أسهم أوبر ترتفع، هل من الحكمة الاستثمار في أسهم الشركة اليوم؟

18 مارس، 2021
Uber unveils details about its flying taxi project and the future of urban transportation at a two-day conference

لعل أحد أبرز الأشياء في قصة أوبر هو كيف تمكّنت جزئيًا من تعويض الانزلاق الدراماتيكي في نشاط نقل الركاب أثناء الوباء مع النمو الهائل في أعمالها في مجال توصيل الطعام.

والسؤال المطروح على أوبر الآن هو ما إذا كانت الطاولات ستنقلب عليها أم أنها ستقود نموًا قويًا في كلا القطاعيْن من أعمالها الأساسية مع انتقال العالم إلى بيئة ما بعد الوباء!

 

هل الانتعاش في أسهم أوبر يُبشّر باستثمار آمن وثابت؟

بحسب ما تُظهر المؤشرات، فإن قيمة أسهم أوبر UBER شهدت ارتفاعًا مع الحفاظ على السعر المستهدف البالغ 68 دولارًا.

ويرى الخبراء أن الترقية في سعر السهم تعكس مؤشرات الشركة على حدوث انتعاش متسارع في أعمال الركوب دون أي علامة مادية على حدوث تباطؤ في عمليات توصيل الطعام.

وارتفعت أسهم أوبر بنسبة 1.3٪ يوم الجمعة لتصل إلى 59.67 دولارًا. ارتفع السهم 17٪ حتى الآن هذا العام و 164٪ خلال الـ 12 شهرًا الماضية.

وخلال العروض التقديمية في مؤتمر الاستثمار هذا الشهر، أشارت أوبر إلى أنها شهدت تحسنًا بنسبة 15٪ في حجوزات الرحلات المشتركة في الولايات المتحدة وكندا في فبراير مقارنة بشهر يناير، مع مكاسب متتالية أخرى بنسبة 12٪ في أوائل مارس مقارنة بشهر فبراير.

وعلى الصعيد العالمي، ارتفعت حجوزات الشركة في أوائل شهر مارس بنسبة 10٪ تقريبًا على أساس سنوي.

كما أن حجوزات التوصيل في فبراير ارتفعت بنسبة 130٪ عن العام السابق.

أما عن حجم عمليات التسليم في مناطق مثل تايوان وأستراليا، تجد إدارة الشركة أن النمو في حجم التسليم يتقدّم أكثر من الولايات المتحدة وأوروبا.

وكانت الشركة قد استعادت 75% من حجم الرحلات في ميامي، بينما يستمر التسليم في التضاعف.

ويرى الخبراء أن أوبر تنظر إلى مستخدميها البالغ عددهم 93 مليون مستخدم على أنهم ميزة تنافسية رئيسية وترى فرصة لبيع خدمات إضافية في تطبيقاتها.

ففي الربع الرابع، نشأ 10٪ من مستخدمي Eats الجدد و 4٪ من إجمالي حجوزات التسليم على نفس تطبيق الركوب الذي يستخدمه الأشخاص لحجز السيارات.

ويعكس تصنيف الشراء للشركة الثقة المتزايدة في انتعاش الرحلات واستراتيجية إدارة أوبر لتوسيع أسواقها التي يُمكن التعامل معها.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

هل كان نمو “أوبر إيتس” كافيًا لتعويض الخسائر في نشاط توصيل الركاب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.