

قواعد Uber و Lyft الجديدة خلال جائحة كورونا

عملت تطبيقات توصيل الركاب مثل أوبر وليفت مع مركز السيطرة على الأمراض ومنظمة الصحة العالمية لإنشاء تدابير أمان جديدة للركاب والسائقين.

إليك ما ستجده مستقبلًا عندما تستقل رحلة عبر أوبر أو Lyft:

  • سوف يرتدي السائق الخاص بك الكمامة: كل من أوبر وليفت ألزمت السائقين لديها بضرورة ارتداء كمامة ملائمة للوجه. حيث ستطلب Lyft من السائقين أن يشهدوا ذاتيًا داخل التطبيق أنهم يرتدون قناعًا للوجه، بينما طوّرت أوبر تقنية جديدة للتأكد من التزام السائق بارتداء الكمامة قبل أن يتمكّن من تسجيل الدخول إلى برنامج الشركة. تشكف هذه التقنية ما إن كان السائق يرتدي كمامة، أو لم يفعل ذلك. وفي حال لم يلتزم السائق بارتداء الكمامة، فلن يسمح له التطبيق بالتقاط الركّاب. تُخطط Uber لتطبيق هذه السياسة حتى نهاية يونيو ثم إعادة تقييمها بناءًا على احتياجات الصحة العامة المحلية.
  • سيُطلب من الركاب ارتداء الكمامة أيضًا: كل من Uber و Lyft ستطلب من الركاب التأكيد على ارتداء كمامة داخل التطبيق. يُشجّع كلا التطبيقيْن السائقين والركاب على إلغاء الرحلات بدون غرامة او عقوبة إن شعروا بعدم الأمان مع شخص لا يرتدي الكمامة، أو لا يُمارس بروتوكولات الأمان الأخرى المطلوبة.
  • غسل اليدين: من الناحية الفنية، لا يُمكن لخدمات توصيل الركاب تأكيد ذلك حقًا، لكن كلا التطبيقيْن يطلبان الآن من الركاب غسل أو تعقيم أيديهم بطريقةٍ ما قبل ركوب سيارة السائق.
  • سيقتصر الركوب في السيارة على المقعد الخلفي: وذلك للمساعدة في الحفاظ على أكبر قدر ممكن من التباعد الاجتماعي.
  • سيُطلب من الركاب فتح النوافذ: سيتم تشجيع الركاب على فتح النوافذ خلال الرحلة لزيادة تدفق الهواء في السيارة وبالتالي الحد من الانتشار المحتمل للفيروس، إن كان موجودًا.
  • الرحلات المشتركة غير متاحة مؤقتًا: أوقف كلا التطبيقيْن مؤقتًا خدمات الرحلات المشتركة كوسيلة أخرى للمساعدة في إبطاء انتشار فيروس كوفيد-19.

 

تقوم أوبر أيضًا بشحن البخاخات المطهرة للسائقين لتشجيعهم على تنظيف سياراتهم بانتظام. يشترك تطبيق Uber مع Clorox في بعض المدن في جميع أنحاء أمريكا الشمالية للمساعدة في توزيع المطهرّات للسائقين.

وبالمثل تقدم ليفت للسائقين مطهرات ومعقمات لليدين وأقنعة بدون أي تكلفة. بالإضافة إلى ذلك، تشارك Lyft الآن تحديثات أسبوعية للسلامة والأمان عبر البريد الإلكتروني مع السائقين، إلى جانب برنامج تعليمي حول السلامة تم إنشاؤه بتوجيه من مصادر مثل منظمة الصحة العالمية.

 

إذًا، هل من الآمن استخدام تطبيقات توصيل الركاب بعد اليوم؟

في الحقيقة، يقول الخبراء أنه لا تُوجد إجابة مباشرة حتى اللحظة على هذا السؤال. لكن وبشكلٍ عام، يعتقد خبراء الأمراض المعدية والفيروسية أنه ليس من الخطر ركوب سيارة أوبر أو ليفت أو أجرة طالما التزم كلٌ من السائق والراكب بتعليمات السلامة.

للحفاظ على سلامتك، من المهم قدر الإمكان أن تلتزم باحتياطات السلامة في أي موقف تتّخذه. يشمل ذلك محاولة الجلوس بعيدًا عن السائق قدر المستطاع، وتنظيف يديك بالماء والصابون جيدًا، أو استعمال معقّم اليديْن قبل مغادرة السيارة وبعدها.

 

المصدر

المزيد
29 مايو، 2020

أوبر تتخلى عن ربع قوتها العاملة في أقل من شهر بفعل كورونا!

