أوبر تنسحب من مناقشات الاستحواذ على GrubHub ، وأسهمها تتراجع

13 يونيو، 2020

كشفت GrubHub مؤخرًا عن أنها ستبيع نفسها لصالح شركة توصيل الطعام الأوروبية Just Eat Takeaway.com في جميع الصفقات. فقد بلغت قيمة GrubHub في بداية الصفقة حوالي 7.3 مليار دولار، أكثر ممار عرضته أوبر، لكن أسهم Just Eat Takeaway.com تراجعت بشكل حاد بعد الإعلان عن الاستحواذ، ما قلّل من قيمة GrubHub في الصفقة أيضًا.

 

حُسم الجدال،، أوبر تنسحب من محادثات الاستحواذ على شركة GrubHub خشية الاحتكار..

صفقة جرب هب

عندما خرجت الأخبار للعلن لأول مرة في شهر مايو الماضي بأن أوبر تنوي الاستحواذ على شركة GrubHub، ارتفعت أسهم كلتا الشركتيْن حيث اعتقد المستثمرون أن الاستحواذ سيُساعد على تحسين ربحية أوبر إيتس وتحسين وضعها أمام شركة DoorDash الأمريكية الرائدة في مجال توصيل الطعام في السوق.

الآن، بدلًا من أن تُصبح أكبر شركة توصيل طعام قائمة على التطبيقات في الولايات المتحدة، فإن أوبر ستُصبح عالقة أكثر في الخارج بعد أن تُتم شركة Just Eat Takeaway.com العالمية استحواذها على شركة GrubHub وتُصبح الأخيرة تابعة لها.

تزامنًا مع ذلك، انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 5.9% خلال اليوم مع تزايد المخاوف بشأن موجة ثانية من عدوى كوفيد-19. فقد تضرّرت أعمال أوبر الأساسية للنقل والركوب بشدة خلال الوباء حيث انخفضت الرحلات بنسبة 80% في أبريل على مستوى العالم، ولا زال مؤشر التعافي بطيئًا مقارنةً بالخسائر منذ ذلك الحين.

ونقلت العديد من المصادر الأمريكية أن سهم شركة أوبر تراجع بنحو 4.8% مسجلًا 34.83 دولار. جاء هذا الهبوط الكبير في ختام تعاملت يوم الأربعاء الماضي 10 يونيو، بعد تقارير انسحاب الشركة من صفقة الاندماج مع GrubHub بسبب مخاوف الاحتكار.

فقد عبّر مشرّعون ديمقراطيون عن مخاوفهم من أن إكمال الصفقة المحتملة قد يُنشئ أكبر شركة توصيل للطعام في الولايات المتحدة.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

لماذا تخسر أوبر ماليًا رغم كونها أضخم شركة في خدمات توصيل الركاب؟