ديدي الصينية تقرر إنهاء إدراجها في بورصة نيويورك

18 ديسمبر، 2021
FILE PHOTO: China's Didi Global Inc. debuts on New York Stock Exchange

أعلنت شركة ديدي جلوبال الصينية العملاقة لخدمات تأجير السيارات عن خطط لسحب أسهمها من بورصة نيويورك ونقل إدراجها إلى هونج كونج.

في الآونة الأخيرة، تعرّضت الشركة لضغوط شديدة من قبل الحكومة الصينية منذ طرحها لأول مرة في الولايات المتحدة في يوليو الماضي.

في غضون أيام من الطرح الأولي “IPO”، أعلنت بكين عن حملة على شركات التكنولوجيا المدرجة في الخارج.

وكشفت هيئة مراقبة السوق الأمريكية عن قواعد جديدة صارمة للشركات الصينية المدرجة في أمريكا.

 

ديدي جلوبال تنسحب من بورصة نيويورك بعد تضييق الخناق عليها من الحكومة الصينية

قالت الشركة على حسابها في موقع “ويبو”، شبكة التدوينات القصيرة الصينية الشبيه بتويتر: “بعد بحثٍ دقيق، ستبدأ الشركة على الفور بإلغاء إدراجها في بورصة نيويورك والبدء في إدراجها بهونج كونج”.

وفي بيان منفصل باللغة الإنجليزية، قالت ديدي إن مجلس إدارتها وافق على الخطوة، مضيفة: “ستنظم الشركة اجتماعًا للمساهمين للتصويت على الأمر المذكور أعلاه في وقت مناسب في المستقبل، باتباع الإجراءات اللازمة”.

في نهاية يونيو، جمعت ديدي 4.4 مليار دولار في طرحها العام الأولي في نيويورك.

مع ذلك، كان التداول هادئًا حيث أبدى المستثمرون مخاوفهم بشأن توتر العلاقات بين واشنطن وبكين، والقضايا التي أثارها المنظمون الأمريكيون بشأن التقارير المالية لبعض الشركات الصينية.

في غضون أيام، أمرت هيئة تنظيم الإنترنت في الصين متاجر التطبيقات عبر الإنترنت بعدم تقديم تطبيق ديدي، قائلة إنها تجمع بشكل غير قانوني بيانات المستخدمين الشخصية.

وقالت إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين CAC إنها تحقق مع الشركة لحماية “الأمن القومي والمصلحة العامة”.

ردًا على ذلك، قالت ديدي في بيان: “ستسعى الشركة جاهدة لتصحيح أي مشاكل، وتحسين الوعي بالوقاية من المخاطر والقدرات التكنولوجية، وحماية خصوصية المستخدمين وأمن البيانات، والاستمرار في تقديم خدمات آمنة ومريحة لمستخدميها”.

كما حذرت الشركة من إزالة تطبيقها من المتاجر الصينية وما سيتبع ذلك من تقلص إيراداتها.

كالعديد من شركات التكنولوجيا الصينية الأخرى، تعرضت ديدي لضغوط من المنظمين في الولايات المتحدة وأوروبا.

وقالت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية إنها وضعت اللمسات الأخيرة على القواعد التي تتيح شطب الشركات الأجنبية المدرجة في الولايات المتحدة إذا لم يمتثل مدققو حساباتهم لطلبات الحصول على معلومات من المنظمين.

تم تمرير القانون في عام 2020 بعد أن رفض المنظمون الصينيون مرارًا طلبات من السلطات الأمريكية لفحص حسابات الشركات الصينية المدرجة والمتاجرة في الولايات المتحدة.

في غضون ذلك، قالت مصادر إن الشركة الصينية أوقفت خطط إطلاقها في المملكة المتحدة وأوروبا.

 

انخفاض حاد في التداول

تعتبر سوفت بانك اليابانية أكبر مستثمر منفرد في Didi بحصة تزيد عن 20٪. كما أنها مدعومة من قبل عمالقة التكنولوجيا الصينيين علي بابا وتينسنت.

تمتلك أوبر أيضًا حصة في الشركة نتيجة استحواذ ديدي على أوبر الصين في عام 2016.

فقدت أسهم ديدي جلوبال أكثر من 40٪ من قيمتها منذ ظهورها في السوق الأمريكية.

 

اقرأ أيضًا:

ديدي تطلق خدماتها رسميًا في الشرق الأوسط، والبداية في مصر

كيف ستستفيد أوبر من استحواذ الحكومة الصينية على شركة ديدي جلوبال؟

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.