أوبر تواجه تحدي نقص السائقين في بريطانيا بسبب تحولهم للعمل لمنصات أخرى

تعاني أوبر من نقص في عدد السائقين في المملكة المتحدة. فقد غيّر الكثير من السائقين وظائفهم خلال ذروة جائحة فايروس كورونا.

كما تخسر الشركة باستمرار السائقين بسبب خدمات سيارات الأجرة المنافسة مثل Bolt، التي تفرض على سائقيها تكاليف أقل.

 

نقص عدد سائقي أوبر في المملكة المتحدة لتفضيلهم العمل لتطبيقات أخرى

الآن، بعد تخفيف القيود على تنقل السكّان، عاد الطلب على الرحلات وسيارات الأجرة لينتعش مجددًا.

على الرغم من أن هذه الأخبار الجيدة بالنسبة لأوبر، إلا أن الشركة تواجه تحديًا جديدًا يتمثل في تحوّل سائقيها لاستعمال تطبيقات توصيل أخرى.

وفقُا لتقرير اتحاد برامج تشغيل التطبيقات وشركات التوصيل، فقد تحوّل ما يصل إلى نصف سائقي أوبر في الأشهر الـ 18 الماضية، على سبيل المثال، إلى وظيفة عامل توصيل طعام أو طرود لكسب المال.

بسبب ذلك، أصبح عملاء اوبر من الركاب يعانون من أوقات انتظار طويلة عند طلب رحلة، ويمكن رؤية العديد من الشكاوى على شبكات التواصل الاجتماعي.

بالنسبة للسائقين، فقد عبّر العديد منهم عن امتعاضهم من العمل لاوبر بسبب الأجرة القليلة التي يحصلون عليها.

وأوضح عدد كبير منهم ممّن تحوّلوا إلى تطبيقات أخرى أنهم لا ينوون العودة للعمل لتطبيق اوبر، لقضائهم وقت أقل في الحصول على نفس الدخل.

علاوةً على ذلك، لا يتعين على هؤلاء التعامل مع الركاب المزعجين – على حد وصفهم – أو الحصول على تأمين إضافي لأنهم ينقلون أشخاصًا.

لا تواجه أوبر نقصًا في السائقين في المملكة المتحدة فقط. في الربع الثاني من هذا العام، أنفقت منصة سيارات الأجرة أيضًا الكثير من الأموال لإغراء السائقين الذين توقفوا بسبب كورونا بالعودة إلى العمل مجددًا.

في أبريل، أعلنت الشركة أنها ستنفق 250 مليون دولار ، لجذب السائقين الأمريكيين، عبر منحهم مكافآت وحوافز أخرى.

 

اقرأ أيضًا:

لقاء تاريخي بين أوبر ونقابة عمالية لإنهاء سنوات الخلاف في بريطانيا

منافس أوبر الصيني، ديدي تتراجع عن دخول السوق البريطاني

المصدر

المزيد
3 سبتمبر، 2021

كريم مصر تخفض عمولتها على رحلات جو أوفر

ضمن خطتها لدعم وتشجيع الكباتن العاملين عبر التطبيق، أعلنت شركة كريم في مصر عن تخفيض نسبة العمولة التي تحصل عليها من إجمالي قيمة رحلات الكباتن ضمن خدمة جو أوفر لتصبح 18.95% بدلًا من 24.15% “شاملة الضرائب”.

 

كريم تخفّض عمولتها من قيمة رحلات جو أوفر في مصر

عصام هيثم، المدير العام للشركة في مصر قال إن الشركة حريصة على أن يحقق الكابتن أكبر قدر ربح ممكن من رحلاته عبر التطبيق.

وذكرت الشركة أن هذا التخفيض يشمل رحلات جو أوفر داخل محافظة الاسكندرية. يأتي ذلك في ظل الطلب المتزايد على الخدمة، الأمر الذي يعتبر حافزًا للسائقين للعمل أكثر وبذل المزيد من الجهود، ويعود بالربح على الشركة والسائقين على حدٍ سواء.

