كيف ستتغير خدمات توصيل الركاب في عالم ما بعد كورونا؟

29 مايو، 2020

تُطلق العديد من تطبيقات توصيل الركاب مثل أوبر و كريم إرشادات جديدة للمساعدة في الحفاظ على سلامة السائقين مع استمرار تفشّي فيروس كورونا “كوفيد-19”.

منذ تفشي الفيروس للمرة الأولى، تغيّرت حياة الناس بشكلٍ كبير، وتضررت العديد من القطاعات الإنتاجية والخدماتية مع الإغلاق التام. وُتعتبر خدمات توصيل الركاب مثل أوبر و كريم أكثر الخدمات تضررًا بسبب التزام الناس بإجراءات الحجر الصحي.

ومع الانفتاح التدريجي في العالم ومحاولة الناس التعايش مع كورونا مع أخذ أقصى درجات السلامة والحذر، قد تتساءل عن سلامتك على وجه التحديد، وخطر الإصابة بعدوى كوفيد-19، أثناء استعمال المواصلات بالتحديد.

 

كيف ستُصبح خدمات توصيل الركاب مع توجّه المجتمعات للتعايش مع كورونا؟

تطبيقات مشاركة الوصول

أنت لست الوحيد الذي يشعر بالقلق حيال ذلك. انخفض الطلب على ركوب أوبر بنسبة 80% في أبريل الماضين وشهدت Lyft في أمريكا انخفاضًا حادًا بالمثل في عدد ركابها في الأشهر الأخيرة، وفقًا لـ NPR. بالطبع، لعبت أوامر البقاء في المنزل دورًا كبيرًا في ذلك. ولكن حتى مع بدء إعادة فتح بعض المجتمعات في العالم، تُعتبر مخاوف استعمال تطبيقات توصيل الركاب أمرًا متفهّمًا خشية الإصابة بالعدوى.

الخبر السار هو، مثل العديد من الشركات الأخرى، تتكيّف شركات توصيل الركاب مع عالم ما بعد كورونا. يُدرك الكثير منهم أن السائقين والركّاب على حدٍ سواء قلقون بشأن سلامتهم. لمعالجة هذه المخاوف، تقوم تطبيقات توصيل الركاب مثل أوبر و كريم بتطبيق إجراءات أمان جديدة لجميع المستخدمين.

ريبيكا باين، مديرة المنتج في أوبر، تقول: “نعلم أن الجميع في هذا العالم الجديد سيكونون أكثر وعيًا بصحة ونظافة محيطهم وأنشطتهم”. ” نعلم أننا، مع الجميع، لدينا دور نلعبه في الحفاظ على سلامة بعضنا البعض. نتحمّل جميعنا المسؤولية في الحفاظ على مجتمعاتنا آمنة وصحية”.

وقد اتّخذت Lyft موقفًا مماثلًا، حيث أطلقت برنامجًا جديدًا للسلامة الصحية للمساعدة على تبسيط إجراءات السلامة عبر رحلاتها. أنجي ويستبروك، نائب رئيس العمليات العالمية ورئيس فريق العمل للاستجابة لكوفيد-19 في Lyft، علّقت: “تتخذ Lyft إجراءات لبناء منتجات وتنفيذ سياسات تُساعد في الحفاظ على سلامة الدرّاجين والسائقين، فضلًا عن تمكين أفراد مجتمعنا من حماية أنفسهم ومن حولهم”. “نريد أن يكون لبرنامج السلامة الصحية الجديد تأثير ذو مغزى وأن يضع معيارًا جديدًا للسلامة الصحية لخدمات توصيل الركاب”.

ولكن كيف سيبدو الواقع عندما تستأنف Uber و Lyft رحلاتها مجددًا؟ وما الذي يُمكنك فعله للحفاظ على سلامتك والآخرين بأكبر قدر ممكن؟ إليك ما تحتاج معرفته حتى تتمكن من الاستعداد في المرة المقبلة التي تستخدم فيها تطبيق مشاركة ركوب..

 

قواعد Uber و Lyft الجديدة خلال جائحة كورونا

عملت تطبيقات توصيل الركاب مثل أوبر وليفت مع مركز السيطرة على الأمراض ومنظمة الصحة العالمية لإنشاء تدابير أمان جديدة للركاب والسائقين.

