كريم تتطلع إلى فرص إقليمية بقيمة 2.8 تريليون دولار، والسعودية الأوفر حظا

5 مايو، 2022

خلال حديثه لقناة العربية، قال مدثر شيخة، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة كريم، إن هناك سوقًا بحجم 2.8 تريليون دولار في الشرق الأوسط يمكن الاستفادة منه.

أضاف شيخة إن مدفوعات المستهلكين والخدمات المالية والتحويلات الدولية هي ثلاثة مجالات يمكن أن تطورها كريم.

 

السعودية والإمارات أكبر أسواق كريم بهذا الصدد

قال شيخة إن كريم ستطلق خدمات الهواتف الذكية في الإمارات أولاً ثم في المملكة العربية السعودية، السوق الأكبر والأكثر استراتيجية للشركة، مضيفًا: “ما نطبقه في الإمارات، علينا تعديله ليتناسب مع متطلبات السوق السعودي”.

“لدينا شركاء وتجار وعملاء في المملكة العربية السعودية، ويمكننا تنفيذ حلول تسهل الأمور لجميع هذه الفئات”.

وفي حديثه عن خطط مماثلة للشركة في مصر والمغرب وباكستان، قال شيخة إنه على الرغم من ارتفاع نسبة السكان في تلك الأسواق، إلا أن نسبة من يمتلكون حسابات بنكية منخفضة للغاية.

وقال إن التحدي في هذه البلدان هو كيفية تبسيط الأمور، بما في ذلك تبسيط التحويلات، على سبيل المثال، وكذلك كيفية تسهيل حصول الشركات الصغيرة على مدفوعات مقابل خدماتها.

وتابع: “مع ذلك، تتمتع هذه الدول بنسبة انتشار عالية للهواتف الذكية، والتي يمكن أن تكون أداة للخدمات المصرفية، بالإضافة إلى انتشار عالٍ للتجارة الإلكترونية، وبالتالي فإن الفرص كبيرة، لكنها تختلف من دولة إلى أخرى”.

بينما أوضح أن الحال عكس ذلك تمامًا في دول مجلس التعاون الخليجي حيث تنتشر بشكل كبير الحسابات المصرفية والبطاقات البنكية.

وأكّد رئيس شركة كريم أن الشركة لا تتنافس مع البنوك، بل على العكس من ذلك فهي تبحث عن شراكات مع البنوك والشركات المالية لتطوير وتسهيل المدفوعات الرقمية وزيادة انتشارها على حساب استخدام النقد.

وأوضح أن التحويلات عبر الحدود هي جزء من الخطط المستقبلية للشركة، مما يسمح لعملائها باستخدام الأموال الموضوعة في محفظة كريم في التطبيق وتحويلها بشكل مناسب وبأقل تكلفة ممكنة لعائلاتهم.

 

التعافي من الوباء

تجاوزت أعمال كريم مستويات ما قبل الوباء في بعض البلدان، وأبرزها الإمارات العربية المتحدة، مدفوعة بقائمة من الخدمات التي تقدمها الشركة.

بهذا الصدد، أوضح شيخة: “في الإمارات العربية المتحدة، لدينا سلة كاملة من المنتجات ضمن مظلة تطبيق كريم الشامل أو التطبيق الشامل، والذي يتضمن 12 خدمة، بما في ذلك تأجير السيارات وتوصيل الطعام ومنتجات البقالة وسيارات الأجرة”.

وقال شيخة لأراب نيوز في المؤتمر العالمي لريادة الأعمال الذي عُقد في الرياض الشهر الماضي، إن الوباء جاء كضربة عميقة للشركة، ولكن يمكن أن ينوع أعمالها بسرعة ودمجها كـ “تطبيق فائق” يمكن أن يفعل أشياء كثيرة أكثر من مجرد توصيل الركاب.

 

اقرأ أيضًا:

كريم تقدم أول محفظة رقمية لعملائها في الإمارات العربية المتحدة

كريم تجري محادثات مع السعودية لتخفيف قيود العمل في نشاط النقل

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.