مصاعب أوبر السعودية تتفاقم، والسبب اشتراطات السائقين

12 أبريل، 2022

وفقًا لتقرير نشرته بلومبيرج، فقد أشارت إلى أن القواعد التي تم فرضها على قطاع النقل الموجه عام 2021 في السعودية فاقمت من مصاعب عمل شركات النقل مثل أوبر وكريم.

 

أوبر السعودية تواجه تحديات كبيرة بسبب تقييد السائقين

فقد تم تقييد أعداد السائقين الراغبين بالعمل لدى الشركة بعد اشتراط أن يكون السائق من حاملي الجنسية السعودية ويمتلك سيارة شخصية، فيما جرت العادة سابقًا أن يتم مشاركة السيارات بين أفراد العائلة ذاتها.

تعتبر السعودية بيئة خصبة لشركات النقل وتوصيل الركاب، نظرًا لنقص أعداد المواصلات العامة والحر الشديد في فصل الصيف، والاستثمارات الضخمة التي يتم ضخها في هذا السوق من قبل صندوق الاستتثمارات العامة.

منذ ان تم فرضت التشريعات الحكومية المتعلقة بقطاع النقل الموجه؛ تزايدت الشكاوى حول زيادة وقت الانتظار قبل العثور على سيارة تابعة لأوبر أو كريم أو غيرهم من الشركات العاملة بهذا المجال مثل بولت وجيني.

فواتير ضخمة أثقلت كاهل الشركات

بالإضافة إلى ذلك، تعاني الشركات الأجنبية العاملة بالمجال من فواتير ضرائب ضخمة سارية بأثرٍ رجعي، وتقيّد المسموح بتسييره من السيارات ومن يقودها، بحسب مطلعين على الأمر.

طول فترة الانتظار وتدني مستوى الخدمات

أصبح من الشائع سماع شكاوى من الركاب تتعلق بطول فترة الانتظار لتحصيل سيارة أوبر أو كريم، وطلب السائقين الحصول على إرشادات بالمكان، وفي كثيرٍ من الأحيان إلغاء الرحلة من طرف السائق بعد انتظار الراكب فترة طويلة، وما يعنيه ذلك من إهدار لوقته الثمين.

في هذا الخصوص، نشرنا سابقًا تجربة الكاتب والصحفي السعودي خالد السليمان مع سائقي أوبر برحلات مختلفة، يمكنك الاطلاع على القصة الكاملة هنا.

لسنوات طويلة، ظلّت تطبيقات توصيل الركاب وسيلة سريعة ومعتمدة للسكان في السعودية، حيث يصعب التنقل مشيًا خلال فصل الصيف بالتحديد بسبب الطقس الحار للغاية، وصعوبة العثور على تاكسي قريب.

في عام 2021، عندما فُرضت الضوابط الجديدة لتنظيم قطاع النقل الموجه، تم تقييد أعداد السائقين العاملين بالنشاط واشتراط أن يكون سعوديًا أو ابن مواطنة سعودية.

بالإضافة إلى ذلك، تفرض التشريعات أن تكون السيارة حديثة لا يزيد عمرها عن 5 سنوات، ما أدى لانخفاض أسطول أوبر السعودية من السيارات.

كما يتوجب على الشركات كأوبر وكريم وغيرها تسديد رسوم إضافية بقيمة نصف ريال عن كل رحلة لهيئة النقل العام.

بسبب هذه الإجراءات، انخفض عدد السائقين العاملين بالتطبيقات بنسبة 70% منذ عام 2021، وزيادة وقت الانتظار بأكثر من الضعف أو حتى عدم وجود سيارات في أوقات الذروة.

 

اقرأ أيضًا:

6 شباب عرب من أوبر وكريم إلى أصحاب شركات بالملايين

كيفية الحصول على دعم السائقين في أوبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.