مسؤول أوبر في تركيا يواجه حكمًا بالسجن عامين بتهمة المنافسة غير العادلة

8 أكتوبر، 2021

صدرت لائحة اتهام ضد مسؤول أوبر في تركيا، التي أوقفت أنشطتها على أساس المنافسة غير العادلة، وطالبت بعقوبة السجن لمدة تصل إلى عامين.

 

مسؤول أوبر في تركيا يواجه حكمًا بالسجن لمدة عامين بتهمة المنافسة غير العادلة

في لائحة الاتهام التي أعدها مكتب المدعي العام في اسطنبول، تم تحديد رابطة سائقي سيارات الأجرة على أنها “المشتكي”، بينما تم تحديد فرانسوا باسكال تشادويك، المسؤول في شركة أوبر التركية، وهو مواطن أمريكي، على أنه “مشتبه به”.

وجاء في لائحة الاتهام أن التحقيق قد بدأ بشأن الشكاوى التي يُزعم أن أوبر تركيا تورطت فيها في نقل الركاب عبر تطبيق على الأجهزة المحمولة من خلال انتهاك الشروط المحددة في المواد ذات الصلة من قانون المرور.

مشاكل قانونية لا تنتهي!

في مارس 2018، استمعت محكمة اسطنبول إلى دعوى قضائية أقامتها رابطة سائقي سيارات الأجرة في تركيا ضد أوبر. وطلبت الدعوى منع تطبيق أوبر لتقديم خدمات النقل.

في مايو 2018، أعلنت أوبر عن إنهاء خدمة UberXL في تركيا، لكنها قالت إنها ستواصل عملياتها من خلال خدمة سيارات الأجرة الصفراء والفيروزية لسكان إسطنبول والسياح.

فقد خضعت سيارات Uber XL لفحص صارم من قبل الشرطة في حركة المرور وتم تغريمها بسبب أنشطتها بموجب لائحة تمنع نقل الركاب غير القانوني. جاءت خطوة التقليص في مواجهة اللوائح المطبقة بإحكام والغرامات المتزايدة.

وفي أكتوبر 2019، أصدرت محكمة في اسطنبول حكمًا في القضية التي رفعتها جمعية سائقي سيارات الأجرة في المدينة ضد خدمة مشاركة الركوب التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، وحكمت أنها تتنافس بشكل غير عادل وحظرت الوصول إلى تطبيق أوبر للهاتف المحمول في البلاد.

كما هو الحال في بلدان أخرى في جميع أنحاء العالم، أثارت أوبر غضب سائقي سيارات الأجرة منذ دخولها السوق التركية في عام 2014.

أثارت عمليات أوبر في تركيا الكثير من الجدل، حيث احتج سائقو سيارات الأجرة على ما قالوا إنها منافسة غير عادلة وممارسات تجارية غير قانونية من قبل خدمة مشاركة الركوب.

وقد رفعت جمعيات سيارات الأجرة في المدينة دعوى قضائية ضد التطبيق الشهير، مطالبة بحظر الوصول إلى التطبيق والسعي للحصول على تعويضات عن الأضرار التي لحقت بأعمالهم.

 

اقرأ أيضًا:

بعد رفع الحظر عنها، دعوى قضائية جديدة قد تضع حدًا لأعمال أوبر في تركيا

بسبب موقفه السياسي من أردوغان، تحوّل من أسطورة في كرة القدم التركية إلى سائق أوبر

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.