أوبر تعلق خدماتها في بروكسل احتجاجًا على حظر استخدام الهواتف أثناء القيادة

4 أكتوبر، 2021

أعلنت شركة أوبر لخدمات النقل الذكي عن إيقاف خدماتها مؤقتًا في بروكسل فيما وصفته الشركة بأنه إجراء مشترك “غير مسبوق” مع سائقيها ضد حظر استخدام الهواتف الذكية أثناء القيادة.

 

أوبر تعلّق خدماتها في إحدى أكبر العواصم الأوروبية احتجاجًا على القوانين المحلية

في رسالة إلى العملاء، قالت اوبر إن رحلاتها تم تعليقها مؤقتًا لأن الحكومة المحلية في العاصمة البلجيكية لم تفِ بوعودها لتحديث الإطار القانوني الحالي بحلول الصيف الماضي، على حد قول الشركة.

وقالت الشركة في منشورٍ على المدونة مخاطبةً العملاء: “تمت صياغة اللوائح الحالية في عام 1995 وتتضمن تدابير قديمة جدًا مثل حظر استخدام السائقين للهواتف الذكية”. ونتيجة لذلك، فإن السائقين الذين يستخدمون تطبيق أوبر لتوجيهك إلى وجهتك سيتقاضون غرامات ويخاطرون بسحب سياراتهم”.

تعاون غير مسبوق!

ووصفت الشركة العمل المشترك مع سائقيها بأنه “استثنائي وغير مسبوق في أوروبا”. فغالبًا ما واجهت الشركة انتقادات شديدة في جميع أنحاء العالم بشأن نموذج أعمالها وواجهت نقابات العمال والحكومات المحلية في المحاكم بسبب ظروف عمل سائقيها.

إلا أن اللهجة اختلفت في بروكسل، حيث اتّحدت الإدارة مع السائقين لمواجهة خصم مشترك، وهي الأنظمة الحكومية المعمول بها في العاصمة الأوروبية التي تعتبر أحد أسواق أوبر البارزة.

أضافت الشركة في بيان تضامنها، إن سائقي اوبر يخشون على عملهم وقلقون على مستقبلهم.

ودعت الشركة العملاء إلى زيادة الضغط على السلطات المحلية، قائلةً: “بدون إصلاحات اليوم، بصفتك راكبًا، قد لا تتمكن من الحصول على فرصة للتنقل كما هو الحال اليوم بعد الآن”.

 

اقرأ أيضًا:

هل يظل قسم توصيل الطعام Uber Eats مدرًا لأرباح أوبر؟

صراع اوبر مع القوانين، هل يُساعدها ولاء العملاء؟

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.