بفعل جائحة كورونا وتبعاتها الاقتصادية، قامت شركة أوبر بإلغاء عدة آلاف من الوظائف الإضافية، وإغلاق أكثر من ثلاثين مكتبًا وإعادة تقييم الرهانات الكبيرة في مجالات تتراوح من الشحن إلى تكنولوجيا القيادة الذاتية، حيث يُحاول الرئيس التنفيذي “دارا خسروشاهي” توجيه عملاق التوصيل بأمان خلال وباء فيروس كورونا.

 

أوبر تُنهي 3000 وظيفة أخرى، وتُغلق 45 مكتبًا بسبب جائحة كورونا

شركة أوبر

أعلن السيد خسروشاهي عن الخطط في بريد إلكتروني للموظفين يوم الإثنين الماضي، بعد أقل من أسبوعين من قول الشركة أنها ستلغي حوالي 3700 وظيفة وخططت لتوفير أكثر من مليار دولار في التكاليف الثابتة.

قرار يوم الإثنين الماضي تضمّن إغلاق 45 مكتبًا وتسريح حوالي 3000 شخص إضافي، ما يعني أن أوبر تتخلى عن ربع قوتها العاملة في أقل من شهر.

وكانت تعليمات البقاء في المنزل قد أثّرت على أعمال أوبر الأساسية للتنقل بالرحلات، والتي شكّلت ثلاثة أرباع أرباح وإيرادات الشركة قبل تفشي الوباء. فقد انخفض نشاط طلبات التوصيل بنسبة 80% في الأسواق التي تعمل بها الشركة مقارنةً بالعام الماضي في شهر أبريل.

خسروشاهي أضاف في مذكرته للموظفين: (إننا نشهد بعض علامات الانتعاش، لكنها تأتي من حفرة عميقة، مع رؤية محدودة لسرعتها وشكلها). وأضاف أن ذراع الشركة لتوصيل المواد الغذائية، Uber Eats، كان نقطة مضيئة خلال الأزمة، لكن العمل اليوم لا يقترب من نقطة تغطية نفقات الشركة.

على الرغم من ذلك، تُجري شركة أوبر محادثات لشراء شركة .Grubhub Inc المنافسة، وفقًا لأشخاص مطّلعين على الأمر، وهي صفقة من شأنها أن تُساعد في وقف الخسائر الناتجة عن أعمال بناء عمليات التسليم وإعطائها ميزة المنافسة مع شركة .DoorDash Inc

وكانت الشركة قد أجّلت خططها التنموية حتى العام المقبل بعد أن كانت قد وضعت خطة تنافسية للارتقاء بالشركة خلال عام 2020، لكنها وباء فيروس كورونا وضع حدًا لتطبيق هذه الخطط وألحق بالشركة خسائر مادية كبيرة.

وكتب السيد خسروشاهي في مذكرته “لن أقدم أي ادعاءات مع اليقين المطلق فيما يتعلق بمستقبلنا”. “سأخبركم، مع ذلك، بأننا نجري الآن خيارات صعبة حقًا، ولدينا قدر الإمكان من الوضوح، والمضي قدمًا، والبدء في البناء مرة أخرى بثقة”.

كجزء من التغييرات الجديدة، ستتراجع Uber عن الأعمال غير الأساسية. قال السيد خسروشاهي إن الشركة تنهي حاضنة منتجاتها ومختبر الذكاء الاصطناعي، وتستكشف “البدائل الاستراتيجية” لشركة Uber Works، التي تجمع بين أصحاب العمل المحتملين مع عمال التوصيل. كما تعيد الشركة تقييم أعمال أخرى مثل الشحن والقيادة المستقلة. وكانت أوبر قد أنفقت مئات الملايين من الدولارات لتطوير أبحاث القيادة الذاتية في السنوات الأخيرة.

سيكون الموظفون في الولايات المتحدة هم الأكثر تضررًا من القرارات الأخيرة، وفقًا لشخص مطلع على الأمر. تغلق أوبر أحد مكاتبها في وسط مدينة سان فرانسيسكو، حيث كان لديها أكثر من 500 موظف. كما تدرس نقل مقرها الرئيسي في آسيا من سنغافورة إلى سوق مختلفة.

في حين أن هذه الإجراءات ستساعد في كبح جماح التكاليف، إلا أن أوبر لا تزال تواجه عدم اليقين حيث تبدأ الحكومات في تخفيف أوامر البقاء في المنزل: هل سيعود الناس إلى أعمالهم الأساسية في نشاط التوصيل، وإذا كان الأمر كذلك، كيف تضمن الشركة للسائقين – والركاب – أنها آمنة؟

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

كيف ساهمت أوبر بدعم المجتمعات خلال الجائحة؟

المزيد
19 مايو، 2020

كيف ساهمت أوبر بدعم المجتمعات خلال الجائحة؟

ضمن الجهود التي تبذلها Uber لمكافحة جائحة كورونا في ظل الأزمة العالمية الحالية، اتّخذت أوبر العديد من الخطوات والإجراءات المهمة لمساعدة سلطات الصحة العامة، ودعم السائقين وأفراد التوصيل والعملاء، ومختلف أفراد المجتمعات التي تعمل فيها.

