أوبر تخسر مجددًا معركة قضائية حول تصنيف السائقين في هولندا

18 سبتمبر، 2021

بعد خسارتها المعركة القانونية بشأن تصنيف السائقين في بريطانيا، خسرت أوبر مجددًا طعنًا قانونيًا في أوروبا بشأن حالة سائقيها.

حيث قضت محكمة أمستردام في هولندا بأن سائقي أوبر يعملون لحسابها ويتم تصنيفهم كموظفين، وليس متعاقدين يعملون لحسابهم الخاص.

 

أوبر أمام معضلة جديدة بشأن تصنيف السائقين،، محكمة هولندية تقضي باعتبارهم كموظفين

وجدت المحكمة أيضًا أن السائقين مشمولون باتفاقية عمل جماعية موجودة في الدولة – تتعلق بسائقي سيارات الأجرة – مما يعني أن أوبر تواجه تكاليف متزايدة للامتثال للاتفاقية التي تحدد متطلبات الدفع وتغطي مزايا مثل الأجر المرضي. (وقد تتحمل دفع أجر متأخر للسائق في بعض الحالات).

كما أمرت المحكمة شركة توصيل الركاب عبر تطبيقها الذكي بدفع 50 ألف يورو كتكاليف.

لدى عملاق خدمات تأجير السيارات حوالي 4000 سائق يعملون على المنصة في العاصمة الهولندية.

رفضت محكمة أمستردام دفاع أوبر بأنها مجرد منصة تقنية تربط الركاب مع مقدمي خدمات التوصيل بسيارات الأجرة، ووجدت بدلًا من ذلك أن السائقين يعملون لحسابهم الخاص فقط “على الورق”.

استند الحكّام في حكمهم على طبيعة الخدمة التي يقدمها السائقون وحقيقة أن أوبر تمارس السيطرة على كيفية العمل والكسب من خلال التطبيق والخوارزميات.

في عام 2017، حكمت المحكمة العليا في أوروبا بالفعل بأن شركة أوبر هي شركة نقل ويجب أن تمتثل لقوانين النقل المحلية.

تم رفع الدعوى القضائية الهولندية من قبل المركز النقابي الوطني، FNV، العام الماضي – مع بدء الجلسة في نهاية يونيو.

وفي بيانٍ على الحكم، قال نائب رئيس FNV، زاكاريا بوفانجاشا: “يوضح هذا البيان ما قلناه منذ سنوات: أوبر هي صاحب عمل والسائقون موظفون، لذلك يجب على أوبر الالتزام باتفاقية العمل الجماعية للنقل بسيارات الأجرة”.

 

اوبر لن تستسلم بسهولة!

من جانبها، أكدت أوبر أنها ستقدّم استئنافًا على الحكم، حيث قال متحد باسمها: “لن يتغير شيء بالنسبة للسائقين الذين يستخدمون التطبيق، لأننا سنستأنف الحكم”.

وأضاف موريتس شونفيلد، المدير العام لشركة أوبر لشمال أوروبا: “نشعر بخيبة أمل من هذا القرار لأننا نعلم أن الغالبية العظمى من السائقين يرغبون في البقاء مستقلين. لا يريد السائقون التخلي عن حريتهم في اختيار ما إذا كانوا يعملون ومتى وأين يعملون. من أجل مصلحة السائقين، سنستأنف قرار المحكمة، مع الاستمرار أيضًا في تحسين عمل المنصة في هولندا “.

 

اقرأ أيضًا:

هل ينجح دارا خسروشاهي في تحويل أوبر إلى أمازون التنقل؟

أوبر تواجه تحدي نقص السائقين في بريطانيا بسبب تحولهم للعمل لمنصات أخرى

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.