كيف ساهمت أوبر بتخفيف زحام المدن في السعودية؟

8 مارس، 2022

على الرغم من المشاكل القانونية العديدة التي تواجهها أوبر في العديد من الدول بسبب نظام عملها وتصنيف السائقين، إلا أن ذلك لم يجعلها سببًا في إحداث تغيير كبير في نموذج عمل “النقل التشاركي” الذي باتت تُعرف به.

أوبر، الشركة الأمريكية التي امتد عملها ليشمل العديد من الأسواق في مختلف الدول، أحدث تغييرات كبيرة في قطاع تنقل الأفراد والسفر، من خلال ترسيخ التكنولوجيا لرفع جودة خدماتها التي اقترنت بالأمان والراحة للمستخدمين.

عملت الشركة منذ البداية على عقد شراكات مع مؤسسات النقل العام ومقدمي خدمات التنقل، ما قلل ملكية السيارات الخاصة، وأحدث تحسينات في كيفية الوصول إلى وسائل النقل العام، الأمر الذي انعكس إيجابيًا على تقليل ازدحام المدن والمساهمة بخلق بيئة نظيفة.

نستذكر هنا تجربة الشركة في مدينة نيوجيرسي الأمريكية، حيث سهّلت اوبر حجز رحلات مجانية أو بتكلفة ميسورة للمسافرين الذين يجدون صعوبة في إيجاد مواقف لسياراتهم بمحطة “نيوجيرسي ترانسيت” في مدينة “سوميت”.

في المقابل، دعمت بلدية نيوجيرسي شركة اوبر من خلال تغطية التعرفة المدفوعة للسائقين، ما ساعد بتوفير قرابة 100 موقف للسيارات في المحطة، بدلًا من إنفاق ملايين الدولارات لبناء مواقع إضافية.

 

إنجازات أوبر لتقليل الازدحام في السعودية

على الصعيد المحلي، وقّعت اوبر شراكة هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط مع المؤسسة العامة للخطوط الحديدية “سار“، بموجبها سيتم توفير نقاط استقبال للركاب في محطات سار، حيث ستعمل سيارات اوبر في هذه النقاط لنقل الركاب إلى وجهتهم الأخيرة.

يساهم هذا التعاون في تعزيز البنية التحتية وتسهيل حركة الركاب والمساعدة على تقليل ازدحام الطرق.

 

استراتيجية مدروسة ترتكز إلى الابتكار

منذ أن دخلت اوبر السوق السعودي، حرصت على ابتكار خدمات مميزة وفقًا لحاجة المجتمع ومتطلباته وبما يتناسب مع العادات والتقاليد المحلية.

في عام 2019، أطلقت الشركة لأول مرة في الشرق الأوسط ميزة تفضيل الراكبات، ما يسمح للسائقات باختيار ركاب من السيدات.

جاءت هذه الميزة بعد دراسة معمّقة للثقافة السائدة، من خلال استطلاع رأي عبّرت فيه 74% ممن شملهنّ الاستطلاع عن رغبتهن بعرض خدماتهن عبر تطبيق أوبر.

هذه الفرصة التي أتاحتها اوبر للسيدات السعوديات ساهمت بتشجيع المزيد منهن على الانضمام للعمل عبر التطبيق. وكانت اوبر قد حققت زيادة بنسبة 48% على أساس سنوي بعدد السائقات العام الماضي، وزيادة بمتوسط الرحلات الأسبوعية للسيدات بنسبة 79%.

توفر اوبر هذه الميزة في 15 دولة حول العالم لزيادة تمكين المرأة من الوظائف.

وفقًا لتقرير “إنفورما” السنوي لسنة 2020، فإن هيئات الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عملت على ضخ استثمارات في مشاريع النقل الذكي، وتطوير تقنيات المدن الذكية، من خلال مبادرات التحول الرقمي، كرؤية السعودية 2030.

في النهاية، لا يمكن التقليل من الأثر الذي تتركه اوبر في السوق المحلي، من خلال تبنيها حلول ذكية وتقديم خدمات بجودة عالية تتناسب مع ظروف وحاجة المجتمع.

 

اقرأ أيضًا:

مبادرات أوبر لتشجيع الشريكات ودعم المرأة السعودية في العمل

هدف تطلق خدمة النقل التشاركي “ركاب” للمستفيدات من برنامج وصول

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.