هل تخضع أوبر لضغوط المستثمرين بشأن السيارات ذاتية القيادة؟

28 سبتمبر، 2020

تتعرض شركة أوبر تكنولوجيز لضغوط متزايدة للعثور على مستثمرين جدد وتجديد استراتيجيتها المتعلقة بقسم السيارات التجريبية ذاتية القيادة، والذي بدأ يفقد قوته أمام المنافسين، وفقًا لتقرير بلومبرج.

 

أوبر تحت ضغط المستثمرين لتجديد استراتيجيّتها بشأن السيارات ذاتية القيادة

سيارة ذاتية القيادة

مع اقتراب نفاد التمويل لقسم القيادة الذاتية بنهاية العام المقبل، تُمارس أكبر الجهات المساهمة في شركة أوبر، Benchmark و SoftBank Group Corp، ضغوطًا على الشركة من أجل إعادة هيكلة المشروع والبحث عن مستثمرين جدد فيه بعد تغيير استراتيجيته.

دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، يدرس ما إن كان يجب تكثيف المشروع من خلال اتخاذ مسار مفتوح المصدر لتطوير البرامج الحيوية للسيارة ذاتية القيادة، أو الحفاظ على الجهد داخليًا والاعتماد على الشركاء وشركة Denso Corp.

تمثل القرارات الصعبة التي تواجه أوبر في مقدمة السيارة المؤتمتة انعكاسًا لثروة عملاق مشاركة الركوب، الذي كان يُعتبر ذات يوم رائدًا في تطوير هذه التكنولوجيا الجديدة.

لكن الشركة تجد نفسها اليوم مُجبرة على اتّخاذ خطوة جادة وحاسمة بما يتعلّق بمشروع السيارات ذاتية القيادة مع دخول منافسين جدد إلى السباق، مثل: Alphabet’s Waymo و Zoox من أمازون.

ففي خطوة مهمة، حصلت Zoox من أمازون مؤخرًا على إذن لاختبار سياراتها ذاتية القيادة على طرق كاليفورنيا، دون الحاجة إلى سائق أمان، وفقًا لتقارير بلومبرج.

في يونيو الماضي، كشفت أوبر النقاب عن سيارة فولفو ذاتية القيادة، مع خطط لجعل شركة السيارات السويدية تبدأ في بناء الطراز الجديد منها، XC90. تم تصميم السيارة الجديدة بحيث تحتوي على أدوات تحكم قياسية للسائقين من البشر إلى جانب التوجيه والفرامل التي يمكن تحويلها إلى نظام مؤتمت.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تتجه إلى توفير أسطول كهربائي بالكامل بحلول عام 2040

ما هو مستقبل أوبر وشركات توصيل الركاب في ظل الجائحة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.