المزيد من سائقي أوبر يغادرون المنصة بعد ارتفاع أسعار الوقود في أمريكا

17 مارس، 2022

بعد الزيادة الجنونية في أسعار الوقود في الولايات المتحدة بفعل انخفاض واردات النفط الروسي عقب الحرب الروسية الأوكرانية، زاد عدد سائقي أوبر الذين انقطعوا عن العمل من منصة النقل الرائدة في العالم.

يؤثر ارتفاع الأسعار على العاملين في الوظائف المؤقتة بشكل خاص حيث يشكل الوقود جزءًا كبيرًا من تكاليفهم اليومية.

 

تأثيرات الوباء وأسعار الوقود تدفع بسائقي أوبر للاستقالة

يعاني سائقو أوبر بالفعل بعد أن أدى الوباء لانخفاض قيمة الأجور وظروف العمل المتذبذبة، ويقولون إن ارتفاع تكلفة الوقود يعني قضاء المزيد من الوقت في القيادة من أجل تحقيق نفس مستوى الدخل السابق.

بعض السائقين يقضون أكثر من 60 ساعة في الأسبوع في العمل، ويقول البعض إن القيادة ببساطة لم تعد مربحة.

باتريك هوفمان، سائق أوبر منذ حوالي 3 سنوات ونصف، قال إن الارتفاع الأخير في أسعار الوقود أدى إلى انخفاض دخله الأسبوعي بحوالي 20%.

وفي ظل الارتفاع المستمر، عبّر هوفمان عن مخاوفه من ارتفاع هذه النسبة، الأمر الي دفعه للبحث عن وظيفة جديدة.

العديد من السائقين يشتكون من عدم تخصيص الشركات أي دعم للعاملين عبر منصتها للمساعدة في تخفيف عبء تكاليف الوقود.

بسبب ذلك، قام عدد كبير من السائقين في الولايات المتحدة بالانقطاع عن العمل، والبحث عن وظائف جديدة أكثر جدوى.

حاكم ولاية كاليفورنيا، جافين نيوسوم، قال إنه سيقترح خصمًا ضريبيًا لمساعدة سائقي الولاية على مواجهة التكاليف المتزايدة في الوقود.

يأمل السائقون أيضًا في رؤية شركات مثل أوبر تتخذ خطوات للمساعدة في دعمهم وسط الأسعار المرتفعة، والتي يقول الخبراء إنها ستستمر على الأرجح لشهور.

 

اقرأ أيضًا:

انخفاض رواتب سائقي أوبر نظرًا لارتفاع أسعار الوقود

طموحات أوبر تتجاوز توصيل الركاب والطعام، وهذا ما تخطط له

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.