كما وعد عصام السائقين عبر تطبيق كريم بالكشف عن المزيد من الحوافز والمفاجآت لهم خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

أعلنت الشركة في السابق أن كباتن خدمة Go أصبح بإمكانهم استقبال رحلات خدمة Go Awfar لمنحهم المزيد من الفرص وتحقيق نسبة أرباح أعلى.

يُذكر أن كريم تسعى لتوفير المزيد من الخدمات بأسعار تنافسية في ظل إقبال السائقين والعملاء على حدٍ سواء على استعمال تطبيقها.

كما قالت الشركة إن جميع السيارات العاملة في خدمة جو أوفر تخضع لفحص دقيق لاختبار معايير الجدوة والسلامة، ويتم القيام بكشف دوري لها للتأكد من نظافتها وصيانتها.

 

اقرأ أيضًا:

كريم مصر تعلن الوصول إلى 100% نمو في رحلات كريم إكسبريس خلال عام 2020

أوبر مصر تقدم رحلات مجانية لعملائها في هذه الحالات

المصدر

المزيد
2 سبتمبر، 2021

هل يُكتب لنموذج أعمال أوبر النجاة بدون الاقتراح 22 لتصنيف السائقين؟

تعتمد نماذج العمل الحالية لشركات التوصيل عبر التطبيقات الذكية مثل أوبر على وجود أسطول يضم مئات الآلاف من السائقين الذين يعملون كمقاولين مستقلين، وليس كموظفين.

 

الاقتراح 22 مصمم لحماية نموذج أعمال أوبر من قوانين العمل في ولاية كاليفورنيا

تم نمذجة الاقتراح 22 للإبقاء على تصنيف عمال الوظائف المؤقتة كمقاولين مستقلين بدلًا من موظفين بموجب قانون ولاية كاليفرونيا – وهو أمر تم تهديده بموجب قانون الجمعية العمومية لعام 2019، AB-5 المصمم للحد من معايير العمل التعاقدي المستقل.

في النهاية، حطمت شركات اقتصاد الوظائف المؤقتة وعلى رأسها أوبر وليفت وخدمات توصيل الطعام مثل Doordash و Instacart سجلات الدولة من خلال إنفاق أكثر من 224 مليون دولار لدعم الاقتراح 22.

وقت غير مناسب لخسارة التصنيف!

كما أن خسارة الصراع على إعادة تصنيف السائقين سيكون أكثر تكلفة في الوقت الذي تخلّت فيه الشركة عن العديد من نماذج الأعمال البديلة، مثل قسم السيارات ذاتية القيادة وقسم التاكسي الطائر وخدمات لوجستية استهلاكية أخرى. لكن الحملة الباهظة نجحت ووافق ناخبو كاليفورنيا على تمرير الاقتراح 22 في نهاية المطاف.

كل شيء كان يسير على أكمل وجه، حتى تاريخ 20 أغسطس عندما تم الإعلان عن أن الاقتراح 22 غير دستوري وغير قابل للتنفيذ في المحكمة العليا للولاية، وهو ما بدأ على الأرجح معركة قضائية طويلة تضع طريق شركات النقل إلى الربحية المستقبلية في خطرٍ جسيم.

وقد استند الحكم على أساس شكلين قانونييْن:

الأول: ينص القرار على أن الاقتراح 22 ينتهك حكمًا في دستور الولاية يترك قضايا تعويض إصابات العمال للمجلس التشريعي في كاليفورنيا.

ثانيًا، انتهكت لغة إضافية تهدف إلى كبح النقابات للسائقين حكمًا في دستور الولاية يتطلب أن تقتصر القوانين والمبادرات على موضوع واحد.

تفترض شركات النقل التشاركي والمعارضين أن القرار سيتم استئنافه سريعًا أمام المحكمة العليا في كاليفورنيا. وإذا استمر الحكم، فسيتعين على سائقي أوبر أن يصبحوا موظفين، الأمر الذي يضع نموذج أعمال أوبر أمام خطر كبير.

