كيف ساهمت أوبر بدعم المجتمعات خلال الجائحة؟

19 مايو، 2020

ضمن الجهود التي تبذلها Uber لمكافحة جائحة كورونا في ظل الأزمة العالمية الحالية، اتّخذت أوبر العديد من الخطوات والإجراءات المهمة لمساعدة سلطات الصحة العامة، ودعم السائقين وأفراد التوصيل والعملاء، ومختلف أفراد المجتمعات التي تعمل فيها.

 

جهود أوبر في مكافحة الجائحة

شركة uber

منذ بداية الأزمة، حرصت أوبر على التشاور مع اختصاصيّين في علم الأوبئة والعمل مع كبار الخبراء، وفيما يلي التطورات في استجابة الشركة العالمية المستمرة.

 

دعم إجراءات السلامة العامة

  • دعم سلطات الصحة العامة: من خلال العمل مع سلطات الصحة العامة، قامت الشركة بإغلاق حسابات المستخدمين مؤقتًا الذين تأكد أنهم اختلطوا أو تعرضوا للفيروس.
  • تعليم السلامة: كما حرصت الشركة على عرض رسائل داخل التطبيق لتذكير الدرّاجين بالتنقل للضرورة فقط وتشجيعهم مع السائقين على اتخاذ خطوات لحماية أنفسهم.
  • قائمة التحقق من الاتصال بالإنترنت والتحقق من الكمامة: قبل أن يتمكّن السائق أو الشخص الذي يقوم بالتوصيل من الاتصال بالإنترنت، سيُطلب منه تأكيد اتّخاذه كافة إجراءات السلامة وأنه يرتدي كمامة أو غطاء للوجه. هذه التقنية الجديدة التي أعلنت عنها الشركة مؤخرًا ستُلزم السائقين باتّباع تدابير السلامة، وتشجيعهم كذلك على إلغاء الرحلات إن لم يشعروا بالأمان.
  • تعليق خدمة Uber Pool: قامت الشركة بتعليق الخدمة مؤقتًا حول العالم لدعم التباعد الاجتماعي.
  • دعم وكالات النقل العام: يتوفر فريق النقل لدى أوبر لتقديم مجموعة من الخدمات بالشراكة مع وكالات النقل على أساس الاحتياجات المحلية.
  • تعميم براءات الاختراع: من أجل مساعدة العلماء وغيرهم على إيجاد حلول يمكن أن تُنهي الأزمة أو تُقلل من تأثيرها، قامت Uber بإتاحة براءات اختراعاتها مجانًا لكل من يعمل جاهدًا لإنهاء الوباء.

 

دعم العاملين في مجال الرعاية الصحية والفئات السكانية الضعيفة:

  • 10 ملايين رحلة شحن وتسليم مجانية: التزمت الشركة بتوفير 10 ملايين رحلة وتسليم أغذية للعاملين في الرعاية الصحية وكبار السن والأشخاص المحتاجين مجانًا. كما أبدت أوبر استعدادها للعمل مع بنوك الطعام والمستشفيات وغيرها حول العالم لنقل كل ما يهمّهم.
  • دعم العاملين في الخطوط الصحية الأمامية: ساعدت خدمة Uber Health على توفير وسائل نقل للعامين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية، من وإلى منازل المرضى، وكذلك بين مرافق الرعاية الصحية. في مناطق خارج الولايات المتحدة، أطلقت الشركة خدمة Uber Medics لدعم الأفراد العاملين في الرعاية الصحية عبر توفير رحلات مخفّضة لهم.
  • دعم المعرّضين للعنف المنزلي: مع ارتفاع عدد البلاغات عن حالات عنف منزلي على مستوى العالم، دخلت أوبر في شراكة مع منظمات مناهضة العنف المنزلي والحكومات المحلية في 35 مدينة عبر 16 دولة لتوفير 50 ألف رحلة مجانية إلى الأماكن الآمنة، وأكثر من 45000 وجبة مجانية.
  • التبرعات: مكّنت الشركة موظّفيها من التبرع بأرصدة Uber شهرية للمؤسسات الخيرية لدعم استجابتهم المستمرة للوباء.

 

دعم أوبر للمجتمعات والاقتصاد المحلي

  • المساعدات المالية: حيث يحصل أي سائق يتم تشخيصه بفيروس كوفيد-19 أو يُطلب منه العزل المنزلي الذاتي على مساعدات مالية أثناء إغلاق حسابه لمدة 14 يوم. كما تعمل أوبر مع شركائها من شركات تأجير السيارات في أستراليا والبرازيل والمملكة المتحدة والولايات المتحد لمساعدة السائقين الذين لا يُمكنهم العمل على إعادة سياراتهم المستأجرة بدون عقوبة.
  • خلق المزيد من فرص العمل: سهّلت الشركة على السائقين المتضرّرين من الجائحة العثور على عمل آخر عبر تقديم مركز العمل، الذي يتميّز بفرص كسب على منصة Uber ومع شركات أخرى.
  • توفير مستلزمات التعقيم والتنظيف: خصّصت الشركة 50 مليون دولار لشراء مستلزمات التنظيف كالأقنعة والمطهرات والبخاخات ومعقم الأيدي والقفازات. وقامت بشحن العديد من هذه المستلزمات إلى أسواق مختلفة حول العالم، وتعويض العاملين معها بمبالغ مالية في الأسواق التي تعذّر الشحن لها.
  • مركز موارد كوفيد-19: أطلقت أوبر مركز موارد كوفيد-19 داخل التطبيق للسائقين وأفراد التوصيل، حيث يُمكنهم العثور على أحدث معلومات السلامة والموارد الأخرى للقيادة والتسليم خلال هذه الفترة الحرجة.

يعمل فريق أوبر على مدار الساعة لدعم المجتمعات التي يخدمها، وتلتزم الشركة بالاستجابة المستمرة ومشاركة المزيد من التحديثات خلال الأسابيع المقبلة على منصتها الرسمية.

تعليق (01)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.