أوبر تدرس الاستثمار في قطاع الشحن بقيمة 500 مليون دولار

17 يوليو، 2020

في الآونة الأخيرة، نشرت بلومبرج تقارير عن قيام شركة أوبر بإجراء محادثات مع مستثمرين لشراء حصة في أعمال الشحن بقيمة 500 مليون دولار لرفع قيمتها إلى 4 مليارات دولار، حيث التزمت الشركة الصمت بشأن هذه القضية حتى كُشف عنها مؤخرًا.

متحدّث باسم الشركة قال: “ليس من الغريب أن نهتم في Uber Freight، ولا يُمكننا التعليق على الشائعات حول هذه المناقشات الآن”.

 

أوبر تسعى لتطوير أعمالها في قطاع الشحن Uber Freight بقيمة 500 مليون دولار

أوبر للشحن

تخصّصت Uber Freight منذ ظهورها لأول مرة في عام 2017، في التواصل مع سائقي الشاحنات بشركات الشحن، التي تعمل كوسيط. تنافست الشركة، وهي شركة مستقلة تابعة لعملاق الركوب أوبر، مع شركات الشحن التقليدية مثل DHL International، ويقودها ليور رون.

خلال الربع الأول، زادت إيرادات شركة Uber Freight بنسبة 57% لتصل إلى 199 مليون دولار، مع اتساع الخسائر خلال تلك الفترة بنسبة 121%، لتصل إلى 64 مليون دولار.

وفي سبتمبر الماضي، أطلقت شركة Uber Freight مقرًا جديدًا لها في شيكاغو ووظفت 2000 شخص للعمل هناك. استثمرت الشركة 200 مليون دولار في محاولة “لترسيخ جذورها” في المدينة، مضيفة إلى فريقها الذي يضم مئات الموظفين العاملين في مدن أخرى مثل سان فرانسيسكو وأمستردام. تخطط الشركة أيضًا لإطلاق ذراع أوروبي آخر للأعمال في ألمانيا.

منذ الوباء، عززت الشركة خدماتها بخيارات مناقصة محسّنة حيث يمكن للشاحنين إضافة المزيد من التفاصيل حول ما يحتاجونه للتحميل، وتحسينات على الفواتير، والتنبؤات في الوقت الفعلي لمكان الطلب في أي وقت أثناء العملية.

وقالت الشركة إنها تعتزم مراقبة كيفية تطور الوباء وتعديل استجابتها حسب الحاجة في المستقبل. وكان الشحن الرقمي قد شهد، في فبراير، طريقًا مضطربًا عبر الوباء حيث عرقل الفيروس سلاسل التوريد على مستوى العالم، مما أدى إلى تباطؤ السرعة وتزايد حالات تسريح العمال. لكن أوبر تقوم بتوسيع وجودها للشحن في السنوات القليلة الماضية.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أوبر تطلق شراكة مع ماستركارد لتوفير رحلات مجانية للعاملين في الرعاية الصحية