محكمة نيويورك تقر بحق سائقي أوبر التأمين ضد البطالة باعتبارهم موظفين

1 فبراير، 2021

قضت محكمة نيويورك العليا، دائرة الاستئناف، الدائرة القضائية الثالثة في نهاية ديسمبر، بأنه يمكن اعتبار سائقي أوبر موظفين مؤهلين للحصول على مزايا مثل التأمين ضد البطالة.

 

على النقيض من كاليفورنيا، نيويورك تؤيّد اعتبار سائقي أوبر موظّفين ولهم مزايا التأمين ضد البطالة..

شركة أوبر

فقد أيّدت النتيجة قراريْن سابقيْن في أبريل 2019، من قبل مجلس استئناف التأمين ضد البطالة ينص على أن أوبر مؤهلة كصاحب عمل للسائقين وهي مسؤولة عن دفع رسوم التأمين ضد البطالة.

تدير شركة أوبر تكنولوجيز تطبيقًا للهواتف الذكية يربط العملاء بالسائقين المتاحين لاصطحابهم ونقلهم إلى وجهتهم.

يُعتبر السائقون عادةً متعاقدين مستقلين، ونتيجةً لذلك، يفتقرون إلى نفس الحماية الممنوحة للموظفين الدائمين بموجب قانون العمل الأمريكي، مثل التأمين الصحي والتأمين ضد البطالة وتعويضات العمال.

في هذه الحالة، عمل المدعي كولين لوري كسائق لشركة أوبر في سوق نيويورك الشمالي عندما تقدم بطلب للحصول على مزايا التأمين ضد البطالة بعد أن توقف عن المشاركة على المنصة.

وكانت وزارة العمل في نيويورك قد وجدت في البداية أن لوري كان موظفًا في أوبر، مما جعل أوبر مسؤولة عن مطالبة التأمين ضد البطالة.

اعترضت أوبر على النتيجة، ولكن بعد جلسة استماع، أيد قاضي القانون الإداري القرارات. وأيد مجلس استئناف التأمين ضد البطالة، واستأنفت أوبر مرة أخرى.

ووجدت المحكمة العليا في نيويورك في حكمها الصادر في ديسمبر دليلًا يدعم النتائج التي تفيد بأن أوبر مارست سيطرة كافية على سائقيها لإقامة علاقة عمل معهم.

وذلك لأن اوبر تتحكم في وصول السائقين إلى عملائها، وتحسب وتجمع الأسعار وتحدد معدل تعويض السائقين.

وعلى الرغم من منح السائقين حرية اختيار الطريق الذي يسلكونه لنقل العملاء، فإن اوبر توفر نظامًا للملاحة، ويتتبع موقع السائقين على التطبيق طوال الرحلة ويحتفظ بالحق في تعديل الأجرة إذا سلك السائقون طريقًا غير فعّال.

وتتحكم أوبر أيضًا في السيارة المستخدمة، وتستبعد سلوكًا معينًا للسائقين وتستخدم نظام التصنيف الخاص بها لتشجيع السائقين على التصرف بطريقة تنشئ تجربة إيجابية للعملاء.

مع وضع كل ذلك في الاعتبار، أكدت المحكمة العليا في نيويورك النتائج التي توصل إليها مجلس استئناف التأمين ضد البطالة بأن أوبر لديها علاقة عمل مع سائقيها، مما يجعلها مسؤولة عن اشتراكات التأمين ضد البطالة.

في حكمها، حددت المحكمة أنه بينما تدير اوبر أيضًا سوقًا منفصلًا في مدينة نيويورك، فإن قرار ديسمبر يقتصر على السائقين في سوق نيويورك الشمالي حيث عمل لوري كسائق اوبر.

 

هذه ليست المرة الأولى التي يصدر فيها حكم كهذا من نيويورك.

في مارس من العام الماضي، قضت محكمة الاستئناف بولاية نيويورك بأن سائقي خدمة توصيل الطعام لشركة Postmatesهم موظفون مؤهلون للحصول على تأمين ضد البطالة من الولاية.

ربحت شركة بوستماتس في البداية بالاستئناف في محكمة الولاية في عام 2018 لكنهم خسروا في محكمة الاستئناف بولاية نيويورك.

لا تقتصر الدعوات على موظفي خدمة التوصيل وتوصيل الركاب عبر التطبيقات على اعتبارهم موظفين مؤهلين للحصول على مزايا مثل التأمين ضد البطالة وتعويضات العمال في نيويورك أيضًا.

على النقيض، في كاليفورنيا، رفع سائقو خدمات النقل والتوصيل عبر التطبيقات دعوى قضائية هذا الشهر فقط لإلغاء مبادرة اقتراع في كاليفورنيا تجعلهم متعاقدين مستقلين بدلًا من موظفين مؤهلين للحصول على المزايا وحماية الوظائف.

وقالت الدعوى المرفوعة أمام المحكمة العليا في كاليفورنيا إن الاقتراح 22 غير دستوري لأنه يحد من سلطة الهيئة التشريعية لمنح العمال الحق في التنظيم ويستبعد السائقين من أن يكونوا مؤهلين للحصول على تعويض العمال، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

تمت الموافقة على الإجراء في نوفمبر بدعم 58٪، وكان بمثابة الأغلى في تاريخ الولاية حيث ضخت أوبر و ليفت وغيرها من الخدمات 200 مليون دولار لدعمها.

انضمت النقابات العمالية إلى السائقين في الدعوى القضائية ، حيث أنفقت حوالي 20 مليون دولار للطعن فيها، وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تستغني عن 15% من القوى العاملة في Postmates بعد استحواذها عليها

أوبر مطالبة بتعويضات مالية بعد الإضرار بقطاع سيارات الأجرة في لندن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.