 

جهود أوبر في مكافحة الجائحة

شركة uber

منذ بداية الأزمة، حرصت أوبر على التشاور مع اختصاصيّين في علم الأوبئة والعمل مع كبار الخبراء، وفيما يلي التطورات في استجابة الشركة العالمية المستمرة.

 

دعم إجراءات السلامة العامة

  • دعم سلطات الصحة العامة: من خلال العمل مع سلطات الصحة العامة، قامت الشركة بإغلاق حسابات المستخدمين مؤقتًا الذين تأكد أنهم اختلطوا أو تعرضوا للفيروس.
  • تعليم السلامة: كما حرصت الشركة على عرض رسائل داخل التطبيق لتذكير الدرّاجين بالتنقل للضرورة فقط وتشجيعهم مع السائقين على اتخاذ خطوات لحماية أنفسهم.
  • قائمة التحقق من الاتصال بالإنترنت والتحقق من الكمامة: قبل أن يتمكّن السائق أو الشخص الذي يقوم بالتوصيل من الاتصال بالإنترنت، سيُطلب منه تأكيد اتّخاذه كافة إجراءات السلامة وأنه يرتدي كمامة أو غطاء للوجه. هذه التقنية الجديدة التي أعلنت عنها الشركة مؤخرًا ستُلزم السائقين باتّباع تدابير السلامة، وتشجيعهم كذلك على إلغاء الرحلات إن لم يشعروا بالأمان.
  • تعليق خدمة Uber Pool: قامت الشركة بتعليق الخدمة مؤقتًا حول العالم لدعم التباعد الاجتماعي.
  • دعم وكالات النقل العام: يتوفر فريق النقل لدى أوبر لتقديم مجموعة من الخدمات بالشراكة مع وكالات النقل على أساس الاحتياجات المحلية.
  • تعميم براءات الاختراع: من أجل مساعدة العلماء وغيرهم على إيجاد حلول يمكن أن تُنهي الأزمة أو تُقلل من تأثيرها، قامت Uber بإتاحة براءات اختراعاتها مجانًا لكل من يعمل جاهدًا لإنهاء الوباء.

 

دعم العاملين في مجال الرعاية الصحية والفئات السكانية الضعيفة:

  • 10 ملايين رحلة شحن وتسليم مجانية: التزمت الشركة بتوفير 10 ملايين رحلة وتسليم أغذية للعاملين في الرعاية الصحية وكبار السن والأشخاص المحتاجين مجانًا. كما أبدت أوبر استعدادها للعمل مع بنوك الطعام والمستشفيات وغيرها حول العالم لنقل كل ما يهمّهم.
  • دعم العاملين في الخطوط الصحية الأمامية: ساعدت خدمة Uber Health على توفير وسائل نقل للعامين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية، من وإلى منازل المرضى، وكذلك بين مرافق الرعاية الصحية. في مناطق خارج الولايات المتحدة، أطلقت الشركة خدمة Uber Medics لدعم الأفراد العاملين في الرعاية الصحية عبر توفير رحلات مخفّضة لهم.
  • دعم المعرّضين للعنف المنزلي: مع ارتفاع عدد البلاغات عن حالات عنف منزلي على مستوى العالم، دخلت أوبر في شراكة مع منظمات مناهضة العنف المنزلي والحكومات المحلية في 35 مدينة عبر 16 دولة لتوفير 50 ألف رحلة مجانية إلى الأماكن الآمنة، وأكثر من 45000 وجبة مجانية.
  • التبرعات: مكّنت الشركة موظّفيها من التبرع بأرصدة Uber شهرية للمؤسسات الخيرية لدعم استجابتهم المستمرة للوباء.

 

