إن درايفر، منافس جديد لشركة أوبر في سوق النقل الذكي في مصر

24 أغسطس، 2021

يشهد سوق النقل الذكي في مصر منافسة حادة مع دخول شركة إن درايفر للمنطقة لتحرك المياه الراكدة وتُنافس أوبر وكريم في الصناعة التي هيمنتا عليها منذ ظهورهما.

فقد دخلت إن درايفر للسوق المصري بشكلٍ مفاجئ وأعلنت عن خطة عملها وتقديم ميّزات وحوافز للسائقين والركاب لاجتذابهم وتكوين كيان ثابت.

 

بدايات إن درايفر

انطلقت الشركة في مدينة ياكوتسك الروسية على يد مجموعة من الطلاب، والبداية كانت من موقع التواصل الاجتماعي الروسي vk، وذلك في الوقت الذي ارتفعت فيه أصوات الاحتجاجات على ارتفاع أسعار توصيل شركات التاكسي.

تقدّم إن درايفر خدماتها في 34 دولة ضمن 450 مدينة. بحسب الموقع الرسمي، تمتلك الشركة 80 مليون عميل وسيّرت قرابة مليار رحلة توصيل.

أبرز الدول التي تعمل بها الشركة هي: البرازيل، الهند، ماليزيا، جنوب أفريقيا، المغرب، تنزانيا، روسيا، باكستان، المكسيك، كينيا.

وكانت الشركة قد أعلنت عن دخولها السوق المصري بطريقة غير مباشرة بعد وضع العلم المصري على الموقع الرسمي لها.

المثير للاهتمام أن الموقع الرسمي للشركة لا يذكر أي معلومات عن المستثمرين فيها أو مؤسس الشركة. لكن موقع Crunchbase أفاد أن إجمالي الاستثمارات التي جمعتها الشركة بلغت 15 مليون دولار.

اقتحام InDriver للسوق المصري

طرحت الشركة ميّزات مثيرة للاهتمام مع بدء تشغيلها رسميًا في مصر. حيث تلعب على نقطتين بارزتيْن وهما العميل والسائق، وحاولت الخروج بميّزات لا تقدمها شركات التوصيل الرائدة في السوق كأوبر وكريم.

ففي الوقت الذي يشتكي به العديد من سائقي أوبر وكريم من ارتفاع العمولة وارتفاع أسعار الرحلات بالنسبة للركاب، اجتذبت ان درايفر العديد من المستخدمين نظرًا للخدمات التي تقدمها.

فقد ألغت إن درايفر العمولة لفترة محدودة كي تحقق عنصر الانتشار، وأقرّت نظام تعامل الكاش فقط وهي ميزة محببة للسائقين.

بالنسبة للعميل، قامت الشركة بتخفيض قيمة الرحلات من خلال تحديد سعر الرحلة عبر المزايدة على التطبيق الخاص بها، وهي إحدى الطرق الأفضل لتحديد قيمة سلعة أو خدمة في سوق معيّن.

كما أن الشركة لا تعمل من خلال وكلاء، حيث تسمح بتسجيل السائقين من خلال إرسال صورة للرخصة والهوية الشخصية فقط، ولا تطلب فحص السيارة.

وأتاحت ان درايفر تفاصيل العميل للسائق قبل بدء الرحلة، مثل صورة العميل، رقم هاتفه، اسمه، نقطة الوصول وتكلفة الرحلة.

في ذات السياق، أخطرت شركة أوبر بعض السائقين بإسقاط مديونياتهم لتحفيزهم على العمل على تطبيقها.

كما خفّضت كريم التابعة لأوبر من عمولتها من السائقين عند استخدام خدمة جو أوفر إلى 19% بدلًا من 25% كخطوة تشجيعية لهم.

يرى خبراء في سوق النقل الذكي أن ان درايفر خلقت جوًا تنافسيًا بين السائقين بشكلٍ غير مباشر، الأمر الذي أدى لانخفاض سعر الرحلة مقارنةً بالشركات الأخرى. وبشكلٍ أكثر صراحة، جعلت العميل يحصل على الخدمة بسعرها الحقيقي.

 

اقرأ أيضًا:

أوبر على موعد مع منافس جديد في سوق النقل الذكي بمصر

أوبر مصر تباشر اختبار السيارة الكهربائية EN70 محلية الصنع هذا الأسبوع

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.