 

انتكاسة قانون تصنيف السائقين يؤخّر أوبر عن تحقيق الربحية نهاية 2021

لتكون الصورة واضحة أكثر، لم تكون أوبر مربحة على الإطلاق. غالبًا ما تشير الشركة إلى أرقام حسابات EBITDA الخاصة بها – “الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء” – لرسم صورة أكثر وردية.

لكن الواقع يقول أن أوبر تخسر حوالي 4 مليارات دولار سنويًا عند النظر إلى الإيرادات وتكاليف التشغيل الخالصة.

ولم تصل الشركة أبدًا إلى الربحية بهذا المقياس، لكنها أبلغت المساهمين أنها ستفعل ذلك بحلول الربع الأخير من هذا العام الجاري.

لسنوات، كانت اوبر وشركات النقل الأخرى القائمة على التوصيل عبر التطبيقات تأمل أن تُسيطر إحداها على السوق من خلال تطوير أقسام أخرى خاصةً سوق السيارات ذاتية القيادة.

في ديسمبر 2020، باعت أوبر قسم السيارات ذاتية القيادة إلى شركة أورورا نظرًا لأن أبحاث القسم كانت مكلفة للغاية ومثيرة للجدل، خاصةً بعد حادث السيارة المميت الذي تسببت به إحدى سيارات الشركة ذاتية القيادة في ولاية أريزونا.

وبرغم تأكيد الشركة على اهتمامها بالقطاع، لكنها تترك إمكانية الشراكة مع طرف ثالث مستقل في المستقبل.

هذه التصفيات المستمرة لأعمال الشركة خلقت العديد من الشكوك حول إمكانية تحقيقها للربحية في الوقت الذي طرحته.

 

هل ستتمكّن اوبر من الاستئناف ضد الحكم القضائي؟

في البداية، اعتقد العديد من النشطاء العماليين أن شركات مشاركة الركاب لن تكون قادرة على استئناف القضية، مرة أخرى على أساس تقني.

ومع ذلك، كان تحالف برامج التشغيل والخدمات المستند إلى تطبيق Protect، بالإضافة إلى المديرين التنفيذيين من Doordash و اوبر، “متدخلين” في الدعوى، مما يعني أن لديهم الحق في الاستئناف لأن لديهم مصلحة شخصية في النتيجة.

فينا دوبال، الأستاذة بجامعة كاليفورنيا في هاستينغز التي تدرس اقتصاد الوظائف المؤقتة وتعاونت في كتابة موجز صديق نيابة عن مقدمي الالتماسات، على ثقة من أن المحكمة العليا للولاية ستؤيد قرار المحكمة العليا.

وتعتقد أيضًا أن شركات مشاركة الرحلات يمكنها البقاء على قيد الحياة، وإيجاد طريق بديل للربحية.

سيتعين عليهم معايرة العرض والطلب، بدلاً من تحميل العمال عبء معايرة العرض والطلب

بخلاف السائقين، يعمل في أوبر أكثر من 20 ألف موظف. تعمل أجزاء كبيرة من القوى العاملة – ثلث موظفي شركة أوبر، على وجه التحديد – في منطقة الخليج.

ويقع المقر الرئيسي للشركة في سان فرانسيسكو ، ولا شك أن الضربة الشديدة لنموذج أعمالها ستؤثر على الاقتصاد المحلي.

مع ذلك، يبدو أن اوبر متفائلة بشأن الاسئناف. على لسان المتحدث باسمها أوستن هيورث، قال: “سوف نستأنف ونتوقع الفوز”!

 

اقرأ أيضًا:

شراكة بين أوبر وشركة GetUpside لتقديم عروض ترويجية للسائقين وموظفي التوصيل

أوبر في طريقها لتحقيق الربحية بالرغم من خسائر الربع الثاني هذا العام

المصدر

المزيد
1 سبتمبر، 2021

طعنة في ظهر أوبر، قاضي كاليفورنيا يحكم بعدم دستورية قانون تصنيف السائقين

ألغى قاضٍ إجراء اقتراع في كاليفورنيا أعفى أوبر وغيرها من خدمات النقل والتوصيل القائمة على التطبيقات من قانون الولاية الذي يتطلب تصنيف السائقين كموظفين مؤهلين للحصول على مزايا وحماية الوظائف.