دعم أوبر للمجتمعات والاقتصاد المحلي

  • المساعدات المالية: حيث يحصل أي سائق يتم تشخيصه بفيروس كوفيد-19 أو يُطلب منه العزل المنزلي الذاتي على مساعدات مالية أثناء إغلاق حسابه لمدة 14 يوم. كما تعمل أوبر مع شركائها من شركات تأجير السيارات في أستراليا والبرازيل والمملكة المتحدة والولايات المتحد لمساعدة السائقين الذين لا يُمكنهم العمل على إعادة سياراتهم المستأجرة بدون عقوبة.
  • خلق المزيد من فرص العمل: سهّلت الشركة على السائقين المتضرّرين من الجائحة العثور على عمل آخر عبر تقديم مركز العمل، الذي يتميّز بفرص كسب على منصة Uber ومع شركات أخرى.
  • توفير مستلزمات التعقيم والتنظيف: خصّصت الشركة 50 مليون دولار لشراء مستلزمات التنظيف كالأقنعة والمطهرات والبخاخات ومعقم الأيدي والقفازات. وقامت بشحن العديد من هذه المستلزمات إلى أسواق مختلفة حول العالم، وتعويض العاملين معها بمبالغ مالية في الأسواق التي تعذّر الشحن لها.
  • مركز موارد كوفيد-19: أطلقت أوبر مركز موارد كوفيد-19 داخل التطبيق للسائقين وأفراد التوصيل، حيث يُمكنهم العثور على أحدث معلومات السلامة والموارد الأخرى للقيادة والتسليم خلال هذه الفترة الحرجة.

يعمل فريق أوبر على مدار الساعة لدعم المجتمعات التي يخدمها، وتلتزم الشركة بالاستجابة المستمرة ومشاركة المزيد من التحديثات خلال الأسابيع المقبلة على منصتها الرسمية.

المزيد
19 مايو، 2020

أوبر تقدم رحلات مخفّضة بنسبة 25% للعاملين في القطاع الصحي في السعودية

ضمن الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا “كوفيد-19” ودعم العاملين بالقطاع الصحي، أعلنت شركة أوبر العالمية عن توفير رحلات مخفّضة للعاملين في الصحة وتوفير الدعم لهم من خلال إطلاق خدمة “أوبر ميديكس UberMedics” بالتعاون من مجموعة من الشركاء لتصل فائدتها إلى أكبر شريحة ممكنة من الأطقم الطبية.

 

أوبر تنطلق في المملكة لدعم العاملين في القطاع الصحي

أوبر ميديكس

خدمة UberMedics التي أتاحتها أوبر مؤخرًا في عددٍ من أسواقها، ومؤخرًا في الإمارات إلى جانب المملكة العربية السعودية، تُقدّم رحلات بأسعار مخفّضة في المُدن التي أعلنت عنها.

فقد أعلنت الشركة من خلال صفحتها الرسمية أن العاملين في القطاع الصحي سيحصلون على تخفيض بنسبة 25% على 30 مشوار “حتى 40 ريال للمشوار الواحد”، من خلال اختيار فئة “أوبر ميديكس” عند طلب المشوار عبر تطبيق أوبر.

وطلبت الشركة في البيان الذي نشرته على صفحتها من كل عامل في القطاع الصحي يرغب بالاستفادة من هذه الخدمة المستحدثة التسجيل وملء بياناته الشخصية في الصفحة ليُتاح له الاستفادة من الخدمة والتنقّل بأمان في ظل الأزمة الحالية.

ستكون خدمة “Uber Medics” متاحة في الرياض، جدة والمنطقة الشرقية، حتى تاريخ 31 مايو 2020.

إن كُنت أحد العاملين في القطاع الصحي، وترغب بالاستفادة من الخدمة في السعودية، يُمكنك التسجيل فيها من خلال الرابط هنا.

 

اقرأ أيضًا:

توجيهات السلامة لكل سائق أوبر في ظل أزمة كورونا

أوبر تستعين بخاصية السيلفي لضمان التزام السائقين بارتداء الكمامات

المزيد
15 مايو، 2020

أوبر تكشف عن أحدث تصاميمها المستقبلية لسيارات الأجرة الجوية Air Taxi

كشفت شركة أوبر عن بعض التفاصيل حول نهجها في تأسيس البنية التحتية الأرضية للتنقل الجوي الحضري، والتي تُطلق عليها اسم “Skyports” الخاصة بسيارات الأجرة الجوية المستقبلية Air Taxi ، حيث تسعى الشركة إلى إحراز تقدّم على الرغم من ندرة معايير ولوائح الصناعة.

 

أوبر تسعرض أحدث تصاميمها للمواقف الجوية Skyports الخاصة بسيارات الأجرة الجوية Air Taxi

من خلال Uber Elevate، يعمل عملاق مشاركة الركوب مع ثمانية مطوّرين على الأقل لطائرة الإقلاع والهبوط الرأسي الكهربائي “eVTOL”، لاستخدامها في الطيران الحضري، بالتنسيق مع السيارات والدراجات البخارية وغيرها من وسائل النقل العام.

مع إطلاق خدمة Uber Air المخطط لها لعام 2023 في ملبورن ولوس أنجلوس ودالاس، حيث تُخطط الشركة مع آخرين لأن يكونوا مستثمرين مبكّرين في البنية التحتية الأرضية للتنقل الجوي الحضري – تحدي البناء والتصميم في بيئة غير مؤكّدة.

