معركة تصنيف سائقين أوبر تعود إلى الواجهة في هذه الولاية الأمريكية

7 يونيو، 2022

تحاول شركات النقل والتوصيل، بما فيها أوبر، هذا الخريف توسيع سلسلة انتصاراتها على المجموعات العمالية في الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال إجراء اقتراع حكومي من شأنه أن يسمح لهم بمعاملة السائقين كمقاولين مستقلين، وليس موظفين.

على الرغم من انتصار أوبر في هذه المعركة القضائية في كاليفورنيا عام 2022، لكن إقناع الناخبين اليوم سيكون أصعب مما كان عليه في السنوات السابقة.

 

معركة أوبر في ماساتشوستش لتصنيف السائقين ليست كسابقاتها

تتجه الشركات القائمة على التطبيقات إلى الناخبين في ولاية ماساتشوستس في نوفمبر المقبل على أمل تجنب دعوى قضائية من المدعي العام للولاية بشأن الوضع القانوني لسائقيها.

ستُظهر هذه المعركة القضائية المقبلة مدى تأثير عمالقة التكنولوجيا على الجمهور. لطالما ناشدت الخدمات القائمة على التطبيقات عملائها لتجنب نوع القيود التي تواجهها العديد من الشركات الأخرى، وكان آخرها في عام 2020 عندما وافق الناخبون في كاليفورنيا بأغلبية ساحقة على إجراء اقتراع دفعته الشركات.

لكن تكاليف خدمات النقل والركوب آخذة في الارتفاع، والمواقف العامة تجاه خصومهم الدائمين، النقابات العمالية، وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ نصف قرن.

ما يجعل من الصعب على شركات النقل الفوز في ماساتشوستس كما في كاليفورنيا هو الميول الليبرالية للولاية، حيث حصل الديمقراطيون على أعلى عدد أصوات خلال الانتخابات الرئاسية عام 2020، ما سيؤثر بلا شك على التصويت لشركات النقل.

 

تصنيف سائقين أوير كمقاولين سيترتب عليه حرمانهم من مزايا توظيف عديدة

ستحدد المبادرة المدعومة من الصناعة في ولاية ماساتشوستس أن السائقين هم مقاولون وليسوا موظفين. هذا يعني أن السائقين لن يستفيدوا من العديد من تدابير الحماية في مكان العمل التي يتطلبها قانون الولاية، بما في ذلك الحد الأدنى للأجور، وأجور العمل الإضافي، والوقت المرضي المكتسب.

بدلاً من ذلك، تحدد المبادرة شروطًا منفصلة للسائقين لكسب رواتب حد أدنى بديل للأجور ووقت المرض والتأمين الصحي.

كاليفورنيا وماساتشوستس ليستا الولايتيْن الوحيدتيْن اللتيْن سعت أوبر وشركات النقل الأخرى إلى فرض تصنيف معيّن لسائقيها فيها.

في وقتٍ سابق، توصلت شركات النقل والسائقون المحليون في ولاية واشنطن إلى حل وسط في الهيئة التشريعية يضمن للسائقين حدًا أدنى من الأجر ويسمح لهم بالتأهل للحصول على مزايا معينة وتعويضات العمال. لا يتناول القانون ما إذا كان السائقون موظفين أم مقاولين.

مع ذلك، فإن الخلاف الحالي في ماساتشوستس لم يكن وليد اللحظة. فقد رفعت المدعية العامة مورا هيلي دعوى قضائية ضد أوبر وليفت في عام 2020، بدعوى انتهاكهما قوانين العمل الحكومية. بينما تشق هذه القضية طريقها إلى المحاكم، بدأت الشركات عملية وضع اقتراحها على ورقة الاقتراع في وقت لاحق من هذا العام.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تضع قوانين جديدة للسائقين في الولايات المتحدة

أوبر تنوي التراجع عن حوافز السائقين بعد نتائج أعمالها الأخيرة

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.