أوبر تتفوق على منافسيها في جذب السائقين وخدمات الركاب

3 نوفمبر، 2021

تحاول شركات تأجير السيارات التي تعمل عبر تطبيقات الهاتف الذكية إعادة أعمالها إلى مستويات ما قبل الوباء، وبحسب التقارير، فقد نجحت أوبر بالتفوق على منافسيها الأصغر في الولايات المتحدة.

 

توقعات بانتعاش أرباح أوبر في ظل تقدمها على أبرز منافسيها في الولايات المتحدة

بيتما تستعد كلٍ من اوبر وشركة ليفت، المنافس الأول لأوبر في الولايات المتحدة، لإصدار نتائج الربع الثالث لأعمالهما، تشير بيانات المحللين إلى زيادة الإنفاق لشركة اوبر على أعمال التوصيل بنسبة -1.79% مقارنةً بزيادة قدرها -2.24% لشركة ليفت.

كما أن الحوافز التي قدمتها الشركتان للسائقين كانت أكثر فائدة لشركة أوبر من غريمها الأول.

حيث يرى المحللون أن اوبر تقدم للركاب خدمات أسرع وبتكلفة أقل من ليفت، ما يعني أن استثمارات اوبر في أنشطة جذب السائقين كانت أكثر فائدة وحققت نتائجها المرجوة.

وفقًا لتحليل البيانات لكل من الركاب والسائقين لكلا الشركتيْن، تجاوز إجمالي تنزيلات تطبيق اوبر مستويات ما قبل الوباء بنسبة 14% على أساس سنوي، بينما استمرت تنزيلات تطبيق ليفت في التأخر عن مستويات ما قبل الوباء وانخفضت بنسبة 12% على أساس سنوي. ما يُشير إلى تعافي اوبر بشكل أسرع من نظيرتها.

توقعات نتائج الربع الثالث

من المتوقع أن تعلن أوبر عن نتائج الربع الثالث يوم الخميس المقبل 4 نوفمبر، وهذه أبرز توقعات المحللين:

  • الأرباح: يتوقع المحللون أن تسجل أوبر خسارة تتراوح بين 27 – 34 سنتًا للسهم، أو 677 مليون دولار.
  • الإيرادات: يتوقع المحللون متوسط إيرادات يتراوح بين 4.39 – 4.41 مليار دولار.
  • حركة الأسهم: انخفض سهم أوبر بعد الإعلان عن أرباحه في اثنين من الأرباع الأربعة الماضية، وخمسة من 10 تقارير قدمتها منذ طرحها للجمهور. انخفضت أسهم اوبر بنسبة 14٪ تقريبًا حتى الآن هذا العام حتى جلسة الجمعة

في سبتمبر الماضي، أعلنت اوبر عن توقعاتها لأرباح الربع الثالث قبل الفوائد قدرها 25 مليون دولار، وخسارة قدرها 25 مليون دولار. وأبدت الشركة آمالًا أكبر مع ارتفاع الحجوزات وانتعاش نشاط توصيل الركاب الأساسي لأرباحها.

 

اقرأ أيضًا:

اوبر على موعد مع مستقبل مربح بعد عقد من الخسائر

كيف استفادت اوبر من ارتفاع الأسعار وارتفاع الطلب؟

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.