تشاك كلاوزر، كبير مديري الهندسة المعمارية في PS&S في الشركة ورئيس فريق عمل UAM في الشركة، علّق قائلًا: “سيعتمد الموقع على تقسيم المناطق والمجال الجوي والمسارات الجوية والموافقات الجوية وتأثير ذلك على حركة مرور المشاة والسيارات ومواقف السيارات ومتطلبات الطاقة وإمكانية الوصول إلى محطات مكافحة الحرائق..”. “هناك مجموعة كاملة من العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار”.

تعتمد استراتيجية تصميم Skyports الخاصة بشركة أوبر على المتطلبات، بناءً على لوائح طائرات الهيلوكبتر الحالية التي تُقدّمها إدراة الطيران الفيدرالية ومواصفات تصميم طائرات شركائها، وفقًا لعرض تقديمي قدّمه Brain Learn خلال ندوة عبر الإنترنت استضافتها جمعية Vertical Flight Society.

تركز أوبر على تجديد مرائب وقوف السيارات الحالية، كما هو موضح في النماذج بالحجم الطبيعي التي تم إنشاؤها من قبل شركات التصميم بما في ذلك Gensler و Pickard Chilton و The Beck Group وغيرها الكثير.

وقال Learn “مرائب وقوف السيارات هي البنية التحتية الموجودة في كل مكان”. “عادةً، سترى المستوى الأعلى من هذه المرائب قليل الاستخدام إلى حد كبير، إن لم يكن على الإطلاق. وتناسب كراجات وقوف السيارات بشكل عام هيكل المستوى الأساسي ومتطلبات المساحة لتكامل استخدامنا”.

تاكسي جوي

يتم استخدام أحد “النماذج المرجعية الشائعة” الخاصة بشركة Uber ، والمسمى eCRM-003 ، لعمل افتراضات حول متطلبات السيارة. هذا ليس تصميم طائرة يتم بناؤه.

يستخدم فريق Learn تصميم eVTOL “نموذج مرجعي مشترك” تم إنشاؤه بواسطة Uber، ويسمى eCRM-003 ، كدليل لمتطلبات السيارة، بما في ذلك الحجم والوزن والقدرة على المناورة والشحن.

تصميم المرائب الجوية

توضح الصورة أعلاه بعض تكوينات FATO ومواقف السيارات التي تراها أوبر على أنها أكثر كفاءة في المساحة وذات كفاءة تشغيلية ومرونة بما يكفي لتناسب تخطيطات مرائب وقوف السيارات الحالية. يرى Learn أن العلاقة التشغيلية المثالية بين منصات وقوف السيارات و FATOs هي حوالي أربعة أو خمسة إلى واحد، متوقعًا استخدام FATO إضافي بعد تلك النقطة.

مرائب جوية

استنادًا إلى المناقشات مع شركاء المركبات، تتوقع شركة Learn أن توفر التصميمات المبكرة شحنًا سريعًا يصل إلى 400 كيلو وات من التيار المستمر في كل موقف لوقوف السيارات، مع شحن سيارات متعددة في أي وقت أثناء ذروة العمليات.

على الرغم من أن أوبر تأمل في تقليل التكاليف وتوسيع نطاقها بسرعة من خلال إنتاج تصميمات يمكن “نسخها ولصقها” في بيئات مختلفة، فإن كل موقع وكل مدينة سيقدم مجموعة جديدة تمامًا من القيود والأولويات والتحديات للبنية التحتية.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تطلق خدمات جديدة لنقل الأغراض “أوبر كونكت” و “أوبر دايركت”

المزيد
14 مايو، 2020

صفقة استحواذ مرتقبة ترفع سهم أوبر في السوق!

بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال“، فإن شركة أوبر تُجري حاليًا محادثات لشراء GrubHub في صفقة شاملة الأسهم. وفقًا لمصادر الصحيفة، ترغب GrubHub بـ 2.15 سهمًا من أوبر مقابل كل سهم GrubHub.

 

أوبر تسعى للاستحواذ على شركة توصيل الطعام الأمريكية GrubHub

شركة grubhub

كانت Uber قد اتّصلت لأول مرة مع GrubhHub في وقتٍ سابقٍ من هذا العام مع عرض، ولكن الشركتين لا تزالان في محادثات، وفقًا لصحيفة WSJ. يقول تقرير بلومبرج أنه يمكن الانتهاء من الصفقة في وقتٍ من هذا الشهر. يأتي هذا بعد أشهر قليلة من ظهور تقارير تفيد بأن شركة GrubHub كانت تتطلع إلى بيع Uber و DoorDash وآخرين.

خلال جائحة كوفيد-19، شهد قطاع توصيل الطعام انتعاشًا كبيرًا، حيث بلغ إجمالي Uber Eats في الربع الأول حجوزات بـ 4.68 مليار دولار، بزيادة 52% عن نفس الربع من العام الماضي.