إليك ما ستجده مستقبلًا عندما تستقل رحلة عبر أوبر أو Lyft:

  • سوف يرتدي السائق الخاص بك الكمامة: كل من أوبر وليفت ألزمت السائقين لديها بضرورة ارتداء كمامة ملائمة للوجه. حيث ستطلب Lyft من السائقين أن يشهدوا ذاتيًا داخل التطبيق أنهم يرتدون قناعًا للوجه، بينما طوّرت أوبر تقنية جديدة للتأكد من التزام السائق بارتداء الكمامة قبل أن يتمكّن من تسجيل الدخول إلى برنامج الشركة. تشكف هذه التقنية ما إن كان السائق يرتدي كمامة، أو لم يفعل ذلك. وفي حال لم يلتزم السائق بارتداء الكمامة، فلن يسمح له التطبيق بالتقاط الركّاب. تُخطط Uber لتطبيق هذه السياسة حتى نهاية يونيو ثم إعادة تقييمها بناءًا على احتياجات الصحة العامة المحلية.
  • سيُطلب من الركاب ارتداء الكمامة أيضًا: كل من Uber و Lyft ستطلب من الركاب التأكيد على ارتداء كمامة داخل التطبيق. يُشجّع كلا التطبيقيْن السائقين والركاب على إلغاء الرحلات بدون غرامة او عقوبة إن شعروا بعدم الأمان مع شخص لا يرتدي الكمامة، أو لا يُمارس بروتوكولات الأمان الأخرى المطلوبة.
  • غسل اليدين: من الناحية الفنية، لا يُمكن لخدمات توصيل الركاب تأكيد ذلك حقًا، لكن كلا التطبيقيْن يطلبان الآن من الركاب غسل أو تعقيم أيديهم بطريقةٍ ما قبل ركوب سيارة السائق.
  • سيقتصر الركوب في السيارة على المقعد الخلفي: وذلك للمساعدة في الحفاظ على أكبر قدر ممكن من التباعد الاجتماعي.
  • سيُطلب من الركاب فتح النوافذ: سيتم تشجيع الركاب على فتح النوافذ خلال الرحلة لزيادة تدفق الهواء في السيارة وبالتالي الحد من الانتشار المحتمل للفيروس، إن كان موجودًا.
  • الرحلات المشتركة غير متاحة مؤقتًا: أوقف كلا التطبيقيْن مؤقتًا خدمات الرحلات المشتركة كوسيلة أخرى للمساعدة في إبطاء انتشار فيروس كوفيد-19.

 

تقوم أوبر أيضًا بشحن البخاخات المطهرة للسائقين لتشجيعهم على تنظيف سياراتهم بانتظام. يشترك تطبيق Uber مع Clorox في بعض المدن في جميع أنحاء أمريكا الشمالية للمساعدة في توزيع المطهرّات للسائقين.

وبالمثل تقدم ليفت للسائقين مطهرات ومعقمات لليدين وأقنعة بدون أي تكلفة. بالإضافة إلى ذلك، تشارك Lyft الآن تحديثات أسبوعية للسلامة والأمان عبر البريد الإلكتروني مع السائقين، إلى جانب برنامج تعليمي حول السلامة تم إنشاؤه بتوجيه من مصادر مثل منظمة الصحة العالمية.

 

إذًا، هل من الآمن استخدام تطبيقات توصيل الركاب بعد اليوم؟

في الحقيقة، يقول الخبراء أنه لا تُوجد إجابة مباشرة حتى اللحظة على هذا السؤال. لكن وبشكلٍ عام، يعتقد خبراء الأمراض المعدية والفيروسية أنه ليس من الخطر ركوب سيارة أوبر أو ليفت أو أجرة طالما التزم كلٌ من السائق والراكب بتعليمات السلامة.

للحفاظ على سلامتك، من المهم قدر الإمكان أن تلتزم باحتياطات السلامة في أي موقف تتّخذه. يشمل ذلك محاولة الجلوس بعيدًا عن السائق قدر المستطاع، وتنظيف يديك بالماء والصابون جيدًا، أو استعمال معقّم اليديْن قبل مغادرة السيارة وبعدها.

 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.