وكان قاضي محكمة مقاطعة ألاميدا العليا فرانك روش قد حكم بأن الاقتراح 22 غير دستوري.

 

محكمة أمريكية تقضي بعدم دستورية الاقتراح 22 الذي يصنّف سائقي أوبر كمتعاقدين مستقلين

وافق الناخبون على الإجراء في نوفمبر الماضي بعد أن أنفقت أوبر وليفت وخدمات أخرى 200 مليون دولار لصالحه، مما يجعله أغلى اقتراع في تاريخ الولاية.

في أول تعقيبٍ لها بعد القرار، قالت أوبر إنها تخطط للاستئناف، الأمر الذي قد يؤدي إلى معركة قد تنتهي على الأرجح في المحكمة العليا في كاليفورنيا.

وقال المتحدث باسم الشركة نوح إدواردسن: “هذا الحكم يتجاهل إرادة الأغلبية الساحقة من ناخبي كاليفورنيا ويتحدى المنطق والقانون. ليس عليك أن تأخذ كلمتنا على محمل الجد: فقد دافع المدعي العام في كاليفورنيا بقوة عن دستورية الاقتراح 22 في هذه القضية بالذات “.

وقال إن الإجراء سيظل ساري المفعول ريثما يتم الاستئناف، كما نقلت صحيفة الجارديان البريطانية.

يحمي الاقتراح 22 شركات النقل والتوصيل التي تعتمد على التطبيقات من قانون العمل الذي يتطلب مثل هذه الخدمات لمعاملة السائقين كموظفين وليس كمقاولين مستقلين، الذين لا يتعين عليهم تلقي مزايا مثل الإجازة المرضية المدفوعة أو التأمين ضد البطالة.

وكانت أوبر وليفت قد هددتا بمغادرة الولاية إذا رفض الناخبون الإجراء.

رفضت المحكمة العليا بالولاية في البداية النظر في القضية في فبراير لأسباب إجرائية بشكل رئيسي، لكنها تركت الباب مفتوحاً أمام إمكانية الطعن أمام محكمة أدنى.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تعزز إجراءات السلامة عند استخدام التطبيق لعملائها الطلاب

شراكة بين أوبر وشركة GetUpside لتقديم عروض ترويجية للسائقين وموظفي التوصيل

المصدر

المزيد
31 أغسطس، 2021

وزير أفغاني سابق يعمل كعامل توصيل طعام في ألمانيا

بعد أن كان يشغل منصب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السابق في أفغانستان، كشفت تقارير وصور عن أن سيد أحمد شاة سادات يعمل حاليًا كعامل توصيل طعام في مدينة لايبزيغ الألمانية.

 

من وزير سابق إلى عامل توصيل طعام على دراجته الهوائية!

عامل توصيل طعام

حيث انتشرت صور للوزير السابق على شبكات التواصل الاجتماعي وهو يركب دراجة هوائية ويحمل حقيبة ظهر لتوصيل الطعام، وأصبحت قصته رائجة بشكلٍ كبير في وسائل الإعلام المختلفة.

وكان سادات عضوًا في الحكومة الأفغانية منذ عام 2018، لكنه قدّم استقالته العام الماضي وانتقل إلى ألمانيا.

حيث غادر الوزير الأفغاني إلى ألمانيا في ديسمبر 2020، وعندما نفذت مدخراته، بدأ في البحث عن عمل.

وزير أفغاني سابق

على الرغم من حصوله على شهادتي البكالوريوس والماجستير وخبرة عمل لمدة عشرين عامًا، إلا أنه لم يكن يعرف اللغة الألمانية ولم يتمكن من العثور على وظيفة في ألمانيا وفقًا لمهنته.