في غضون ذلك، شهدت شركة GrubHub زيادة في إجمالي مبيعات المواد الغذائية وصلت إلى 1.6 مليار دولار، مقارنةً 1.5 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي.

مع ذلك، كان لدى Uber Eats نسبة 20% فقط من حصة السوق و 28% لصالح Grubhub في مارس 2020، في حين شكلت DoorDash نسبة 42% منها، وفقًا لـ Second Measure. إن اندماج Uber Eats و GrubHub سيساعد بلا شك شركة أوبر على اكتساب المزيد من الهيمنة في مساحة توصيل الطعام حسب الطلب.

في هذا الشهر، أصبح من الواضح أن Uber Eats تريد أن تكون الأعلى، أو على الأقل ثاني أفضل خدمة لتوصيل الطعام في الأسواق التي تعمل فيها. في وقت سابقٍ من هذا الشهر، انسحبت شركة Uber Eats من جمهورية التشيك ومصر وهندوراس ورومانيا والمملكة العربية السعودية وأوروغواي وأوكرانيا. في الإمارات العربية المتحدة، نقلت أوبر عملياتها التجارية Eats إلى Careem، وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل لها.

وجاء في الملف الذي نشرته الشركة: “لقد تم اتخاذ هذه القرارات كجزء من استراتيجية الشركة المستمرة لتكون في المركز الأول أو الثاني في جميع أسواق Eats من خلال الانحناء إلى الاستثمار في بعض البلدان أثناء الخروج من بلدان أخرى”.

يتم تداول Uber حاليًا بارتفاع 7.65٪ بسعر 34.05 دولارًا للسهم الواحد، بينما يتداول GrubHub بنسبة 28.61٪ بسعر 60.23 دولارًا للسهم.

 

المصدر

المزيد
13 مايو، 2020
Uber-Data Breach

أوبر تستغني عن عدد كبير من موظفيها، وتُجمد عمليات التعيين

في إطار الجهود المستمرة لمكافحة الآثار الاقتصادية المترتبة على جائحة كورونا Covid-19، خرجت شركة أوبر Uber بقرارات جديدة بعد سلسلة من القرارات كان آخرها إغلاق Uber Eats في 7 أسواق عالمية.

 

أوبر تستغني عن 3700 عامل وتعويضات تصل حتى 20 مليون دولار!

تسريح موظفين

في ملف SEC الذي كشفت عنه الشركة الأسبوع الماضي، كشفت أوبر عن خطط لتسريح نحو 3700 موظف. هذا الرقم يُمثّل حوالي 14% من القوى العاملة العملاقة.

في الوثيقة، ذكرت الشركة أن قرار فصل الموظّفين هو جزء من التخفيض المخطط له في نفقات التشغيل، استجابةً للتحديات الاقتصادية وعدم اليقين الناتج عن جائحة كورونا، وتأثيرها على أعمال الشركة.

على الرغم من أن أوبر لم تعلق العمليات تمامًا، إلا أن الشركة لا شك أنها تلقت ضربة كبيرة في خطها النهائي، تزامنًا مع أوامر الحجر المنزلي والتزام السكّان لمنازلهم، ما نتج عنه انخفاض كبير في استعمال تطبيقات التوصيل، وأشهرها Uber و Careem.

كما تعتزم الشركة إغلاق 40% من مواقع Greenlight المستخدمة لمساعد السائقين شخصيًا.

وعلّق الرئيس التنفيذي للشركة “دارا خسروشاهي” على قرار التسريح: (مع انخفاض حجم الرحلات بشكل كبير، انخفضت حاجتنا إلى CommOps بشكل كبير”. “ومع تجميد التوظيف لدينا، لا يوجد ببساطة عمل كافٍ للتوظيف”.

كما وافق خسروشاهي على التنازل عن راتبه الأساسي حتى نهاية عام 2020. حيث كتبت الشركة: “فيما يتعلق بما سبق، وافق دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي للشركة، بعد التشاور مع مجلس الإدارة، على التنازل عن راتبه الأساسي للفترة المتبقية من السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020”.

وقالت الشركة أنها تنوي تعويض العمالة المتضررة بنحو 20 مليون دولار، في ظل عدم التيقّن من ملامح المستقبل والتأثيرات القادمة على أعمال أوبر.

 

المصدر: Techcrunch

اقرأ أيضًا:

كريم Careem تُلغي بعض خدماتها وتُسرح ثلث موظفي الشركة

المزيد
8 مايو، 2020
1216654363

أوبر تطور تقنية جديدة لإلزام السائقين على ارتداء الكمامات

تخطط شركة أوبر لمطالبة السائقين والدراجين بارتداء أقنعة الوجه في الوقت الذي تستعد فيه لتكثيف أعمال التشجيع على الركوب بعد أن تعثرت بسبب جائحة كورونا COVID-19.

