أوبر تكشف عن أكثر الفئات استخدامًا لخدمتها بعد رفع القيود عن الحظر

9 يونيو، 2020

في تقريرٍ نشره موقع Business Insider البريطاني، قالت أوبر إن طلبات الرحلات تتزايد تديجيًا، لكنها لا تزال أقل بكثير من مستويات العام السابق، حيث بدأت العديد من الدول في رفع القيود المفروضة على الحظر بسبب فيروس كورونا “كوفيد-19”.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، دارا خسروشاهي، في مؤتمر جمعه مع محللي Bank Of America، إن طلبات الرحلات انخفضت بنحو 70% عن العام السابق، وأقل بقليل من انخفاض أبريل بنسبة 80%.

وأضاف أن أعمال الركوب في الشركة تتحسّن على أساس أسبوعي، والزيادة في طلبات توصيل الطعام في Uber Eats المسجلة في الربع الأول، لم تُظهر أي علامات على التباطؤ في شهر مايو، ما يُخفف من مخاوف المستثمرين الذين اعتقدوا أن الخدمة ستكون اتجاهًا وقتيًا لمرة واحدة أثناء الوباء.

خسروشاهي أضاف إن أنشطة الركوب في هونغ كونغ، التي كانت واحدة من أنجح المد في العالم في احتواء تفشي الفيروس التاجي الجديد، تعافت بنسبة فاقت 80% من أدنى مستوياتها الناجمة عن الفيروس.

 

استغلال ساعات التجول Party Hours سجّل نشاطًا غير مسبوق في خدمات توصيل أوبر على عكس المتوقع!

رحلات أوبر

مع ذلك، فإن الركّاب الذين عادوا لاستخدام تطبيق أوبر ليسوا نفسهم الذين توقّعتهم الشركة في البداية. فقد كانت فرضية الشركة المبكّرة حول مستخدمي التطبيق تتمثّل في أن الأشخاص الذين يعودون إلى العمل “الموظفين” هم الحالة الرئيسية لانتعاش أنشطة الركوب بعد الجائحة، وكانت هناك إشارات على ذلك. لكن ما يعكسه الواقع أمرٌ مختلف على حد تعبير خسروشاهي. إذ يستغل الناس ساعات فك حظر التجول والتي تُعرف باسم “Party Hours” في العديد من أسواق أوبر، للخروج إلى الحياة مرةً أخرى والرغبة في العودة إلى روتين الحياة السابق.

 

اقرأ أيضًا:

لماذا تخسر أوبر ماليًا رغم كونها أضخم شركة في خدمات توصيل الركاب؟

كيف أصبحت أوبر أكبر علامة تجارية في تطبيقات توصيل الركاب في العالم؟

تعليق (01)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.