حاليًا، يكسب الوزير السابق رزقه من خلال العمل في خدمة التوصيل Lieferando لتوصيل الطعام والمشروبات لعملائها. ويستخدم بذلك دراجة هوائية للتجول في المدينة.

عامل توصيل

معلّقًا على ذلك، قال سادات خلال مقابلة مع رويترز: “لتتمكن من العيش، عليك أن تعمل. أنا لا أخجل من عملي ولا أشعر بالنقص، ولا أعتقد أن الأفغان يخجلون من عمل وزير سابق، لكنهم سيخجلون إن حصل على معونات اجتماعية”.

يأمل سادات أن يحصل على وظيفة في المستقبل في شركة تيليكوم، أكبر شركة اتصالات ألمانية في أوروبا.

 

اقرأ أيضًا:

لقاء تاريخي بين أوبر ونقابة عمالية لإنهاء سنوات الخلاف في بريطانيا

عملاء أوبر يبلغون عن صعوبات متزايدة بحجز رحلاتهم في لندن

المصدر

المزيد
30 أغسطس، 2021

ما السبب وراء الزيادة الأخيرة في أسعار أوبر في مصر؟

تزامنًا مع ارتفاع تسعيرة الوقود في مصر، شهدت أسعار أوبر ارتفاعًا على بعض خدماتها التي تقدمها في محافظتي القاهرة والإسكندرية.

كما جاء في رسالة بريد إلكتروني تم إرسالها إلى العملاء، فقد ارتفعت تسعيرة أوبر على خدمات Uber X و Comfort في المحافظتيْن وفقًا للأرقام التالي ذكرها.

 

رفع أسعار أوبر في مصر بعد الزيادة في أسعار الوقود

بالنسبة لمحافظة القاهرة، بلغت الزيادة على سعر تذكرة Uber X نصف جنيه لتصبح 8 جنيهات بدلًا من 7.50 جنيه، وارتفع سعر الكيلومتر الواحد إلى 3.05 جنيه بدلًا من 2.85 جنيه.

كما ارتفعت أجرة Uber Comfort الأساسية من 11 جنيهًا إلى 11.80 جنيه، وسعر الكيلومتر الواحد ليُصبح 4.30 جنيه بدلًا من 4 جنيهات.

أما بخصوص الإسكندرية، فقد رفعت أوبر السعر الأساسي الجديد لخدمة UberX إلى 8 جنيهات مصرية من 7.25 جنيه، و2.90 جنيه للكيلو متر الواحد بدلًا من 2.75 جنيه.

يُذكر أن هذه الزيادة هي الثانية لعام 2021 في مصر. وجاء ذلك بعد قيام لجنة تحديد أسعار الوقود برفع سعر الوقود للمرة الأولى منذ تشكيل اللجنة في أكتوبر 2019 بعد أن أكملت مصر إصلاحات دعم الوقود.

وكانت اوبر قد رفعت أجرة رحلاتها للمرة الأولى قي مايو الماضي، بعد الزيادة الطفيفة في أسعار الوقود.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر مصر تسقط المديونية عن بعض سائقيها لتحفيزهم على العمل عبر تطبيقها

خدمات توصيل كريم تشهد نموًا كبيرًا في النصف الأول من عام 2021


المصدر

المزيد
29 أغسطس، 2021

لقاء تاريخي بين أوبر ونقابة عمالية لإنهاء سنوات الخلاف في بريطانيا

من المقرر أن يلتقي رئيس شركة أوبر في المملكة المتحدة مع الزعيم الجديد لنقابة عمالية للمرة الأولى منذ صدور حكم محكمة تاريخي بشأن حقوق العمال.

أول لقاء بين أوبر ونقابة عمالية في بريطانيا بعد تأييد تصنيفهم كعمال يعملون لصالح الشركة

يسعى “جيمي هيوود” و “غاري سميث” من “جي إم بي” إلى إنهاء سنوات من الخلاف حول الممارسات التجارية لعملاق خدمات تأجير السيارات.

