ركاب أوبر في لندن قد يواجهون زيادة 20% بأسعار الرحلات

20 فبراير، 2022

يواجه ركاب أوبر في لندن زيادة بنسبة 20% في تكلقة الركوب بسبب حكم قضائي قد يُجبر تطبيق توصيل الركاب على البدء بدفع ضريبة القيمة المضافة.

جادل عملاق التكنولوجيا في السابق بأن الشركة غير ملزمة بدفع ضريبة القيمة المضافة على الأسعار كونها شركة برمجيات تعمل على ربط العملاء بالسائقين فقط، وليست شركة نقل.

إلا أن قاضي المحكمة العليا أصدر قراره ضد الشركة في ديسمبر، ما جعل نموذج أعمالها الحالي غير قانوني.

 

زيادة مرتقبة بالأسعار قد تكلف ركاب أوبر 20% إضافية على الأجرة

تضغط هيئة النقل في لندن TFL، وهي السلطة المسؤولة عن ترخيص سيارات الأجرة في العاصمة، على أوبر لإعادة ترتيب وصياغة نموذج أعمالها استجابةً لحكم المحكمة.

لكن مع عدم قيام الشركات بإجراء تغييرات بعد، قد تقوم هيئة النقل في لندن بتنفيذ نماذج أعمال جديدة في غضون أسابيع.

من المرجح أن يتم إدخال ضريبة القيمة المضافة بنسبة 20% في لندن للعملاء، وفقًا لمطلعين.

يعني حكم المحكمة العليا أن مشغلي عمليات تأجير السيارات من القطاع الخاص مثل أوبر وبولت في لندن يحتاجون إلى عقد مباشر مع الركاب، وهو تحول عن الإعداد القانوني الحالي الذي يرى العملاء يدخلون عقدًا مع السائق فقط.

على الرغم من أن الضريبة قد تؤثر مبدئيًا على العملاء في لندن، لكن قد يتم تقديمها على مستوى الدولة في وقتٍ لاحق.

يأتي ذلك بعد أشهر فقط من قيام أوبر برفع الأسعار بنسبة 10% في العاصمة في نوفمبر الماضي في محاولة لجذب السائقين الذين غادروا المنصة خلال فترة الإغلاق للعودة إلى العمل.

فقد ساهم نقص عدد السائقين في ارتفاع الأسعار، لا سيما في أوقات الذروة. اعتبارًا من ذلك الوقت، كان هناك 45000 سائق أوبر في العاصمة، وهو عجز قدره 20.000 وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر أمام تحدي جديد لتغيير نموذج أعمالها في لندن استجابة لقرار قضائي جديد

ركاب أوبر يبلغون عن صعوبات متزايدة بحجز رحلاتهم في لندن

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.