أوبر أمام تحدي قانوني جديد بسبب حقوق السائقين المسلمين في بريطانيا

22 أبريل، 2022

تواجه شركة أوبر في المملكة المتحدة تهديدًا قانونيًا جديدًا من نقابة العمال بعد أن وجّهت الأخيرة اتهامًا للشركة بعدم وجود خيار استثماري متوافق مع الشريعة الإسلامية مما أدى فعليًا إلى استبعاد الكثير من القوى العاملة ذات الأغلبية المسلمة في تطبيق الركوب.

 

مزايا نظام التقاعد مقتصرة على غير المسلمين من العاملين مع أوبر

كان التسجيل التلقائي في نظام التقاعد في مكان العمل أحد الفوائد العملية الرئيسية للسائقين لقرار أوبر العام الماضي بإعادة تصنيفهم كعمال، بعد حكم تاريخي من المحكمة العليا في المملكة المتحدة.

هذا يعني أن السائقين الذين يكسبون أكثر من 10000 جنيه إسترليني سنويًا يتلقون مساهمات في صندوق التقاعد الخاص بهم بقيمة 8% من الراتب التقاعدي، مع 3% يدفعها صاحب العمل، و 5% يدفعها العامل.

كان نظام المعاشات التقاعدية في المملكة المتحدة هو الأول من نوعه في العالم بالنسبة لشركة أوبر، التي حثت منذ ذلك الحين خدمات نقل الركاب الأخرى على تقديم مزايا مماثلة لسائقيها.

ولكن على الرغم من الادعاء بوضع معايير جديدة للعاملين في اقتصاد الوظائف المؤقتة، فقد طُلب من أوبر إجراء تغييرات بسبب التهديد باتخاذ إجراء قانوني من قبل اتحاد السائقين وعمال التوصيل، وهو الخصم نفسه الذي رفع قضية المحكمة العليا.

بدأت القضية بعد أن اختارت اوبر NOW Pensions، ثالث أكبر خطة معاشات تقاعدية في المملكة المتحدة، لتشغيل مخططها الجديد للتقاعد، والذي يغطي القوة العاملة في الشركة في المملكة المتحدة البالغ حوالي 70.000.

وافقت اوبر أيضًا على سداد مدفوعات متأخرة بتاريخ مايو 2017، أو تاريخ أول رحلة للسائق لمن انضموا منذ ذلك التاريخ.

على عكس معظم خطط المعاشات التقاعدية في أماكن العمل، تقدم NOW Pensions فقط صندوقًا استثماريًا واحدًا لملايين الأعضاء المسجلين تلقائيًا، وهو ما لم يكن متوافقًا مع الشريعة الإسلامية.

هذا يعني أن السائقين الذين لا يريدون خسارة مساهمة صاحب العمل عليهم البقاء في الصندوق غير الشرعي.

حيث تستثمر شركة NOW Pensions للمعاشات التقاعدية في مجالات لا تتوافق مع الشريعة الإسلامية الكتبغ والأسلحة ولحم الخنزير وبعض الخدمات المالية الأخرى.

 

استجابة اوبر لطلبات الأغلبية المسلمة

مع نشر أخبار الإجراء القانوني يوم الثلاثاء، قالت NOW Pensions إنها ستطلق صندوقًا متوافقًا مع الشريعة الإسلامية هذا العام حيث كان الأعضاء يستفسرون عن الخيار.

أكدت أوبر أنها تعمل مع NOW Pensions لإتاحة صندوق متوافق مع الشريعة الإسلامية لسائقيها، وتوقعت أن يكون متاحًا هذا الصيف.

قالت أوبر: “تشارك الغالبية العظمى من السائقين في نظام المعاشات التقاعدية الحالي لدينا، ونحن نعمل مع شركة NOW Pensions لإنشاء صندوقًا متوافقًا مع الشريعة الإسلامية والذي سيكون متاحًا للسائقين قريبًا”.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تحصل على ترخيص 30 شهرًا لمواصلة العمل في لندن

أوبر تواجه منافسة شديدة في مصر مع دخول لاعبين جدد للسوق

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.