أوبر إيتس Uber Eats تغلق خدماتها في السعودية و 6 أسواق أخرى

4 مايو، 2020

أعلنت أوبر إيتس Uber Eats انسحابها من مجموعة كبيرة من الأسواق وإغلاق عروضها الغذائية حسب الطلب في كلٍ من: جمهورية التشيك، مصر، هندوراس، رومانيا، المملكة العربية السعودية، أوروغواي، وأوكرانيا.

أوبر إيتس

جاء هذا القرار في بيان صحفي أعلنت عنه الشركة في إطار خطّتها بالخروج من الأسواق التي تقل فيها فرصة السيطرة على سوق العمل بالمراكز الأولى في قطاع توصيل خدمات الطعام.

 

أوبر إيتس تدمج خدماتها مع كريم في الإمارات

في نفس السياق، أعلنت شركة أوبر عن دمج ذراعها “أوبر إيتس” مع شركة كريم في الإمارات العربية المتحدة، والتي سبق أن استحوذت عليها الشركة العام الماضي.

وجاء في الملف التنظيمي للشركة الذي يُفصّل التحولات التشغيلية: “سيتم تحويل المستهلكين والمطاعم الذين يستخدمون تطبيق Uber Eats في الإمارات العربية المتحدة إلى منصة Careem في الأسابيع المقبلة، وبعد ذلك لن يكون تطبيق Uber Eats متاحًا”.

ويُضيف الملف: “لقد تم اتخاذ هذه القرارات كجزء من استراتيجية الشركة المستمرة لتكون في المركز الأول أو الثاني في جميع أسواق Eats من خلال الانحناء إلى الاستثمار في بعض البلدان أثناء الخروج من بلدان أخرى”.

وقال متحدث باسم شركة أوبر إن التغييرات لا تتعلق بجائحة فيروس كورونا ولكنها تتعلق بـ “استراتيجية تسجيل” مستمرة للشركة لتحتل المركز الأول أو الثاني في جميع أسواق Eats – مما يعني أنها تميل إلى الاستثمار في بعض البلدان أثناء الخروج الآخرين.

في وقت سابقٍ من هذا العام، قامت أوبر ببيع أوبر إيتس في الهند إلى شركة زوماتو Zomato، وهي شركة محلية منافسة تدعمها شركة آنت فاينانشيال التابعة للشركة الصينية علي بابا. وكجزء من هذه الصفقة، استحوذت أوبر على حصة 9.99٪ في زوماتو).

كما أعلنت شركة Glovo ، منافسة Uber Eats، عن سلسلة من عمليات الخروج في بداية هذا العام – كجزء من إعادة تشكيلها التنافسي الخاص في محاولة للحد من الخسائر وتحقيق الربح. وتقول أيضًا إن هدفها هو أن تكون المنصة الأولى أو الثانية في جميع الأسواق التي تعمل فيها.

وقالت أوبر في بيان حول الجولة الأخيرة من خروج Eats: “لقد اتخذنا قرارًا بإيقاف أوبر إيتس في جمهورية التشيك ومصر وهندوراس ورومانيا والمملكة العربية السعودية وأوكرانيا وأوروغواي، وإنهاء تطبيق Eats و عمليات الانتقال إلى Careem في الإمارات العربية المتحدة. ويواصل ذلك استراتيجيتنا المتمثلة في تركيز طاقتنا ومواردنا على أفضل أسواق Eats حول العالم”.

تمثل الأسواق المتوقفة والمحولة 1٪ من إجمالي حجوزات Eats و 4٪ من خسائر EIT المعدلة للأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء في الربع الأول من عام 2020، وفقًا لإيداع Uber.

وردا على سؤال حول الأسواق التي تعتبرها الشركة أولويات للمضي قدمًا لم يرد المتحدث. ليس من الواضح أيضًا ما إذا كانت أوبر تبحث عن مشترين للوحدات المغلقة أم لا. ووفقًا لإيداع Uber، سيتم إيقاف عمليات Eats تمامًا في الأسواق التي أعلنت عنها في 4 يونيو 2020.

وكانت جائحة فيروس كورونا قد عطّلت من عمل خدمات توصيل الطعام حسب الطلب كالمعتاد في العديد من الأسواق – مع بقاء العملاء المحبين للراحة في المنزل ومن المحتمل جدًا أن يطبخوا أكثر، وإغلاق عدد كبير من المطاعم (مؤقتًا على الأقل)، ما أثر سلبًا على الجانب الموفر لهذه المنصات أيضًا.

في الوقت نفسه هناك ارتفاع في الطلب في فئة البقالة. ففي الشهر الماضي، أعلنت أوبر عن شراكة مع سوبر ماركت فرنسي كبير، كارفور، لتوسيع عروض التسليم على الصعيد الوطني. كما وقعت شراكات أخرى تتعلق بالبقالة في إسبانيا والبرازيل.

إذ شهد تسليم البقالة ارتفاعًا كبيرًا حيث يبحث المستهلكون عن طرق لتجديد خزائن الطعام الخاصة بهم مع الحد من خطر العدوى.

 

المصدر: Techcrunch

اقرأ أيضًا: أوبر تناقش خطة لتسريح 20% من موظفيها بسبب كورونا

‫‪تعليقات (03)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.