وقد اعترفت أوبر بالنقابة لأول مرة في مايو بعد أن قضت المحكمة العليا بضرورة تصنيف سائقيها كعمال ومنحهم حقوق أفضل.

بموجب اتفاق مايو بين اوبر و GMB، سيكون الاتحاد قادرًا على تمثيل ما يصل إلى 70 ألف سائق أوبر في جميع أنحاء المملكة المتحدة في المناقشات حول الأرباح والمعاشات التقاعدية والمزايا وصحتهم ورفاهيتهم.

جاء الاتفاق بعد أن خسر عملاق الركوب المرحلة الثالثة والأخيرة من معركة قانونية استمرت خمس سنوات مع السائقين الذين ادّعوا أنها صنفت وضعهم الوظيفي بشكل خاطئ.

لسنوات، قاومت أوبر الدعوات للاعتراف بالنقابات، التي انتقدت الشركة لعدم منح السائقين الحقوق الأساسية مثل الراتب المرضي أو الحد الأدنى للأجور.

“خطوة نحو عمل أكثر عدلًا”

وقالت إنها كانت وكيل حجز تابع لطرف ثالث، وأن سائقيها يعملون لحسابهم الخاص، لكن المحكمة العليا قضت بأن سائقيها كانوا عمالًا، وهي فئة تعني أنه يحق لهم الحصول على الحد الأدنى من الحقوق القانونية والإجازات والمعاشات التقاعدية.

وقال السيد سميث، الأمين العام للنقابة العمالية GMB، إن الصفقة مع أوبر كانت “الخطوة الأولى نحو حياة عمل أكثر عدلاً لملايين الأشخاص”.

“لقد تبيّن أنه عندما تعمل الشركات والنقابات العمالية معًا، يمكن رفع المعايير عبر هذه الصناعات”.

وقال إن حكم المحكمة العليا شكل سابقة لجميع تطبيقات توصيل الركاب وحث الآخرين على اتباعها.

جيمي هيوود، المدير العام الإقليمي لشركة أوبر في شمال وشرق أوروبا، قال إنه يأمل أن العمل مع GMB “سيُظهر لبقية الصناعة ما يمكن تحقيقه”.

وأضاف: “قد لا نبدو كحلفاء واضحين، لكننا صنعنا التاريخ معًا من خلال إبرام اتفاقية اعتراف لتحسين حماية العمال، والأهم من ذلك، منح السائقين رأيًا أقوى في كيفية عمل أوبر”.

أضاف هيوود لبي بي سي إن قانون العمل في المملكة المتحدة كان “غامضا للغاية” فيما يتعلق بقضايا مثل من كان الموظف ومن الذي يعمل لحسابه الخاص.

وقال إن المحكمة العليا “أوضحت” القانون وأعطت أوبر “الآلية” التي تحتاجها للعمل.

عندما قيل له إن أوبر أمضت سنوات في استغلال هذا الغموض الشديد، أنكر التهمة ، قائلاً إن الشركة أصبحت الآن قادرة على “الحفاظ على المرونة التي يقدرها العمال، ولكن أيضًا توفر لهم الحماية التي يستحقونها”.

وفيما يتعلق بمسألة ما إذا كان ركاب اوبر إيتس سيحصلون على نفس الحماية، قال هيوود إنه “ملتزم بتوفير عمل مرن جيد في كل من مطاعمنا وأعمال النقل الخاصة بنا”.

ومع ذلك ، قال إن القانون كان مختلفًا بالنسبة للأشخاص العاملين في شركة Eats، منذ أن قضت محكمة الاستئناف في يونيو بأن ركاب Deliveroo يعملون لحسابهم الخاص وليسوا موظفين في الشركة.

أعلن خبراء التوظيف والنقابات أن صفقة أوبر مع GMB خطوة كبيرة إلى الأمام من أجل حقوق العمال التي يمكن الشعور بها عبر اقتصاد العمل الحر.

