أوبر تسعى للاستحواذ على شركة برمجيات ضمن توسيع أعمالها نحو النقل العام

18 يوليو، 2020

أعلنت شركة أوبر أنها ستستحوذ على Routematch، وهي شركة مقرها أتلانتا تقوم بتطوير برامج لوكالات النقل العام. تأتي هذه الأخبار وسط دفعة أوسع لشركة النقل البري نحو النقل العام. ولم تفصح أوبر حتى اللحظة عن شروط الصفقة.

 

أوبر تسعى لتطوير خدماتها في النقل العام عبر الاستحواد على شركة Routematch للبرمجيات

شركة Routematch

تبيع Routematch، التي تأسست في عام 2000، برامج لوكالات النقل العام لإدارة البيانات وإرسالها وحجز الرحلات والتذاكر. وقالت أوبر إن عملية الاستحواذ ستساعد في تعزيز جهودها الخاصة لدمج المزيد من خدمات النقل العام في تطبيقها، مثل تخطيط الطريق وشراء التذاكر.

تأتي الأخبار في أعقاب إعلان أوبر أنها ستبدأ في بيع البرنامج الذي يشغِّل نشاطها الترحيبي لوكالات النقل، مع وكالة النقل في مقاطعة مارين بولاية كاليفورنيا كأول عميل.

يبدو أن الاستحواذ على Routematch، التي لديها شراكات مع أكثر من 500 وكالة نقل عام، موجّهة نحو العثور على عملاء جدد وتدفقات إيرادات جديدة لبرنامج أوبر كبرنامج كخدمة.

حققت Routematch بعض النجاح في مساعدة المجتمعات الريفية الصغيرة على تحسين خدمة الحافلات. في العام الماضي، تعاونت الشركة مع مدينة باد اكس، ميشيغان، لتوفير خدمة حافلات مجانية لمئات من البورتوريكيين النازحين بسبب إعصار ماريا، الذين انتقلوا إلى المنطقة للعمل.

كما تساعد Routematch المسؤولين في مقاطعة سيسيل بولاية ماريلاند على تطوير خدمة حافلات مجانية عند الطلب للأشخاص الذين يعانون من إدمان المواد الأفيونية للسفر من وإلى اجتماعات التعافي.

على مر السنين، تم اتهام اوبر بالمنافسة المباشرة مع الدراجين والقطارات والحافلات. ويرتبط انخفاض عدد ركاب الحافلات ومترو الأنفاق بظهور الركوب القائم على التطبيقات في عشرات المدن عبر الولايات المتحدة. في الآونة الأخيرة، أضافت أوبر اتجاهات النقل العام وحجز التذاكر إلى تطبيقها في بعض المدن، على أمل تخفيف النقد الموجّه لها من خلال منح النقل المتساوي في تطبيقها.

كما أعلنت اوبر مؤخرًا عن استحواذها على خدمة توصيل الطعام Postmates مقابل 2.65 مليار دولار. تسعى الشركة جاهدة لتوسيع خياراتها المدرة للدخل حيث يواصل الوباء ضرب أعمال النقل الأساسية. وفي أوج تفشي الوباء في أبريل، قالت أوبر إن قسم الركوب انخفض بنحو 80%.

خفضت الشركة أكثر من 25% من قوتها العاملة استجابةً لضغوط الوباء. ومع ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في أجزاء كثيرة من العالم، من المرجح أن تزداد خسائرها سوءًا.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تدرس الاستثمار في قطاع الشحن بقيمة 500 مليون دولار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.