كانت CNN أول من أفاد بأن المديرين التنفيذيين وافقوا على سياسة جديدة تتطلب من السائقين والدراجين ارتداء أقنعة الوجه في بعض الأسواق، بما في ذلك السوق الأمريكي.

 

أوبر تعتزم إلزام السائقين ارتداء أقنعة الوجه في الأسواق التي تشهد تفشي فيروس كورونا

سائق أوبر

بهذا الصدد، لا تزال Uber تواجه تحديًا كبيرًا يتمثّل في تأمين ما يكفي من أقنعة الوجه وغيرها من المستلزمات الوقائية الطبية لحماية السائقين. وقالت الشركة إنه تم تأجيل أو إلغاء أوامر متعددة لأن الشركات المصنعة الكبرى تعطي الأولوية للعاملين في الرعاية الصحية والمستجيبين الأوائل الآخرين.

كما أنه ليس من الواضح كيف ستطبق أوبر سياستها الجديدة.

وقال متحدث باسم أوبر في بيان بالبريد الإلكتروني ورد إلى موقع Techcrunch: “مع إعادة فتح الدول، تركز أوبر على السلامة والمضي بحذر”. “اليوم، ما زلنا نطلب من الدراجين البقاء في منازلهم إذا استطاعوا، بينما نقوم بشحن مستلزمات السلامة للسائقين الذين يقومون برحلات أساسية. في الوقت نفسه، تستعد فرقنا للمرحلة التالية من التعافي، حيث سيكون لنا جميعًا دور نلعبه. سننقل التحديثات مباشرة إلى المستخدمين عندما يكونون جاهزين، ولكن في غضون ذلك، نواصل حث جميع الدراجين والسائقين على ارتداء الأقنعة أو تغطية الوجه عند استخدام Uber”.

شجعت Uber الدراجين على البقاء في المنزل من خلال رسالة داخل التطبيق ومن خلال التسويق مثل اللقطات التلفزيونية. لا يزال التطبيق متاحًا وقد استخدمه الأشخاص للقيام برحلات إلى متاجر البقالة وإلى الوظائف الأساسية والصيدليات. كما حثت أوبر – ولكن ليس مطلوبًا بعد – الدراجين والسائقين على ارتداء الأقنعة أو أغطية الوجه.

 

حماية السائقين أولوية الشركة حاليًا

عندما اجتاح وباء COVID-19 أوروبا وأمريكا الشمالية، وجد سائقو أوبر أنفسهم على الخطوط الأمامية، وغالبًا ما كانوا ينقلون العاملين في مجال الرعاية الصحية والعاملين الأساسيين الآخرين الذين قد يكونون عرضة للمرض.

أعلنت أوبر الشهر الماضي أنها ستشتري وتشحن أقنعة الوجه للسائقين النشطين وعمال التوصيل على مستوى العالم. مع ذلك، فقد ضغط COVID-19 على الإمدادات العالمية لأقنعة الوجه والمطهرات. أبلغت شركة Uber وبرامج تشغيل مشاركة الرحلات الأخرى عن مشكلات في الوصول إلى المستلزمات الطبية اللازمة.

في الأسبوع الأول من شهر أبريل، قالت أوبر إنها بدأت في تلقي ثم شحن ما يقرب من 500000 قناع وجه للسائقين. استهدفت الشركة في البداية أكثر السائقين نشاطًا في نقاط COVID-19 الساخنة، مثل مدينة نيويورك ولوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية.

قالت Uber إنها ستجعل هذه المستلزمات متاحة لجميع السائقين النشطين كلما توافر المزيد منها.

اعتبارًا من هذا الأسبوع، قامت Uber بشحن أو تستعد لشحن 1.4 مليون قناع وجه في الولايات المتحدة، المنطقة الاكثر تضررًا من جائحة كورونا في الوقت الحالي. بدأت الشركة أيضًا في أوائل أبريل بشحن مطهر للسائقين في شيكاغو ولوس أنجلوس ونيويورك وسياتل وواشنطن العاصمة.

 

اقرأ أيضًا:

هذا ما تفعله أوبر بحسابات السائقين المصابين بفيروس كورونا!

المزيد
7 مايو، 2020

أوبر إيتس Uber Eats تغلق خدماتها في السعودية و 6 أسواق أخرى

أعلنت أوبر إيتس Uber Eats انسحابها من مجموعة كبيرة من الأسواق وإغلاق عروضها الغذائية حسب الطلب في كلٍ من: جمهورية التشيك، مصر، هندوراس، رومانيا، المملكة العربية السعودية، أوروغواي، وأوكرانيا.