ومع ذلك، فإن المملكة المتحدة هي الدولة الوحيدة التي اعترفت فيها اوبر بالاتحاد، ولا تزال تواجه تحديات من قبل السائقين في الأسواق الأخرى بشأن قضايا مماثلة.

 

اقرأ أيضًا:

هل تحاول أوبر التحايل على قانون تصنيف السائقين في بريطانيا؟

أوبر تستوعب 20000 سائق في تطبيقها بعد تخفيف قيود كوفيد في بريطانيا

المصدر

المزيد
28 أغسطس، 2021

أوبر تقدم رحلات مجانية من وإلى مراكز لقاحات كورونا في السعودية

ضمن الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا المستجد ودعم الإجراءات الحكومية للتطعيم، أعلنت شركة أوبر بالتعاون مع الهيئة العامة للنقل ووزارة الصحة السعودية عن توفير رحلات مجانية إلى مراكز اللقاحات في المملكة العربية السعودية.

 

أوبر تقدم رحلات مجانية من وإلى مراكز لقاحات كورونا في السعودية

وزارة الصحة السعودية

فقد أعلنت وزارة الصحة السعودية عبر حسابها في تويتر للراغبين بتلقي لقاح كوفيد-19 عن توفير رحلات مجانية إلى مراكز اللقاح والعوجة منها عبر تطبيق أوبر.

وأكّدت الوزارة أن الحملة مستمرة حتى تاريخ 15 سبتمبر المقبل، على أن لا يزيد ثمن الرحلة الواحدة عن 50 ريالًا سعودي.

بإمكان الراغبين بتلقي اللقاح حجز رحلات الذهاب والإياب عبر التطبيق مباشرةً والاستفادة من الحملة.

 

اقرأ أيضًا:

خصومات من أوبر على رحلات تلقي لقاح كوفيد-19 في 4 مدن سعودية

أوبر تقدم خصومات على مشاوير أخذ لقاح كوفيد-19 في الإمارات العربية المتحدة

المزيد
28 أغسطس، 2021

منافس أوبر الصيني، ديدي تتراجع عن دخول السوق البريطاني

كشفت شركة ديدي الصينية لخدمات النقل والتوصيل عبر الهاتف الذكي عن تراجعها دخول السوق البريطاني في ظل تزايد المخاوف بشأن كيفية تعاملها مع بيانات الركاب الحساسة.

 

ضغوطات حكومية تدفع شركة ديدي الصينية لمغادرة السوق البريطاني

ذكرت وكالة بلومبرج أن ديدي حصلت على رخصة للعمل في عدة مدن بريطانية ضمن خطّتها لمنافسة عملاق الركوب الأمريكي أوبر، لكن المؤشرات أظهرت أن الشركة الصينية تنوي تأجيل خطتها للطرح في السوق البريطاني 12 شهرًا على الأقل.

ضغوطات محلية ومخاوف أمنية

يّذكر أن القيمة السوقية لديدي تراجعت بأكثر من النصف منذ أول طرحٍ لها في بورصة نيويورك في يونيو الماضي بقيمة 68 مليار دولار بسبب الضغوط التي تتعرض لها من الحكومة الصينية.

فقد أجبرت السلطات الصينية شركة Didi على حذف تطبيق خدماتها من متاجر التطبيقات وفرضت قيودًا مشددة على ضم مستخدمين جدد في ظل التحقيقات التي تقوم بها السلطات حول قضايا حماية بيانات المستخدمين في الصين.

كما حذّر أعضاء في مجلس العموم البريطاني من السماح لديدي بالعمل في البلاد بسبب مخاوف أمنية من تسريب بيانات للمستخدمين في بريطانيا للحكومة الصينية التي تستند إلى قانون الأمن القومي الصيني والذي يُلزم الشركات المحلية بتقديم مثل هذه البيانات عن طلبها.

من جانبها، نفت شركة النقل التشاركي الصينية ما أوردته صحيفة وول ستريت جورنال عن نيتها شطب الطرح العام بالأسواق الأمريكية، والعودة للعمل محليًا لإرضاء الحكومة الصينية.

