سهم أوبر ينهار بعد فضيحة الوثائق السرية

26 يوليو، 2022

في أعقاب الفضيحة التي طالت شركة أوبر بعد أن قامت صحيفة الجارديان بتسريب وثائق سرية تعمقت في ماضي الشركة وممارساتها غير القانونية التي ساهمت بوصولها إلى رأس الهرم في صناعة النقل، تراجع سهم أوبر بنحو 4.57% في ختام تعاملات الإثنين الماضي في البورصة الأمريكية.

 

انهيار سهم أوبر بعد تسريب وثائق تثبت تورطها في أنشطة سياسية واحتيالية مخالفة للقانون الدولي

اتّهمت التقارير شركة أوبر بممارسة أنشطة غير قانونية واحتيالية وخرق أنظمة الدول، بالإضافة لاستغلال قضايات العنف ضد السائقين لمصلحتها الخاصة، وذلك في الفترة بين عامي 2013 و 2017، خاصةً في الفترة التي ترأس مجلس إدارتها ترافيس كالانيك، والذي تنحى عن المنصب في يونيو 2017 بعد قضايا فساد طالت الشركة.

قالت الجارديان إن أوبر التي تبلغ قيمتها السوقية أكثر من 43 مليار دولار، قامت بالضغط سريًا على رجال سياسة بارزين وحكومات دول خلال توسعها في العالم، من بينهم الرئيس الأمريكي جو بايدن، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ومستشار ألمانيا أولاف شولتس.

وذكرت الشركة إن إيراداتها قد تراجعت في الفترة بين يوليو وحتى سبتمبر من العام الماضي بقيمة بلغت 3.13 مليار دولار بفارق 70 مليون دولار عن ذات الفترة من العام السابق، بينما ارتفعت معدلات الخسارة بقيمة 1.1 مليار دولار نهاية سبتمبر الماضي.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تبلغ عن انخفاض حالات الاعتداء في رحلاتها وارتفاع معدل الوفيات

أوبر باص تغيّر اسم علامتها التجارية إلى “أوبر شاتل”

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.