أوبر إيتس

جاء هذا القرار في بيان صحفي أعلنت عنه الشركة في إطار خطّتها بالخروج من الأسواق التي تقل فيها فرصة السيطرة على سوق العمل بالمراكز الأولى في قطاع توصيل خدمات الطعام.

 

أوبر إيتس تدمج خدماتها مع كريم في الإمارات

في نفس السياق، أعلنت شركة أوبر عن دمج ذراعها “أوبر إيتس” مع شركة كريم في الإمارات العربية المتحدة، والتي سبق أن استحوذت عليها الشركة العام الماضي.

وجاء في الملف التنظيمي للشركة الذي يُفصّل التحولات التشغيلية: “سيتم تحويل المستهلكين والمطاعم الذين يستخدمون تطبيق Uber Eats في الإمارات العربية المتحدة إلى منصة Careem في الأسابيع المقبلة، وبعد ذلك لن يكون تطبيق Uber Eats متاحًا”.

ويُضيف الملف: “لقد تم اتخاذ هذه القرارات كجزء من استراتيجية الشركة المستمرة لتكون في المركز الأول أو الثاني في جميع أسواق Eats من خلال الانحناء إلى الاستثمار في بعض البلدان أثناء الخروج من بلدان أخرى”.

وقال متحدث باسم شركة أوبر إن التغييرات لا تتعلق بجائحة فيروس كورونا ولكنها تتعلق بـ “استراتيجية تسجيل” مستمرة للشركة لتحتل المركز الأول أو الثاني في جميع أسواق Eats – مما يعني أنها تميل إلى الاستثمار في بعض البلدان أثناء الخروج الآخرين.

في وقت سابقٍ من هذا العام، قامت أوبر ببيع أوبر إيتس في الهند إلى شركة زوماتو Zomato، وهي شركة محلية منافسة تدعمها شركة آنت فاينانشيال التابعة للشركة الصينية علي بابا. وكجزء من هذه الصفقة، استحوذت أوبر على حصة 9.99٪ في زوماتو).

كما أعلنت شركة Glovo ، منافسة Uber Eats، عن سلسلة من عمليات الخروج في بداية هذا العام – كجزء من إعادة تشكيلها التنافسي الخاص في محاولة للحد من الخسائر وتحقيق الربح. وتقول أيضًا إن هدفها هو أن تكون المنصة الأولى أو الثانية في جميع الأسواق التي تعمل فيها.

وقالت أوبر في بيان حول الجولة الأخيرة من خروج Eats: “لقد اتخذنا قرارًا بإيقاف أوبر إيتس في جمهورية التشيك ومصر وهندوراس ورومانيا والمملكة العربية السعودية وأوكرانيا وأوروغواي، وإنهاء تطبيق Eats و عمليات الانتقال إلى Careem في الإمارات العربية المتحدة. ويواصل ذلك استراتيجيتنا المتمثلة في تركيز طاقتنا ومواردنا على أفضل أسواق Eats حول العالم”.

تمثل الأسواق المتوقفة والمحولة 1٪ من إجمالي حجوزات Eats و 4٪ من خسائر EIT المعدلة للأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء في الربع الأول من عام 2020، وفقًا لإيداع Uber.

وردا على سؤال حول الأسواق التي تعتبرها الشركة أولويات للمضي قدمًا لم يرد المتحدث. ليس من الواضح أيضًا ما إذا كانت أوبر تبحث عن مشترين للوحدات المغلقة أم لا. ووفقًا لإيداع Uber، سيتم إيقاف عمليات Eats تمامًا في الأسواق التي أعلنت عنها في 4 يونيو 2020.

وكانت جائحة فيروس كورونا قد عطّلت من عمل خدمات توصيل الطعام حسب الطلب كالمعتاد في العديد من الأسواق – مع بقاء العملاء المحبين للراحة في المنزل ومن المحتمل جدًا أن يطبخوا أكثر، وإغلاق عدد كبير من المطاعم (مؤقتًا على الأقل)، ما أثر سلبًا على الجانب الموفر لهذه المنصات أيضًا.

في الوقت نفسه هناك ارتفاع في الطلب في فئة البقالة. ففي الشهر الماضي، أعلنت أوبر عن شراكة مع سوبر ماركت فرنسي كبير، كارفور، لتوسيع عروض التسليم على الصعيد الوطني. كما وقعت شراكات أخرى تتعلق بالبقالة في إسبانيا والبرازيل.

إذ شهد تسليم البقالة ارتفاعًا كبيرًا حيث يبحث المستهلكون عن طرق لتجديد خزائن الطعام الخاصة بهم مع الحد من خطر العدوى.

 

المصدر: Techcrunch

اقرأ أيضًا: أوبر تناقش خطة لتسريح 20% من موظفيها بسبب كورونا

المزيد
4 مايو، 2020