ذكرت التقارير المالية أن سهم ديدي خسر أكثر من 36% من سعر الطرح بعد إعلان بكين التحقيق في قضية خصوصية بيانات المستخدمين، الأمر الذي تبعه إزالة التطبيق من متاجر التطبيقات الصينية.

كما ذكرت بلومبرج عن نية الحكومة الصينية فرض عقوبات على الشركة وإجبارها شطب إدراجها في بورصة نيويورك.

 

اقرأ أيضًا:

كيف ستسفيد أوبر من نجاح الاكتتاب الأولي لغريمها الصيني “ديدي” ؟

المصدر

المزيد
27 أغسطس، 2021

سهم أوبر يشهد ارتفاعًا في البورصة الأمريكية بعد إلغاء دستورية الاقتراح 22

سهم أوبر يرتفع برغم التهديد بإلغاء الاقتراح 22 الذي وضعته أوبر لتحديد شكل عملها في كاليفورنيا

عوّضت شركة أوبر خسائرها بعد إعادة فتح أسواق البورصة الأمريكية الاثنين الماضي. وأشار التقرير إلى تراجع في سعر سهم أوبر بعد أن قضت محكمة في كاليفورنيا يوم الجمعة بأن الاقتراح 22، وهو اقتراع تم التصويت عليه لإعفاء عمال الوظائف المؤقتة من قانون العمل بالولاية، غير دستوري.

وأشار التقرير إلى زيادة بنسبة 2% في سعر السهم، الأمر الذي يدل على أنم المستثمرين قد يتجاهلون حكم المحكمة بشأن الوضع القانوني للسائقين.

تجريد الاقتراح من دستوريته

اعتبر فرانك روش، قاضي المحكمة العليا في مقاطعة ألاميدا، أن الاقتراح 22 غير دستوري لأنه “يحد من سلطة الهيئة التشريعية المستقبلية لتعريف السائقين المستندة إلى التطبيقات كعمال خاضعين لقانون تعويض العمال”. وهذا يجعل الاقتراع بأكمله “غير قابل للتنفيذ”.

وقد وافق الناخبون في كاليفورنيا على الاقتراح 22 بأغلبية الأصوات في نوفمبر. لقد أعفى إجراء الاقتراع فعليًا العديد من شركات اقتصاد الوظائف المؤقتة من قانون الولاية الصادر مؤخرًا، مشروع قانون الجمعية رقم 5، والذي كان يهدف إلى تحويل عمالها إلى موظفين بدوام كامل.

بموجب الاقتراح 22، يظل العاملين المقترحين في مشروع القانون لشركات توصيل الطعام ومشاركة الرحلات عبر التطبيقات متعاقدين، ويحق لهم الحصول على مزايا وإجراءات حماية معينة، مثل الحد الأدنى من الأرباح.

تشكّل هذه الخطوة ضربة لشركات اقتصاد العمل الحر، بما في ذلك أوبر وليفت و Instacart و DoorDash، التي أنفقت أكثر من 200 مليون دولار لدعم الاقتراع في محاولة للحفاظ على نماذج أعمالها الحالية.

يسمح تصنيف السائقين كمقاولين للشركات بتجنب المزايا الباهظة المرتبطة بالتوظيف، مثل التأمين ضد البطالة، وتحتفط أوبر بموجب هذا التصنيف بالحق بمعاملة السائقين كعمّال ولا تُلزم بتقديم كافة امتيازات الموظفين.

وقال تحالف يمثل الشركات إنه يعتزم الاستئناف. فقد بدأت الشركات في تمويل إجراء لطرح اقتراح مماثل أمام ناخبي ماساتشوستس العام المقبل.

 

اقرأ أيضًا:

شراكة بين أوبر وشركة GetUpside لتقديم عروض ترويجية للسائقين وموظفي التوصيل

أوبر تلزم الموظفين بالتطعيم ضد كورونا وتؤجل عودتهم للمكاتب

المصدر

المزيد
27 أغسطس، 2021