أوبر تحصل على ترخيص 30 شهرًا لمواصلة العمل في لندن

30 مارس، 2022
Britain Uber

حصلت شركة أوبر على ترخيص لمدة 30 شهرًا – أو عامين ونصف – لتشغيل خدمات النقل في لندن، وفقًا لتقرير صادر عن هيئة الإذاعة البريطانية.

يمثل ذلك نهاية معركة طويلة مع وكالة النقل في المدينة(TfL)، حول بروتوكولات السلامة الخاصة بأوبر.

 

برغم الخلافات مع المنظمين، تجديد رخصة أوبر في لندن لعامين ونصف

أعلنت أوبر في تغريدة صباح السبت: “يسعدنا أن نعلن أن هيئة النقل في لندن منحتنا ترخيصًا جديدًا لمدة 30 شهرًا للعمل في المدينة”. “يسعدنا تلبية أعلى معايير السلامة والتنظيم وفق قواعد TfL”.

كانت أوبر قد فقدت ترخيصها لأول مرة في لندن عام 2017 بعد اتهامها من قبل هيئة النقل في لندن بالافتقار للمسؤولية في الشركة، وما قد يترتب على ذلك من تداعيات على السلامة العامة والأمان.

آن ذاك، استشهدت هيئة النقل بأوجه القصور في الشركة عندما يتعلق الأمر بالإبلاغ عن الجرائم الجنائية، وإصدار فحوصات خلفية للسائقين، والحصول على شهادات طبية، كما تطرقت إلى استخدام أوبر المزعوم لبرنامج Greyball، الذي أخفى خدمة حجز السيارات عن المنظمين.

فازت الشركة لاحقًا باستئناف لمدة 15 شهرًا في المحكمة، للحصول على ترخيصها مرة أخرى في عام 2019 بعد أن قالت TfL أن الشركة لا تزال “غير مناسبة” للعمل في المدينة.

في عام 2020، منح أحد القضاة لشركة اوبر ترخيصًا للعمل في لندن لمدة 18 شهرًا على الرغم من “الإخفاقات التاريخية” للشركة.

على مر السنين، أضافت اوبر عددًا من ميزات الأمان، بما في ذلك زر الذعر داخل التطبيق، وطريقة للركاب للإبلاغ عن سائقيهم عند الشعور بسلوك غير آمن، فضلاً عن قدرة السائقين والركاب على تسجيل الصوت أثناء الرحلات.

في العام الماضي، خسرت اوبر معركة قانونية في المملكة المتحدة بشأن تصنيف سائقيها. تطلب ذلك من الشركة أن تبدأ في تصنيف سائقيها المقيمين في المملكة المتحدة كموظفين، ومنحهم الحد الأدنى للأجور، والإجازة مدفوعة الأجر، ومزايا أخرى.

وأضافت اوبر: “مع استمرارنا في خدمة لندن نواصل التركيز على رفع معايير الصناعة في جميع المجالات”. “يشمل ذلك تقديم المزايا ووسائل الحماية للسائقين التي يستحقونها، وضمان أن يتمكن جميع سكان لندن من التنقل بأمان والتحول إلى منصة كهربائية بالكامل بحلول عام 2025”.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر تعوّل على رخصتها الجديدة في لندن لمشاوير أسهل

ركاب أوبر في لندن قد يواجهون زيادة 20% بأسعار الرحلات

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.